العودة   منتديات الدولى > المنتديات العامة > الترحيب والتهانى والمناسبات

الترحيب والتهانى والمناسبات قسم خاص للترحيب بالأعضاء الجدد والتعارف بينهم وتقديم التبريكات والتهاني فى المناسبات المختلفة


Like Tree68Likes

166 
الرمانة الحلوة

يـلـي نـويـت الـهـجـر يـا أغـلـى أحـبـابـي

صـح هـذا حـكـم الـقـدر لـكـن عـلـى أعـصـابـي

أدريـك مـامـقـتـنـع وبـداخـلـك مـمـتـنـع


بـس روح خـلـي الـدمـع يـمـطـر عـلـى أثـيـابـي

بـس لـي عـنـدك طـلـب هـاك أخـذ هـالـروح ويـاك

ولـو يـسـألـوك عـالـجـسـد كـلـهـم ذبـحـتـه هـنـاك

بـألـلـه أريـد أسـألـك تـصـبـر عـلـى غـيـابـي..؟


من البارحة حتا الان
الرمانة


167 
الرمانة الحلوة

خاطرة في ليلة إشتقت إليك



في ليلة إشتقت إليك
لمخاطبتك.... لمناجاتك
لهمساتك .... لابتسامتك

ولم تكوني بالوجود وليس بالوجود أفضل من حب لك بداخلي موجود

كلما نظرت إلى شيء امامي وجدتك أجمل وأجمل
نظرت إلى الماء وجدتك أصفى.... وانقى
نظرت الى الورد وجدتك أحلى .... وابهى
تذكرت الوفاء وجدتك من الوفاء.... اوفى

وفجأة نظرت للاعلى رأيت القمر يسير بكبرياء
امامه نجوم وخلفه نجوم أعجبني جماله
فاهديته سلامي أتبعت سلامي بإبتسامه وقلت له
كم انت مغرور ايها القمر
الا تعلم انني أملك أجمل منك؟ فلماذا تتكبر؟؟؟
ألم تنظر إلى هذه الارض؟؟
ألم تعلم أن بالوجود ... أفضل منك؟؟ لم تعجبه كلماتي
وقف في كبد السماء!!
وقال لي....من تكون هذه؟؟؟
قلت إنها أميره ....في ارضها
ملاك في سمائها وأنا أمير لها
إذا ابتسمت رأيت برقا يتلألأ من فمها
لا تعرف الكبرياء
فقال أين هي ؟؟؟
فتحت له صدري وقلت هنا مسكنها
وعلى قلبي... نقشت إسمها
وكلمة أحبك دائما على فمها
وفجأة!!

تساقطت علي امطار... من السماء بدون غيوم
فوجدتها دموع من عيون القمر!!
رأى نورا" يشع من قلبي
احمله وهو شرف لي
نعم... لقد ابكيت القمر فقال لي فعلا انا شبيه لها فقلت صدقت فأنت تشبهها وضياءك مستمد من نورها
فلاجلك حبيبتي سيبكي القمر
ويتفتح الزهر... ويفنى العمر
فأنتي نور في كياني
وأنتي زهرة ببستاني
أنتي أمنيتي وأميرتي التي لم تتحقق
وجنة... بقلبي زرعت
جروحي بك قد شفيت
وأحزاني بوجودك بلا رحمه دفنت
فقليل بحقك أن يبكي القمر.


168 
الرمانة الحلوة

في ليلة لا أدري كيف أصفها...!!
ليلة كانت من أشد ليالي الألم التي مررتُ بها في حياتي..!!
كنت في تلك الليلة وحيداً في ديارٍ غريبة..
أحسستُ بالغربة..!! فأنا لا أعرف أحداً في تلك الديار..
ولا أملك بين يديَ إلا معطفي الأسود...
أسير على رصيف الحياة ..
وفي شوارع الأيام..

وأجتمعت عليَ كل مواجعي وهمومي...

غربة..

وخوف..

وجوع..

ووحدة..

وبرد..


وألم...!!
أيقت أنه لامفر من تلك الليلة القاسية..
أمشي في طريقٍ مظلم..
لا أسمع إلا صوت الرياح وهي تمرُ بين الشوارع المخيفة..

وصوت الأشجار المرعب.

البرد مزق أكتافي .. والجوع جعلني أسير في خطى متعثرة..

والخوف سكن أطرافي ..
ولكن عيناي لا ترى سوى إسمك حبيبي......!!!!

كنت أنت في تلك الليلة شمعة في قلبي أوقدها جمر حبك.
فأدفأتني..

أحبك..!!
هذه الكلمة كانت مؤنسي الوحيد في تلك الليلة...
بها تحركت بداخلي مياه نهر غرامكِ المتجمدة...!!
لتكمل مسيرتها نحو بحر حبك
الدافئ...
وانتعشت الحياة في قلبي...
لتكون تلك الليلة التي { عشتها ولن أنساها }... هي صفحة
جديدة من كتاب
عشقك الأبدي.
الذي بدأ عند أول لقاء لنا
تحت ظلال الامل
أحبك.





Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
جميع الحقوق محفوظة لموقع ومنتديات الدولي ElDwly.com
جميع المواد المنشورة بمنتديات الدولي تُعبر عن وجهة نظر كاتبها فقط.