العودة   منتديات الدولى > المنتديات الأدبية > منتدى القصص والروايات

منتدى القصص والروايات قسم خاص بعرض أشهر القصص القديمة والحديثة، قصص خيالية وواقعية مكتوبة، أجدد قصص وحكايات 2017


1 
مجدى سالم



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
قصة قصيرة لصلاح ابوشنب
من المجموعة القصصية التى صدرت له حديثا فى الاسواق

فى الوسعاية القريبة من بيتنا قبورٌ كثيرةٌ مهجورة ومبعثرة وعظامٌ يابسة وجماجمٌ مٌتحجرة ، فى وسطها مبنى به أضرحة لأثنى عشرة قبراً .. أصبحوا ثلاثة عشرة بعد أن أنضمت اليهم رُفاتُ قبرٍ قديمٍ لشيخٍ عاش فى القرن السابع عشر ، عُثر على مدفنه بالصدفة أثناء هدم منزل قديم يُطِلُّ على البحر ، لم يجرأ البحرُ أن يأكلَ من جدرانِه شيئاً ، هدموه رغما عنه ، بحجة توسعة حرم ميدان المساجد.. فكان البديل مراجيح وزرابيح وزحام مُقرف وكلام قبيح...!!
كرة القدم هى اللعبة المفضلة كلما سنحت لهما فرصة للهروب من الحصة ، فجأة سقطت فى حفرة ، انطلقا خلفها .. انهارت الأرض من تحتهما فانزلقا فى داخل الحفرة قال محسنٌ لخالد:
- أحذر .. انت تجلس فوق جمجمة ميت ...!!
صرخ بأعلى صوته .. هب واقفا .. شاهد الجمجمة .. حاول الوثوب .. سقط .. اهتزت قطعة رخام مسطحة فصاح به محسن :
- يبدو أن هناك مقبرةٌ أخرى ...
سردابٌ مُظلمٌ .. رائحةٌ كريهةٌ.. جماجمٌ كثيرة..انطلقا مزعورين...
فى ذات الليلة سمع محسنٌ فى منامه صوتاً يُحَذِّرهُ من افشاء السر لغيرهما فأبلغ خالداً وتعاهدا بإبقاء الامر سراً، لكن خالد أخبر والده...
انتظر الرجل قدوم الليل .. تسلل الى الحفرة .. داس عظاماً كثيرة .. حَطَّم جماجم الموتى الهشة .. لم يبالِ ...!!
شبحٌ طويلُ القامةِ يُمْسِكُ بيدهِ رمحاً حاداً ، شررٌ يتطايرُ من عينيه ، يُلبِّبُ خالداً .. ينهره ، ويزجُرُه بطرفِ الرُّمْحِ...
- لماذا أفشيت السر الى أبيك ..؟
- لقد نسيت ...
- مثلك ليس أهلاً للأمانة ...
إستيقظ مفزوعاً ، أسرع إلى محسنٍ .. تنحى به جانباً .. حكى له المنام ، تملكته الدهشة حين علم بأن محسن قد رأى نفس الرؤيا...!!
تأخرَ والدُ خالدٍ عن العودةِ إلى منزلهِ ، قلقتْ زوجتُه ، ظلت سهرانة حتى طلوع الصبح .. كان خالدٌ أكثرُ قلقاً على ابيه بعد التحذير الذى تلقاه ...
ثلاثةُ أيامٍ مضت دون عودةِ الرجلِ ، بعدها عُثرعلى جُثةٍ مُلقاة فى فى أحد أركان القلعة وقد إخترق أذنيها سَلكٌ من الصلب وفى وسط الكف اليسرى علامة مستديرة بداخلها وشمٌ لرأس شبح...!!
قُيِّدَتْ الحادثة ضِدَّ مَجْهُولٍ ...
كانت الوسعاية خالية تتلقى ريحَ البحرِ بصدرٍمفتوحٍ بغيرحجاب...
عند عودة محسنٍ من بيت جدته الذى كان فوق العُلواية ، كان المساءُ قد اشرف على الاقتراب .. سار فوق رصيف مجاور محاولا الابتعاد عن المقابر قدرَ المستطاع...
ريحٌ عاتيةٌ أختطفته ، طيَّرته فى الهواء وألقته فى نفس الحفرة .. صرخ .. ذهب صِراخُه أدراجَ الرياح ...
يدٌ تدفعه الى داخل السرداب بقوة ...
ما أن سار بضع خطوات حتى ظهر له الشبحٌ .. قبض على يده ، قاده الى داخل السرداب ومنه الى بهو ثم قاعةِ..
مقاعدٌ حجريةٌ ، عليها فُُُرُش وثيرة ، أناس غريبى اللباس عجيبى الشكل أقوياء صَعْبوا المِرَاس ، لهم وجوهٌ بشوشةٍ وحُسْنُ استئناس ، يجلسون فى القاعة يتطلعون الى المنصة باهتمام ...
ستائر من الحرير موشاة بالذهب تتدلى فوق الحوائط ...
وجُوهَهَم تشبه وجوه أناس يعرفهم بسيماهم من أهل المدينة .. منهم من شابه صورة جَدَّهُ المعلقة فى منزلهم .. ومنهم من شابه أباه ، خاله أوبعض جيرانه ...
كلما تفحص وجهاً شعر وكأن له به سابق معرفة...
فى أعلى الحائط رسمٌ حجرى لميزانٍ هائل غاية فى الدقة والجمال...
يتوسط المنصة رجلٌ وقورٌ، على رأسهِ عمامةٌ خضراءٌ تعلوها يا قوتةٌ حمراء ، غازل بريقُهَا عيون الحاضرينَ.
عن يمينه وشماله شيخان مُسنان يرتديان مثله ...

