العودة   منتديات الدولى > المنتديات العامة > الترحيب والتهانى والمناسبات

الترحيب والتهانى والمناسبات قسم خاص للترحيب بالأعضاء الجدد والتعارف بينهم وتقديم التبريكات والتهاني فى المناسبات المختلفة


Like Tree179Likes

11 
فتاة الحروف

[align=center]
ـ مابالكِ سعيدة في الأمس بدون سبب؟

ـ ومن قال أنه بدون سبب؟؟

ـ لم يحصل شيء في الأمس كنتِ في البيت وكنا معكِ لا جديد ؟؟!!

ـ لا جديد!! بل كان يوماً لا يُنسى كنتُ فيه حية وكنتم ميتون...


[/align]





12 
فتاة الحروف

[align=center]
أستــوقفت الكتابة لفتـرة لا أدري لماذا
عندها شعرتُ بداخلي فراغ لايجيد البوح

وأمتلىء صدري زفرات تريد التنفس بالكتابة

كنت أُكابدها وابتسم واتناساها وابتسم
واعيش يومي بفرح مخادع وابتسامه جداً كاذبة ...

فتزاحمت صفوف الكلمات وأصرت على البوح فأمسكتُ القلم وتلاشت معه الكلمات
وأبتدت مسيرة الدموع بالزفاف ...
لم أعلم ماهو شعوري في تلك اللحظة وماحقيقته
حزن ، ملل ، شوق ، احتياج ، لامبالاة ، استهتار ، ضيق ، وحده
لا أعلم مَنْ مِنْ هؤلاء كان شعوري أم أنها جميعها تشتت بداخلي ...

لم أشتهي الكتابة وكانت هذه هي المره الأولى لي بعد مدة طويلة من الكتابة المستمرة
تساقط مني كل شيء وأراد التحليق بعيداً لكوكب آخر يحتوي على كل شيء جميل ولاينتهي ...
قد تكون روحي أرادت الإنغماس في هذا الكوكب إلى حد الغرق ...

هذا هو سبب بُعدي عن الكتابة والمشاركة والحديث
فقد لأمني الكثير فهل سيعذروني الآن ؟؟
أتمنى ذلك ...

يااارب أنعشني من جديد وأرويني فرح أبداً لايغيب ...


[/align]


13 
فتاة الحروف

[align=center]
كان ذلك موجز وضحتُ فيه سبب بُعدي عن الكتابة ...

الآن أعود للإجابة عن الأسئلة التي داهمني بها الجميع
[/align]


15 
فتاة الحروف

[align=center]

أستكمل مابدأته قبل الصلاة ....


بعد الإنقطاع الطويل عن الكتابة باغتتني رغبة جارفة لها بعد أن قضيت في الأمس يوم رائع مع من أحببتهم وعندها قررت أن أمارس ذلك اليوم على ورقي وأجسد كل شيء فيه لأشعر من جديد بتلك المتعة القاتلة ...


شخص يوازي فيه العقل بالجنون و يناطح الحب بالتعقل ..
من القلائل الذين يوحون لك بالأمل مستعد أن يقدم لك كل شيء دون شروط و دون قيود ...

بالأمس تأملته بصمت لم أكن أدري و أنا أتأمله هل أتابعه بنظرة كاتبة تكتبه على ورقها أم بنظرة تطفل لأعلم مايخبئ في ذاته ...

عشت يوماً مختلف الأحاسيس لم أستطع تركه دون كتابة مني أو فكرة نقية بعيدة عن ملوثات كلماتي السابقة ...
تركته و أنا في غاية السعادة كان احساسي بالأشياء مختلف فاتجهت إلى أوراقي فدونت له بعد طول انتظارها لي لأروي لها ما حدث ...
ارتميت على فراشي ظللت أنظر إلى كل تلك الرفوف الممتلئة بثياب نومي و لكني قررت ارتداء اللون الأسود حداداً على تلك اللحظات الخاطفة ارتديت الأسود لأنه اللون الوحيد الذي يعزف على أوتار حواسي كلها و يجعلها تتراقص فرحاً ...
ألقيت بذلك الجسد المتعب على فراشي لأني حقاً كنت أريد أن أغرق في نوم عميق كأنني لا أريد شيئاً سوى إغماض أجفاني لأنااام بسعادة تغمر روحي ...

هذا هو سر سعادتي في الأمس ...

اللهم أدمها نعمة واحفظها من الزوال
[/align]



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
جميع الحقوق محفوظة لموقع ومنتديات الدولي ElDwly.com
جميع المواد المنشورة بمنتديات الدولي تُعبر عن وجهة نظر كاتبها فقط.