العودة   منتديات الدولى > المنتديات الإسلامية > المنتدى الإسلامى العام

المنتدى الإسلامى العام كل ما يخص الدين الإسلامي من عقيدة وسنن وقرآن وأحاديث شريفة وأدعية إسلامية وكل أحكام الشريعة


1 
مجدى سالم



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

1 - أخبرتنا الشيخة الصالحة أم الفضل كريمة بنت الشيخ الأمين أبي محمد عبد الوهاب بن علي القرشية قراءة عليها وأنا أسمع في يوم السبت ثامن عشر جمادى الأولى سنة أربع وثلاثين وستمائة قيل لها : أخبرك الشيخان أبو الخير محمد بن أحمد بن عمر الباغبان ، وأبو الفرج مسعود بن الحسن الثقفي قالا : أخبرنا أبو عمرو عبد الوهاب بن منده قال : أخبرنا أبو محمد الحسن بن يوه قال : أخبرنا أبو الحسن أحمد بن محمد العبدي قال : حدثنا أبو بكر عبد الله بن محمد بن عبيد القرشي حدثنا أبو جعفر أحمد بن منيع بن عبد الرحمن ، حدثنا هاشم بن القاسم أبو النضر ، حدثنا بكر بن خنيس ، عن محمد القرشي ، عن ربيعة بن يزيد ، عن أبي إدريس الخولاني ، عن بلال قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « عليكم بقيام الليل فإنه دأب (1) الصالحين قبلكم ، وإن قيام الليل قربة إلى الله تعالى ومنهاة عن الإثم وتكفير للسيئات ومطردة للداء عن الجسد » حدثنا أبو الحسن ، حدثنا الحارث بن أبي أسامة ، حدثنا أبو النضر مثله
__________
(1) الدأب : الشأن والعادة
2 - وحدثني محمد بن سهل التميمي ، حدثنا عبد الله بن صالح ، عن معاوية بن صالح ، عن ربيعة بن يزيد ، عن أبي إدريس الخولاني ، عن أبي أمامة الباهلي قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « عليكم بقيام الليل ، فإنه دأب (1) الصالحين قبلكم ، وهو مقربة لكم إلى ربكم ، ومكفرة للسيئات ، ومنهاة عن الإثم »
__________
(1) الدأب : الشأن والعادة
3 - حدثنا إسماعيل بن إبراهيم بن بسام ، حدثنا سعد بن سعيد الجرجاني ، عن نهشل أبي عبد الله القرشي ، عن الضحاك ، عن ابن عباس قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « أشراف أمتي حملة القرآن وأصحاب الليل »
4 - وحدثني المثنى بن معاذ العنبري ، حدثنا أبي ، عن شعبة ، عن يزيد بن خمير ، عن عبد الله بن أبي موسى قال : قالت لي عائشة رضي الله عنها : « عليك بقيام الليل فإن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يقوم إلا أن يمرض فيقرأ قاعدا »
5 - حدثني علي بن مسلم ، حدثنا أبو داود الطيالسي قال : حدثنا شعبة ، حدثنا عن يزيد بن خمير ، سمعت عبد الله بن أبي موسى مولى لبني نضر بن معاوية قال : قالت لي عائشة : « لا تدع قيام الليل فإن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان لا يدعه (1) ، وكان إذا كسل أو مل صلى جالسا »
__________
(1) يدع : يترك
6 - حدثنا أحمد بن جميل ، حدثنا عبد الله بن المبارك ، أخبرنا عوف ، عن زرارة بن أوفى قال : قال عبد الله بن سلام : لما قدم النبي صلى الله عليه وسلم المدينة انجفل الناس إليه وقيل : قدم رسول الله صلى الله عليه وسلم فجئت أنظر في الناس ، فلما تبينت وجه رسول الله صلى الله عليه وسلم عرفت أنه ليس وجه كذاب ، فكان أول شيء سمعته يتكلم أن قال : « يا أيها الناس أفشوا السلام ، وأطعموا الطعام ، وصلوا الأرحام ، وصلوا بالليل والناس نيام ، تدخلوا الجنة بسلام »
7 - حدثني محمد بن الحسين ، حدثنا يزيد بن هارون ، أخبرنا همام بن يحيى ، عن قتادة ، عن أبي ميمونة ، عن أبي هريرة قال : قلت : يا رسول الله ، إذا رأيتك طابت نفسي وقرت عيني ، فأنبئني عن شيء إذا فعلته دخلت الجنة ، قال : « أطعم الطعام ، وأفش السلام ، وصل بالليل والناس نيام ، وادخل الجنة بسلام »
8 - حدثني إسماعيل بن عبد الله بن زرارة الرقي ، حدثني عبد الحكيم بن منصور ، عن عطاء بن السائب ، عن أبيه ، عن عبد الله بن عمرو قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « أطعموا الطعام ، وأفشوا السلام ، وصلوا بالليل والناس نيام ، تدخلوا الجنة بسلام »
