العودة   منتديات الدولى > المنتديات الطبية > قسم الصحة والتغذية

قسم الصحة والتغذية قسم خاص بالغذاء وفوائده على الجسم، وإيجاد الحلول المناسبة لصحتك والتداوي والإعلاج بالأعشاب الطبيعية


1 
مجدى سالم


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
مقدمة

المهمة الأساسية لجراح التجميل هى أستعادة التناسق و التوازن لجزء من أجزاء الجسم عن طريق أستعادة مقاييس الجمال لهذا الجزء.

فجراح التجميل الماهر هو الذى يجرى الجراحة بدون مبالغة فى الأصلاح وبدون أن يلاحظ المريض أو المحيطون به أية تغيرات ملحوظة فى الملامح. فجراح التجميل "نحات" جيد سواء كان ذلك "نحت الوجه" أو "نحت الجسم".

لم تعد جراحات التجميل ترفا أو من الكماليات؛ فجراح التجميل يستطيع مثلا أن يحول سيدة أو فتاة تعانى من اللإكتئاب بسبب السمنة أو بسبب عيب ظاهر فى الوجه أو الجسـم إلى شخصية مقبلة على الحياة, واثقة من نفسها تسطيع مواجهة الناس بدون خجل. وكذلك الشاب الذى تشوهت بشرته بندبات حب الشباب أو بأنف مشوه أو صلع مبكر جعله شخص منطوى مبتعد عن الناس فاقد الثقة فى النفس فقد يستطيع جراح التجميل مساعدة هذا الشاب فيعيده إلى المجتمع شخص إيجابى و يعيد له البسمة و الفرحة و الأستمتاع بالحياة.

وقد لوحظ فى الفترة الأخيرة كثرة عدد مراكز التجميل التى يدعون فيها القدرة على حل كل المشلكل التجميلية فى يوم واحد و بدون ألم وكذلك العلاج بالأعشاب مستغلين جهل بعض البسطاء من الناس. فتلك المراكز تستغل التشابه فى الأسماء بين "جراحة التجميل" و " مراكز التجميل " الذى لا يعدو سوى كوافير و ليس جراح أو طبيب بالمرة. و قد زادت أيضا مستشفيات التجميل التى يديرها غير الأطباء و يعمل بها إما أطباء حديثو التخرج وأحيانا طلبة بكليات الطب أو ممرضات أو أشخاص لا علاقة لهم بالطب ولكن لهم القدرة على أقناع المرضى

كل هذا كان دافع قوى من أجل بناء هذا الموقع ليعرف كل من يقبل على عملية تجميل كل المعلومات التقنية عن العمليات و عن كيفية إجرائها و مدة العلاج و المضاعفات المحتملة وكذلك محاسن و عيوب كل عملية .



زراعة الشعر

الشعر الطبيعى

موسوعة كاملة عن طب التجميل

الصلع مشكلة تؤرق الرجال والنساء على حد سواء حيث أكدت الدراسات الطبيه أن نسبة إنتشاره بين النساء تقارب نسبة بين الرجال حيث تصل فى مصر إلى 1 من 6 عند النساء و 1 من 5 عند الرجال. الحل السحرى لتلك المشكلة هو عمليات زراعة الشعر الطبيعى والتى أثبتت جميع الأبحاث الطبية فعاليتها وأنها أفضل بمراحل من الغرس (الشعر الصناعى) لأن الشعرة فى حالة الغرس لا تنمو و قد يقوم الجسم بطردها بأعتبارها جسم غريب، فضلا عن الالتهابات التى تنتج عن غرس الشعر.

تحتوى فروة الرأس على 100-200 ألف شعرة وكل بصيله تنبت شعرة تنمو بمعدل 1 سم كل شهر وبعد سنتين تدخل مرحله الكسل إلى أن تموت .ويفقد الانسان الطبيعى من 50-100 شعرة فى اليوم يتم تعويضها ولكن تبدأ المشكله إذا كان معدل نمو الشعره الجديد قليل وبطئ فعند ذلك يحتاح الشخص لزراعة الشعر.

تتم عملية زرع الشعر الطبيعى عن طريق نقل بصيلات الشعر من المنطقة الخلفية من الرأس إلى المنطقة الأمامية وذلك لان بصيلات الشعر فى المنطقة الخلفية ليس لها استعداد وراثى للسقوط كما فى المنطقة الأمامية وهذا يفسر عدم سقوط الشعر المزروع بعد العملية والمنطقة الخلفية عادة ما تكون كثيفة الشعر ولا يحدث لها أى تغير نتيجة للعملية.

ومن مميزات عملية زراعه الشعر الحديثه ان الشعر لا يسقط أبداً مع مرور الوقت، ومن عـيوب هذه العملية الوقت الذى الذى يستغرقه الشعر فى النمو. وكذلك المسافه بين الشرائح تكون حوالى من ½ إلى 1 مم حتى تستطيع البصيلات الحصول على التغذيه المناسبة بعد العملية مباشرة ، و هذا يساعدها على النمو وعادة تكون كثافه الشعر بعد العملية مناسبة و لكن إذا اراد المريض زياده كثافه الشعر قد يحتاج الى جلسه اخرى.


موسوعة كاملة عن طب التجميل

التحضير للعملية

يجب قبل العملية أجراء التحاليل الطبية اللازمة والتأكد من أن المريض لا يعانى من أية مشاكل صحية مثل ارتفاع ضغط الدم أو السكر أو أمراض القلب. و كذلك تقييم كامل للحالةو تقدير حالة الشعر فى المنطقة الخلفية و كثافة الشعر المطلوبة فىالمنطقة الأمامية

التخدير

البنج موضعى فى كل الحالات مع تخدير أعصاب الوجه.

خطوات العملية

تبدأ العملية بأخذ شريحه من المنطقة الخلفية لفروة الرأس، و تختلف مساحه الشريحة تبعا لكميه الشعر المراد زرعه والمعروف أن كل 1 سم2 من فروة الرأس يحتوى على 200 بصيلة شعر ظاهرة فى المتوسط. وتؤخذ هذه الشريحة بجلدها و يقرب الجلد من بعضه بغرز داخلية لا يتم فكها وبالتالى لا تحدث أى تشوهات فى المنطقه الخلفيه من الرأس.

ثم تؤخذ شريحه الجلد و يتم تقطيعها بطريقه معينه الى شرائح صغيرة بحيث تحتوى كل شريحة صغيرة على 1- 5 بصيلات و توضع هذه الشرائح فى المنطقة الامامية من الرأس و يتم أيضا تقطيع شرائح كبيرة تحتوى على من 10- 20 بصيلة شعر للمناطق الخلفية من الرأس ثم يتم عمل فتحات صغيرة بمشرط معين بالجلد فى المنطقة الامامية من الرأس و يتم ادخال الشرائح فيها.

