العودة   منتديات الدولى > المنتديات العامة > المنتدى العام

المنتدى العام المواضيع والمقالات العامة التى لا يوجد لها ركن محدد وهو قسم عام شامل لجميع المواضيع


1 
ميلاني


( يوماً ما ستراني عجوزاً ... غير منطقي في تصرفاتي )

عندها من فضلك أعطني بعض الوقت وبعض
الصبر لـ تفهمني ..









***
وعندما ترتعش يدي فـ يسقط طعامي على صدري ..
وعندما لا أقوى على لبس ثيابي فتحلَّ بالصبر معي ..
وتذكر سنوات مرت وأنا أعلمك ما لا أستطيع فعله اليوم !
***
إذا حدثتك بكلمات مكررة وأعدت عليك ذكرياتي
فـ لا تغضب وتمهل ، فكم كررت من أجلك قصصاً وحكايات ... فقط لأنها كانت تفرحك !
وكنت تطلب مني ذلك دوماً وأنت صغير!
فعذراً حاول ألا تقاطعني الآن ..
***
إن لم أعد أنيقاً جميل الرائحة !
فـ لا تلمني ! و اذكر في صغرك محاولاتي العديدة
لأجعلك أنيقاً جميل الرائحة !
***
لا تضحك مني إذا رأيتَ جهلي وعدم فهمي لأمور جيلكم هذا ولكن ...
كن أنت عيني وعقلي لـ ألحق بما فاتني ..
***
أنا من أدبتك ... أنا من علمتك كيف تواجه الحياة
فـ كيف تعلمني اليوم ما يجب وما لا يجب ..؟!
***
لا تملّ من ضعف ذاكرتي وبطئ كلماتي وتفكيري أثناء محادثتك لأن سعادتي من المحادثة الآن هي فقط أن أكون معك !

***
فقط ساعدني لـ قضاء ما أحتاج إليه فما زلت أعرف ما أريد !!
***
عندما تخذلني قدماي في حملي إلى المكان الذي أريده فكن عطوفاً معي ...
وتذكر أني قد أخذت بيدك كثيراً لكي تستطيع أن تمشي !
***
فـ لا تستحي أبداً أن تأخذ بيدي اليوم ...


فـ غداً ستبحث عن من يأخذ بيدك ..!!
***
في سني هذا اعلم أني لست مُقبلاً على الحياة مثلك ولكني ببساطة أنتظر الموت !
فكن معي ... ولا تكن عليّ !
***
عندما تتذكر شيئاً من أخطائي فـ أعلم أني لم أكن أريد دوماً سوى مصلحتك
وأن أفضل ما تفعله معي الآن أن تغفر زلاتي ، وتستر عوراتي ..
غفر الله لك وسترك ..
***
لا زالت ضحكاتك وابتسامتك تفرحني كما كنت
صغيراً بـ الضبط فـ لا تحرمني صحبتك !
***
كنت معك حين ولدت فـ كن معي حين أموت !



2 
الفارس الابيض

[align=center]

مجهود رائع يستحق التقدير
كل الشكر للمجهود الجميل
والموضوع الرائع
تسلم الايادى
فارس الظلام

[/align]



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
جميع الحقوق محفوظة لموقع ومنتديات الدولي ElDwly.com
جميع المواد المنشورة بمنتديات الدولي تُعبر عن وجهة نظر كاتبها فقط.