العودة   منتديات الدولى > المنتديات الإسلامية > المنتدى الإسلامى العام

المنتدى الإسلامى العام كل ما يخص الدين الإسلامي من عقيدة وسنن وقرآن وأحاديث شريفة وأدعية إسلامية وكل أحكام الشريعة


1 
مجدى سالم


[frame="12 98"]
السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة



الحمد لله رب العالمين ، وأفضل الصلاة وأتمّ التسليم ، على سيدنا محمد، وعلى آله وصحبه ، ومن دعا بدعوته إلى يوم الدين .
أيها المسلم : كي تفرح في آخرتك ، وعند لقاء ربك ، وحتى لا تفر يوم القيامة من أقرب الناس إليك، ( يَوْمَ يَفِرُّ الْمَرْءُ مِنْأَخِيهِ وَأُمِّهِ وَأَبِيهِ وَصَاحِبَتِهِ وَبَنِيهِ) (عبس: 34 ـ36) ؛ هذه أربعين قاعدة من هدي سيد المرسلين ، يقوم عليها بيتك ، ويتميز بها عن غيره من البيوت ، وهي مجموعة من الأسس التي تحكمه ، وتنظم سير الحياة فيه، ، مستمدة من القرآن الكريم ، والسنة النبوية الشريفة .
فتدارسها مع أبناء أسرتك ، اعمل بها ، ولا تنسنا من دعائك.
إيمانك بالله – سبحانه – يشدك الى : أن تخلص له ، تتقيه وتخشاه ، تعمل بأوامره ، وتجتنب نواهيه ، تكثر من ذكره ، فهو شاهدك وهو ناظرك وهو معك : (وَهُوَ مَعَكُمْ أَيْنَ مَا كُنْتُمْ وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ) (الحديد: من الآية4).
2- إيمانك بالملائكة : يلهمك بأن عليك رقابة صارمة ، يرصدعليك فيها كل صغيرة وكبيرة ، وتسجل عليك : ( يَا وَيْلَتَنَا مَالِ هَذَا الْكِتَابِ لا يُغَادِرُ صَغِيرَةً وَلا كَبِيرَةً إِلَّا أَحْصَاهَا وَوَجَدُوا مَا عَمِلُوا حَاضِراً وَلا يَظْلِمُ رَبُّكَ أَحَداً) (الكهف: من الآية49) . والإيمان بكتبه : يحتم عليك أن تتخذ القرآن دستورا لجميع شوؤنك . والإيمان برسله : يفرض عليك أن تحبهم جميعا ، ولاتفرق بين أحد منهم ، وتقتدي بامامهم وسيدهم محمداً (صلى الله عليه وسلم).والإيمان باليوم الآخر : يشدك إلى الأعمال الصالحة ؛ لتنال رضا الله ، وتفوز بجنته ، وتجتنب غضبه وناره .والإيمان بالقضاء والقدر خيره وشره من الله .

3-الإيمان برسول الله (صلى الله عليه وسلم) : يوجب عليك : أن تتبع سنته ، واتباعك له يوصلك إلى محبة الله ومغفرته ، قال تعالى: ( قُلْ إِنْكُنْتُمْ تُحِبُّونَ اللَّهَ فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمُ اللَّهُ وَيَغْفِرْلَكُمْ ذُنُوبَكُمْ ) (آل عمران: من الآية31) ولا يكون ذلك إلا بالعمل بما أمر به ، والابتعاد عما نهى عنه ، قال تعالى : ( فَلْيَحْذَرِ الَّذِينَ يُخَالِفُونَ عَنْ أَمْرِهِ أَنْ تُصِيبَهُمْ فِتْنَةٌ أَوْ يُصِيبَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ) (النور: من الآية63). يقول الله في الحديث القدسي : ( وعزتي وجلالي لو أتوني من كل طريق ،واستفتحوا عليَّ من كل باب لما فتحت لهم حتى يدخلوا خلفك) (طريق الهجرتين لابن قيم الجوزية ص12).
4-أداء الصلوات بأوقاتها ، وأركانها ، وسننها ، فهي عماد الدين ، وروح العبادة ، ويكون ذلك بمتابعة أهل البيت ، ومراقبتهم ؛ خشية أن يقصر فيها أحد منهم ، فأنت مسؤول عنهم أمام الله ، قال تعالى: (وَأْمُرْ أَهْلَكَ بِالصَّلاةِ وَاصْطَبِرْ عَلَيْهَا ) (طـه:من الآية132) .
5- المال مال الله ، وعليك أداء حق الله من هذا المال من زكاة وصدقات ، قال تعالى: { وَالَّذِينَ فِي أَمْوَالِهِمْ حَقٌّ مَعْلُومٌ لِلسَّائِلِ وَالْمَحْرُومِ} [المعارج: 24-25].

