العودة   منتديات الدولى > المنتديات العامة > المنتدى العام

المنتدى العام المواضيع والمقالات العامة التى لا يوجد لها ركن محدد وهو قسم عام شامل لجميع المواضيع


1 
اسيل


O o【 أخــيراً .. وجدت لك صديق لا يطعن ورفيق لا يخـون 】 O o【 أخــيراً .. وجدت لك صديق لا يطعن ورفيق لا يخـون 】o O


السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

صديق متوفر لدى الجميع .. لا يشترط مواصفات ومتطلبات معينة .. لا يتذمر ويتضجر لشكاويك ومشاكلك ومتاعبك
أضمن لك بأنه لن يُسرب أسرارك وعيوبك مهما كان جمالها أو قباحتها ومهما طال الزمن .. بل يحفظها إن طلبت منه حفظها وينساها إذا طلبت منه ذلك
أيضاً من مزاياه الرهيبة أنه لا يأبه إن كنت بعيداً أو قريباً منه لأنه يقترب لك بسرعة البرق أينما كنت .. فعلاً صديق عجيب فكل ما تتمناه تجده فيه بسهولة
حينها تطمئن نفسك .. وينجلى ضيقك .. ويذهب أرقك .. وتتحسن صحتك .. وتقوى مناعتك
فكيف أعمت أعيننا منه وهو دائماً بإنتظارنا بكل رحب وسعة صدر ..!؟


انه أفضل من الذين صادقتهم سابقاً لأني أجدهم غير مؤهلين لمعنى وقيمة وروعة الصداقة
تارة خيانة .. وتاره نفاق .. وتارة لا يشعرون بكربتي وجاجتي لهم .. فمتى يكون الصديق ..!؟
أم أن الصداقة الحقيقية هي في وقت الرخاء والعطاء فقط ..؟ بل تلك العلاقة المزيفة التي لا تُشرف أي انسان كان




كنت أقف ناقماً وساخطاً .. والمقابل ترهات وسخافات .. تختلق كل يوم أعذار
ومع توالي الأيام وجدتها .. الصديق الممثل الهاوي .. تظهر كالأسد القاسي .. وبالضيق تكون الناسي .. وتطعن كالذئب العاوي
انه الضمير الراقد والراكد .. والعقل القاصد والناكد .. والخُلق الحاقد والجاحد .. حتى خُيّل لي بأن الجميع هكذا
لأنه زمن ساد فيه الفساد .. كثر الحسّاد في البلاد .. نثر الأوغاد بين العباد


وسرعان شعرت بخطورة أفكاري .. خفتُ أن يغلبني اليأس والتقاعس .. أقنعت نفسي بأن " أصابع اليد ليست سواسية " .. وإلا ما كان البشر يذكرونهم بالخير .. والكُتّاب يمدحونهم للغير
لكني شعرت بإنكسار قلبي .. وانهيار كرامتي .. واندثار حبي
أردت أن أخرج من العلاقة بأقل الخسائر..فلا أريد أن يُكلبني الحزن..ويلقي بي في سوء الظن..وشرود الذهن..واستسلامي للمحن..فأكون للهم وطن..وللغم سكن
حينها يجيش في صدري التكليف بما لا يطاق .. والعوائق دوماً في سباق



لا أريد لهذا استمرار .. لأذكرهم مرار .. وأحفظهم كالأسرار .. فيُخيم على حياتي أضرار .. وعلى قلبي أكدار .. وعقلي أخطار .. فيصبح كأنه اصرار
بل اريد لنفسي اعتبار .. فأغير هذا المسار .. إلى حياة تبشار .. أمل وانتصار .. حب وانبهار .. عمل وافتخار .. جد واستثمار .. هذه حياة الأبرار


لذلك تمسكت بصديقي الأصلي الفعلي في زمن قلّ به الأصدقاء الحقيقيون
أنثر له أفكاري وأفراحي .. أبوح له عن من ظلمني وجرحني .. كي أخفف من وطأة الألم حيال المواقف العصيبة


