العودة   منتديات الدولى > المنتديات الإسلامية > المنتدى الإسلامى العام

المنتدى الإسلامى العام كل ما يخص الدين الإسلامي من عقيدة وسنن وقرآن وأحاديث شريفة وأدعية إسلامية وكل أحكام الشريعة


1 
مجدى سالم


باب ثواب المتهجدين


حدثنا أبو الحسن أحمد بن محمد بن عمر الأصبهاني ، حدثنا أبو بكر عبد الله بن محمد بن عبيد القرشي يوم الثلاثاء لخمس عشر خلون من ذي القعدة سنة تسع وسبعين ومائتين ، حدثني محمد بن الحسين ، حدثنا سعيد بن ربيعة الجرمي ، سمعت أبا عاصم العباداني ، يذكر عن إبراهيم بن محمد الصنعاني ، عن وهب بن منبه ، قال : لن يبرح المتهجدون (1) من عرصة القيامة حتى يؤتوا بنجائب من اللؤلؤ قد نفخ فيها الروح فيقال لهم : « انطلقوا إلى منازلكم من الجنة ركبانا ، قال : فيركبونها فتطير بهم متعالية والناس ينظرون إليهم فيقول بعضهم لبعض : من هؤلاء الذين قد من الله عليهم من بيننا ؟ قال : فلا يزالون كذلك حتى تنتهي بهم إلى مساكنهم وأفنيتهم من الجنة »
__________

(1) التهجد : قيام الليل بالصلاة أو القراءة أو الذكر
286 - حدثني محمد ، حدثني صدقة بن بكر السعدي ، حدثني مرجى بن وداع الراسبي ، عن المغيرة بن حبيب قال : قال عبد الله بن غالب الحداني لما برز العدو : على ما آسى من الدنيا فوالله ما فيها للبيب جزل ، والله لولا محبتي بمباشرة السهر بصفحة وجهي وافتراش الجبهة لك يا سيدي والمراوحة بين الأعضاء والكراديس في ظلم الليالي رجاء ثوابك وحلول رضوانك لقد كنت متمنيا لفراق الدنيا وأهلها قال : ثم كسر جفن سيفه ثم تقدم فقاتل حتى قتل ، قال : فحمل من المعركة وإن به لرمقا ، فمات دون العسكر ، قال : فلما دفن أصابوا من قبره رائحة المسك قال : فرآه رجل من إخوانه فيما يرى النائم فقال : يا أبا فراس ما صنعت ؟ قال : خير الصنيع قال : إلام صرت ؟ قال : إلى الجنة قال : بم ؟ قال : بحسن اليقين وطول التهجد (1) وظمأ الهواجر (2) قال : فما هذه الرائحة الطيبة التي توجد من قبرك ؟ قال : تلك رائحة التلاوة والظمأ قال : قلت : أوصني قال : بكل خيرا وصيتك ، قلت : أوصني قال : « اكسب لنفسك خيرا لا تخرج عنك الليالي والأيام عطلا فإني رأيت الأبرار نالوا البر بالبر »
__________
(1) التهجد : قيام الليل بالصلاة أو القراءة أو الذكر
(2) الهواجر : مفردها الهاجِرة وهي اشتدادُ الحَرِّ نصفَ النهار