6- صيام شهررمضان ، وقيام لياليه : قال تعالى : { يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ) [البقرة: 183]. وأهل البيت المسلم يشدهم ذلك إلى زيادة الأعمال الصالحة، وتحري الأوقات الفاضلة كما كان يفعله نبينا صلى الله عليه وسلم .
7-أداء فريضة الحج عند القدرة عليه ، أي : بعد الوفاء بالحاجات الأساسية من : مأكل ،وملبس، ومسكن ، قال تعالى : { وَلِلَّهِ عَلَى النَّاسِ حِجُّ الْبَيْتِ مَنِ اسْتَطَاعَ إِلَيْهِ سَبِيلاً) (آل عمران: من الآية97) .

8-البيت المسلم تقوم فيه العلاقة الزوجية على السكن والمودة والرحمة ، ولا تقوم على الخلاف والشقاق والنزاع ، قال تعالى: { وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُمْ مِنْ أَنْفُسِكُمْ أَزْوَاجاً لِتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُمْ مَوَدَّةً وَرَحْمَةً إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآياتٍ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ) [الروم: 21] . وعلى الزوجين أن يقيما حدود الله في بيتهما ، ويجعلان من كتاب الله وسنة رسوله دستورًالحياتهما؛ كي تتحقق لهما السعادة الكاملة.

