العودة   منتديات الدولى > المنتديات الأدبية > منتدى القصص والروايات

منتدى القصص والروايات قسم خاص بعرض أشهر القصص القديمة والحديثة، قصص خيالية وواقعية مكتوبة، أجدد قصص وحكايات 2017


1 
غصن الربيع


تيتة رحمة
ينفرج الستار عن فتاة تمثل دور امرأة مسنة اسمها " تيته رحمة " تمسك بالمصحف تتلو من كتاب الله :
" والله خلقكم ثم يتوفاكم ومنكم من يرد إلى أرذل العمر لكي لا يعلم بعد علم شيئاً إن الله عليم قدير والله فضل بعضكم على بعض في الرزق فما الذين فضلوا برادي رزقهم على ما ملكت أيمانهم فهم فيه سواء أفبنعمة الله يجحدون والله جعل لكم من أنفسكم أزواجاً وجعل لكم من أزواجكم بنين وحفدة ورزقكم من الطيبات أفبالباطل يؤمنون وبنعمة الله يكفرون ويعبدون من دون الله ما لا يملك لهم رزقاً من السموات والأرض شيئاً ولا يستطيعون فلا تضربوا لله الأمثال إن الله يعلم وأنتم لا تعلمون " النحل 70 : 74
وفجأة تدخل فتاة صغيرة تسرع نحو " تيتة رحمة " وهي تبكي وتقول
ياسمين : إهيء إهئ .. تيتة .. تيتة
تيتة : مين ياسمين ؟ .. مالك يا نور العين ؟
ياسمين : الحقيني يا تيتة رحمة ..
تيتة : فيه إيه يا ياسمين يا حبيبتي .. جرى إيه يا روح قلب تيته ؟
ياسمين : بابا يا تيتة
تيته : ابني ياسين ؟ ماله كفى الله الشر .. عيان يا ياسمين ؟
ياسمين : أبداً يا تيتة إهئ إهئ
تيته : أمال إيه .. هو وماما متخاصمين .. ؟
ياسمين : أبداً أبداً يا تيتة إهئ إهئ
تيته : طمنتيني يا بنتي " تتنهد إرتياحاً " مادم مافيش مرض ولا خصام يبقى الحمد لله رب العالمين .. طب بتبكي ليه يا ياسمين ؟
ياسمين : بابا يا تيته آه ( بكاء صارخ )
تيته : يا بنتي حرام عليكي ها تخضيني تاني . ماله ابني وقعتي قلبي في رجليه
ياسمين : بابا يا تيته خلاص جرحني وأذاني .. نسيني ورماني
تيته : أعوذ بالله ابني يعمل كل ده .. ليه .. حصل إيه ؟
ياسمين : تصوري يا تيته . بابا اللي كنت فاكراه بيحبني وعمره ما رفضلي طلب يستخسر فيه .. أنا ياسمين بنته الوحيدة حبيبته.. يستخسر فيه ألفين جنيه بس.
تيته : ألفين جنيه مرة واحدة والمبلغ ده كله ليه ؟
ياسمين : المبلغ ده كله صح النوم يا تيته .. وهو ده النهار ده يجيب إيه .
تيته : المهم كنتي عايزاه فإيه ؟
ياسمين : أبداً يا تيته .. شفت طقم يجنن .. يهوس .. معروض في مول الشانزليزيه صورة يا تيته من الطقم اللي كانت لا بساه الفنانة بانسيه.. في حفلة الفالنتاين السواريه .
تيته : ياسمين إنتي جرى لعقلك إيه .. مالنا إحنا يا بنتي باللي بتلبسه بانسيه والا فانسيه .
ياسمين : مالنا إزاي ياتيته دي الموضة يا تيته .. الموضة
تيته : موضة إيه يا بنت طول عمر موضتنا الحيا والستر والحشمة
ياسمين : هو فيه إيه يا تيته هو أنا ماشيه عريانه أنا بنت ستايل
تيته : ستايل إيه اللي يخليكي تمشى وهدومك ها تتقطع عليكي ..هو ده اللي اتربينا عليه سيبنا إيه للخواجات اللي ما لهمشي دين ولا أخلاق .
ياسمين : بالراحة .. بالراحة يا تيته .. هو أنا كفرت .. بقي أنا جايه أشتكيلك من بابا وعمايله فيه تحطى الذنب كله عليه ؟
تيته : لأ صحيح .. حقك عليه . الذنب حقيقي مش عليكي .. الذنب .. على أبوكي ابني ياسين .. لو كان رباكي زي ما إحنا اتربينا على الحشمة والأخلاق والدين .. ما كانش ده بقى حالك .