287 - حدثني محمد بن الحسين ، حدثنا بشر بن مصلح العتكي ، حدثني إبراهيم بن خالد بن ميناس ، وكان والله ممن يخاف الله عندنا سرا وعلانية قال : حدثني صاحب لنا من الصوريين قال : مثلت لي القيامة في منامي فجعلت أنظر إلى قوم من إخواني قد نضرت وجوههم وأشرقت ألوانهم وعليهم الحلل دون ذلك الجمع فقلت : ما بال هؤلاء مكتسون والناس عراة ووجوههم مشرقة نضرة والناس غبر كما نشروا من القبور ؟ قال : فقال لي قائل : أما الذي رأيت من الكسوة فإن أول ما يكسى من الخلائق بعد النبيين المؤذنون وأهل القرآن ، وأما ما رأيت من إشراق الوجوه فذلك ثواب السهر والتهجد مع عظيم ما يدخر لهم في الجنة قال : ورأيت قوما على نجائب ، فقلت : ما بال هؤلاء ركبان والناس حفاة مشاة ؟ قال : فقيل لي : هؤلاء الذين قاموا لله على أقدامهم تقربا إليه أثابهم بذلك خير الثواب مراكب لا تروث ولا تبول وأزواجا لا يمتن ولا يهرمن قال : فصحت والله في منامي واها للعابدين ما أشرف اليوم مقامهم قال : « واستيقظت والله وأنا وجل القلب مما كنت فيه »
288 - حدثني محمد بن الحسين ، حدثنا الحميدي ، عن سفيان قال : كان محمد بن جحادة من العابدين وكان يقال : « إنه لا ينام من الليل إلا أيسره قال : فرأت امرأة من جيرانه كأن حللا فرقت على أهل مسجدهم فلما انتهى الذي يفرقها إلى محمد بن جحادة دعا بسفط مختوم فأخرج حلة خضراء قالت : لم يقم لها بصري قالت : فكساه إياها وقال : هذه لك بطول السهر قالت تلك المرأة : فوالله لقد كنت أراه بعد ذلك فأتخايلها عليه تعني الحلة »
289 - حدثني محمد بن الحسين ، حدثنا أبو نعيم ، حدثنا إبراهيم أبو إسحاق الصنعاني ، سمعت محمد بن أبي سعيد ، عن وهب بن منبه قال : « من قرأ في ليلة الجمعة سورة البقرة وآل عمران كانا له نورا ما بين عجيباء و غريباء ، فقلت لمحمد : ما عجيباء ؟ قال : عجيباء أسفل الأرضين ، وغريباء العرش »
290 - حدثنا علي بن الجعد ، أخبرني محمد بن طلحة ، عن زبيد ، عن عبد الرحمن بن الأسود قال : « من قرأ سورة البقرة في ليلة توج بها تاجا في الجنة »
291 - حدثنا محمد بن الحسين ، حدثني يحيى بن عيسى بن ضرار السعدي ، حدثنا عبد العزيز بن سلمان العابد ، وكان يرى الآيات والأعاجيب قال : حدثني مطهر السعدي ، وكان قد بكى شوقا إلى الله ستين عاما قال : أريت كأني على ضفة نهر يجري بالمسك الأذفر (1) ، حافتاه شجر ولؤلؤ ، ونبت من قضبان الذهب ، وإذا أنا بجوار مزينات يقلن بصوت واحد : سبحان المسبح بكل لسان سبحانه سبحان الموجود بكل مكان سبحانه ، سبحان الدائم في كل الأزمان سبحانه قال : فقلت : من أنتن ؟ فقلن : خلق من خلق الرحمن سبحانه فقلت : ما تصنعن هاهنا ؟ فقلن : ذرأنا إله الناس رب محمد لقوم على الأطراف بالليل قوم يناجون (2) رب العالمين إلههم وتسري هموم القوم والناس نوم قال : « قلت : بخ بخ (3) لهؤلاء من هؤلاء ، لقد أقر الله أعينهم بكن قال : فقلن : أوما تعرفهم ؟ قلت : لا والله ما أعرفهم ، قلن : بلى هؤلاء المتهجدون (4) أصحاب القرآن والسهر »
__________
(1) أذفر : جيد إلى الغاية رائحته شديدة
(2) المناجاة : حديث العبد لربه سرا بالتضرع أو الدعاء أو ما يشاء
(3) بخ : كلمة تدل على الاستحسان
(4) التهجد : قيام الليل بالصلاة أو القراءة أو الذكر






2 
مهره

آللهْ يعطيك آلفْ ع ـآفيهْ

جع ـلهُ آللهْ فيّ ميزآنْ حسنآتِك
أنآرَ آللهْ بصيرتِك وَ بصرِك بـ نور آلإيمآنْ

وَ جع ـلهُ شآهِد لِك يومـ آلع ـرض وَ آلميزآنْ
وَ ثبتِك علىـآ آلسُنهْ وَ آلقُرآنْ
لِك جِنآنَ آلورد مِنَ آلجوريّ


3 
بسومه

جزاك الله خير اخ مجدي على الفائدة
شكرا لك

جعلها الله لك في ميزان حسناتك
دمت برعاية الله


4 
مجدى سالم




اشكر لكَ تواصلكم .. بين طيآت مواضيعي

طيب المسك.., لروحكم ولشخصكم
الراقي
ينحني قلمي ..لهذا الحضور المبهج
فلآ تحرمونا من جديد قلمكم ونزفكم الراقي
نورآ وجمآلأ ..زادهآ "إطلآلتكم "
سعدت بتواجدك .. وردكم العذب
دمتم بود




Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
جميع الحقوق محفوظة لموقع ومنتديات الدولي ElDwly.com
جميع المواد المنشورة بمنتديات الدولي تُعبر عن وجهة نظر كاتبها فقط.