زمن العملية

تستغرق العملية بين 2- 5 ساعات حسب كمية الشعر التى سيتم زرعها

ما بعد الجراحة

وبعد العملية تربط الرأس لمده 24 ساعه ثم يرفع الغيار بعد ذلك

بعد العملية

يخرج المريض من المستشفى فى نفس يوم العملية ويستطيع ممارسه حياته العاديه بعد العملية مباشرة ، ولكن لا يسمح بغسل الشعر بالماء إلا بعد 5 ايام من العملية.

وتظهر نتيجه العملية بعد حوالى من 1 الى 4 شهور حيث ينمو الشعر الطبيعي مره اخرى و يستمر فى النمو طوال العمر. ونسبه نجاح هذه العملية حوالى 90 الى 95 % ،وهدا يعنى أن حوالى 90 – 95 % من البصيلات المزروعه ينمو طبيعي

المضاعفات

لا توجد مضاعفات لهذة العملية.

الشعر الصناعى

الشعر الصناعى مصنوع من مادة صناعية أو شعر مأخوذ من شخص اخر يتم تحضيره بأسلوب معين وهو لا ينمو بل أنه يتساقط على فترات نتيجة استعمال المشط أو نتيجه للعوامل البيئية كالماء والشمس والهواء فيقل عدده ويتناقص مع الوقت وقد قدرت نسبه تناقصه الى حوالى من 15 الى 20 % خلال شهرين من تركيبه كذلك نفس النسبه سنويا، لذلك فالشعر الصناعى يحتاج الى تجديد باستمرار، و من عيوبه الأخرى أن بعض الاشخاص (حوالى 10 % ) قد يحدث لهم تهيج بالجلد و حساسية بعد زرع الشعر و قد تستمر لفترة قد تصل فى بعض الاحيان الى سنة. ومن مميزات الشعر الصناعى ان نتيجته تظهر فى نفس اليوم بل فى نفس لحظه التركيب.




شفط الدهون

تعتبر عملية شفط الدهون من أكثر عمليات التجميل شيوعاً فى الوقت الحالى. فهى عملية "نحت" لجزء معين من الجسم أو لعده أجزاء وليست عملية لإنقاص الوزن كما يتصور البعض . فالغرض من العملية هو ضبط شكل الجسم والتخلص من التشوهات وإعادة التناسق إلى أجزاء الجسم.

وتتم عملية شفط الدهون من أى جزء من أجزاء الجسم مثل "البطن، الأرداف، الفخذين، السمانة، الذراعين، والظهر" حيث يقوم الجراح بعمل فتحة صغيرة فى الجلد يتم من خلالها شفط الدهون الزائدة بجهاز شفط قوى، فيقل حجم الدهون فى المكان ثم ينكمش الجلد فوقه فيصبح الجزء الذى تم شفطة صغيراً. ويعتمد معدل إنكماش الجلد على ما يسمى "بمرونة الجلد" والتى تقل مع السن. فالمرونة الواضحة فى مرحلة الشباب تجعل عمليات شفط الدهون أكثر نجاحاً حيث ينكمش الجلد بعد العملية مباشرة، أما مع تقدم العمر فتقل مرونة الجلد وبالتالى ينكمش الجلد فى فترة أطول قد تصل إلى أكثر من سنة بعد سن الخمسين.

وتتم عملية شفط الدهون بطريقة ميكانيكية عن طريق جهاز شفط قوى أو تستخدم الموجات الصوتية لتفتيت الدهون ثم يتم شفط ما تم تفتيته . وجراح التجميل الماهر لا يسحب الدهون كلها من المنطقة ولكن يقلل من كميتها لأن سحبها كلها يؤدى إلى التصاق الجلد بالأنسجة الموجودة تحته.

وقد أتاحت الطرق الحديثة شفط كميات كبيرة من الدهون دون أية مضاعفات فأصبح من الممكن شفط كمية تتراوح بين 7 – 8 لترات فى المرة الواحدة دون الحاجة إلى نقل دم للمريض أما إذا أزادت الكمية عن ذلك فجيب أن يتم نقل دم للمريض وهو ما لا ينصح به فى معظم الحالات. ويمكن تكرار العملية بعد فترة معينة للحصول على نتائج أفضل ودون الحاجة لنقل دم ودون حدوث ترهلات بالجلد.

التحضير للعملية

يجب قبل العملية أجراء التحاليل الطبية اللازمة والتأكد من أن المريض لا يعانى من أية مشاكل صحية مثل ارتفاع ضغط الدم أو السكر أو أمراض القلب. و كذلك تقدير حالة الجلد وكمية الدهون التى يجب إزالتها.

التخدير

إذا كانت كمية الدهون التى يجب شفطها قليلة أو من منطقة واحدة فيفضل البنج الموضع أما فى الكميات الكبيرة (أكثر من 3 لتر دهون) أو إذا كانت هناك أكثر من منطقة سيتم شفطها فإن البنج الكلى أفضل فى هذه الحالة.

خطوات العملية

بعد التخدير يتم حقن المنطقة بمحلول ملحى مضاف إليه مخدر موضعى ليقلل الألم بعد العملية (حتى مع وجود البنج الكلى) وكذلك مادة تقلل حدوث النزيف أثناء العملية .

تتم العملية عن طريق فتحة صغيرة حوالى ½ سم أو أقل فى مكان غير ظاهر أو فى ثنية من ثنيات الجلد حتى لا تترك أى أثر. ويتم من خلال تلك الفتحة إدخال أنبوبة حديدية صغيرة (كانيولا) يختلف قطرها حسب المكان المراد شفطة فمثلا فى الوجه تكون 2 إلى 3 ميللى وفى البطن تكون 6 إلى 8 ميللى. وتكون بداية الكانيولا غير مدببة حتى لا تتسبب فى قطع الأوعية الدموية والأعصاب التى تصل إلى الجلد وتكون لها فتحة جانبية يتم من خلالها خروج الدهون. وتوصل هذه الكانيولا بجهاز الشفط ويقوم الجراح بإدخالها وأخراجها عدة مرات داخل الشحوم فيخرج الدهن من الفتحة الجانبية إلى جهاز الشفط.

والمهارة فى هذه العملية ليست فى أخراج أكبر كمية من الدهون ولكن فى الوصول إلى الجمال والتناسق بين أجزاء الجسم . وفى النهاية يتم غلق الفتحات الموجودة ب الجلد غالباً دون أستعمال غرز (فقط عن طريق لاصق قوى).

زمن العملية

تستغرق العملية بين 45 دقيقة و 3 ساعات حسب وكمية الدهون التى يجب إزالتها.

