العودة   منتديات الدولى > المنتديات العامة > الترحيب والتهانى والمناسبات

الترحيب والتهانى والمناسبات قسم خاص للترحيب بالأعضاء الجدد والتعارف بينهم وتقديم التبريكات والتهاني فى المناسبات المختلفة


1 
الفارس الابيض


الحمد لله على كل شىء

فعلا الله ارحم الرحمين بعباده
احبائى احكى لكم ما حدث لى اليوم
عندما يكون مكتوب لك شىء لا بد ان تراه
لقد كنت سائق الدراجة النارية (الموتسيكل) الخاص بى وتوقفت لمساعدة شخص
اعرفه فى تحميل برميل السولار فى سيارة احضره لهذا الغرض
وبعد ما انتهيت ان واصدقائى احمد وعلى من مساعدة الرجل ذهب صديقى احمد وركب
الموتسيكل لكى يقود بنا ولكن لان القدر يختار صاحبه رفضت وقلت له انا من سيتولى القيادة
فتوليت القيادة ومضينا الى لجان الاقتراع لكى اقوم بالادلاء بصوتى فى انتخابات الرئاسة
ونحن فى الطريق ظهر فجاة طفل لايتعدى عمره 8 سنوات اصر على ان يقوم بعبور الشارع
فقمت باستخدام الة التنبيه حتى احذره من العبور ولكنه اصر ان يعبر ولم يلتفت علينا
فصرخنا فيه ...(انتظر لا تعبر) ولكنه لا حياة لمن تنادى لسبب سوف اذكره لكم فى وقته
ومع اصرار الطفل على العبور ونحن مسرعين للحاق بلجنة الاقتراع لم تسعفنى الفرامل للتوقف
فلم اجد حل حتى انقذ الطفل من الاصتدام بنا غير ان اقوم بدفعه بقدمى بعيدا عن مسار الموتسيكل
وهذا ما حدث فسقط الطفل على يمين الشارع وان اختل توازنى وسقطنا على الارض جميعا
فسقط على احمد وعلى وزحفت بهم على الارض حوالى 5 امتار لم نرى غير الغبار المنتشر حولنا
وسمعنا صراخ النساء المتواجدين امام منزلهم
فهداء الغبار فوجدت "على"صديقى ملقى على يسار الطريق واحمد فوق ظهرى
ووجدت الدماء تسيل من ذقنى ومن كوعى اليمين والشمال معا من اثر الزحفة التى
ولكنت دخلت بها الاولمبياد لكنت نلت عليها الميدالية الذهبية
والغريبة ان احمد لم تصبه اى شىء ولكن على اصيب بكدمات ولكن بلا دماء
واجتمع الرجال والنساء من حولنا بشىء من شهامة وجدعنة المصريين كل يريد ان يدخلنا الى بيته
فرجل احضر لنا الماء وفتاة احضرت لى ليمونة لتطهير الجرح واخر قامت باحضار المطهر وهى تركض
فنظرت الى الطفل نظرة بها غضب وبها تلهف على معرفة ما حدث له
فوجدت امه تاتى الينا وتقبل راسى وتقول لى اسفة فطفلى لايسمع ولايتحدث
فعندها عرفت السبب على اصراره العبور لانه لم يسمعنا فقلت فى نفسى الحمد لله
وذهبت الى المستشفى لكى اداوى جروحى فقرر الطبيب ان ذقنى تحتاج الى 3 غرز
لا الجرح بها كبير وقام بمداوتى بفعل اللازم لى ولصديقى على
وانتهيت ووجدت ان الساعة كانت حوالى 7.30 وباقى نصف ساعة على غلق باب التصويت
فاصريت على الذهاب الى لجان الاقتراع رغم الامى وتوجعاتى وملابسى الممزقة
حتى ادلى بصوتى فى اختيار رئيس الغالية مصر فعندما دخلت بمظهر هذا ودمائى
اللجنة الخاصة بالتصويت تعجب الناس من اصرارى على الحضور بهذا الشكل
فقاضى اللجنة قال لى لو علمت بحالتك لكنت ذهبت بالصندق الى منزلك للادلاء بصوتك
وظابط بالقوات المسلحة قال لصديقى احمد هذا الرجل ارجل منى ويستحق التحية
واتبع حديثه بان كل هذا من اجل مصر
وقلت الحمد لله على كل حال
واطلب من يقرا هذه القصة ان يدعو الله بان يخفف الالم على
والحمد لله على كل شىء
الحمد لله ...
اخوكم المخلص فارس



2 
مزيكا تو واى

[align=center]مشكووووووووووووووووووووووووووووووووور[/align]

3 
غلا روحي

لا حول ولا قوة الا بالله

الله يجزاك خير اخوي فارس
و يشافيك و يعافيك

و يحرســـــــــــك بعينه التي لا تنـــآم


اللهــم آآآمـــــــــــين ؛؛~





4 
البانسيه

امر الله ومقدر..
حمدلله على سلامتك اخوي
فارس..
وماتشوف شر ..

&&&


5 
اسيل

اللهم اشفه شفاء ليس بعده سقما ابدا..اللهم خذ بيده اللهم احرسه بعينيك التي لاتنام.

واكفه بركانك الذي لايرام واحفظه بعزك الذي لايضام.واكلاها في الليل والنهار.

وارحمه بقدرتك عليه .أنت ثقته ورجائه ياكاشف الهم..يامفرج الكرب يامجيب دعوة

المضطرين .اللهم البسه ثوب الصحة والعافية عاجلا غير اجلا ياأرحم الراحمين..

ا ..اللهم امين



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
جميع الحقوق محفوظة لموقع ومنتديات الدولي ElDwly.com
جميع المواد المنشورة بمنتديات الدولي تُعبر عن وجهة نظر كاتبها فقط.