انها الكتابة .. صديق حميم منذ الأزل .. عظيم الفضل .. عقيم الزل
أنثر فيه الأقوال والأحوال والأعمال والآمال .. وكل الخواطر والبوادر بروية وسرية وكل اريحية
أكتب أحزاني وأشجاني بسطور الورق و حالما أنتهي .. أحرق ورقي ..وأزيح همي ..وأُريّح قلبي .. وأقبِل يومي بقلب ينبض من جديد
أو أستل منه الذكريات الجميلة .. وأُكمِل منه الأمنيات الجليلة .. وجلّ المعطيات الجزيلة .. هكذا أشعر بيوم سعيد .. وانشراح أكيد .. وتجديد فريد

أجرى "جيمس بين بايكر" ومجموعة من العلماء - أن الكتابة تشعرك بالراحة .. كما توفر على مدى الزمان تقدماً في الصحة .. وتساعد على مقاومة الأمراض
وأجروا على طلبة إحدى الجامعات الأمريكية أن يكتبوا على الورق مدة عشرين دقيقة يومياً وعلى مدى أربعة أيام متتالية حول أحداث كبيرة لم يشاركوا غيرهم فيها أو حتى عن موضوعات سطحية
فقام الطلبة قبل وبعد الكتابة بملء استبيان من أجل التعرف على حالاتهم النفسية مثل كونهم مكتئبين .. وعلى أعراضهم الجسدية مثل الصداع وتوتر العضلات
وأخذت منهم عينات من دمائهم لتحليلها قبل الكتابة بيوم وفي آخر يوم من الكتابة وجد الباحثون بعد اليوم الرابع من الكتابة أن مناعة الطلبة زادت .. فالخلايا الليمفاوية "كريات الدم البيضاء التي تهاجم الجراثيم والفيروسات" زادت من مقاومتهم للأمراض
واستمروا هذه التجارب ستة أسابيع وعندها حلل العلماء دماء الطلبة الذين كتبوا عن همومهم ومشاكلهم التي لم يخبروا بها أحد من قبل .. فوجدوهم أفضل صحة وأكثر مناعة وأقوى في مقاومة الأمراض


إذن الكتابة زالت الثقل الكاهل على صدورنا .. فشعرنا براحة نفسية لم يسبق لها نظير حتى لو لم يكن لكلماتنا آذاناً صاغية .. وضوءاً ساطعاً .. وآراءاً نافعة
تذكر الحكمة القائلة "
القلم بريد القلب يخبر بالخبر وينظر بلا نظر
"
فنحن حينما نشتكي ونبكي لفلان .. لا نقصد البحث عن الحلول الناجعة .. والكلمات الشافعة .. والأفكار الساطعة .. بل نقصد التخفيف على أنفسنا من كلام ثقيل .. وأن نطلق الزفرات والآهات الكاتمة على نفوسنا .. نريد البوح والتعبير عن مشاعرنا وأحاسيسنا فقط

سُئل " تولستوي" : "
ماذا وجدت في القلم الذي هجرت الجندية من أجله ..؟ قال : وجدت فيه قلباً ينبض .. وجرحاً يلتئم .. وروحاً تهيم .. وجدت في القلم نفسي التي قضيت سنوات طفولتي أبحث عنها "





2 
الفارس الابيض

[align=center]


طرح رائع بل اكثر من رائع
توقف القلم
عجزاً لكلمات
تحمل الابداع
والتميز
فلكي كل الشكر والتقدير

فارس الظلام
[/align]


3 
اسيل

أجــمل وأرق باقات ورودى
لردك الجميل ومرورك العطر

تــحــياتي لك
كل الود والتقدير
دمت برضى من الرحــمن
لك خالص احترامي




5 
غمازاتي تحليني

أهنيك على هذا الموضوع الراائع والقيم

جذبتني كلماتك التي لطالما كانت حكم

تروى على مدار الزمن ..

تسلم الأيادي على هذا الموضوع الشيق

لك كل شكري وودي وإحترامي

كنت هنا لأشكرك...........


غمازاتي تحليني



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
جميع الحقوق محفوظة لموقع ومنتديات الدولي ElDwly.com
جميع المواد المنشورة بمنتديات الدولي تُعبر عن وجهة نظر كاتبها فقط.