9 - حدثني محمد بن العباس بن محمد ، حدثنا عبد الله بن كريم ، حدثنا إلياس الضحاك ، عن عثمان بن سنان ، عن السري بن مخلد قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لأبي ذر : « يا أبا ذر لو أردت سفرا لأعددت له عدته ، فكيف بسفر طريق يوم القيامة ؟ ألا أنبئك يا أبا ذر بما ينفعك ذلك اليوم ؟ » قال : بلى بأبي وأمي ، قال : « صم يوما شديدا حره ليوم النشور ، وصل ركعتين في ظلمة الليل لوحشة القبور ، وحج حجة لعظام الأمور ، وتصدق بصدقة على مسكين ، أو كلمة حق تقولها ، أو كلمة سوء تسكت عنها »
10 - حدثنا إسحاق بن إسماعيل ، حدثنا محمد بن كثير ، عن الأوزاعي قال : « بلغني أنه من أطال قيام الليل خفف الله عنه يوم القيامة »
11 - حدثنا خلف بن هشام البزار ، حدثنا عبيس بن ميمون ، بصري ، عن معاوية بن قرة قال : دخلت على الحسن وهو متكئ على سريره فقلت : « يا أبا سعيد أي الأعمال أحب إلى الله ؟ قال : الصلاة في جوف (1) الليل والناس نيام »
__________
(1) جوف الليل : ثلثه الأخير
12 - حدثنا إسحاق بن إسماعيل ، حدثنا وكيع ، عن مسعر ، وسفيان ، عن زبيد ، عن مرة ، عن عبد الله قال : « فضل صلاة الليل على صلاة النهار كفضل صدقة السر على صدقة العلانية »
13 - قال أبو نصر التمار : حدثنا حماد بن سلمة ، عن يعلى بن عطاء ، عن عمته سلمى قالت : قال لي عمرو بن العاص : « يا سلمى ركعة بالليل خير من عشر بالنهار »
14 - حدثنا إسحاق بن إسماعيل ، حدثنا سفيان ، عن سعيد بن أبي عروبة ، عن قتادة قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « لا بد من قيام الليل ولو قدر حلب شاة »
15 - حدثني محمد بن الحسين ، حدثنا أبو المنير بدل بن المحبر اليربوعي ، حدثنا المبارك بن فضالة قال : قال رجل للحسن : يا أبا سعيد ما أفضل ما يتقرب به العبد إلى الله تعالى من الأعمال ؟ قال : « ما أعلم شيئا يتقرب به المتقربون إلى الله أفضل من قيام العبد في جوف (1) الليل إلى الصلاة »
__________
(1) جوف الليل : ثلثه الأخير
16 - حدثني عثمان بن صالح ، حدثنا أبو داود الطيالسي ، حدثنا أبو حرة ، عن الحسن قال : « ما نعلم عملا أشد من مكابدة هذا الليل ونفقة المال »
17 - حدثني محمد بن الحسين ، حدثنا موسى بن داود ، حدثنا مندل ابن علي ، عن خالد بن سليمان الزعافري ، عن عبد الله بن أبي الهذيل قال : « قيام العبد في جوف (1) الليل إلى الصلاة نور له يسعى بين يديه يوم القيامة »
__________
(1) جوف الليل : ثلثه الأخير
18 - حدثني محمد بن الحسين ، حدثنا يحيى بن عبد الله ، حدثنا أبو بكر عبد الله بن حكيم ، عن عطاء بن عجلان ، عن شهر بن حوشب قال : « إذا قام العبد من الليل تبشبشت (1) له الأرض واستنار له موضع مصلاه ، وفرح به عمار داره من مسلمي الجن ، فاستمعوا لقراءته وأمنوا على دعائه ، فإذا انقضت عنه ليلته أوصت به الليلة المستأنفة ، فقالت : كوني عليه خفيفة نبهيه لساعته وارحمي طول سهره إذا نام البطالون على فرشهم ، ثم تتولى عنه ليلته تلك وتسلمه إلى النهار ، وتقول له عند فراقها إياه أستودعك الذي استعملك في بطاعته ، وجعلني لك في القيامة شهيدا . قال : ويقول له النهار في آخره مثل ذلك »
__________
(1) البَشُّ والبشاشة : فرح الصديق بالصديق، واللطفُ في المسألة والإقبال عليه
19 - حدثني محمد بن الحسين ، حدثنا بدل بن المحبر اليربوعي ، حدثنا حرب بن سريج قال : سمعت الحسن يقول : « قيام الليل شرف المؤمنين ، وعزهم الاستغناء عما في أيدي الناس »
20 - حدثني محمد بن الحسين ، حدثني إبراهيم بن بكر ، حدثنا عثمان بن عطاء الخراساني ، عن أبيه قال : « كان يقال : قيام الليل محياة للبدن ، ونور في القلب ، وضياء في البصر ، وقوة في الجوارح ، وإن الرجل إذا قام من الليل متهجدا أصبح فرحا يجد لذلك فرحا في قلبه ، وإذا غلبته عيناه فنام عن جزئه أصبح لذلك حزينا منكسر القلب كأنه قد فقد شيئا ، وقد فقد أعظم الأمور له نفعا »
21 - حدثني محمد بن الحسين ، حدثنا أبو عمر الضرير ، حدثني الحارث بن زياد الأزدي قال : قال يزيد الرقاشي : « قيام الليل نور للمؤمن يوم القيامة يسعى بين يديه ومن خلفه ، وصيام النهار يبعد العبد من حر السعير »
22 - حدثني محمد بن الحسين ، حدثنا حسين بن علي الجعفي ، حدثنا هلال أبو أيوب ، حدثني طلحة بن مصرف قال : « بلغني أن العبد ، إذا قام من الليل ليتهجد (1) ناداه ملكاه طوباك ، سلكت منهاج العابدين قبلك »
__________

