العودة   منتديات الدولى > المنتديات الإسلامية > المنتدى الإسلامى العام

المنتدى الإسلامى العام كل ما يخص الدين الإسلامي من عقيدة وسنن وقرآن وأحاديث شريفة وأدعية إسلامية وكل أحكام الشريعة


1 
اللؤلؤه المكنونه




اسمحوا لي ان اتكلم عن عالم مجهول

جميعنا غفلنا عنه برغم انه المصير الذي سناؤل اليه جميعنا

غني اوفقير ملك او خادم عبد اوسيد امرأه او رجل
طفل او شايب عابد او عاصي
عالم او متعلم جمعينا سيكون هو مصيرنا
ولكن طبعا سيكون كل حسب عمله وما بناه في دنياه

ان خيرا فسيكون مصيره المجهول خيرا وان شرا فسيكون مصيره والعياذبالله شرا

وانما تجزون ماكنتم تعملون

هل عرفتم ماهو هذا المصير ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

هو البرزخ

سؤال : ما هو معنى البرزخ ، و ما هي حقيقة عالم البرزخ ؟؟

جواب : لمعرفة معنى " البرزخ " لا بُدَّ و إن نعرف المعنى اللغوي له أولاً ،
وإذاما راجعنا كتب اللغة و جدنا أن " البرزخ " هو : الحاجز بين الشيئين ،
و المانع من اختلاطهما و امتزاجهما .

عالم البرزخ في الإصطلاح هو : ما بين العالَمَين الدنيا والآخرة
ويلزم الإعتقاد بعالم البرزخ الذي هو ما بين الموت لكلّ إنسان
والقيامة وما فيه من الاُمور

و لقد جاء ذكر البرزخ في القرآن الكريم في مواضع
ثلاث كلها بالمعنى المتقدم ،
أما الآيات فهي :

1. قال الله تعالى في القرآن الكريم :
{ مَرَجَ الْبَحْرَيْنِ يَلْتَقِيَانِ * بَيْنَهُمَا بَرْزَخٌ لَّا يَبْغِيَانِ } .
سورة الرحمن

2. و قال تعالى أيضاً :
{ و جعل بينهما برزخاً و حجراً محجوراً }.
(سورة الفرقان ايه53)
3. و قال عَزَّ و جَلَّ أيضاً :
{ ... وَمِن وَرَائِهِم بَرْزَخٌ إِلَى يَوْمِ يُبْعَثُونَ }
سورة المؤمنون ايه 100

ثم إن القرآن الكريم استعمل هذه اللفظة لبيان
أن هناك عالَماً آخراً يفصل بين الدنيا و الآخرة يمرُّ به الإنسان ،
قال تعالى : ( كلا إنها كلمة هو قائلها ومن ورائهم برزخ إلى يوم يبعثون)
سورة المؤمنون 100
" برزخ " : أي حاجز فلا يرجع إلى الدنيا إلى يوم يبعثون.
و الأحاديث الشريفة على غرار هذه الآية تؤكد على أن
" البرزخ " هو الوقت الفاصل بين حياة الإنسان في عالم الدنيا
و بين نشأته في عالم الآخرة ،
أي من وقت موته إلى حين بعثه في يوم القيامة .

و الرؤية الإسلامية بالنسبة إلى عالم البرزخ هي أن الموت ليس نهاية الحياة ،
و إن الحياة لا تنعدم بالموت ،

بل الإنسان ينتقل بواسطة الموت من نشأةٍ إلى أخرى ،
و من حياةٍ في عالم الدنيا إلى حياة في عالم آخر يسمى بعالم البرزخ ،
الذي يتوسط عالمي الدنيا و الآخرة .

أما بالنسبة إلى حقيقة عالم البرزخ فيجب أن نقول :
إن حقيقته غير واضحة و لا نعلم عنه شيئاً كثيرا
إلا ما لمّحت به الآيات الكريمة و الأحاديث الشريفة ،
و التي يمكن تلخيصها في نقاط كالتالي :

1 . إن الحياة البرزخية حياةٌ تتوسط حياة الإنسان في عالم الدنيا
و حياته في عالم الآخرة ،
و تبدأ الحياة البرزخية من حين قبض روح الإنسان عن بدنه و إيداعه القبر ،
و تستمر حتى قيام الساعة .

