العودة   منتديات الدولى > المنتديات الإسلامية > المنتدى الإسلامى العام

المنتدى الإسلامى العام كل ما يخص الدين الإسلامي من عقيدة وسنن وقرآن وأحاديث شريفة وأدعية إسلامية وكل أحكام الشريعة


1 
عمار احمد


[frame="11 90"]
انشراح الصدر


انشراح الصدر وضيقه
هناك اسباب لانشراح الصدر
منها واهمها
التوحيد
وعلى حسب كماله، وقوته، وزيادته يكون انشراح صدر صاحبه

انشراح الصدر
،

قال اللَّه تعالى
أَفَمَن شَرَحَ اللَّهُ صَدْرَهُ لِلإسْلامِ فَهُوَ عَلَى نُورٍ مِّنْ رَبِّه
الزمر: 22

وقال تعالى
فَمَنْ يُرِدِ اللَّهُ أَن يَهْدِيَهُ يَشْرَحْ صَدْرَهُ لِلإسْلاَمِ وَمَن يُرِدْ أَن يُضِلَّهُ يَجْعَلْ صَدْرَهُ ضَـيِّقًا حَرَجاً كَأَنَّمَا يَصَّعَّدُ فِي السَّمَاءِ
الأنعام: 125
فالهدى والتوحيد مِن أعظم أسبابِ انشراح الصدر، والشرك والضلال مِن أعظم أسباب ضيقِ الصدرِ وانحراجِه،

ومنها:

النور الذي يقذفه الله في قلب العبد، وهو نور الإيمان، فإنه يشرح الصدر ويوسعه، ويفرِح القلب. فإذا فقد هذا النور من قلب العبد، ضاق وحرِج، وصار في أضيق سجنٍ وأصعبه.
وقد روى الترمذي في جامعه عن النبي صَلى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، أنه قال: إذا دَخَلَ النور القلبَ، انْفَسَحَ وانشرحَ. قالوا: وما عَلاَمَةُ ذَلِكَ يَا رسُولَ اللَّهِ؟ قال: الإنَابَةُ إلى دارِ الخُلُودِ، والتَجَافِي عَنْ دَارِ الغُرُورِ، والاسْتِعْدادُ للمَوْتِ قَبْلَ نُزوله.

فيصيب العبد من انشراح صدره بحسب نصيبه من هذا النور، وكذلك النور الحسي، والظلمة الحسية، هذه تشرح الصدر، وهذه تضيقه
انشراح الصدر وعلامته الثانيه.
ان يشرح صدره للإسلام يحب الإسلام، ويفرح به،

الإسلام الكامل الصحيح الذي هو الاستسلام والانقياد، يرى من نفسه محبة الإسلام ومحبة الالتزام والاستقامة، إذا رأى العبد من نفسه هذه المعاني معناه إن الله شرح صدره للإسلام وهداه، وهذه هداية الإرشاد والدلالة والبيان حصلت

انشراح الصدر
.
تبقى هداية التوفيق بأن يوفقه للعمل الصالح والإخلاص فيه ومتابعة رسوله عليه الصلاة والسلام، إذ لا قَبول للأعمال إلا بالأمرين معنا إخلاص العمل لله تعالى بحيث لا يشوب شيء من الرياء، وحب الشهرة والظهور والبروز؛ ولكن يريد وجه الله وحده ويكون ذلك العمل وفق ما جاء به رسول الله صلى الله عليه وسلم، يوفقه إلى ذلك
.
أما من يريد الله أن يضله وأمسك عنه التوفيق وخذله ولم يعنه على نفسه وشيطانه؛ فلم يعنه إعانة تجعله يحب الله ورسوله وطاعته، ويجعل صدره ضيقا حرجا كأنما يصعد في السماء، يرى في امتثال المأمورات واجتناب المنهيات صعوبة شديدة، لا يرى من نفسه الانشراح بأن يمتثل ويعمل ولينتهي عما نهي عنه؛ بل يرى هذه قيود صعبة تقيد وتقضي على حريته وإنسانيته

انشراح الصدر

، يريد أن يطلق هذا هو الضياع، فإذا رأى الإنسان من نفسه هذا المعنى ووقف هذا الموقف عليه أن يبادر بالفرار إلى الله ليخلصه وإن يوفقه الله سبحانه وتعالى في هذه الظروف بالفرار إليه يوفقه توفيقا، وإن لم يوفقه ضل وضاع
اعاذنا الله وياكم
استعانه براى الشيخ بن القيم
جزاكم الله خير.

[/frame]




2 
الفارس الابيض

[align=center]

جزاك الله خيرا ...وجعله في ميزان حسناتك ...
سلم لنا طرحكِ المفيد
وسلم لنا ذوقــــك

جزاك الله خيراعظيما
وجعل ماقدمتيه
في ميزان حسناتك
الفارس الابيض
[/align]


3 
بسومه

اللهم اشرح لي صدري و يسر لي أمري

جزاك الله خير عمار على ماقدمت من فائدة
شكرا لك
جعلها الله لك في ميزان حسناتك
دمت برعاية الله


4 
عمار احمد

اخى الحبيب وصديقى الغالى
الفارس الجميل
بارك الله فيك على مرورك العطر
وجزاكم الله خير
دوما سعيد بوجود اخ جميل مثلك

ربنا يخليك
وكل عام وانت بخير اخى الحبيب
دمت بخير وحفظ الرحمن



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
جميع الحقوق محفوظة لموقع ومنتديات الدولي ElDwly.com
جميع المواد المنشورة بمنتديات الدولي تُعبر عن وجهة نظر كاتبها فقط.