ياسمين : ماله حالي يا تيته .. ده أنا أشيك بنت في الزمالك والدقي والمهندسين .. آه لو شفتي صاحباتي أد إيه مني غايرانين .
تيته : يا فرحتي بيكي وبصاحباتك المجانين .
ياسمين : مجانين أوه ده كتير قوي أنا ما أسمحشي ..
تيته : ما تسمحيش قطع لسانك .. وكمان بتعلي صوتك عليه . يا خسارة تربيتي في أبوكي يا خسارة حنيتي عليكي .. يا خسارة يا خسارة روحي يا بنتي من أدامي .. روحي اشتكي أبوكي اللي مش راضي يديكي ألفين جنيه تصرفيه في الستايل بتاعك روحي اشتكيه لصندوق النقد الدولي والا مجلس الأمن .. واللي أقولك .. اشتكيه لمحكمة الأسرة يمكن يجيبلك حقك روحي يا ياسمين .. روحي الله يسامحك انتي وأبوكي المسكين
( تنصرف ياسمين ، وتبقى تيتة رحمة وحدها ، تقول :
جرى إيه لبنات المسلمين .. هو احنا فين .. فى أمريكا ولا فى الصين.. إنا لله وإنا إليه راجعون .. إنا لله وإنا إليه راجعون
( تيته تعود الى كتاب اللهتيتة رحمة وفجأة تدخل فتاه تضع فى أذنيها ( هدفون) مغمضة عينيها تلوح بذراعيها ، ويتمايل رأسها شاردة مع ما تسمعه ، وتبقى على حالها كذلك حتى تصطدم ب تيته فتقع عليها ، فتفزع تيته قائلة:
تيته: سلام قولا من رب رحيم .. سلام قولا من رب رحيم مين ؟.. نسرين ؟ .. إنتى عميتى يا بنت .. ولا واخدة بنج ومورفين ؟
عاجبك كده ..أهو نضارتي كانت ها تروح فى الرجلين.. مالك مش على بعضك كده ليه .. ما تصحي يا بنت وتفوقي وتكلميني زى البني آدمين
نسرين (2 ) يوه يا تيته .. كده تطلعينى من المود بتاعى
تيته : نعم يا أختى إنتى رخرة.. انتى كمان شغالة فى المول؟
نسرين (2) مود ايه يا تيته المود .. المزاج يعنى .. مود أحلام يا تيته رحمة .. مود خرافة .. يا سلام على صوته يا تيته .. يا سلام على مشاعره
تيته : صوت مين يا بنت .. ومشاعر مين .. الله يخيبك .. واللاعلى إيه..ماانتى خايبة جاهزة
نسرين: بقى أنا خايبة يا تيته .. طب خدى اسمعى كده
(نسرين تضع سماعات الهدفون على أذنى جدتها التى تفزع وتضيق بما تسمع ، وتلقى عن أذنيها السماعات فى الأرض .. وتقول :
تيته :الله يقرفك يا شيخة .. بقى ده مطرب واللا جرس إنذار.. وبعدين مشاعر إيه اللى عاجباكى .. ده ..ده بيغنى للحمار !!
نسرين: أيوه يا تيته .. ماهو ده التجديد .. ما هو ده الفن والتغريد
تيته : أما مسخرة بحق وحقيق ..بقى ده يا ناس غنى.. ولا نهيق
نسرين : يا تيته ده الشباب والبنات بيه مهووسين .. وشرايطه وسديهاته بتتوزع بالملايين
تيته : عليه العوض يا نسرين .. فى المسلمات والمسلمين .. بقى احنا خلاص ما بقيناش فاضيين إلا لأغانى الغرام والفراق والحنين.. دول المطربات والمطربين .. بقوا أكثر من المستمعين .. وده كله ليه .؟. ولمين .؟. بيغنوا على مذابح العراق .. واللا مآسى فلسطين ..؟ ولحد امتى المسلمينها ينسوا قضيتهم..؟ ويحطوا همومهم في وكمان وهدفون .. ويعملوا ودن من طين … وودن من عجين ( تيته تضع سماعات الهدفون على أذني نسرين وهي تردد الكلمات السابقة ,ثم تقولتيتة رحمة توهي يا نسرين .. اسرحي يا بنتي مع الغنا والتلحين … هيمي يا خايبة مع الخايبين … هيمي يا خايبه مع الخايبين …
( تنصرف نسرين على الحال الذي دخلت عليه ، لتبقى تيته وحدها تضع يديها على رأسها وتقول :
تيته : آه يا دماغي … آه دماغي … منك لله يا نسرين .. جالي منك إيه غير وجع الدماغ والأنين .. آه .. آه



