موقع جحا

العودة   منتديات الدولى > المنتديات التقنية > منتدى البرامج والألعاب

منتدى البرامج والألعاب قسم يحتوى على أحدث إصدارات البرامج والتطبيقات وأجدد العاب الكمبيوتر


1 
فاطمة زين

أعزائي أعضاء ومشرفي برامج الكمبيوتر



يسعدني أن أقدم لكم اليوم البرنامج العملاق في مجال صنع وتشغيل الاسطوانات الوهمية

PowerISO 4.7


يدعم هذا البرنامج جميع أنواع ملفات الاسطوانات الوهمية مثل :

ISO.BIN.NRG.IMG.DAA…

كما يتيح لك إنشاء وتحرير وتشغيل الاسطوانات الوهمية و يمكنك من خلاله أيضا ضغط الصور الوهمية للأسطوانات وتقسيمها إلى أجزاء وحمايتها بكلمة مرور

ويتعامل مع جميع أنواع الاسطوانات ومشغلاتها

CD/DVD-ROM - Blue Ray

وأنا شخصيا أعتبره الأفضل والأسهل في هذا المجال..



سأل بعض الإخوة عن فائدة البرنامج.. وعن فائدة وجود ما يسمى

بالأسطوانات الوهمية أصلاً



وأجيبهم بأن البرنامج يعتبر مهمًّا جدا في كثير من الحالات مثل :



· في حالة رغبتك في تشغيل لعبة أو برنامج مباشرة من على جهازك وتكون هذه اللعبة على سي دي يعمل بنظام Autorun أي لا يمكن تشغيلها إلا من السي دي

وبالتالي يمكنك من خلال هذا البرنامج نسخ هذه الاسطوانة لجهازك وتشغيلها كأسطوانة وهمية كما في برنامج

Daemond Tools

· في حالة رغبتك في الاحتفاظ بنسخة من اسطوانة هامة Bootable وخصوصًا إذا كانت هذه الاسطوانة لنظام تشغيل ذاتي الإقلاع كأسطوانات أنضمة التشغيل كالويندوز فيمكنك من خلال البرنامج إنشاء نسخة طبق الأصل من الاسطوانة للاحتفاظ بها ونسخها لأي اسطوانة فارغة مستقبلاً



أرجو أن تكون فائدة البرنامج قد اتضحت للجميع

◄ انفراد: برنامج الاسطوانات الوهمية العملاق PowerISO ب

◄ انفراد: برنامج الاسطوانات الوهمية العملاق PowerISO ب

◄ انفراد: برنامج الاسطوانات الوهمية العملاق PowerISO ب

لتحميــل من هنــا

او

من هنـــا



2 
الفارس الابيض

[align=center]
مجهود رائع يستحق التقدير
كل الشكر للمجهود الجميل
ابداآآآآع فى الانتقاآآآآآء
سلمتي يداك على جمال ما قدمت
ننتظر جديدك الراآآآآقى والمميز
كل التحية لك ولجهودك الرائعه
فى امان الله
دمتي بود
تحياتى
الفارس الابيض

[/align]



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
جميع الحقوق محفوظة لموقع ومنتديات الدولي ElDwly.com
جميع المواد المنشورة بمنتديات الدولي تُعبر عن وجهة نظر كاتبها فقط.