(1) التهجد : قيام الليل بالصلاة أو القراءة أو الذكر
23 - حدثني محمد بن الحسين ، حدثنا يحيى بن إسحاق ، حدثنا أبو معشر ، عن محمد بن قيس قال : « بلغني أن العبد إذا قام من الليل للصلاة تناثر (1) عليه البر من عنان السماء إلى مفرق رأسه وهبطت عليه الملائكة تستمع لقراءته واستمع له عمار داره وسكان الهواء ، فإذا فرغ من صلاته وجلس في الدعاء أحاطت به الملائكة وتؤمن على دعائه ، فإن هو اضطجع بعد ذلك نودي : نم قرير (2) العين مسرورا ، نم فخير نائم على خير عمل »
__________
(1) تناثر : تساقط
(2) قرة العين : هدوء العين وسعادتها ويعبر بها عن المسرة ورؤية ما يحبه الإنسان
24 - حدثني محمد بن الحسين ، حدثنا عمرو بن محمد العنقزي ، سمعت عمر بن ذر يذكر ، عن أبيه قال : « بلغني أن العبد إذا قام من الليل للصلاة لم يسمعه شيء من خلق الله إلا استحلى تهجده (1) فدعا له بخير » قال : وإن سكان الهواء وجنان البيوت يستمعون لقراءته ويصلون بصلاته ، وإن ليلته تلك لتوصي به الليلة المستقبلة فتقول : كوني عليه خفيفة وتيقظيه لساعته ، فنعم الصاحب ونعم الناظر لنفسه ، وإن البر ليتناثر على رأسه إذا هو قام إلى التهجد
__________
(1) التهجد : قيام الليل بالصلاة أو القراءة أو الذكر
25 - حدثني محمد بن الحسين ، حدثني الوليد بن الأغر ، عن الزنجي بن خالد ، عن عمرو بن دينار قال : كان يقال : « الصلاة رأس العبادة »
26 - قال الزنجي : وحدثني رجل ، من أهل صنعاء ، عن وهب بن منبه قال : « أشرف أعمال المؤمن التهجد (1) وقيام الليل »
__________
(1) التهجد : قيام الليل بالصلاة أو القراءة أو الذكر
27 - حدثني محمد بن الحسين ، حدثنا أبو ظفر ، عن يحيى بن كثير قال : قال وهب بن منبه : « قيام الليل يشرف به الوضيع ويعز به الذليل ، وصيام النهار يقطع عن صاحبه الشهوات ، وليس للمؤمن راحة دون دخول الجنة »
28 - حدثني محمد بن الحسين ، حدثني حكيم بن جعفر ، حدثني مرثد أبو يحيى الهنائي قال : سمعت يزيد الرقاشي يقول في كلامه : « بطول التهجد (1) تقر عيون العابدين ، وبطول الظمأ تفرح قلوبهم عند لقاء الله عز وجل »
__________
(1) التهجد : قيام الليل بالصلاة أو القراءة أو الذكر
29 - حدثني محمد بن الحسين ، حدثني عبد الله بن صالح بن مسلم ، حدثنا إسرائيل ، عن أبي إسحاق ، عن البراء بن عازب قال : بينا رجل يصلي بالليل وفي الدار فرس حصان مربوط فجعل الفرس ينفر وجعل ينظر فلا يرى شيئا ، فجعل يفزع ، فأصبح فأتى النبي صلى الله عليه وسلم فذكر ذلك له ، فقال : « تلك السكينة تنزل للقرآن »
30 - حدثني محمد بن الحسين ، حدثنا أبو عبد الرحمن المقرئ ، حدثنا داود أبو بحر ، عن صهر له يقال له مسلم بن مسلم ، عن مورق العجلي ، عن عبيد بن عمير ، عن عبادة بن الصامت قال : « إذا قام أحدكم من الليل فليجهر بقراءته فإنه يطرد بجهر قراءته مردة (1) الشياطين ، وفتاني الجن ، وإن الملائكة الذين هم في الهواء وسكان الدار يستمعون إلى قراءته ، ويصلون بصلاته ، فإذا مضت عنه الليلة أوصت به الليلة المستأنفة فتقول : نبهيه لساعته ، وكوني عليه خفيفة فإذا حضرته الوفاة جاء القرآن فوقف عند رأسه وهم يغسلونه فإذا فرغوا منه دخل القرآن حتى صار بين صدره وكفنه فإذا وضع في حفرته وجاء منكر ونكير خرج القرآن حتى صار بينه وبينهما » فيقولان : إليك عنا فإنا نريد أن نسأله فيقول : ما أنا بمفارقه قال أبو عبد الرحمن : « وكان في كتاب معاوية بن حماد إلي : حتى أدخله الجنة ، فإن كنتما أمرتما فيه بشيء فشأنكما ، ثم ينظر فيقول : هل تعرفني ؟ فيقول : لا ، فيقول : أنا القرآن الذي كنت أسهر ليلك وأظمئ نهارك ، وأمنعك شهوتك وسمعك وبصرك ، فستجدني اليوم من الأخلاء خليل صدق ، ومن الإخوان أخا صدق فأبشر فما عليك بعد مسألة منكر ونكير من هم ، ولا حزن ، ثم يخرجان من عنده فيصعد القرآن إلى ربه فيسأله له دثارا وفراشا ونورا من الجنة ، فيؤمر له بقنديل وفراش من نور الجنة ، وياسمين من ياسمين الجنة ، فيحمله ألف ملك من مقربي سماء الدنيا ، فيسبقهم القرآن إليه ، فيقول : هل استوحشت بعدي ؟ فإني لم أزل بربك حتى أمر لك بفراش ودثار ونور من نور الجنة ، فيدخل عليه الملائكة فيحملونه ويفرشون له ذلك الفراش ويضعون الدثار تحت رجليه والياسمين عند صدره ، ثم يحملونه حتى يضعوه على شقه الأيمن ، ثم يصعدون عنه فيستلقي عليه فلا يزال ينظر إليهم حتى يلجوا في السماء ، ثم يدفع القرآن في قبلة القبر فيتسع عليه ما شاء الله » قال أبو عبد الرحمن : وكان في كتاب معاوية : « فيتسع عليه مسيرة أربعمائة عام ، ثم يحمل الياسمين من عند صدره فيضعه عند أنفه فيشمه غضا كما جيء به إلى أن ينفخ في الصور ، ثم يأتي أهله كل يوم مرة أو مرتين فيأتيه بخبرهم فيدعو لهم بالخير والإقبال ، فإن تعلم أحد من ولده القرآن بشره بذلك ، وإن كان عقبه عقب سوء أتى الدار غدوة وعشية ، فبكى عليه حتى ينفخ في الصور » . أو كما قال حدثنا أبو الحسن ، حدثنا أبو محمد الحارث بن محمد بن أبي أسامة ، إملاء من كتابه ، حدثنا أبو عبد الرحمن عبد الله بن يزيد المقرئ ، حدثنا داود أبو بحر ، عن صهر له يقال له مسلم بن مسلم ، عن مورق العجلي ، عن عبيد بن عمير الليثي قال : قال عبادة بن الصامت : إذا قام أحدكم . بنحو ذلك
__________
(1) المردة : جمع مارد ، وهو العاتي الشديد
31 - حدثنا هاشم بن الوليد الهروي ، حدثنا أبو بكر بن عياش ، عن الأجلح قال : رأيت سلمة بن كهيل في النوم فقلت : « أي الأعمال وجدت أفضل ؟ قال : قيام الليل »
32 - حدثنا محمد بن الحسين قال : حدثت عن عبد السلام بن حرب ، عن خلف بن حوشب قال : « كأن الليل كان في يد سلمة بن كهيل »
33 - حدثنا خالد بن خداش ، حدثنا حماد بن زيد ، عن إسحاق بن سويد قال : « كانوا يرون السياحة صيام النهار وقيام الليل »
34 - حدثني محمد بن الحسين ، حدثنا موسى بن داود ، حدثنا مندل بن علي ، عن خالد بن سليمان الزعافري ، عن عبد الله بن أبي الهذيل قال : « قيام العبد في جوف الليل إلى الصلاة نور يسعى بين يديه يوم القيامة »
35 - حدثنا محمد بن عمارة الأسدي ، حدثنا مالك بن إسماعيل ، حدثنا مسلمة بن جعفر ، عن عمرو بن عامر البجلي قال : كان وهب بن منبه يقول : « ثلاث من روح الدنيا : لقي الإخوان ، وإفطار الصائم ، والتهجد من آخر الليل »