ما بعد الجراحة

وبعد العملية يفضل ارتداء كورسية ضاغط للمناطق التى تم الشفط منها ويستمر ارتدائه لمدة شهر بصفة منتظمة لا يخلع إلا فى حالات قليلة مثل الاستحمام أو دهــن الجسم بكريمات تساعد على سرعة الألتئام. وبعد الشهر الأول يفضل ارتدائة لمدة شهر أخر أثناء النهار فقط. والكورسية يقلل من فرصة حدوث ورم بعد العملية لأنة يضغط على الأماكن التى تم خروج الدهن منها فلا تكون هناك فرصة لتراكم السوائل داخلها وبالتالى يعجل بالألتئام.

بعد العملية

عـاده ما يخرج المريض من المستشفى فى نفس يوم العملية ماعدا نسبة قليلة (حوالى 10%) تخرج فى اليوم التالى. وتكون هناك بعض الآلام المحتملة والتى تحتاج إلى مسكنات فقط. وتبدأ المريضة فى ممارسة حياتها العادية داخل البيت خلال 2 – 3 أيام بعد العملية ثم تبدأ فى الخروج من البيت والعودة إلى العمل بعد 5 - 7 أيام.

فى الفترة الأولى تكون المريضة غير راضية عن نتيجة العملية لأنها تجد أن حجم الجسم لم يقل كما كانت تتوقع وكذلك فإن هناك بعض الآلام ويكون هناك زرقان فى أماكن الشفط. ثم تبدأ فى العودة إلى حالتها الطبيعية بعد حوالى عشرة أيام من العملية وتبدأ نتيجة العملية فى الظهور حيث يقل الوزن ويظهر الشكل الجديد وينكمش الجلد وتختلف مقاسات الملابس.

المضاعفات

لا توجد مضاعفات خطيرة للعملية وتتلخص المضاعفات فى حدوث ورم وزرقان بالجلد تزول كلها فى خلال أسبوع إلى أسبوعين.

من الأسئلة الشائعة

من الأسئلة التى تتردد كثيراً :

1. هل هناك علاقة بين شفط الدهون وحــدوث أورام؟

فالأجابة طبعاً بالنفى فلم يثبت أى علاقة بين الاثنين ولا يوجد بحث فى جميع أنحاء العالم يربط بين الشفط وحدوث الأورام.


شد البطن

يختلف شكل تراكم الدهون من البطن من حالة إلى أخرى وكلما زاد تراكم الدهون يبدأ الجلد فى الترهل وكذلك مع تكرار الحمل والولادة وعدم ممارسة الرياضة تبدأ عضلات البطن أيضاً فى الترهل والبروز فى النهاية يأتى المريض أو المريضة يعانى من تراكم الدهون بالبطن مع ترهلات بالجلد وضعف وترهلات وبروز لعضلات جدار البطن وغالبا ما يصاحب كل هذا فتق بالصرة نتيجة لضعف العضلات وفى هذه الحالة لا يكون هناك حل سوى عملية شد البطن والتى تشمل شفط دهون البطن ثم شد العضلات المترهلة وتقويتها وتصليح الفتق الصرى ثم شفط الأجناب وفى النهاية أستئصال الجلد المترهل.

يكون الجرح دائماً فى الجلد والدهون فقط ليصل الجراح إلى العضلات لتصليحها ولكن لا يفتحها لذلك فإن الجراح لا يدخل فى تجويف البطن مثل العملية القيصرية أو عملية الزائدة الدودية لهذا فإن الالتئام يكون أسرع وتكون النتيجة احسن والآلام أقل عن تلك العمليات.

التحضير للعملية

يجب قبل العملية أجراء التحاليل الطبية اللازمة والتأكد من أن المريض لا يعانى من أية مشاكل صحية مثل ارتفاع ضغط الدم أو السكر أو أمراض القلب. و كذلك تقييم كامل للحالةو تقدير حالة الجلد و المساحة التى يجب أستئصالها وكمية الدهون التى يجب إزالتها و حالة العضلات و وجود فتق بالصرة.

التخدير

يفضل البنج الكلى فى معظم الحالات و فى حالات نادرة يضطر طبيب التخدير لأعطاء المريض بنج نصفى.


خطوات العملية

بعد التخدير يتم حقن المنطقة بمحلول ملحى مضاف إليه مخدر موضعى ليقلل الألم بعد العملية وكذلك مادة تقلل حدوث النزيف أثناء العملية. ثم يتم من خلال فتحة صغيرة ½ سم على كل جانب من البطن شفط الدهون الزائدة ثم يتم عمل فتحة عرضية أسفل البطن (مكان فتح العملية القيصرية) وغالبا ما تختفى آثار هذا الجرح مع الوقت. ثم يرفع الجلد وما يحتويه من دهون ويفصل عن عضلات البطن. ثم يتم معالجة ترهل العضلات وتقويتها وكذلك تصليح الفتق الصرى إن وجد فتعود العضلات إلى حالتها الأولى قبل الحمل والولادة ثم يتم شد الجلد لأسفل و استئصال الزائد منه. وغالبا مع شد الجلد لأسفل تشد أيضاً الصرة لأسفل وهنا يتم أعاده رزع الصرة فى مكانها الطبيعى.

أما إذا كان هناك فتق أو كانت لا تصلح لإعادة زرعها فيتم إعادة بناء صرة تجميلياً فى نفس المكان الطبيعى . ثم يتم وضع درنقة (أنبوبة ماصة صغيرة) تحت الجلد وداخل تجويف الجرح لتقوم بسحب السوائل التى تتجمع تحت الجلد مما يؤدى إلى سرعة الالتئام. ثم يتم غلق الجلد بالغرز الجراحية بأسلوب تجميلى وغالباً لا تحتاج هذه الغرز لأزالتها.

زمن العملية

تستغرق العملية بين 2- 4 ساعات حسب حجم الترهلات الموجودة.

ما بعد الجراحة

وبعد العملية يفضل ارتداء حزام أو كورسيه ضاغط ويستمر ارتدائه لمدة شهر بصفة منتظمة لا يخلع إلا فى حالات قليلة مثل الاستحمام أو دهــن الجسم بكريمات تساعد على سرعة الألتئام. وبعد الشهر الأول يفضل ارتدائة لمدة شهر أخر أثناء النهار فقط. والكورسيه أو الحزام يقلل من فرصة حدوث ورم بعد العملية لأنة يضغط على الأماكن التى تم خروج الدهن منها فلا تكون هناك فرصة لتراكم السوائل داخلها وبالتالى يعجل بالألتئام.

بعد العملية

يخرج المريض من المستشفى فى نفس يوم العملية أو فى اليوم التالى مع وجود الدرنقة فى مكانها وترفع الدرنقة بعد 3 – 7 أيام حسب الحالة وحسب كمية السوائل التى تخرج منها. وبعد أسبوع يتم إزالة الغيار الموجود على الجرح بالكامل ولا يوضع غيار أخر ولكن فقط يتم تعقيم الجرح مرتين يوميا. وتبدأ المريضة فى ممارسة حياتها الطبيعية بالتدريج خلال أسبوع أخر.