( تيته تعود إلى كتاب الله تقرأ من قوله تعالى :
وبينما تقرأ تيته ، تدخل فتاة تمسك بعدد من المجلات تسرع نحو تيته
نادين: إلحقي يا تيته .. إلحقي يا تيته .. خبر بمليون جنيه .
تيته : ( صارخة ) أعوذ بالله من الشيطان الرجيم .. إيه يا بنات ( تقوم إلى الفتاة تجري خلفها صارخة ) انتو على إيه ناوين ..؟ تجيبو لي الضغط واللا تصلب الشرايين .
نادين : بعد الشر يا تيته .. دأنا جايه أقولك خبر .. مالي المجلات والجرانين
تتيه : خير يا نادين .. أمريكا طلعت من جوانتانامو … المعتقلين ؟ !
نادين : جوانتانامو إيه يا تيته .. بأقولك خبر الموسم
تيته : أمال إيه .. فتح اتصالحت مع حماس … ووقفوا في وش الاسرائيليين ؟
نادين :ياتيته اسرائيليين مين؟! اسمعي يا تيته الخبر الخطير : الراقصة " فلتانة " تزوجت من المنتج " أبو شنانه ".. وصنع منها ممثلة فنانة ، وينوي تقديمها في فلم جميل ، تقوم فيه بالغناء والرقص والتمثيل ، ويقوم هو فيه بضرب الصاجات والتطبيل ، وقد أطلقوا على الفلم اسم "عش المهابيل "
تيته : لا والله عاقلة يا نادين … هو ده الخبر اليقين .. اللي تصدر الصفحات والعناوين ؟
نادين : وهو ده شوية يا تيته … أصلك مش عارفه عواقب الموضوع ده
تيته : عواقب إيه يا أم عواقب ؟
نادين : الرقاصة " فلتانه " بالفلم ده ها تضرب فلم " سهتانة ".. وممكن بالشكل ده " سهرانه " توقع بين " فلتانه " و"سهتانه " وتتفق مع" حنانة … و …
تيته : با قولك إيه يا نادين .. حرام عليكي .. أنا ست كبيرة عيانة ..ومش ناقصاك انتي كمان يا زنانة … خدي مجلاتك وجرايدك التعبانه .. وحلي عني يا بنتي بهيافتك وأخبارك الرنانة .. حلي عني أنا عيانه … حلي عني أنا عيانه … آه يا دماغي … آه يا دماغي …
( تعود إلى المصحف) :
(وبينما هي تقرأ إذا بفتاة تدخل ساكتة ببطء شديد دون أن تحس بها تيته ، تسير ناظرة إلى الأرض حزينة ، ثم تنزل فجأة على ركبتيها لتضع رأسها باكية صارخة على ركبتي تيته رحمة ، قائلة :
صابرين : آه ……. يا أمي …… آه ……. يا أمي …
تيته رحمة ( تطبق على فمها قائلة ): بس ( ثم ترفع يدها فتندفع صابرين صارخة
صابرين : آه ……. يا أمي ( فتطبق تيته على فمها ثانية ……. قائلة :
تيته : لأ بأه …….ده انتوا قاصدين …. ( ترج صابرين وهي مطبقة فمها قائلة :
إيه يا صابرين …. إيه يا صابرين … ارحموا أمكم وستكم يا مقرفين ..تعبتوا أعصابي بهمكم … وكلامكم الطين
صابرين : يا أمي … هو أنا ليه مين غيرك أشكي له همي ….
تيته : تضمها وتربت على ظهرها بعنف قائلة : اشكي يا اختي …….. وزيدي غمي ….
صابرين : بنتي يا أمي .. من ساعة ما دخلت ثانوي .. وكأني ما اعرفهاش.. اتغيرت أحوالها … ولما اسألها ما لها … ما بتردش عليه .
تيتيه : يا خبر … ودي إيه جرى لها .. ؟ !
صابرين : عرفت بنات مايعين … هايفين … مالهمش شغله إلا الموضة والأغاني.. وأخبار الممثلين والمطربين .
تيته : آه …. يبقى أكيد مصاحبة ياسمين ونسرين.. ومقصوفة الرقبة نادين
صابرين : يا ريت يا أمي … على الأقل كان ها يبقى همنا مننا فينا .. وسرنا في بيوتنا جوانا .. المصيبة يا أمي إن بنتي بقت بوشين..: وش ما نعرفوش عايشة بيه مع صاحباتها الملاعين .. ووش عايشة بيه معانا.. مالوش طعم ولا لون . صاحباتها بقوا هما عيلتها ..أسرارها ليهم كشفتها .. أحوالنا حتى في بيوتنا.. رخره ذاعتها..ما عادتشي تسمع لكلامي..ولا لأبوها ..صاحباتها إن أمروا تنفذ.. مهماأذوها .. يا أمي أنا خايفه عليها من سكتها … لا في يوم تضيع مني وتندم على صحبتها .. قولي لي يااما انقذها إزاي من ورطتها …. قوللي يااما ألحقها إزاي من بلوتها .
تيته: روحي يا صابرين وخديها في حضنك يمكن..تلاقي فيه قلب حنين تهدا وتسكن..بنتك يا صابرين محتاجة فيكي صديقة..تسمع لشكواها وتبقى معاها رقيقة..بنتك خلاص كبرت ..شبعت أخد أوامر..محتاجة مين يسمع ليها ..ويكون صابر..روحي يا صابرين وخديها في حضنك أحسن ..تاخدها منك صاحباتها ..تشقى وتحزن..روحي ياصابرين صاحبيها ..روحي يا صابرين ضميها ..روحي يا صابرين حبيها ..أوي حبيها..أوي حبيها..

