العودة   منتديات الدولى > المنتديات العامة > المنتدى العام

المنتدى العام المواضيع والمقالات العامة التى لا يوجد لها ركن محدد وهو قسم عام شامل لجميع المواضيع


1 
برمجه



الديمقراطية اختراع يوناني قديم ، ومعناها حرفيًّا حكم الشعب بالشعب . وكانت أثينا تطبق هذا المبدأ بحذافيره ، فتعطي لكل مواطن يوما في العام فرصة للاشتراك في مجلس النواب ، الذي كان يضم خمسمائة مقعد، وبذلك يتاح له فرصة إبداء الرأي في ذلك اليوم ، والمساهمة في صياغة تشريع جديد ، أو تعديل تشريع قديم . وبالطبع لم تكن الأمور تجري على نحو صحيح ، فالكثير من هؤلاء النواب كانوا أميين وليسوا على المستوى العقلي المطلوب ، والدليل على ذلك أنهم هم الذين قرروا ذات يوم في اجتماع صاخب إعدام فيلسوفهم الشهير سقراط بتهمة إفساد الشباب ، مع أنه أول فيلسوف عالمي دعا الناس كلهم إلى التفكير العقلي الصحيح والذى كان يحدث أن جماعة من المتحكمين فى هذا المجلس النيابى كانوا يتجولون بين الصفوف ، ويستحثون الأعضاء على الموافقة أو عدم الموافقة على الرأى المطلوب أو المرفوض !


وعندما سقطت اليونان تحت قوة روما العسكرية ، تبنت هذه الأخيرة الديمقراطية ، ولكن بأسلوبها الخاص ؛ مخصرتها على النبلاء ، وحرمت منها العبيد والفقراء ، ولم يكن صوت أحد من نوابها يعلو على صوت الإمبراطور، الذى اعتبروه صاحب حق إلهي ، لا يخطئ ، ولا يجوز أن يعترض على قراراته أحد .


ثم بعد الرومان ، دخلت أوربا في عصورها الوسطى ، التي حكم فيها الأباطرة والملوك بصورة استبدادية كاملة ، وساعدتهم الكنيسة على ذلك ؛ لذلك لم يكن يتصور وجود أي أثر للديمقراطية طوال تلك الفترة ؛ وإذا ما ظهر صوت معارض كان يتم إخماد روح صاحبه بالحرق أو الإعدام العلني ؛ لأنه لم يكن يعارض النظام السياسي فقط ، بل الإلهي كذلك .


ومن خلال هذه الظلمة الضاربة ، راح العلم يتقدم ببطء ، والأفكار الفلسفية تحرك العقول ، حتى هبت الثورات الكبرى فى أوربا ، كالفرنسية التى أطاحت بالملكية ، وأحلت محلها الجمهورية ، وفي بريطانيا التي حددت سلطات الملك ، ووضعت نظامًا برلمانيًا محكمًا ، وقد لمست الشعوب التي أخذت بالديمقراطية مزاياها ، وخاصة فى أوربا الغربية بينما ظلت أوربا الشرقية ، وعلى رأسها روسيا ، متخلفة نتيجة وجود نظام القياصرة فيها .


وبالطبع تطورت الديمقراطية كثيرًا عن شكلها اليوناني القديم ، فقد أصبح الشعب فى كل منطقة يختار ممثلاً له ، وهؤلاء الممثلون هم الذين يشكلون البرلمان (والكلمة بالفرنسية تعنى مكان الكلام) ، فإذا اجتمع عدد منهم أكثر من غيره ، تشكلت منهم الحكومة ، وأصبحت الأقلية معارضة ، وعندما تفشل هذه الأغلبية فى تحقيق مصالح الناخبين ، يسقطونها فى الدورة التالية .. وهكذا تسير الأمور .


أما فى العالم العربي ، فما زالت بعض بلاده لم تأخذ بالنظام الديمقراطي أساسُا ، والتي تأخذ بها لا تطبقها كما ينبغي .
وفى إفريقية ربما حصل رئيس فى الانتخابات على أصوات أكثر ، ولكن الرئيس المنتهية ولاتية يرفض التخلي عن المنصب . لماذا ؟! هكذا بكل بجاحة !





Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
جميع الحقوق محفوظة لموقع ومنتديات الدولي ElDwly.com
جميع المواد المنشورة بمنتديات الدولي تُعبر عن وجهة نظر كاتبها فقط.