العودة   منتديات الدولى > المنتديات العامة > الترحيب والتهانى والمناسبات

الترحيب والتهانى والمناسبات قسم خاص للترحيب بالأعضاء الجدد والتعارف بينهم وتقديم التبريكات والتهاني فى المناسبات المختلفة


Like Tree165Likes

197 
احلامي صغيرة




هذه ايامي تتطاير من بين يدي ولا استطيع ان اوقفها
فهل تستطيع ان تساعدني لاجد يومااااااااا كما اريد


198 
احلامي صغيرة


ست الحبايب ياحبيبه يااغلى من روحي ودمي
ياحنينة وكلك طيبة يارب يخليكي يا أمي
زمان سهرتي وتعبتي وشلتي من عمري ليالي
ولسه برضه دلوقتي بتحملي الهم بدالي
انام وتسهري وتباتي تفكري
وتصحي من الآدان وتيجي تشقري
تعيشي لي ياحبيبتي يا أمي ويدوم لي رضاكي
أنا روحي من روحك انت وعايشه من سر دعاكي
بتحسي بفرحتي قبل الهنا بسنة
وتحسي بشكوتي من قبل ماأحس أنا
يارب يخليكي ياأمي يارب يخليكي ياأمي
لو عشت طول عمري أوفي جمايلك الغاليه علي
أجيب منين عمر يكفي وألاقي فين أغلى هدية
نور عيني ومهجتي وحياتي ودنيتي
لو ترضي تقبليهم دول هما هديتي
يارب يخليكي ياأمي ست الحبايب ياحبيبة








199 
احلامي صغيرة

[align=center]
تسعة أشهر وفقط في أحشائها حملتني
صرخت هي لحظة إنجابي
وصرخت أنا لحظة ميلادي
هي أمي قلتها يوم إزديادي
هي مرضعتي
لحظة جوعي
هي امي كانت بالليل وسادتي
هي أمي كانت بالنهارسندي
هي أمي....
أجل...
تعذبت....
لحظة توجعي...
وأنيني
هي أمي
أجل..
صبرت على كل حماقاتي

في كل طفولتي
و شبابي
هي أمي
أدعو الله أن يحفظها لي
في صحوتي
ورقادي
أجل هي أمي


















[/align]


200 
احلامي صغيرة

[align=center]كم أنا متعبة من التفكير......فمذاق الدنيا أصبح كريه مرير
أرهقتني بل شلتني بقسوتها ....كميت بلا حراك في سرير


أصبح الحب فيها ... كأس مذاقه قاتل رهيب
فما عدت أثق فيه..... كأنه لي عدو مريب
سهام وشعاع يخرج من صدري... يجول العالم كريح عاتية
هي سهام تصرخ من الألم ... كسفينة تغرق نحو القاع آتية
هل تجد الانسانة داخلي من راحة تشعرها ... وتنسيها كل ما مرت به من ظروف قاسية....
أتساءل أحيانا كيف يعيش مثل هؤلاء الناس ..... وهم ينشرون سمومهم بخداع ملون داخل كاس...

كأس من الطيبة والرقة والمحبة .... ولكن طعمه يفجر شرايين القلب كضربة فاس....
تشعر ببركان داخلك يثور ..... وحرارة تملأ عيونك .... وأنفاس حارة تحرق وجهك ..... ترتجف اليدان ويضطرب اللسان ... يهتز الكيان.. . ويتشوش التفكير.. ولا يجد منطق لما يحدث أو تفسير.. وتسيل الدموع .الحارة لتجرح وجهك... وتؤذي نفسك ....فتتساءل لماذا؟؟ لماذا؟؟ ......ولا تجد من يجيبك او يشفي غلك .... تبكي بحرقة وصراخ ...تشدو أغاني الحزن والصياح....تكره من حولك بكل ما فيك من جوارح وإحساس وجراح....ولا يبقى عندك مكان لأي منهم للسماح...
تتعب وتنهار.... لا تستطيع الوقوف دون الدعاء للجبار ....تقع ...تقع وتعز نفسك عليك....يتراخى جسدك دون سابق انذار.... ويلين جسمك كطفل صغير يترنح... وهو يتعلم السير على المسار ... ينجرح كبرياؤك كرجل فقد كل الوقار..... عندها تهوي في الظلام والدمار... تجلس وحيدا تخاف من الصغار قبل الكبار .... تجلس تبكي في صمت ...ولا يظهر منك الا جسد مختبئ في زاوية الظلمات... فلا ترى منه الا لمعان الدموع في لحظات العذاب والانهيار... تنظر بقلب مجروح ... تفهم ماذا يحدث ولكنك لا تجد سوى الاستفسار والاستفسار.... ذكريات قاتلة تمر في خاطرك ...القاسية تسير ببطء الزمان... والجميلة تسرع كالقطار...
تمر الايام ويمر الزمان....وتبقى الذكرى في كل مكان ...ولكني تعبت من الأحزان .... وما فيها من آلام وجراح وقتل للانسان [/align]



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
جميع الحقوق محفوظة لموقع ومنتديات الدولي ElDwly.com
جميع المواد المنشورة بمنتديات الدولي تُعبر عن وجهة نظر كاتبها فقط.