(تنصرف صابرين لتبقى تيته وحدها حزينة ,تتنهد..وتعود لتقرأ في كتاب الله..
(وبينما هي تقرأ إذا بفتاة تدخل منكمشة ترتدي نظارة تجمع أطراف خمارها وثيابها تنظر إلى الأرض تسير ببطء لاتحس بها تيته ثم تجلس على الأرض منكمشة خلف جدتها ..تتمطى الجدة في جلستها تستريح للحظة ..تفرد ذراعيها على جانبي المقعد..لا تدري بوجود الفتاة..تستقر يدها على رأس الفتاة لا تدرك تستغرب فجأة ما استقر عليه يدها تقول:
تيته: هومسند الكنبة ماله اتكور كده ..(تتحسس المزيد فتلمس نظارة الفتاة..تفزع وتقول:
تيته :بسم الله الرحمن الرحيم..هو المسند طلع له إزاز واللا إيه..
(تتحسس المزيد فتلمس يدها أنف الفتاة فتهب واقفة وقد تملك الفزع منها وتقول:
تيته: يا مصيبتي ..هو المسند كمان طلع له مناخير ..
(عندئذ تعطس الفتاة عطسة شديدة ..تجحظ عينا تيته وترتعش وترفع يها لتنظر إليها بقرف وقد نالها من من العطاس ما نالها,ثم تتلفت ببطء شديد ورعب اشد لترى الفتاة فتهلع وتسرع الى طرف الغرفة مرتعدة مذعورة..تنظر اليها الفتاة من بعيد ..تمسح انفها وتشير اليها تحييها وتضع يدها الصغيرة على فمها ترسل الى جدتها بقبلاتها .. تتقدم الجدة ببطء وحذر ..تتفرس الفتاة ..ثم لما تقترب ..تشهق شهقة عالية وتقول :
تيته: مين ..؟ نرمــــين..؟إيه يا بت ده ..هو انا مش مليون مرة يا نرمين اقولك ماتتسحبيش كدة زى التعابين .. يا بت انا ست كبيرة و قاعدة وحدية.. يا بت هاتجيبيلى سكتة قلبية
نرمين : اذيك يا تيتة هى هى هىء هىء
تيتة : اذيك يا نرمين يا حبيبتى ( تضمها و تربت عليها بغيظ )
نرمين : وحثانى اوى يا تيتة ..انا آثفة خضيتك ..هى هى هىء هىء
تيتة : آثفة على ايه يا حبيبتى .. عادى .. خضينى براحتك يا عثل.. خضونى كلكم .. ما انا تيتة بقى ( تضم مغتاظة ) الملطشة بتاعتكم وبتاعة اهاليكم .. خير يا نرمين ..جاية ليه يا نرمين .. مش معقول طبعا تكونى جاية تخضينى بس ..
نرمين : جاية اذورك يا تيتة .. هى هى هىء هىء
تيتة ( تضمها قائلة تيتة رحمة يحرسك من العين .. يحرسك من العين
يا بت هو مافيش حد فى الدنيا تزوريه غيرى وتسرعيه ؟. هو انتى مالكيش صاحبات زى بنت خالتك صابرين ؟
نرمين : لا يا تيتة ( فزعة ) انا لا ليه ثاحبة .. ولا اتنين .. انا طول عمرى عايسة فى حالى لا اعرف دى مين ..ولا دى مين.. آه.. اضمن منين..البنات دلوقتى بقوا وحسين .. اثاحب بنت والا بنتين .. يفثدوا اخلاقى.. وثاعتها اروح من ربنا فين .. آه .. اعوذ بالله .. آه خلينا فى حالنا عايثين ..
تيتة : يابنتى مش كل البنات وحشين .. فية كتير بنات طيبين و مؤدبين و متربيين
نرمين : يا ثلام .. واناهااقعد يا تيتة.. افرذ البنات الحلوين من الوحثين.. على ايه .. مادحنا قاعدين .. ملمومين ..فى بيتنا مكنونين .. بعيد عن مثاكل البنات المقرفين ..اللى غاويين نميمة..و ذنب.. واثافين ..
تيتة : اثا .. ايه ؟
نرمين : اثافين يا تيتة ..آه ..اثمعى نثيحتى ..أثغر منك بيوم.. يعرف عنك ثنين .. آه .. اوعى بنت كده و لا كده تضحك عليكى و تثاحبك و تفثد اخلاقك .. آه .. اثلك طيبة و ثاذجة وعلى نياتك
تيتتة : لا و الله .. انا برضه ؟!
نرمين : آه .. حاثبى على نفثك ياتيته .. الدنيا ما بقاس فيها امان ..
تيتة : عندك حق يا نرمين .. بقولك ايه يا حبيبتى .. انتى تاخدى بعضك و تتثحبى بثويث .. بثويث .. و تروحى على بيتكم من ثكات .. لاتكلمى و لا تثلمى على بنات .. و اول ما تخثى اوضتك .. اتغطى يا حبيبتى .. اتغطى و اتكلفتى .. اتكلفتى اوى .. اعملى خيمة فى سريرك وعيشى فيها ..لا تعرفى حد.. و لا حد يعرفك ..
نرمين : جذاك الله خيرا يا تيتة .. انا ها اعمل بنثيحتك الغالية .. تثبحى على خير يا تيتة .. (تنصرف بحذر و وجل ثم تلتفت فجاة لتفزع تيتة قائلة : ) : ماتنثيس يا تيتة .. حرثى على نفسك .. انتى فى ثن خطر .. آه ..سيخوخة بقى..على وس ذهايمر.. تثبحى على خير يا تيتة ..( تلتفت فجاة قائلة : خللى بالك من نفثك .. هه : اقفلى الباب بالترباث .. و اثربى اللبن .. و اتغطى و نامى .. هه .. تثبحى على خير يا تيتة .. تثبحى على خير يا تيتة .. ( تشير بيدها الصغيرة تحيى جدتها و ترسل لها بقبلاتها .. )
تيتة: تصبحي على خير يا نرمين .. مسكينة يا بنتي .. مسكينة انتي وبنت صابرين .. انتي عايشة في قمقم وحصار متين .. وهي عايشة من غير سقف ولا حتى جدارين .. آه .. يا بنات ولادي يا مساكين آه يا بنات المسلمين .
( وتعود تيتة الى المصحف لتقرأ من قوله تعالى :"

