العودة   منتديات الدولى > المنتديات العامة > المنتدى العام

المنتدى العام المواضيع والمقالات العامة التى لا يوجد لها ركن محدد وهو قسم عام شامل لجميع المواضيع


1 
حنين الشوق


صفعتين لا أنساهما وأنا طالب


حينما كنت في الصف السادس الابتدائي وعمري آنذاك 11 عاما ، شاهدت أخي الأصغر من بعيد وهو يفتح علبة المشروبات الغازية فترش من أمامه من الطلبة ، وأخي لم يكن يلعب بل حدث هذا فجأة أمامه ، فكان بجواره مدرس تبدو عليه من ملامح القسوة ما الله به عليم ، فندفع ضرب لأخي على كف يده ضربات متتالية ، وفوجئت بتصرف المدرس الذي لم يكن يحمل من معاني الرحمة شيء ولا يوجد أي مبرر أساسا ليغضب من أخي فضلا عن أن يضربه ، ولعله نفس غيضا في قلبه مجهول السبب والمصدر ، اندفعت نحوه بسرعة ووقفت بينه وبين أخي وقلت له (لن أسمح لك أن تضرب أخي) فماكان من المدرس إلا أن صفعني بيده الشامية صفعة لم يصفعني إياها لا أب ولا عم ولا أخ ولا خال فكتمتها في نفسي ، وحتى هذه اللحظة أود أن اقتص من هذا المدرس ولو ابيضت لحيته ، ولن أسامحه إلى يوم القيامة ، لا أدري كيف استطاع هذا التربوي الفاشل أن يصفع طفلا لم يتجاوز الحادي عشرة من عمره بسبب شجاعة أبداها ، والحقيقة ان هذه الصفعة أثرت علي سلبا لسنوات ، وقد فقد جزئا من الشجاعة التي كنت أتحلى بها.

الصفعة الثانية كانت كذلك غير مبررة ، كنت في الإعدادية وبالضبط بعد مرور ثلاثة أعوام من الحادثة السابقة ، يعني شاب مراهق عمره 14 عام ، كنت في فصل اللغة الإنجليزية واكتب رقمي (26) بخط كبير على الدفتر ، وكنت منهمكا في ذلك حتى سرحت عن الفصل ، فجأة سمعت المدرس يصرخ علي بشدة ثم اندفع نحوي مسرعا وطلب مني الوقوف وبمجرد وقوفي أمامه تلقيت الصفعة الثانية التي كانت بقوة أكبر من سابقتها ، لكني هذه المرة كنت أكثر قدرة على الاتزان ، فنظرت نظرة تحدي في عين المدرس دون أن أبكي مع أن الصفعة كان لها تأثير نفسي سيئ آخر ، بمذاق آخر مما سبق ، مذاق مذلة ومهانة ، لا مذاق القسوة والغلظة.
المدرس توقع ردة فعل أخرى ، لعله توقع أن أبكي ، مع أن الصفعة من شدتها أدمعت عيني اليسرى لأن يد المدرس كانت كفيلة بتغطية نصف وجهي الأيسر بأكمله ، أو أنه توقع أني سأتقاتل معه ، فما كان منه في هذا الموقف المحرج إلا أن سحبني من الفصل إلى غرفة المشرف الإداري بجوار فصلنا ، أخي الأكبر (مشاغب) وله صولة وجولة في المدرسة فوجئ - وهو المشاغب الذي لا يتردد في مضايقة أي مدرس -بمدرس يسوق أخيه الأصغر منه المؤدب الذي لا يسئ الأدب مع أي مدرس والوجه أحمر من شدة الصفعة وأدخلني عند المشرف الإداري وأجلسني هناك ، وبمجرد خروجه انهرت باكيا.
لا أزال أحفظ اسم المشرف الإداري الذي لم يتردد باتهامي بالمشاغب ، خصوصا في وجود أخي واقفا خلف الباب ، أخي الشجاع دخل وسألني سؤال مختصر (هذا المدرس ضربك بسبب أو بدون سبب) قلت له (ما يحق له يضربني لم أفعل شي) فاقتحم أخي الفصل راكلا بقدمه باب الفصل وأشار بأصبعه للمدرس وقال له (لو مديت أيدك مرة ثانية على أخوي سأدوس في حلقك) ، لعل البعض يتسائل عن تصرف أخي ، أخي كان يبلغ من العمر 16 عام ، وردة فعلة مبنية على تصرف المدرس بأسلوب غير صحيح.

ولأن الموضوع اتسع ، تم أخذي إلى مدير المدرسة (ولا أزال أحفظ اسمه وأصبح في يوم من الأيام نائبا من نواب إدارة المنطقة التعليمية) وتعرضت لتوبيخ شديد على سوء أدبي في الفصل ، وتم توقيعي على تعهد على أن لا أشاغب في الفصل وعدم التعرض للمدرس بأي إسائة.

هاتين الصفعتين التين لم آخذ حقي فيهما وأثرت في نفسي تأثيرا سلبيا شديدا ، أحسست بأن حسن الخلق لا ينفع دائما لذلك بعد عام من هذه الحادثة لم أسمح للمدرس بأن يمد يده علي بدون سبب ، صرخت في وجهه وتجرأت عليه بكلام قبيح ، كل هذا لأني وجدت أن سكوتي وتأدبي لا ينفع أبدا مع المدرس ما دام ظالما لي ، الطريق الأولى هو ردة الفعل التي تظهر أني رجل وأن لي كيان ، وأني حتى لو كنت مخطئا فلن أرضى بأسلوب الضرب ، فمن باب أولى فيما لو كنت مظلوما.

لا تتسرعوا في الهجوم على وجهة نظري ، هذه عقلية شاب ما بين 11-15 عام ، هذه عقلية منتشرة بين الشباب ، الحمد لله أني استطعت أن أتجاوز تلك المرحلة ، إذا كنا نقول هذا الشاب غير مهذب فيما لو دار في ذهنه مجرد الرد على المدرس ، فمن باب أولى المدرس الذي خضع لدراسة جامعية وتطبيقات عملية ثم أصبح التطبيق سلبيا.



2 
غمازاتي تحليني

[align=center]طرح جميل جدآ

رائع ماطرح لنا
في تقدم متابعه جديدك

اسجل اعجابي هنا
تقبل مروري[/align]



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
جميع الحقوق محفوظة لموقع ومنتديات الدولي ElDwly.com
جميع المواد المنشورة بمنتديات الدولي تُعبر عن وجهة نظر كاتبها فقط.