المضاعفات

قد تتكون سوائل تحت الجلد فى حوال 2% من الحالات وغالبا ما تختفى مع الوقت ومع وضع حزام ضاغط على البطن ونادرا ما تحتاج هذه السوائل الى شفط.

ومن الممكن كأى عملية أخرى أن يترك الجرح أثر واضح بعد الشفاء ويعتمد هذا على أشياء من بينها أن المريض نفسه يكون ألتئام جروحه سيئ وخاصاً مع أصحاب البشرة السمراء حيث تترك الجراحة أثر يميل إلى اللون الغامق وتستغرق عودته إلى لونه الطبيعى وقت أطول من أصحاب البشرة البيضاء.

من الأسئلة الشائعة

ومن الأسئلة التى تتردد كثيراً

1. هل أستطيع الحمل بعد عملية شد البطن ؟

بالتأكيد لا يوجد ما يمنع الحمل بعد العملية ولكن ينصح بتأجيل الحمل لمده سنة إلى سنتين حتى تثبت العضلات على وضعها الجديد. ويمكن للمريض بعد الحمل والولادة أن تعود إلى جراح التجميل لعمل بعض الرتوش لاستعادة جمال البطن مره أخرى.

2. هل يمكن أن تجرى عملية أخرى مع عملية شد البطن؟

بالتأكيد فلأستعادة الجمال والتناسق يمكن شفط الدهون من مناطق الفخذ والأجناب والأرداف كما يمكن أيضاً أن يتم عملية شد أو تصغير للثديين و يعتمد هذا على الحالة الصحية العامة للمريض.



2 
مجدى سالم

من عمليات السمنة

تدبيس المعدة و حزام المعدة



تعتبر السمنة المفرطة من أهم أسباب العديد الامراض مثل إرتفاع ضغط الدم و السكر و كذلك قد تؤدى السمنة المفرطة جداً الى الوفاة أثناء النوم نتيجة للإختناق.

تعتبر السمنة مفرطة إذا كانت كتله الجسم اكثر من 40 كج لكل م2. و من العمليات التى تتم لعلاج السمنة المفرطة عمليات تدبيس المعدة و كذلك عمليات حزام المعدة و فى العملية الاولى يتم وضع دبابيس فى المعدة لتقليل حجمها. أما فى العملية الثانية فيتم وضع حزام حول المعدة لتقليل حجمها أيضاً و قد اصبحت هذه العملية أكثر شيوعا فى العالم عن عملية تدبيس المعدة، حيث ان أعراضها الجانبية قليلة كما أنه يمكن إزاله الحزام فى أى وقت كما أنها تتم عن طريق المنظار الجراحى.


بعد العملية يتخلص المريض من حوالى 40- 50 كيلو جرام فى السنة الأولى ثم تقل نسبة التناقص سنويا حتى يصل الشخص إلى الوزن المثالى له فى خلال 2- 3 سنوات.

عمليات شد الجسم

عمليات شد الذراعين

عمليات شد الفخذين

عمليات إستئصال الدهون من الظهر

عمليات شد الأرداف

و كل هذة العمليات تشبه إلى حد كبير عمليات شد البطن.

علاج السمنة الموضعية بدون جراحة

بالرغم من وجود العديد من طرق علاج السمنة إلا أنه حتى وقت قريب لم يكن هناك علاج للسمنة الموضعية سوى جراحيا عن طريق شفط الدهون. ولكن مع التطور العلمى المذهل أصبحت هناك العديد من الوسائل الاخرى بدون تدخلات جراحية لتقليل السمنة الموضعية فى الجزء الذى يريده المريض وكذلك شد ترهلات الجلد وترهلات العضلات وأيضا ضعف عضلات البطن (الكرش) وترهلات ما بعد الولادة وعلاج السليوليت (وهو عبارة عن الحفر والنتؤات التى تظهر بالجلد عند النساء وخاصة فى الأرداف والفخذين)

وتعتبر بعض الأنواع الحديثة من الموجات الصوتية من أهم وسائل إذابة الدهون حيث أنها تستعمل بتردد عالى يؤدى الى إحداث حرارة ذات درجة عالية فى النسيج الدهنى تعمل على إذابة الدهون دون أى تأثير على الجلد وكذلك تؤدى إلى عمل تجاويف وقتية بالدهون (Cavitations) وعند أهتزاز هذة التجاويف نتيجة الموجات الصوتية يتم تفتيت الدهون و إذابتها وإخراجها إلى الأوعية الليمفاوية وكذلك تزيد الموجات الصوتية من الدورة الدموية فى الأنسجة الدهنية وهذا يساعد أيضا على إخراج بقايا الدهون المذابة وأيضا تؤثر الموجات الصوتية على نفاذ الكالسيوم إلى داخل الخلايا الدهنية مما يؤدى الى زيادة نشاطها وبالتالى حرق الدهون المختزنة

وكذلك يمكن علاج السمنة الموضعية عن طريق تفريغ الهواء على الجزء المصاب بالسمنة مما يعمل على عصرها و بالتالى يساعد على تفتيتها فيستطيع الجسم حرقها بطريقة أفضل وأسرع. وقد يتم إضافة بعض الأنواع الحديثة من وسائل التنبية الكهربائى مما يؤدى إلى إذابة أسرع للدهون (Electrolipolysis) عن طريق زيادة نشاط الخلايا الدهنية وبالتالى إلى زيادة نسبة حرق الدهون.

هناك أنواع أخرى من التنبية الكهربائى تؤدى إلى زيادة كفاءة العضلات وكذلك زيادة نشاطها وهذا يساعد على تقوية العضلات وحرق كميات كبيرة من الدهون الموجودة بداخل العضلات دون الحاجة إلى تمرينات رياضية مرهقة. ويؤدى كل هذا إلى شد ترهلات العضلات وتقليل حجمها سواء فى البطن أو الأرداف أو الفخذين أو الذراعين أو أى منطقة أخرى بالجسم.


حقن الدهون


لما كان الاتجاه السائد فى السنوات الأخيرة يدعو إلى العوده إلى الطبيعة ونبذ إستخدام المواد الكيماويه إلا عند الضرورة، فقد عاد العلماء منذ سنوات قليله إلى التفكير فى حقن الدهون المأخوذة من الشخص نفسه لعلاج بعض أنواع التشوهات بدلاً من استخدام المواد الكيماوية البديله والتى أثبتت الدراسات المختلفه لسنوات طويله أن هذة المواد تسببت فى العديد من المشاكل. فالكولاجين الذى استخدم لعلاج تجاعيد الوجه كان غالى الثمن وتسبب فى أنواع كثيرة من حساسيه الجلد.

وتستخدم عملية حقن الدهون فى علاج العديد من المشكلات والتشوهات بالبشرة وقد ثبت عملياً نجاحها فى علاج تجاعيد الوجه وخاصه حول الأنف والفم والجبهة وحول العينين وكذلك علاج آثار حب الشباب العميقة وعلاج الندبات والجروح المشوهه بالوجه أو أى جزء من أجزاء الجسم وأيضاً لعلاج الندبات العميقه بالجلد وضمور الأنسجه تحت الجلد، وعلاج نحافة الوجه والساقين وجميع أجزاء الجسم.