( وبينما هي تقرأ إذ بطرق عنيف على الباب ، تفزع تيتة وتترك المصحف وتقول :
تيتة : يا ساتر .. ايه الخبط والرزع ده .. هو انا طرشة .. صبرك يا للي عالباب
( تقترب كأنها قبالة الباب ، فتسمع صوتا رجوليا خشنا ، يقول:
نيفين (6) : وبعضين .. أنا ها اتني واقفة كدة صنين .. افتحي بقى يا ام ياصين ..
تيتة : انت مين يا ابني يا للي بتخبط ..؟
نيفين (6) : يوه .. انطي دايما يا طيطة كدة طنسي صوطي ..
تيتة : مين .. نيفين .. تبقي كملت الليلة دي .. خش .. خش يا كابتن نيفين.. .
نيفين (7) : ( تدخل مرتدية ملابس الرجال وعلى رأسها آيس كاب ، تسير بخطى حادة متصلبة ، تقول :
نيفين : مصاء الخير يا طيطة ( تم تمسكها من كتفيها ، وتهزها بغير رقة ) صحطك عاملة ايه بططغذي كويص وطلعبي رياضة .. ها ها ها ( بغلظة ) .
تيتة : خف يا كابتن نيفين .. انا تيتة رحمة .. مش كرم جابر واللا مايك تايسون .
نيفين : ها ها ها ( بغلظة ) برافو طيطة .. برافو .. انطي مطابعة اخبار المصارعة والملاقمين .. عظيم .. عظيم. ( يربت بخشونة على كتف تيتة رحمة التي توشك ان تقع على الأرض) .
تيتة رحمة: يا ابني .. يوه .. يا بنتي حرام عليكي .. ها تخلعي كتفي ..
نرمين : مطقوليش كدة يا طيطة ، ضانطي اللي في صنك في أروبا يا ضوب بيبدأ حياطه.
تيتة : بيبدأ حياطه .. هو طول ما انتوا ورايا انا هاعرف أبدأ حياتي والا اعيش في هنا .. من ساعة الصبح وأنا في خضايض ومشاكل من بنات خالاتك وخيلانك ..
نرمين : ها ها ها .. اقيض طبعا .. أصلهم بناط هايفين وطافهين .. مضلعين اوي يا طيطة .
تيتة : لا .. بس انتي اسم الله عليكي .. مسحتي الدلع اللي في بنات العيلة كلها .. كل بنات ولادي كوم .. وانتي قوم لوحضيكي .
نرمين: ضي شهاضة أعطز بيها يا طيطة .. وأطمني ضايما اقون عنض حصن ظنق.
تيتة : يا ابني .. يوه .. يا بنتي .. يا بنتي انتي ها تفضلي كدة عايشة حياتك .. لا حصلتي بنت ولا ولد .. ؟!!
نرمين : آه .. هو ضه يا طيطة .. هي ضي مشقلطق .. ومشقلط البناط قلها .. مشقلط المجطمع بحاله ..
تيتة : إزاي .. فهميني .
نرمين: شوفي يا طيطة .. مشكلط الناس للأصف .. إن مفيش مصاواة بين الرجل والمرأة .. لاظم الراجل يبقى له شكل واصلوب .. والمرأة ليها شكل وأصلوب مخطلف .. طب ليه ضه قله .. ضه اصمه طخلف ورجعية .. المرأة في الغرب يا طيطة عايشة حرة .. مصطقلة .. مش محطاجة للراجل في حاجة عايشة حياطها ظي ما هي عايظة.
تيتة : طب وهي دي عيشة .. يا بنتي .. يا بنتي زي ما الست محتاجة للراجل .. الراجل محتاج لها .. هما الاثنين بيعملوا اسرة ويكملوا بعض .. ومن غير اسرة قوية متعاونة .. ينهدم مجتمعنا يا بنتي .. زي ماا نهدمت الأسرة والمجتمع .. في الغرب .. اللي انت معجبة بيه .
نرمين : عموما يا طيطة .. دي وجهاط نظر .. وانا شخصيا ما عنضيش اصطعضاض .. لا اطجوظ .. ولا أعمل أصرة ..
تيتة:ليهيا بنتي .. كفى الله الشر.. أمال عايزة ايه من الدنيا ؟
نرمين : عايظة .. اشطغل واصطغنى عن الرجالة .. عايظة اصبط ظاطي .. احقق أحلامي وطموحاطي..