سأل محسنٌ الشبحَ :
- من هؤلاء الناس ..؟
أجاب الشبحُ :
سيد المدينة وعن يمينه نقيبها وعن شماله نقيب أرض الشام...
فى قفص الإتهام كان يقفُ رجلٌ أبيض البشرة أشقر الشعر قصيرُ القامةِ بارز الصدر يرتدى بذة زرقاء وقبعةٍ بذات اللون وخلفة آخرون يرتدون مثله ...
- ومن هؤلاء ..؟
- متهمون ...
- متهمون بماذا ؟
-باقتحام الثغر .. أقلقوا العباد .. هددوا أمن البلاد ونشروا فيها الرعب والفساد ...
- وما الذى يجرى هُنا..؟
- يجتمع القومُ كل ليلةٍ لمُحَاكَمَتِهِم ...
- الم يصدروا حكماً بعد ..؟
- بلى ..
- ماذا كان ..؟
-الاعدام شنقاً ...
- ولماذا تعادُ مُحاكمتهم كل ليلة ...؟
- بعدد ما ارتكبوا من جرائم ...
- لكن هؤلاء جميعا قد ماتوا منذ أمدٍ بعيد ...
- حقوق الناس لا تموت أبداً يا فتى ...

مما راق لى



2 
مذهله

احــــــــييك أخي على إبداعاتك الرائعة
راقني جدا ما نثرت لنا أناملك
في إنتظار القدم منك
وتقبل مني مروري


3 
صبر ايوب

اصفق لك بحرارة
قصة رائعة جدا
استمتعت كثيرا وانا
اتجول بين السطور
وكاني اتعايش كل تفاصيلها

اختيارك اكثر من رائع
اهنئك على رقيك في اختيار
مواضيعك واتمنى لك المزيد
من الابداع والابداع
احترامي لشخصك



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
جميع الحقوق محفوظة لموقع ومنتديات الدولي ElDwly.com
جميع المواد المنشورة بمنتديات الدولي تُعبر عن وجهة نظر كاتبها فقط.