التحضير للعملية

يجب قبل العملية أجراء التحاليل الطبية اللازمة والتأكد من أن المريض لا يعانى من أية مشاكل صحية مثل ارتفاع ضغط الدم أو السكر أو أمراض القلب

التخدير

يفضل البنج الكلى فى معظم الحالات و لكن يمكن أيضاً أستخدام البنج الموضعى.

خطوات العملية

بعد التخدير يتم حقن المنطقة التى سيتم الشفط منها بمحلول ملحى مضاف إليه مخدر موضعى ليقلل الألم بعد العملية وكذلك مادة تقلل حدوث النزيف أثناء العملية. ثم يتم من خلال فتحة صغيرة ½ سم يتم شفط الدهون اللأزمة ثم تتم معالجة الدهون وغسلها وإعادة حقنها فى المكان المراد أعادة تشكيله بواسطة حقنة معينة.

وغالباً ما يتم حقن كميات أكبر من المطلوبه حيث أثبتت الدراسات أن 50% من الدهون التى يتم حقنها تمتص من الجسم.

زمن العملية

تستغرق العملية بين ½- ½ 1 ساعة حسب كمية الدهون التى سيتم حقنها.

ما بعد الجراحة

لايتم وضع أية غيارات أو أربطة بعد العملية . وينصح بعمل كمدات من الثلج لمدة 7 أيام ثم كمدات من الماء الدافئ بعد ذلك لتقليل فرصة حدوث التورمات.

بعد العملية

يخرج المريض من المستشفى فى نفس يوم العملية وتبدأ المريضة فى ممارسة حياتها الطبيعية بالتدريج خلال 2- 3 أيام.

المضاعفات

الآلام تكون محتملة ويمكن تناول بعض المسكنات. كما أنه قد يوجد إحساس بالتنميل بالجلد قد يستمر لبعض الوقت وقد تحدث تورم وزرقان بالجلد ولا يدوم فى أغلب الأحيان أكثر من 7 – 10 أيام.

من الأسئلة الشائعة

ومن الأسئلة التى تتردد كثيراً

1. هل تكفى عملية حقن الدهون وحدها لإزالة التشوهات العميقة؟

فى بعض الأحيان قد يحتاج المريض إلى أجراء سنفره بالجلد أو تقشير كعلاج مساعد لأزالة التجاعيد والندبات كما أن بعض المرضى وخاصة أصحاب التشوهات الصعبه قد يحتاج المريض إلى أعاده الحقن مرة ثانيه أو ثالثة حتى يتم القضاء على التشوهات نهائياً

تقوم أنواع أخرى من التنبية الكهربائى بتقوية العضلات السطحية الموجودة تحت الجلد كما أنه يزيد من كفاءة الكولاجين وكذلك الأنسجة المرنة مما يؤدى إلى شد ترهلات الجلد بدون تدخلات جراحية.



شد الوجة و الرقبة





تعتبر عملية شد الوجه هى الطريقة الوحيدة للتخلص من الأنتفاخات والتجاعيد القوية التى تظهر بالوجه فالعملية تجعل الشخص يبدو أصغر سناً وأكثر نضارة ولكنها لا تغير الشكل وهى عملية تتطلب مهارة فائقة من الجراح لتخرج بالصورة المرضية للمريض والطبيب. ولا توجد سن معين لعملية شد الوجه فبعض العمليات قد تجرى فى سن العشرين لظروف استثنائية وقد تجرى فى سن السبعين أو أكثر مادامت الصحة العامة جيدة ويعتبر انسب سن للعملية هو الأربعينات والخمسينات ولكن كما هو الحال فى جراحات التجميل لا توجد قواعد ثابتة تغطى جميع الناس. ولا ينصح بأجراء عملية شد الوجه لمن يكون لديه الرغبة فى أنقاص الوزن وينصح بتأجيل العملية حتى ينتهى الرجيم ويصل المريض إلى الوزن الذى يريده.

ويختلف الوقت الذى تستمر فيه نتيجة العملية فجراح التجميل يغير شكل الوجه إلى ما كان عليه قبل 7 – 10 سنوات ولكن الزمن لا يتوقف وهناك عوامل عديدة تتحكم فى مدى استمرارية نتيجة العملية منها سن المريض أثناء الجراحة والحالة الصحية العامة ومرونة الجلد والمحافظة على الوزن بعد العملية والتدخين وأستعمال المكياج. فمن المتوقع أن تستمر نتيجة العملية 7 – 12 سنة ما لم يحدث تغيرات فى الصحة العامة للمريض وطالما أن المريض يحافظ على وزنه. وفى جميع الأحوال إذا عادت التجاعيد فأنها تكون فى حالة أفضل ممن لم تجر لهم الجراحة.

التحضير للعملية

يجب قبل العملية أجراء التحاليل الطبية اللازمة والتأكد من أن المريض لا يعانى من أية مشاكل صحية مثل ارتفاع ضغط الدم أو السكر أو أمراض القلب. و كذلك تقييم كامل للحالة و تقدير حالة مرونة الجلد.

التخدير

يفضل البنج الكلى فى معظم الحالات و فى حالات نادرة يضطر طبيب التخدير لأعطاء المريض بنج موضعى لتخدير أعصاب الوجه مع إعطاء مهدئات.

خطوات العملية

بعد التخدير يتم حقن المنطقة بمحلول ملحى مضاف إليه مخدر موضعى ليقلل الألم بعد العملية وكذلك مادة تقلل حدوث النزيف أثناء العملية. ويكون مكان الجروح فى مناطق يسهل أخفائها مثل المنطقة المغطاة بالشعر وفى ثنية الجلد أمام الأذن أو خلف الأذن. وعادة ما يختفى الجرح بعد أقل من 3 شهور من العملية.

وبعد فتح الجلد يفصل جلد الوجه والرقبة عن ما تحته ويقوم الجراح بشد وتقوية الأنسجة الموجودة تحت الجلد ثم يشد الجلد بزاوية معينة ويقص الجلد الزائد ويخيط مكانة بعناية وغالبا لا تحتاج تلك الغرز إلى إزالة بعد ذلك وفى بعض الأحيان قد تحتاج الرقبة إلى عملية شفط دهون للغد.

زمن العملية

تستغرق العملية بين 2- 4 ساعات فى المتوسط.

ما بعد الجراحة

يفضل عدم وضع غيارات حتى يكون الجرح تحت الرعاية الطبية الكاملة كما أنه فى بعض الحالات قد يحتاج الجراح إلى وضع درنقة بسيطة(أنبوبة ماصة صغيرة) تحت الجلد لتفريغ ما يتجمع من بقايا دموية تحت الجلد وغالبا ما ترفع الدرنقة فى نفس يوم العملية أو ثانى يوم ونادرا ما تحتاج إل وقت أطول.

