العودة   منتديات الدولى > المنتديات الإسلامية > المنتدى الإسلامى العام

المنتدى الإسلامى العام كل ما يخص الدين الإسلامي من عقيدة وسنن وقرآن وأحاديث شريفة وأدعية إسلامية وكل أحكام الشريعة


1 
عاطف الجراح


درجات الاحسان
قال ابن القيم رحمه الله : " الإحسان على ثلاث درجات :
الدرجة الأولى : الإحسان في القصد – أي : في النية بتهذيبه ( أي : بتهذيب الإحسان ) علماً ، و إبرامه عزماً ، و تصفيته حالاً .
الدرجة الثانية : الإحسان في الأحوال ، و هو أن تراعيها غيرة ، و تسترها تظرفاً ، و تصحِّحها تحقيقاً . و المراد بمراعاة الأحوال : حفظها و صونها غيرة عليها أن تحول ، فإنها تمرُّ مرَّ السحاب . و تكون المراعاة أيضاً بدوام الوفاء و تجنب الجفاء .
الدرجة الثالثة : الإحسان في الوقت . و هو أن لا تزيل المشاهدة أبداً ، و ألا تخلط بهمتك احداً ، و تجعل هجرتك إلى الحق سرمداً "

و المعنى : أن تتعلَّق همَّتُك بالحق و حْدَهُ ، و ألا تتعلق بأحد غيره سبحانه وتعالى . و الإحسان في صورته العليا صفةُ رب العالمين ؛ فالله عز وجل موصوفٌ بالإحسان ؛ لأن الإساءة – و هي ضدُّ الإحسان – تنتج ‘ن الإساءة ، و العجز ، و القصور .. وما إلى ذلك من أوصافٍ مستحيلةٍ على الله تعالى .. و الله تحدث عن خلقه ، و عن صُنْعِه للكون ؛ فقال : " صُنْعَ اللَّهِ الَّذِي أَتْقَنَ كُلَّ شَيْءٍ ۚ إِنَّهُ خَبِيرٌ بِمَا تَفْعَلُونَ " [ النمل :88] و قال الله عز و جل : " مَا تَرَىٰ فِي خَلْقِ الرَّحْمَٰنِ مِنْ تَفَاوُتٍ ۖ فَارْجِعِ الْبَصَرَ هَلْ تَرَىٰ مِنْ فُطُورٍ " [ الملك :3] ثم قال الله : " الَّذِي أَحْسَنَ كُلَّ شَيْءٍ خَلَقَهُ " [ السجدة :7]


و قوله أحْسَنَ من الإحسان .
و الله سبحانه و تعالى عندما خلق آدم ، و خلق الخلق من البشر ، و أناط بهم رسالة الحياة ، كلَّفهم لكي يكونوا ربانيين ، وأن يحسنوا العمل ، و أن يبلغوا به درجة الكمال ، و إذا غلبتهم طباعهم الضعيفة و لم يصلوا إلى هذا الشأن من الربانية أمرهم أن يكرروا المحاولات ؛ قال تعالى : " وَالَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا ۚ وَإِنَّ اللَّهَ لَمَعَ الْمُحْسِنِينَ " [ العنكبوت:69] .
فالإحسان في كل شئ ؛ حتى مع الحيوان كما تقدم ؛ وكما في " صحيح مسلم " من حديث شداد بن أوس رضي الله عنه قال : ثنتان حفظتهما من رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : " إِنَّ الَلّهَ تَعَالَىْ كُتِبَ الْإِحْسَانِ عَلَىَ كُلِّ شَئٍ ، فَإِذَا قَتَلْتُمْ فَأَحْسِنُوَا الْقِتْلَةَ ، وَ إِذَا ذَبَحْتُمْ فَأَحْسِنُوَا الذِّبْحَةَ ، وَ لْيُحِدَّ أَحَدُكُمْ شَفْرَتَهُ ، وَ لِيُرِحْ ذَبِيْحَتَهُ"

وَ لِذَلِكَ لَمَّا مَرَّ الْنَّبِيُّ صَلَّىَ الْلَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَلَىَ رَجُلٍ وَاضِعٍ رِجْلَهُ عَلَىَ صَفْحَةِ شَاةٍ ؛ عَلَىَ عُنُقِهَا ، وَ هُوَ يُحَدّ الْشَّفْرَةَ – أَيُّ الْسِّكِّيْنِ لِيَذْبَحَهَا ، وَ قَدْ طَرَحَهَا ارْضَا – وَ هِىَ تَلْحَظْ إِلَيْهِ بِبَصَرِهَا ، قَالَ : " أَفَلَا قَبْلَ هَذَا ؟ " أَيُّ : هَلْا كُنْتُ حَدَّدَتْ شَفْرَتَكَ قَبْلَ أَنْ تَطْرَحُهَا ارْضَا ، وَ تُرَاهَا بِهَذِهِ الْصُّوَرَةِ تَنْظُرُ إِلَيْكَ ؟ " أَتُرِيْدُ أَنْ تُمِيْتَهَا مَوْتَتَيْنِ ، هَلْا حَدَدْتَ شَفْرَتَكَ قَبْلَ أَنْ تُضْجِعَهَا ؟



2 
الفارس الابيض

طرح في غاية الروعة بارك الله فيك
جزآآك الله خيـــر على الطرح القيم

وجعله الله في ميزآآن حسنآآتك


وان يرزقك الفردووس الاعلى من الجنه

الله لايحرمنآآآ من جديــدك

تحيــآآتي
فارس الظلام


3 
عذوق الغرام



عاطف الجراح


رائع يسلمووووووووووووووووووووو



4 
قلب العنبري

اخي عاطف طرحك قيم الله يجعله في ميزان حسناتك
ويعطيك العافيه
ننتظر ما هو جديد منك


5 
بسومه

[align=center][align=center]اللهم اجعل الاحسان في قلوبنا فأنت أعلم بها...




يامن بيده مقاليد الأمور و الخير كله
اجعل لأخي عاطف
دعوة مستجابة
ومع كل نسمة هواء كربة منزاحة
و في كل لحظة قربة و طاعة


احسنت الاختيار
جزاك الله خير اخي عاطف على الفائدة مما قدمت لنا
شكرا لك
جعلها الله لك في ميزان حسناتك
دمت برعاية الله
[/align]
[/align]



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
جميع الحقوق محفوظة لموقع ومنتديات الدولي ElDwly.com
جميع المواد المنشورة بمنتديات الدولي تُعبر عن وجهة نظر كاتبها فقط.