العودة   منتديات الدولى > المنتديات الإسلامية > المنتدى الإسلامى العام

المنتدى الإسلامى العام كل ما يخص الدين الإسلامي من عقيدة وسنن وقرآن وأحاديث شريفة وأدعية إسلامية وكل أحكام الشريعة


1 
عاطف الجراح



العالم الفاجر والعابد الجاهل اصحاب فتنه فاحذرووهم

فهذا حال العالم المؤثر الدنيا على الآخرة, وأما العابد الجاهل فآفته من إعراضه عن العلم وأحكامه وغلبة خياله وذوقه ووجده وما تهواه نفسه. ولهذا قال سفيان بن عيينة وغيره: احذروا فتنة العالم الفاجر, وفتنة العابد الجاهل, فإن فتنتهما فتنة لكل مفتون, فهذا بجهله يصد عن العلم وموجبه, وذاك بغيّه يدعو إلى الفجور.



وقد ضرب الله سبحانه مثل النوع الآخر بقوله: { كَمَثَلِ الشَّيْطَانِ إِذْ قَالَ لِلْإِنْسَانِ اكْفُرْ فَلَمَّا كَفَرَ قَالَ إِنِّي بَرِيءٌ مِنْكَ إِنِّي أَخَافُ اللَّهَ رَبَّ الْعَالَمِينَ* فَكَانَ عَاقِبَتَهُمَا أَنَّهُمَا فِي النَّارِ خَالِدَيْنِ فِيهَا وَذَلِكَ جَزَاءُ الظَّالِمِينَ} الحشر 16-17, وقصته معروفة, فإنه بنى أساس أمره على عبادة الله بجهل, فأوقعه الشيطان بجهله, وكفّره بجهله. فهذا إمام كل عابد جاهل يكفر ولا يدري, وذاك إمام كل عالم فاجر, يختار الدنيا على الآخرة. وقد جعل سبحانه رضى العبد بالدنيا, وطمأنينته وغفلته عن معرفة آياته, وتدبرها والعمل بها, سبب شقائه وهلاكه, ولا يجتمع هذان, أعني الرضا بالدنيا والغفلة عن آيات الرب إلا في قلب من لا يؤمن بالمعاد, ولا يرجو لقاء رب العباد, وإلا فلو رسخ قدمه في الإيمان بالمعاد, لما رضي الدنيا, ولا اطمأن إليها, ولا أعرض عن آيات الله. وأنت إذا تأملت أحوال الناس وجدت هذا الضرب هو الغالب على الناس وهم عمّار الدنيا. وأقل الناس عددا من هو على خلاف ذلك, وهو من أشد الناس غربة بينهم, لهم شأن وله شأن, علمه غير علومهم, وإرادته غير إرادتهم, وطريقه غير طريقهم, فهو في واد وهم في واد,




قال تعالى: {إِنَّ الَّذِينَ لا يَرْجُونَ لِقَاءَنَا وَرَضُوا بِالْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَاطْمَأَنُّوا بِهَا وَالَّذِينَ هُمْ عَنْ آيَاتِنَا غَافِلُونَ* أُولَئِكَ مَأْوَاهُمُ النَّارُ بِمَا كَانُوا يَكْسِبُونَ}يونس 8,7. ثم ذكر وصف ضد هؤلاء ومآلهم وعاقبتهم بقوله: {إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ يَهْدِيهِمْ رَبُّهُمْ بِإِيمَانِهِمْ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهِمُ الْأَنْهَارُ فِي جَنَّاتِ النَّعِيمِ}يونس 9. فهؤلاء إيمانهم بلقاء الله أورثهم عدم الرضا بالدنيا والطمأنينة إليها, ودوام ذكر آياته, فهذه مواريث الإيمان بالمعاد, وتلك مواريث عدم الإيمان به والغفلة عنه.




2 
الفارس الابيض

[align=center]

جزاك الله الفردوس الأعلى
وكتبه الله بموازين حسناتك
موضوع قيم ورائع
سلم بنانك
ودي لكـ...

الفارس الابيض
[/align]


3 
بسومه

جزاك الله خير عاطف على الفائدة
شكرا لك
جعلها الله لك في ميزان حسناتك
دمت برعاية الله


4 
عاطف الجراح

الجميع


جزاكم الله جناته
مروركم اسعدنا

سبحان الله وبحمده عددخلقه ورضى نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
جميع الحقوق محفوظة لموقع ومنتديات الدولي ElDwly.com
جميع المواد المنشورة بمنتديات الدولي تُعبر عن وجهة نظر كاتبها فقط.