وينصح بعد العملية برفع السرير إلى 30 درجة أثناء النوم لتقليل نسبة حدوث تورمات بالوجه.

بعد العملية

يخرج المريض من المستشفى فى نفس يوم العملية ويسمح له بالعودة إلى المنزل إذا كان المريض متعاوناً وأن هناك إمكانية الرعاية الطبية الجيدة بالمنزل.

ويعود المريض إلى ممارسة حياتة الطبيعية بعد 10 – 15 يوم وينصح له فى الفترة الأولى بعدم التعرض للشمس لفترات طويلة.

المضاعفات

الآلام تكون محتملة ويمكن تناول بعض المسكنات. كما أنه قد يوجد إحساس بالتنميل والشد بالجلد قد يستمر لبعض الوقت وقد تحدث تجمعات دموية بالوجه غالبا لا تدوم أكثر من أسبوع وقد يحدث تورم وزرقان بالوجه ولا يدوم فى أغلب الأحيان أكثر من 7 – 10 أيام.

ونادرا ما يحدث أثناء الشد أن يصاب عصب الوجه وفى 90% من الحالات يتحسن فى خلال 3 – 6 شهور بعد العملية.

من الأسئلة الشائعة

ومن الأسئلة التى تتردد كثيراً

1. هل يوجد حدود لعدد للمرات التى يتم فيها إجراء شد للوجه؟

ولا يوجد حدود وعدد للمرات التى يتم فيها إجراء شد للوجه بشرط أن يكون المريض يتمتع بصحة جيدة وأن تكون الجراحة قد أجريت بأسلوب سليم فى كل مرة فلا يشد الجلد أكثر من اللازم ولا ترفع زاويتى الفم والعين .

شد الجفون






يعتبر تهدل الجفون وانتفاخاتها من الأسباب التى تجعل المريض يبدو أكبر سناً مما هو علية.. كما أن ترهل الجفون العلوية قد يصل إلى درجة قد تعوق النظر فيضطر المريض لا أراديا إلى رفع الحواجب مما يسبب تجاعيد بالجبهة مع مرور الوقت. ولهذا قد يكون هناك أيضاً ترهل بالحواجب مما يحتاج إلى عملية رفع وشد للحواجب.

والهدف من عملية شد الجفون هو إعطاء العين المزيد من الجمال والشباب. وفيتم فى العملية إستئصال الجلد الذائد بالجفون العلوية والسفلية مع إزالة الأنتفاخات الدهنية.

وحديثا تجرى هذه العملية بأستخدام الليزر كبديل للمشرط الجراحى مما يقلل نسبة حدوث التورمات والزرقان والتجمعات الدموية بالجفون

التحضير للعملية

يجب قبل العملية أجراء التحاليل الطبية اللازمة والتأكد من أن المريض لا يعانى من أية مشاكل صحية مثل ارتفاع ضغط الدم أو السكر أو أمراض القلب. و كذلك تقييم كامل للحالة و تقدير كمية الجلد الزائد.

التخدير

والتخدير قد يكون كلى وفى أحيانا كثيرة موضعى مع إعطاء المريض مهدئات

خطوات العملية

بعد التخدير يتم حقن المنطقة بمحلول ملحى مضاف إليه مخدر موضعى ليقلل الألم بعد العملية وكذلك مادة تقلل حدوث النزيف أثناء العملية. ويكون مكان الجروح فى مناطق غير ظاهرة. فتتم العملية عن طريق جرح أسفل الرموش بالجفن السفلى أو فى ثنيات الجلد بالنسبة للجفن العلوى. ولا تترك هذه الجروح أى أثار ظاهرية بعد العملية ويتم عن طريق هذا الجرح إزالة التجمعات الدهنية الزائدة وكذلك شد الجلد و إستئصاله الزائد منه. ويخيط مكانة بعناية وغالبا لا تحتاج تلك الغرز إلى إزالة بعد ذلك.


زمن العملية

تستغرق العملية بين 1- 2 ساعة فى المتوسط.

ما بعد الجراحة

وتترك العين مكشوفة بعد العملية دون أية غيارات أو أربطة. وينصح بعد العملية بعمل كمدات من الثلج لمدة 48 ساعة ثم كمدات من الماء الدافئ بعد 48 ساعة لتقليل فرصة حدوث التورمات والزرقان.

وينصح بعد العملية برفع السرير إلى 30 درجة أثناء النوم لتقليل نسبة حدوث تورمات بالجفون.

بعد العملية

ويخرج المريض من المستشفى فى نفس يوم العملية ويتسطيع المريض ممارسة حياته الطبيعية خلال 1 – 3 أيام بعد العملية وينصح له بأرتداء نظارة شمسية عند الخروج من المنزل .

المضاعفات

لا توجد مشكلة الشعور بالألم بعد العملية ولكن قد يحدث تجمعات دموية تحت الجفن وخاصة السفلة مما يسبب بعض اللون الأزرق والذى يختفى مع الكمدات فى حوالى أسبوع وكذلك التورمات التى تحدث بالجفون .

من الأسئلة الشائعة

ومن الأسئلة التى تتردد كثيراً

1. هل توجد علاقة بين عملية شد الجفون وقوة الأبصار ؟

بالتأكيد لا توجد علاقة بين الاثنين حيث لم يتأكد بالأبحاث العلمية أن هناك علاقة بينهما فالعملية تتم بالجلد الخارجى للجفن ولا علاقة لها بالعين .


يتبع


3 
مجدى سالم

شد الجبهة و رفع الحواجب


تعتبر تجاعيد الجبهة وترهلات أو سقوط الحواجب من الأسباب الرئيسية التى تجعل المريض يبدو أكبر سناً مما هو عليه ومن الممكن أيضاً أن تظهر هذه التجاعيد فى سن مبكرة عند بعض الأشخاص نتيجة الاستخدام المستمر لعضلات الجبهة التى ترفع الحواجب لأعلى (مثل ما يحدث عند الاندهاش) وكذلك قد تحدث بعض التجاعيد بين الحواجب والتى تتكون نتيجة للقوة الغير عادية عند بعض الأشخاص للعضلات التى تحدث التكشير فيظهر الشخص وكأنه حزين او عابس رغم أنه قد لا يكون كذلك وهذا ما يسمى بالنظرة العابسة أو "Angry Look"

التحضير للعملية

يجب قبل العملية أجراء التحاليل الطبية اللازمة والتأكد من أن المريض لا يعانى من أية مشاكل صحية مثل ارتفاع ضغط الدم أو السكر أو أمراض القلب.

التخدير

يفضل البنج الكلى فى معظم الحالات و فى حالات قليلة يضطر طبيب التخدير لأعطاء المريض بنج موضعى لتخدير أعصاب الوجه مع إعطاء مهدئات.