تيتة : يا بنتي .. يا بنتي الست مهما اتعلمت واشتغلت .. ما تستغناش عن الزوج والأسرة .. أمال حياة الانسان على الارض تستمر ازاي .. يا بنتي الانسان من غير زواج واسرة .. زي شجرة من غير فروع ولا اوراق ولا زهرة ولا ثمرة .. يقطعوها الناس يدفوا بخشبها.. ولا يعملوها كرسي .. ولا كنبة ... فوقي يا نرمين يا بنتي .. هو عيب انك تكوني بنت رقيقة وخجولة ...‍‍‍‍؟؟ هو تخلف انك تكوني زوجة وام وربة اسرة.. يا نرمين
نرمين: ( تمسك تيتة من كتفيها وتقول ) : لا مؤاخظة .. يا طيطة .. معلش.. كان نفصي أقعد معاقي وقط اطول .. بص يا خصارة .. عنضي طمرين .. ولو اطأخرط مش أخلص من المضربين .. تصبحي على خير يا طيطة واشوفك بعضين..
( تيتة تبقى وحدها تضرب كفا بكف وتقول : لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم .. ست بنات يا عالم ..وكل وحدة في عالم .. الست بنات قرايب .. لكن اغراب .. عجايب .. لا عمر واحدة مرة .. جاتلي في يوم فرحتني .. وعيشتهم عيشة مرة .. غمتني وزعلتني .. كان نفسي اشوف ولادي .. واحفادي في حالة تانية ..يسعد بيهم فؤادي .. واموت وانا نفسي راضية ... نفسي راضية .. واموت وانا نفسي راضية .. وأموت وانا ( تبكي تيتة بكاء حارا )
( عندئذ تدخل فتاة .. تتوقف للحظة .. ترى تيتة باكية تسرع نحوها قائلة
تسنيم (8) : تيتة حبيبتي .. تيتة مالك .. ليه بتبكي ؟ ايه جرى لك ؟
تيتة : مين .. تسنيم .. بالحضن يا أغلى الغاليين .. ياه يا حبيبتي .. نستني هموم التانيين .. الهايفين .. الغافلين .. إن أنا عندي احلى حفيدة .. زينة الشابات الواعيين . واحشاني يا تسنيم من قلبي .. تعالي في حضني .. اقعدي جنبي .. هيه يا تسنيم .. اخبارك ايه .. بقالي يومين ما باشوفكيش .. ليه؟
تسنيم : هو انا عمري يا تيتة أتصور .. أحرم نفسي من رؤياكي .. دانتي يا تيتة قلبنا الأخضر .. اللي منور .. في محياكي .
( تلمس وجه تيتة برقة )
تيتة : الله يرضي عليكي ياروحي .. ياللي كلامك .. دوا لجروحي .. قربي يا حبيبتي واحكي لي .. ازاي اوقاتك وأحوالك .. احكي يا حبة قلبي احكيلي .. احكي الهي يريح بالك.
تسنيم : والله يا تيتة بفضل الله .. اوقاتي كلها في رضاه .. وأعظم وقت حقيقي في حياتي .. لما أبقى مع الله في صلاتي .. بأبقى يا تيتة كأني في جنة .. نور على نور من رب المنة .. أما يا تيتة كتاب الله .. ده انيسي وروحي بتهواه .. ولا يوم مرة يعدي عليه .. ولا أمليش من هديه عنيه.
تيتة : والله يا روحي كلامك سكر .. يحميكي ربي .. ا لله أكبر .. وانا زيك برضه يا روح قلبي .. ليلي نهاري مع كتاب ربي . رامية دنيا الناس ورا ضهري... ناسية همومي في طاعتي وذكري
تسنيم : بس يا تيتة ..؟‍؟
تيتة : تقصدي ايه ؟
تسنيم : قصدي يا تيتة إن القرآن .. وصلاتنا وهدى العدنان .. هما يا تيتة طريق لحياتنا .. ولدنيانا .. ولآخرتنا .. حتى نبينا يا تيتة .. حبيبنا .. كان قرآن على الأرض بيمشي .. ونبينا يا تيتة علمنا : دين بلادنيا ما بينفعشي ..
تيتة : تقصدي ايه يا بنتي مش فاهمة؟
تسنيم : احنا خلقنا ربنا ليه ؟ .. مش علشان ارضه نعمرها ؟