2 
مهره

آللهْ يعطيك آلفْ ع ـآفيهْ
جع ـلهُ آللهْ فيّ ميزآنْ حسنآتِك
أنآرَ آللهْ بصيرتِك وَ بصرِك بـ نور آلإيمآنْ

وَ جع ـلهُ شآهِد لِك يومـ آلع ـرض وَ آلميزآنْ

وَ ثبتِك علىـآ آلسُنهْ وَ آلقُرآنْ
لِكِ جِنآنَ آلورد مِنَ آلجوريّ


5 
مجدى سالم


الجمآل يبذخ في حضوركم
وطيب قلبكم .. وتواصلكم العذب
زدتيني نورآ با اطلآلتكِم وجمآلآ بحروف قلمكِم
حروفكِم هنآ طيبآ يتتدفق شذآهـ نسيمآ لعطر آركآن صفحتي
بساتين الورد ..,واعطآره لروحكْم ولشخصكِم الراقي

ينحني قلمي ..احترامآ لرقي اطلالتكم بمتصفحي
ونحن بالانتظآر مايجوده نبل حرفكِم
نورآ وجمآلأ ..زادهآ "إطلآلتكم "
سعدت بتواجدكم .. وردكم العذب
دمتم بروعه اطلالتك




Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
جميع الحقوق محفوظة لموقع ومنتديات الدولي ElDwly.com
جميع المواد المنشورة بمنتديات الدولي تُعبر عن وجهة نظر كاتبها فقط.