خطوات العملية

بعد التخدير يتم حقن المنطقة بمحلول ملحى مضاف إليه مخدر موضعى ليقلل الألم بعد العملية وكذلك مادة تقلل حدوث النزيف أثناء العملية.



ويتم علاج هذه التجاعيد بطرق مختلفة :

عن طريق عملية بسيطة تتم الآن بالمنظار الجراحى وعن طريق جرح صغير فى مقدمة فروه الرأس (خلال الشعر) وعن طريق المنظار الجراحى يتم قطع العضلات التى تحدث التكشير . كذلك مناطق اتصال جلد الجبهة بالعضلات . وكذلك يتم عن طريق فتحات أخرى صغيرة بفروه الرأس من كل جانب رفع الجزء الخارجى للحواجب إلى أعلى وهذه عملية مضمونة وبسيطة ولا ينتج عنها تشوهات أو مضاعفات.

ومن أحدث الطرق التى يتم بها رفع الحواجب وعلاج تجاعيد الجبهة هى عن طريق حقن مادة البوتوكس (Botox) بالجبهة وبين الجواجب و حول العين وتم هذا الحقن بحقنة صغيرة جداً مثل حقنة الأنسولين الصغيرة .

ومن الطرق الحديثة جداً لرفع الحواجب هى طريقة الرفع عن طريق الخيوط الجراحية حيث يتم زرع تلك الخيوط من خلال فروة الرأس لتصل إلى الحواجب ثم يتم شد هذه الخيوط وبالتالى تشد الحواجب وترفع لأعلى .

زمن العملية

تستغرق العملية بين 30 دقيقة و ساعة و نصف فى المتوسط.

ما بعد الجراحة

يفضل عدم وضع غيارات حتى يكون الجرح تحت الرعاية الطبية الكاملة.

بعد العملية

يخرج المريض من المستشفى فى نفس يوم العملية ويعود إلى ممارسة حياتة الطبيعية بعد 1- 2 يوم بعد العملية وينصح له فى الفترة الأولى بعدم التعرض للشمس لفترات طويلة.

المضاعفات

هذه عملية مضمونة وبسيطة ولا ينتج عنها تشوهات أو مضاعفات ماعدا بعض التجمعات الدموية البسيطة والتى قد تحدث بالجبهة وأحيانا فى الجفون السفلية .

--------------------------


شد الوجة بدون جراحة

من المعروف علميا أن التجاعيد التى تظهر فى السن المبكرة أو فى أواسط العمر هي نتيجة لإستخدام عضلات الوجه و خاصة فى الجزء العلوى بكثرة مثل التجاعيد التى تظهر فى منطقة ما بين الحواجب وحول العينين وكذلك منطقة الجبين (التجاعيد الافقية)

ويتم الان حقن مادة البوتوكس (Botox) فى هذه العضلات وكذلك فى الرقبه وحول الفم حيث ان مادة (البوتوكس) تعمل على إرتخاء موضعى للعضلات التى يتم حقنها فقط فى المناطق التى بها التجاعيد و نتيجه لذلك تختفى التجاعيد فى هذه الاماكن و يتم الحقن خلال ( 10 -15 ) دقيقة على الاكثر تبعا لعدد المناطق التى سيتم حقنها وبدون ألم يذكر وبدون مخدر موضعى، و يبدأ مفعول الحقنة خلال 3 ايام بعد الحقن و النتيجة النهائية بعد 14 يوم من الحقن و يستمر تأثير الحقن لمدة 6 أشهر ولكن إذا تم الحقن مرة اخرى سوف تزيد المدة عن 6 أشهر حتى أنه بعد عدد قليل من مرات الحقن يمكن الحقن مرة واحده سنويا.

ملحوظة:

يستخدم البوتوكس أيضاً فى علاج زيادة العرق بالكفين و تحت الابطين


التقشير الكيميائى

يعتبر التقشير الكيميائى من الطرق الفديمة لتحسين شكل الجلد فقد أستخدمه القدماء المصريين لتجميل الوجة

ويتم التقشير الكيميائى عن طريق أستخدام مواد معينة على الجلد بحيث يتم القضاء على خلايا الجلد السطحية و بعد ذلك بيومين او ثلاثة تتقشر الطبقة الخارجية و يظهر الجلد الجديد تحتها (مثل التقشير الذى يحدث عند تعرض الانسان للشمس فترات طويلة) و مع تكرارعملية التقشير نصل الى النتيجة المطلوبة.

الحالات التى يمكن علاجها بالتقشير الكيميائى:


أثارحب الشباب

أثار الجروح

شد الوجة

تنظيف الوجة و علاج البشرة المرهقة من الشمس


إزالة البقع الداكنة

إزالة خشونة الكوع و الركبة

علاج التنيا الملونة

علاج الهالات السوداء حول العين

-----------------------


صنفرة الجلد

تعتبر صنفرة الجلد من الطرق القديمة لتحسين شكل الجلد و لكن كان من عيوب تلك الطرق أن المريض لا يستطيع العودة لممارسة حياته الطبيعة إلا بعد حوالى 2- 3 أسابيع. ولكن مع التطور العلمى الحديث أصبح هناك الصنفرة بالكريستالات والتى تتميز بأن الجلد يكون سليم تماماً أثناء العلاج بحيث يستطيع المريض ممارسة حياته الطبيعة أثناء فترة العلاج لأن الصنفرة بالكريستالات تعمل فقط على الطبقة الخارجية للجلد دون الطبقات العميقة وبالتالى لا يكون هناك أى جروح أو تشوهات بالوجة. وتتم عملية الصنفرة بدون تخدير و بدون ألم وعلى جلسات ليصل المريض إلى النتيجة النهائية. ويختلف عدد الجلسات تبعاً للحالة.

الحالات التى يمكن علاجها بالصنفرة:


حب الشباب (4-8) جلسات

أثارحب الشباب (6-12) جلسة

أثار الجروح (6-12) جلسة

شد الوجة (6-12) جلسة

تنظيف الوجة و علاج البشرة المرهقة من الشمس (4-8) جلسات

إزالة الخطوط البيضاء نتيجة السمنة (6-12) جلسة

إزالة البقع الداكنة (6-12) جلسة

إزالة خشونة الكوع و الركبة (6-12) جلسة

عملية تجميل الأنف






الهدف الأساسى من العملية هو إخراج أنف متناسق مع بقية أجزاء الوجه وجراح التجميل لا يصنع أنف جديدة ولكنه يحسن من شكل الأنف الموجودة وتختلف طريقة الجراحة حسب الحالة وحسب المشكلة الموجودة فقد تكون المشكلة فى عظام الأنف (الجزء العلوى) أو فى الغضاريف (الجزء السفلى أو الأرنبة) أو فى فتحتى الأنف أو الحاجز الأنفى فقد تكون المشكلة فى جزء من هذه الأجزاء أو فى أثنين أو فيها كلها.