9- للرجل حق القوامة في البيت ، فهو المسؤول عنه أمام الله ، قال تعالى : (الرِّجَالُ قَوَّامُونَ عَلَى النِّسَاءِ بِمَا فَضَّلَ اللَّهُ بَعْضَهُمْ عَلَى بَعْضٍ وَبِمَا أَنْفَقُوا مِنْ أَمْوَالِهِمْ فَالصَّالِحَاتُ قَانِتَاتٌ حَافِظَاتٌ لِلْغَيْبِ بِمَا حَفِظَ اللَّهُ )(النساء: من الآية34) ، والمرأة الصالحة لاتنازع زوجها هذا المقام الذي أنزله الله إياه .
10- رعاية البيت حق مشترك بين الرجل والمرأة ، قال صلى الله عليه وسلم : (والرجل راعٍ في بيت أهله وهو مسئول عن رعيته ، والمرأة راعية في بيت زوجها، وهي مسؤولة عن رعيتها)(صحيح: رواه أبو داود والترمذي) .
11- المرأة الصالحة تفي بحقوق زوجها عليها ، وتحسن طاعته ، فهو بابها إلى الجنة ، قال صلى الله عليه وسلم : (أيما امرأة ماتت وزوجها عنها راضٍ دخلت الجنة) [رواه الترمذي].
12- الرجل الصالح يفي بحقوق زوجته ؛ وذلك بحسن معاشرتها ، وإعفافها ، والإنفاق عليها. قال صلى الله عليه وسلم : (إذا أنفق المسلم نفقة على أهله وهو يحتسبها ، كانت له صدقة)[متفق عليه].
13- التزام الوالدين برعاية أولادهما، وحسن تربيتهم ، وتعليمهم أمور دينهم ، قال صلى الله عليه وسلم : ( مروا أولادكم بالصلاة وهم أبناء سبع سنين، واضربوهم عليها وهم أبناء عشر سنين، وفرقوا بينهم في المضاجع) [أبوداود].
14- الأبناء ملتزمون ببر الوالدين والإحسان إليهما ، وطاعتهما فيما يرضي الله ، قال تعالى: { وَقَضَى رَبُّكَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَاناً) (الإسراء: من الآية23) .
15-أهل البيت المسلم يصلون الأرحام ، والأقارب ، والأصحاب ، قال تعالى: { وَاتَّقُوا اللَّهَ الَّذِي تَسَاءَلُونَ بِهِ وَالْأَرْحَامَ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيباً) (النساء: من الآية1) . وقال صلى الله عليه وسلم : (من سره أن يُبسط له في رزقه، وأن يُنسأ له في أثره،فليصل رحمه) [البخاري] .
16- الالتزام بحق الجار ، قال صلى الله عليه وسلم : ( أتدرون ما حق الجار؟ إن استعان بك أعنته، وإن استنصرك نصرته، وإن استقرضك أقرضته ،وإن افتقر عدت عليه ، وإن مرض عدته، وإن مات تبعت جنازته، وإن أصابه خير هنأته، وإن أصابته مصيبة عزيته ، ولا تَسْتَعْلِ عليه بالبناء فتحجب عنه الريح إلا بإذنه ، وإن اشتريت فاكهة فأهدِ له ، فإن لم تفعل فأدخلها سرًّا، ولا يخرج بها ولدك ؛ ليغيظ بها ولده ، ولا تؤذه بقتار قِدْرِك _ رائحة طعامك_ إلا أن تغرف له منه ، ثم قال: أتدرونما حق الجار؟ والذي نفسي بيده ، لا يبلغ حقَّ الجار إلا من رحمه الله) [البزار].
17- الرحمة بالصغير ، واحترام الكبير ، وإنزال الناس منازلهم ، قال صلى الله عليه وسلم : ( ليس منا من لم يرحم صغيرنا ، ويعرف شرف كبيرنا) [أبو داودوالترمذي]، وقال صلى الله عليه وسلم: ( أنزلوا الناس منازلهم ) [أبوداود] .
18- التحلي بالصبر أمام الشدائد ، والمصائب ، وفي كل الأمور، قال تعالى : { يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اسْتَعِينُوا بِالصَّبْرِ وَالصَّلاةِ إِنَّ اللَّهَ مَعَ الصَّابِرِينَ) (البقرة:153) .
19- طريق البر نسلكه بالصدق في المعاملة والحديث ، قال صلى الله عليه وسلم : (إن الصدق يهدي إلى البر ، وإن البر يهدي إلى الجنة) [متفق عليه] .
20- التوكل على الله ، والاعتماد عليه ، قال تعالى :{ وَمَنْ يَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ فَهُوَ حَسْبُه) (الطلاق: من الآية3) .
21-الاستقامة على طريق الله بسلوك نهجه ، قال تعالى : { فَاسْتَقِمْ كَمَا أُمِرْت) (هود: من الآية1121) . والمسارعة إلى الخيرات بالعمل الصالح ، قال تعالى:{ فَاسْتَبِقُوا الْخَيْرَاتِ إِلَى اللَّهِ مَرْجِعُكُمْ جَمِيعاً ) (المائدة: من الآية48) .
22 – التعاون على البر والتقوى في كل أمور الحياة ، قال تعالى: { وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى وَلا تَعَاوَنُوا عَلَى الْأِثْمِ وَالْعُدْوَانِ ) (المائدة: من الآية2) . والابتعاد عن الظلم ( فإن الظلم ظلمات يوم القيامة) [رواه مسلم] . وبذل النصيحة بالأمر بالمعروف ، والنهي عن المنكر، قال صلى الله عليه وسلم : (الدين النصيحة) [رواه مسلم] .
23– ستر العورات ،والمحافظة على حرمة الغير، قال صلى الله عليه وسلم: (لا يستر عبدٌ عبدًا في الدنيا،إلا ستره الله يوم القيامة) [رواه مسلم].