تيتة : صح تمام .
تسنيم : طب ها نعمر أرضه بإيه .. اذا كنا عايزين نهجرها؟؟دينا يا تيتة إيمان وعمل .. مش قرآن .. وصلاة .. وكسل
تيتة : مش فاهماكي برضه يا بنتي ..
تسنيم : عارفة يا تيتة انا جاية منين .؟. كنت يا تيتة بقالي ساعتين .. قاعدة باصالح بين اختين .. متخاصمين اديلهم سنتين ..
تيتة : وضحي اكثر .. مش فاهماكي ..
تسنيم: عارفة يا تيته .. انا من ايام .. كنت في ملجأ للأيتام .. شفت يا تيتة الحزن بجد .. طفلة بريئة .. مالهاش حد .. جبت يا تيتة مع صاحباتي... اكل .. هدايا .. ولبس بناتي .. وزعناها في ليلة جمعة .. ومسحنا بيها كام دمعة .. فاهمة يا تيتة؟
تيتة : قربت أفهم .. قولي كمان
تسنيم : عارفة يا تيتة الحي بتاعنا..؟
تيتة : ده اللي زبالته مالية الشارع ؟
تسنيم : هو بعينه .. انا واخواتي قوام جمعنا .. مبلغ من أهلنا وجيرانا.. واطوعنا نجيب صناديق .. وزعناها في كل طريق .. وزرعنا اشجار وزهور .. خلت جو الحي عطور.. شفتي يا تيتة انا اقصد ايه .
تيتة : شفت يا بنتي .. بس يا تسنيم انتي في جامعة .... مش خايفة انشغالاتك ديه .. تخلي دراستك .. كدة مش نافعة ..
تسنيم : لأ بالعكس .. عارفة يا تيتة .. انا مش بادرس .. علشان يوم ابقى محامية .. ولا مهندسة او دكتورة .. وأبقى غنية او مشهورة .. انا باتعلم علشان ابني.. بيتي على العلم مع الدين..انا باتعلم لجل اخلي .. اولادي في بيتي واعيين .. انا باتعلم علشان اخدم .. بلدي .. وامتنا الغاليين..
تيتة : والله يا تسنيم نورتي لي .. عقلي بكلام .. كله حكم.. حاسة يا تسنيم إني كأني .. شابة .. كلي أمل وحماس .. اني اتحرك .. ايوه اتحرك .. من قعدتي واطلع للناس .. اصلح .. اساعد .. اعلم .. أشارك .. في وجوه الخير وبإخلاص .
تسنيم : الله عليكي .. يا تيتة يا غالية .. هي دي والله الهمة العالية..هي ديوالله الهمة العالية ( سكتة .. ثم التفاتة مفاجئة ) بس يا تيتة انا وانتي نسينا .. واجب أهم و أحق علينا ..
تيتة : وده ايه يا بنتي .؟.
تسنيم : فين يا سمين ونيفين ونادين .. والباقيين .. هيروحوا لمين ..؟؟
دولا يا تيتة أهلناواغلى.. هما ياتيتة بجهدنا أولى .
تيتة : والله يا تسنيم عندك حق .. بس يا تسنيم نعمل ايه ؟؟
تسنيم : احنا يا تيتة نقيم جمعية .. اهدافها نبيلة وخيرية
نجمع فيها بنات العيلة .. ونعلمهم يبقوا وسيلة
يوصل بيها الخير لجيراننا .. ولأصحابنا ولأهالينا
نرفع بيها راية دينا .. تعلي الهمة وتصحينا
يالا يا تيتة .. نادي علينا .. اجمعي كل اللي شرد فينا..
تيتة خدينا .. تيتة ضمينا .. وبحنية قلبك لينا .. خللي جناح حبك يحمينا ..من أعادينا .. من فتن الدنيا حوالينا .. تيتة يا رحمة .. قومي ودفينا بحنانك .. من برد ذنوب هدت فينا .. من شياطينا اللي محاوطانا
يا اللا يا تيتة .. نادي علينا .. اجمعي كل اللي شرد فينا .. نادي علينا .. نادي علينا..
( تنطلق انشودة تقوم معها تيتة بالركض نحو اركان المسرح لتأتي من كل ركن بحفيدة تضمها وتأخذ بيدها .. ليجتمع الكل في مشهد حميم متشابكين متلاحمين)