التحضير للعملية

يجب قبل العملية أجراء التحاليل الطبية اللازمة والتأكد من أن المريض لا يعانى من أية مشاكل صحية مثل ارتفاع ضغط الدم أو السكر أو أمراض القلب. و كذلك تقييم كامل للحالة.

التخدير

يفضل البنج الكلى فى معظم الحالات و فى حالات نادرة يضطر طبيب التخدير لأعطاء المريض بنج موضعى لتخدير أعصاب الوجه مع إعطاء مهدئات.

خطوات العملية

بعد التخدير يتم حقن المنطقة بمحلول ملحى مضاف إليه مخدر موضعى ليقلل الألم بعد العملية وكذلك مادة تقلل حدوث النزيف أثناء العملية.

وتتم العملية من داخل الأنف حيث يتم إعادة تشكيل الجزء العلوى وهو العظام عن طريق تكسيرها من الداخل وإزالة الجزء الزائد والذى يسبب التشوه. ويتم أيضاً تصليح الغضاريف (الأرنبة) بالطريقة التى يراها الجراح مناسبة للحالة وللوصول إلى نتيجة مرضية للمريض وللوصول إلى التناسق المفقود بين الأنف وباقى أجزاء الوجه فقد يتم تصغير أو تكبير أو رفع أو تقصير للغضاريف وقد يحتاج المريض إلى عملية تضييق لفتحتى الأنف عن طريق جرح حول الفتحتين وفى منطقة يراعى فيها ألا يظهر الجرح وكذلك يتم أستعدال الحاجز الأنفى من داخل الأنف. وبالطبع تختلف العملية تبعاً لحالة المريض وتبعاً للجزء الذى توجد به مشكلة.

أما فى حالات الأنف الأفطس فأنه يتم وضع مواد خاصة (لا تسبب مضار بالجسم) مكان العظم الناقص للوصول إلى الشكل المناسب للأنف.


زمن العملية

تستغرق العملية بين 2- 4 ساعات فى المتوسط.

ما بعد الجراحة

وبعد العملية يتم وضع حشو بالأنف (إذا كانت العملية قد شملت استعدال بالعظام) ويتم إزالة الحشو بعد 1 – 3 أيام حسب حالة المريض. أما فى العمليات التى يتم فيها استعدال الغضاريف وفتحة الأنف فلا يحتاج المريض إلى حشو.

وأيضاً يتم وضع جبيرة من الجبس أو من مواد بلاستيكية معينة على العظام إذا كان هناك تكسير بها وبالتأكيد لا توضع هذه الجبيرة فى الحالات الأخرى.

وينصح بعد العملية برفع السرير إلى 30 درجة أثناء النوم لتقليل نسبة حدوث تورمات بالوجه.

بعد العملية

يخرج المريض من المستشفى فى نفس يوم العملية. ويعود إلى ممارسة حياتة الطبيعية بعد 10 – 15 يوم وينصح له فى الفترة الأولى بعدم التعرض للشمس لفترات طويلة.

المضاعفات

إذا شملت العملية تكسير فى العظام فإنه قد يحدث تورم وزرقان بالوجه وخاصة حول العينين. وقد يشكو المريض من خدلان وتنميل بالجلد بعد العملية ويستمر لفترة بسيطة فى أحيان قليلة لا تأخذ الأنف شكلها الطبيعى إلا بعد فترة تختلف حسب المريض وحسب درجة وسرعة التئام جروحه الداخلية.



تجميل الشفاة

عملية تصغير الشفاة

تتم عملية تصغير الشفاة من داخل الفم حيث يتم ازاله الجزء المتورم والزائد عن الطبيعى من الشفاة ويعاد خياطه الجرح بغرز داخلية لا تحتاج لإزالة.

بعد العملية تتورم الشفاه لفترة قصيرة من 3- 5 ايام يعود بعدها الشخص الى حالته الطبيعة و ينصح له بكمدات باردة أو مثلجة بعد العملية مباشرة ولمدة 3 ايام و كذلك عدم اكل اى مأكولات او مشروبات ساخنه وبعد اليوم الثالث يستطيع المريض أكل جميع المأكولات سواء الساخنة او الباردة و يتم عمل كمادات بالماء الدافى لمدة 2- 3 أيام.

عملية تكبير الشفاة

فتتم بطرق مختلفة تختلف حسب كل حالة:

ففى بعض الحالات يتم حقن الدهون

فى حالات اخرى يتم حقن مواد صناعية مثل :-

Dermadeep , Rastylane , Juviderm

فى حالات اخرى يتم اخذ جزء من الانسجة من تحت الجلد من مكان غير ظاهر و توضع داخل الشفاه عن طريق جرح صغير لا يتعدى طوله 1 مم.

-----------------


تجميل الأذن

تتم عملية تجميل الذن حسب المشكلة و هناك نوعلن شائعان من عمليات تجميل الأذن:

الأذن الخفاشية

هى الأذن البارزة للأمام و يتم فى العملية تعديل الأذن و تعديل البزور

شحمة الأذن الكبيرة

فى العملية يتم تصغير و تعديل شحمة الأذن

الأذن المقطوعة

يتم فى العملية تصليح القطع الذى غالبا ما يكون نتيجة شد أو ثقل الحلق الأذن


-------------------

تجميل الذقن



تختلف نوعية عمليات تجميل الذقن حسب المشكله الموجودة و حسب درجة تناسقه مع أجزاء الوجه المختلفة.

و تتم معظم عمليات تجميل الذقن من داخل الفم و لا توجد اى جروح خارجية و الغرض من العملية هو اعادة التناسق المفقود بين الوجه و الذقن فمثلا:

الذقن البارزة (الكبيرة) يتم نحت عظام الذقن لنصل الى الحجم المتناسب مع الوجه

اما فى حالات الذقن الضحله او (الصغيرة) يتم فى هذه الحالة وضع مواد خاصة (ذقن صناعيه) لا تتسبب فى أى تفاعلات غريبه مع الجسم (لا تسبب مضار بالجسم) مكان العظم الناقص للوصول إلى الشكل المناسب لذقن.



منقول



4 
اسيل

معلومات فى غاية الاهمية والقيمة
شكرا على الطرح المفيد

وجزاك الله كل خير


5 
الفارس الابيض

[align=center]

تسلم الايادي
على كل جميل تقدميه لنا
مشكور اختي على الموضوع الرائع
تسلم الايادى
اختياراتك
موفقه
الف شكر لك ولمواضيعك الجميله
تسلمي يارب
الموضوع القيم والمميز
وفي انتظار جديدك الأروع والمميز
لك مني أجمل التحيات
فارس الظلام

[/align]



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
جميع الحقوق محفوظة لموقع ومنتديات الدولي ElDwly.com
جميع المواد المنشورة بمنتديات الدولي تُعبر عن وجهة نظر كاتبها فقط.