العودة   منتديات الدولى > المنتديات الإسلامية > المنتدى الإسلامى العام

المنتدى الإسلامى العام كل ما يخص الدين الإسلامي من عقيدة وسنن وقرآن وأحاديث شريفة وأدعية إسلامية وكل أحكام الشريعة


1 
النادر في طبعه


بسم الله الرحمـن الرحيم

إخفاء العمل


سر العبادة واصلها والمطلوب الأعظم فيها
أن تكون خالصة لله وحـده
ألم يقل الله في كتابه
( قل إني أمرت أن أعبد الله مخلصاً له الدين )

هذا الإخلاص طريقه أن يكون الإنسان خفياً حين عبادته ..

فما أجمل أن يتسلل العبد ليلاً في || الظلمات || ..
يبحث عن يتيم ويسأل عن مسكين ويفتش عن أرملة أو مطلقة
فيقدم لها عملا لا يعرفه أحد إلا الذي لاتخفى عليه خافية ..

وشخص دخل الى غرفته صف قدمية كبر لربه
لا يعلم عن وقوفه هذا إلا الواحد الأحد يغلق عليه بابه , يسدل دونه ستاره ,
يدعوا الله ويسأله ويستغفره من ذنوب مثقلة كاهله
فتخرج الدمعـة صادقة من مقلته ..

هـؤلاء قوم لا يطلع عليهم أحد ولا يسمع مناجاتهم من الخلق أحد
ليكون ذلك أخلص لدعائهم
وأقرب إلى ربهم

فإن الله يثني على عباده المتخفين عن الخلق بأعمالهم إلا عنه سبحانه
و سيعطيهم حتى يرضيهم ..

من أقول السلف :

إخفاء العمل ,,






اقرأو قوله تعالى :


إخفاء العمل ,,


جعل إخفاءها خيراً من إبدائها وفي كلٍ خير إذا صدق الإنسان مع الله
وأخلص نيته لله عز وجل


ف ما أجمل أن يكون دعاءك و توجهك وابتهالك بين يدي ربك
خالصا لا يراك إلا هو
حينها تخرج الدمعة حرى
و يحقق للخلق مطلبهم ويحصل للإنسان أنسه وسعادته


تذكروا قوله صلى الله عليه وسلم قال : " سبعة يظلهم الله في ظله يوم لا ظل إلا ظله ، إمام عادل وشاب نشأ في عبادة الله ، ورجل قلبه معلق بالمساجد ،
ورجلان تحابا في الله اجتمعا عليه وتفرقا عليه ،
ورجل دعته امرأة ذات منصب وجمال فقال إني أخاف الله .
ورجل تصدق بصدقة فأخفاها حتى لا تعلم شماله ما تنفق يمينه ،
ورجل ذكر الله خالياً ففاضت عيناه " متفق عليه( )


فالسبعة الذين يظلهم الله في ظله ماستحقوا هذا الجزاء العظيم
الذي ينالونه في تلك الأيام العصيبة إلا لأعمال جليلة
قاموا بها في الدنيا و كان من أجلها وأعظمها :
إخفاءهم للعمل وحرصهم على أن يكون سرا بينهم وبين الله عز وجل

ف أنظر إلى الذي يتصدق
" ورجل تصدق بصدقة فأخفاها حتى لاتعلم شماله ماتنفق يمينه "
فأخفى هذه الصدقة من شدة المبالغة حتى عن بعض جسده الذي لايمكن أن يُخفى عنه العمل

والثاني منهم " رجل ذكر الله خالياً ففاضت عيناه "
وفيض العين عندما يكون خاليا دليل على صدق العبد مع ربه وإخلاص عبوديته
و هذا الجزاء الذي كل يتمناه


وأعظم مطالب الإنسان وأجّل مقاصده أن يصل إلى محبة ربه سبحانه وتعالى له
ومن أعظم ما يحقق للإنسان هذا المقصود العظيم أن يكون من أولئك الذين
يخفون أعمالهم
ويحرصون على أن يكون عملهم سراً بينهم وبين ربهم ماستطاعوا إلى ذلك سبيلا




فإذا أردت أن يحبك الله فكن
من أولئك الذين وصفوا في هذا الحديث بتقواهم لله وغنى أنفسهم
وغناهم عن الخلق و خفاء أعمالهم حيث لا يطلع عليها إلا الله



أخوتي هنا لفته :
عند الحديث عن إخفاء العمل والحرص على أن يكون العمل مكنوناً بين العبد وربه
فإنه ليس معنى هذا أبدا أن تكون أعمالنا كلها مستورة بل لربما كانت هناك أعمال
في إخراجها وإبرازها
أعظم الأجر فتكون بمثابة النبراس الذي يقتدى و النهج الذي يُسار عليه

وقد حدث في عهد النبي صلى الله عليه وسلم أن رغب في الصدقة لأجل قوم فقراء قدموا إليه على حال شديدة
فوعض النبي صلى الله عليه وسلم الناس ورغّبَهم في الصدقة
فقام رجلٌ فذهب إلى بيته فجاء ب صرة كادت يده تعجز عن حملها
فوضعها بين يدي النبي صلى الله عليه وسلم ففرح النبي صلى الله عليه وسلم
واستبشر استبشاراً عظيماً
ثم تتابع الناس
فقال صلى الله عليه وسلم: " من سنّ في الإسلام سنة حسنة فله أجرها
وأجر من عمل بها لا ينقص ذلك من أجورهم شيئا "

أحبتي .. لكل شيء آفة

وآفة العمل الذي يُسِره الإنسان تأتي من جهتين :

* إما أن يعجب العبد بعمله : فيقول من مثلي أعمل أعمالاً لا يعملها أحد وأنا أُسر بعملي فيصيبه العجب والعجب هو شرك النفس

فإذا أعجب بعمله قد يحبط ذلك العمل فلا ينال من أجره شيئاً.


و الثاني
* المِنّة على الله عز وجل بذلك العمل فيدلي على الله بعمله :
فإذا أصابته مصيبه قال في نفسه مخاطباً ربه كيف يارب تصيبني بهذه المصيبة
أو تقدر عليّ هذا القدر وأنا الذي فعلت كذا وكذا ..

. انـتهى

أسأل الله لي ولكم العمل الصالح والعلم النافع


منقول من برنامج ذكرى على قناة المجد ,,


2 
الفارس الابيض

[align=center]جزآآك الله خيـــر على الطرح القيم

وجعله الله في ميزآآن حسنآآتك


وان يرزقك الفردووس الاعلى من الجنه

الله لايحرمنآآآ من جديــدك

تحيــآآتي
فارس الظلام

[/align]


3 
حورية عمان

جزاك الله كل الخير وجعلها ف ميزان حسناتك


موفق بإذن الله ... لك مني أجمل تحية .


5 
بسومه

اجعل عملي كله صالحا واجعله لوجهك خالصا ولا تجعل لأحد فيه شيئا

جزاك الله خير النادر على ماقدمت

شكرا لك
جعلها الله لك في ميزان حسناتك
دمت برعاية الله



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
جميع الحقوق محفوظة لموقع ومنتديات الدولي ElDwly.com
جميع المواد المنشورة بمنتديات الدولي تُعبر عن وجهة نظر كاتبها فقط.