العودة   منتديات الدولى > المنتديات العامة > المنتدى العام

المنتدى العام المواضيع والمقالات العامة التى لا يوجد لها ركن محدد وهو قسم عام شامل لجميع المواضيع


1 
ام مودي


الحمد لله فأنا وأنت لا نزال أحياء..
نقرأ ونكتب ونتلفت يمينا وشمالا..
ونجلس ونقف وننظر إلى بعيد وإلى قريب..
ونمد أيدينا إلى الطعام وندفعه بعيداً عنا ونخرج إلى أي مكان..
وكل هذه حركات يجب أن نحمد الله عليها..
فإن كنت ترى أن الذي فعلته أنت في هذه اللحظة ليس شيئا كبيرا،
وأنه ليس أسخف من هذا الكلام الذي قلته لك مع بداية عام جديد:
فأرجوك أن «تخطف» رجلك إلى أقرب مستشفى..
وانظر من بعيد ما الذي تراه؟ ما الذي تسمعه؟ ما الذي تشمه؟

الحمد لله أنك لست واحداً من هؤلاء الذين أمامك..
إنها نعمة كبرى أن تكون قادراً على الذهاب إلى هناك تتفرج..
وتمكث بعض الوقت..
وتهرب بعيداً،
ناسياً أنك أحسن حالا وأصح جسما وأقدر على الحركة..

أرجوك أن تجعل طريقك على المقابر..واحمد ربنا..
وإن كنت في سيارة فانظر إلى الناس.. إنهم يمشون على أقدامهم..
وإن كنت تمشي على قدميك، فانظر إلى الناس الذين ينزلون من السيارات وقد ساندوهم، لأنهم لا يقدرون على الحركة..

وإن كانت ذراع واحدة أو ساق واحدة أو عين واحدة توجعك، فاحمد الله على أنها واحدة..

وإذا وجدت وجوهاً «مكشرة» فابتسم فإن الابتسام نعمة كبرى..
إن الابتسام يغسل أعماقك ويجلو وجهك..
ويجعل دنياك أهدأ وأنعم..
صدقني إن الذي لا يملك الابتسام قد خسر كثيراً جداً..
ولا شيء يدل على حضارة الإنسان مثل ابتسامته وبشاشته..
فالشعوب البدائية لا تعرف كيف تبتسم..
والابتسامة هي أرخص عملية كيميائية خلقها الله..
فلا تكاد تبتسم حتى تتوازن في داخلك قوى وعضلات وأعصاب ووظائف..
مع أن الذي فعلته ليس إلا إضاءة شمعة واحدة على وجهك..

ولكن هذه الشمعة تضيء ما لا نهاية له من الشموع في داخلك..
في قلبك.. وعقلك.. وأحلامك والطريق أمامك..


أرجو أن تنظر إلى بيتك..
إلى غرفه.. إلى أثاثه. إلى زوجتك وأولادك..

احمد ربنا على الذي أعطاك..
لا بد أن تفعل ذلك..
لكي تريح نفسك وعقلك وجسمك والناس حولك..

وقوله تعالى:
<< لَئِنْ شَكَرْتُمْ لَأَزِيدَنَّكُمْ>>
هو حكمة يومك وغدك وعامك القادم إن شاء الله.
الكاتب الكبير / أنيس منصور
رحمة الله عليه





الحمد لله الذي لا يـُخَيِّبُ من قصده
الحمد لله من وثق به لا يكله إلى غيره
الحمد لله الذي يجزي بالإحسان إحساناً وبالصبر نجاةً وغفراناً.
الحمد لله الذي هو رجاءنا حين تسوء الظنون بأعمالنا.
الحمد لله الذي هو ثقتنا حين تنقطع الحيل عنا.
الحمد لله الذي تواضع كل شيء لعظمته
وذلَّ كُلُّ شيءٍ لعزته وخضع كُلُّ شيءٍ لملكه
الحمد لله الذي سكن كل شيء لهيبته
وأظهر كل شيء بحكمته وتصاغر كل شيء لكبريائه
الحمد لله الذي بعزته وجلاله تتم الصالحات

احمد ربنا فقد أعطاك كثيراً



2 
عطر البنفسج




الحمدلله على كل صغيرة وكبيرة تمر بحياتنا
الف شكر اختي ام مودي موضوعك يفوق

حدود الابداع
تقبلي حضوري




4 
الفارس الابيض

[align=center]
شكرا ام مودي لهذا الموضوع
الموضوع القيم والمميز
ننتظر جديدك بكل شوق
تسلمي الاياااااااااااااااااااادى
من عبير تواجدك لاتحرمينا

ويقيم بكل النجوم
تحياتي

فارس الظلام

[/align]


5 
عذوق الغرام

أختي ام مودى





Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
جميع الحقوق محفوظة لموقع ومنتديات الدولي ElDwly.com
جميع المواد المنشورة بمنتديات الدولي تُعبر عن وجهة نظر كاتبها فقط.