العودة   منتديات الدولى > المنتديات العامة > منتدى الصحافة والإعلام

منتدى الصحافة والإعلام آخر الأخبار العاجلة على مدار اليوم، اخبار عامة واخبار الحوادث والجرائم، اخبار المشاهير والنجوم


1 
قاطع الاه


قلق من عودة جماعية للعراقيين بسوريا وتهديد "للارهابيين

السومرية نيوز/ البصرة
يحذر باحثون عراقيون من أن عودة العراقيين في سوريا بسبب تصاعد الاحداث فيها قد تتسبب بمشاكل إنسانية وأمنية للكثيرين منهم، وفي الوقت الذي يؤكد فيه اعضاء في البرلمان ان الحكومة وضعت خططا لاستيعاب هؤلاء، يشدد نواب آخرون على أن "البعثيين والارهابيين" غير مرحب بهم مهددين بمحاكمتهم في حال عودتهم.

ويقول الأستاذ المساعد في مركز الدراسات الآسيوية في جامعة البصرة الدكتور رياض الأسدي في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "المؤشرات الحالية تفيد بأن الأوضاع في سورياً تتجه بسرعة نحو التأزم، لأسباب منها أن الصراع السياسي في سوريا شديد جداً، والنظام السوري لديه مرتكزات قوية بالاستناد عليها يستخدم أقصى درجات العنف ضد المحتجين، وهذا يعني أن العراقيين سوف يعانون كثيراً في الأيام القادمة، وبالتالي يضطرون إلى العودة إلى وطنهم".

ويلفت الأسدي إلى أن "بعض الأسر التي كانت تقيم في سوريا عادت بالفعل في الآونة الأخيرة إلى العراق"، وتوقع أن "تتصاعد وتيرة العودة بالتوازي مع اتساع رقعة الاحتجاجات وأعمال العنف".

ويتوقع الأسدي أن يواجه العائدون من سوريا "مشاكل قاسية متعلقة بالسكن والخدمات والعمل والأمن"، ويبين أن "بعض العراقيين في سوريا متهمين بارتكاب عمليات إرهابية في العراق"، داعيا إلى الحكومة إلى "إعلان حالة الإستنفار القصوى لتوفير الظروف المناسبة لعودة مئات آلاف العراقيين المهجرين والمهاجرين".

وتعتبر سوريا منذ العام 2003 ملجأ للكثير من الشخصيات المعارضة للعملية السياسية ونظام الحكم الحالي في العراق من قادة أحزاب وهيئات سياسية ذات توجهات مختلفة، وأبرز تلك الجهات حزب البعث الذي يعد محظوراً وفقاً للدستور العراقي.

من جانبه، يقول النائب عن التحالف الوطني جواد البزوني في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "عودة العراقيين المقيمين في سوريا بشكل جماعي إلى العراق أمر متوقع وليس بحاجة إلى تدخل الحكومة العراقية".

ويوضح البزوني أن "العائدين لن يواجهوا تحديات معيشية أكبر من التحديات التي يواجهها المواطنون الآخرون"، معتبراً في الوقت نفسه أن أزمات السكن والبطالة ونقص الخدمات "في طريقها إلى الحل".

بدوره، يقول النائب عن التحالف الوطني حسين طالب المنصوري في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن عودة العراقيين المغتربين في سوريا إلى وطنهم "أمر جيد"، مضيفا "العراق بحاجة إلى كل مواطنيه".

إلا أن المنصوري يشدد على أن "الإرهابيين والبعثيين المتورطين بارتكاب جرائم بحق الشعب العراقي هؤلاء غير مرحب بهم وسوف يحاكمون في حال عودتهم".

ويعتبر، النائب عن التحالف الوطني عدي عواد أن مجلس النواب "ليس غافلاً عن هذه المشكلة، والحكومة بدورها وضعت خططاً لاحتواء جميع العراقيين الراغبين بالعودة"، مشيراً في حديث لـ"السومرية نيوز"، إلى أن "عودتهم لن تربك الأوضاع العامة في العراق لأنه بلد كبير وتتوفر فيه إمكانيات هائلة".

وتشير أرقام المفوضية العليا لشؤون اللاجئين أن عدد العراقيين المسجلين لديها في سوريا، وصل وفقاً لأحدث إحصائية إلى ما لا يقل عن 140 ألفاً، لكن أرقام الحكومة السورية تشير إلى أعداد أكبر من ذلك بكثير باعتبار أن القسم الأكبر من العراقيين لم يسجلوا أسمائهم لدى مفوضية اللاجئين، كما أن الحكومة السورية تفيد بأنها تقدم خدمة التعليم المجاني لنحو 24.600 طالب عراقي.

وتعيش سوريا تظاهرات ومواجهات مسلحة تنتقل من مدينة إلى أخرى، منذ تفجرت في مدينة درعا في الثامن عشر من الشهر الماضي، ثم انتقلت إلى اللاذقية وغيرها من مدن الساحل السوري ثم إلى ريف دمشق وخصوصا في مدينة دوما ثم عادت والتهبت في بانياس الساحلية، إلا أنها خلال الأسبوع الماضي اتخذت من مدينة حمص وسط البلاد، مركزا لها، ثم عادت إلى درعا يوم امس الأول الجمعة حيث سقط مالا يقل عن 80 قتيلا بحسب تقارير صحفية دولة ليضافوا إلى عشرات القتلى الذي سقطوا منذ اندلاع التظاهرات.




2 
مذهله

إنشاء الله تتحسن الأوضاع عند جميع العرب


تسلم يا صحفي على الأخبار

وعلى المجهودات كلها لبتعملها علشان نستفيد

دمت بخير



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
جميع الحقوق محفوظة لموقع ومنتديات الدولي ElDwly.com
جميع المواد المنشورة بمنتديات الدولي تُعبر عن وجهة نظر كاتبها فقط.