2 . أن الميت ما أن يُودع في قبره حتى يتلقاه الملكان نكير و منكر و يسألونه ،
فإذا كان الميت صالحاً أُكرم و أُنعم ،
و أما لو كان طالحاً فيعذب .اجارنا الله واياكم

3 . يصف الله سبحانه و تعالى الحياة البرزخية للكافرين و المجرمين
لا سيما آل فرعون بقوله :
{ النَّارُ يُعْرَضُونَ عَلَيْهَا غُدُوًّا وَعَشِيًّا وَيَوْمَ تَقُومُ السَّاعَةُ أَدْخِلُوا آلَ فِرْعَوْنَ أَشَدَّ الْعَذَابِ }
سورة.... (( غافر 46))


، فالآية تحكي عن أن آل فرعون يعرضون على النار صباحا و مساءً قبل يوم القيامة ،
و أما بعدها فيقحمون في النار ،
لقول الله تعالى " و يوم تقوم الساعة أدخلوا آل فرعون أشد العذاب " .
(سورة غافر 46)
4. إن الحياة البرزخية للشهداء فيصفها الله تعالى
بقوله : { وَلاَ تَقُولُواْ لِمَنْ يُقْتَلُ فِي سَبيلِ اللّهِ أَمْوَاتٌ بَلْ أَحْيَاء وَلَكِن لاَّ تَشْعُرُونَ }
(سورة البقره ايه154)

، و في آية أخرى يصف حالة الشهداء في الحياة البرزخية
بأنها حالة فرح و سرور حيث يقول
: { فَرِحِينَ بِمَا آتَاهُمُ اللّهُ مِن فَضْلِهِ وَيَسْتَبْشِرُونَ بِالَّذِينَ لَمْ يَلْحَقُواْ بِهِم
مِّنْ خَلْفِهِمْ أَلاَّ خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلاَ هُمْ يَحْزَنُونَ }

(سورة ال عمران ايه170)

5. إن حالة النعيم التي يعيشها المؤمنون في الحياة البرزخية
رغم أهميتها و كونها من قبيل نعم الجنة ،
لكنها لا تصل إلى مستوى تلك النعم ،
كذلك عذاب العصاة و الكافرين من أهل البرزخ رغم كونه عذاباً أليماً
إلا أنه بالقياس إلى ما سيلاقونه من عذاب الآخرة في نار جهنم لا يُعدّ شيئاً .

6. إن حالة البرزخ تتناسب مع عمل الإنسان ،
فان كان صالحاً كانت حالته في البرزخ جيدة ،
و إن كان فاسداً كانت حياته البرزخية شديدة ،
و إلى ذلك أشار الإمام الصادق ( عليه السَّلام ) بقوله :
" ... إِنَّ لِلْقَبْرِ كَلَاماً فِي كُلِّ يَوْمٍ ، يَقُولُ أَنَا بَيْتُ الْغُرْبَةِ ،
أَنَا بَيْتُ الْوَحْشَةِ ، أَنَا بَيْتُ الدُّودِ ، أَنَا الْقَبْرُ ،
أَنَا رَوْضَةٌ مِنْ رِيَاضِ الْجَنَّةِ ، أَوْ حُفْرَةٌ مِنْ حُفَرِ النَّارِ "



اسال الله جل في علاه ان نكون واياكم من اهل النعيم
ان نكون من الفرحين المستبشرين.ومن لا خوف علينا ولامحزونون

اقول قولي هذا واستغفر الله لي ولكم

ارجو ان اكون على حق ومن طرحي المنفعه
ولا على خطاء فاكب بالنار



2 
عمرو شعبان

جزاك الله خيرا
لكن ينقص الموضوع تخريج الايات القرانية

فرجا تدارك هذه النقطة


3 
جروح عاشق



جزاك الله خير الجزاء

وجعله في ميزان حسناتك

جعل الجنة مصيرنا




4 
طيف الحرمان

جزاكى الله كل خير

على الطرح الرائع
جعله الله فى ميزان حسناتك
شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك
لك مني أجمل تحية .


5 
اللؤلؤه المكنونه

اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عمرو شعبان  مشاهدة المشاركة
جزاك الله خيرا
لكن ينقص الموضوع تخريج الايات القرانية
فرجا تدارك هذه النقطة




كل الشكر والتقدير للمرور
ولكن ما اقصود بتخريج الايات هل قصدت ان اوضح السوره ورقم الايه؟؟؟

اعتذر عن التقصير وبامر الله سيتم التعديل


شاكره ومقدره التنبيه



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
جميع الحقوق محفوظة لموقع ومنتديات الدولي ElDwly.com
جميع المواد المنشورة بمنتديات الدولي تُعبر عن وجهة نظر كاتبها فقط.