أنشودة تيتة رحمة
تيتة رحمة................نادي لينا
تيتة رحمة................جمعينا
تيتة رحمة...............جوه قلبك.. احضنينا وعلمينا
احنا طاقة نور ياتيتة......بس ايه
غاب ضياها من قلوبنا ..عارفة ليه؟
غمت الدنيا على عيون قلبنا
تهنا عن نفسينا..سيبنا بعضنا
تيتة رحمة................نادي لينا
تيتة رحمة................جمعينا
تيتة رحمة...............جوه قلبك.. احضنينا وعلمينا
ضاع ايمانا...كمان ياتيتة..عملنا ضاع
دينا موضة..غنوة..عزلة..او اندفاع
راح يا تيتة الحب فينا لاهلنا
كره..فرقة..نار بتحرق شعبنا
تيتة رحمة................نادي لينا
تيتة رحمة................جمعينا
تيتة رحمة...............جوه قلبك.. احضنينا وعلمينا
لازم الدين فينا يبقى شئ متين
هدي قرآنا وسنة الامين
هما دول يا تيتة اصل مجدنا
دين ودنيا تحيا بيها بلادنا
تيتة رحمة................نادي لينا
تيتة رحمة................جمعينا
تيتة رحمة...............جوه قلبك.. احضنينا وعلمينا





2 
الفارس الابيض

اختي بارك الله فيكي علي القصة

تسلمي الايادي

موضوع رااائع

وجهود أروع

ننتظر مزيدكم

دمتي لنا ودام تالقك الدائم

مع خالص ودي وتقديري

فارس


3 
الرمانة الحلوة

غصن
قصة روعة ومميزة
شكرا لك وتسلمت يدك
ولك من كل التحية والمحبة
موفق بإذن الله ... لك مني أجمل تحية .



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
جميع الحقوق محفوظة لموقع ومنتديات الدولي ElDwly.com
جميع المواد المنشورة بمنتديات الدولي تُعبر عن وجهة نظر كاتبها فقط.