24 – قضاء حوائج المسلمين، قال صلى الله عليه وسلم : (من كان في حاجة أخيه كان الله في حاجته، ومن فرج عن مسلم كُرْبة ، فرج الله عنه بها كربة من كرب يوم القيامة) [رواه مسلم].
25– الزهد في الدنيا ،بالاعتدال والاقتصاد في المعيشة والإنفاق ، قال تعالى: { وَالَّذِينَ إِذَاأَنْفَقُوا لَمْ يُسْرِفُوا وَلَمْ يَقْتُرُوا وَكَانَ بَيْنَ ذَلِكَ قَوَاماً) [الفرقان: 67] .
26– الكرم والجود ،والإيثار ، واجتناب البخل والشُّح من سمات الأسرة المسلمة، قال تعالى: { وَمَا تُنْفِقُوا مِنْ خَيْرٍ فَإِنَّ اللَّهَ بِهِ عَلِيمٌ) (البقرة: من الآية273) ، وقال :{ وَيُؤْثِرُونَ عَلَى أَنْفُسِهِمْ وَلَوْ كَانَ بِهِمْ خَصَاصَةٌ وَمَنْ يُوقَ شُحَّ نَفْسِهِ فَأُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ) (الحشر: من الآية9) ، وقال صلى الله عليه وسلم : ( من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليكرم ضيفه) ( صحيح : رواه النسائي وابن ماجه).
27– الوَرَع، وترْك الشبهات بعد اجتناب المحرمات ، قال صلى الله عليه وسلم : ( إن الحلالَ بَيِّن ، وإن الحرام بَيِّن ، وبينهما مُشْتَبِهات لا يعلمهن كثير من الناس ، فمن اتقى الشبهات فقد استبرأ لدينه وعرضه ، ومن وقع في الشبهات وقع في الحرام) [متفق عليه] .
28 – الشدة على الكفار، والتواضع للمؤمنين وخفض الجناح لهم ، قال تعالى : ( مُحَمَّدٌ رَسُولُ اللَّهِ وَالَّذِينَ مَعَهُ أَشِدَّاءُ عَلَى الْكُفَّارِ رُحَمَاءُ بَيْنَهُمْ ) (الفتح: من الآية29) ، وقال صلى الله عليه وسلم : ( إن الله أوحى إليَّ أن تواضعوا ؛ حتى لا يفخر أحدٌ على أحدٍ ؛ ولا يبغي أحدٌ على أحدٍ ) [رواه مسلم].
29 – الحِلم والرأفة والرفق من صفات المؤمنين ، قال تعالى: { وَالْكَاظِمِينَ الْغَيْظَ وَالْعَافِينَ عَنِ النَّاسِ وَاللَّهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ) (آل عمران: من الآية134) ، وقال صلى الله عليه وسلم : ( إن الرفق لا يكون في شيء إلا زانه ، ولا ينزع من شيء إلا شانه) [رواه مسلم].
30– التخلق بالحياء والوقار والسكينة ، قال تعالى: { وَعِبَادُ الرَّحْمَنِ الَّذِينَ يَمْشُونَ عَلَى الْأَرْضِ هَوْناً ) (الفرقان: من الآية63) ، و قال صلى الله عليه وسلم : (الحياء لا يأتي إلا بخير) [متفق عليه].
31– الوفاء بالعهود ، والعقود ،قال تعالى:{ وَأَوْفُوا بِالْعَهْدِ إِنَّ الْعَهْدَ كَانَ مَسْؤُولاً) (الإسراء: من الآية34) ، ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَوْفُوا بِالْعُقُودِ ) (المائدة: من الآية1) .
32– إلقاء السلام ، وحسن اللقاء ، والبشاشة ، والمرح ، قال تعالى: { فَإِذَا دَخَلْتُمْ بُيُوتاً فَسَلِّمُوا عَلَى أَنْفُسِكُمْ تَحِيَّةً مِنْ عِنْدِ اللَّهِ مُبَارَكَةً طَيِّبَةً ) (النور: من الآية61) ، وقال صلى الله عليه وسلم : ( تبسمك في وجه أخيك لك صدقة) [رواه الترمذي].
33– حسن الخلق ، قال صلى الله عليه وسلم : (أكمل المؤمنين إيمانًا أحسنهم خلقًا، وخياركم خياركم لنسائهم) [رواه الترمذي].
34- الاستئذان ، قال تعالى : { يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوالا تَدْخُلُوا بُيُوتاً غَيْرَ بُيُوتِكُمْ حَتَّى تَسْتَأْنِسُوا وَتُسَلِّمُواعَلَى أَهْلِهَا ذَلِكُمْ خَيْرٌ لَكُمْ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ) (النور:27) .
35- الإحسان إلى من يعمل تحت إمرتك ، قال صلى الله عليه وسلم : ( فمن كان أخوه تحت يده فَلْيُطعمه مما يأكل ، ولْيُلبسه مما يلبس ، ولا تكلفوهم ما يغلبهم ، فإن كلفتموهم فأعينوهم ) [متفق عليه].
36– الابتعاد عن التجسس ، والغِيبة ، والنميمة، والحسد، قال تعالى: { يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اجْتَنِبُوا كَثِيراً مِنَ الظَّنِّ إِنَّ بَعْضَ الظَّنِّ إِثْمٌ وَلا تَجَسَّسُوا وَلا يَغْتَبْ بَعْضُكُمْ بَعْضاً أَيُحِبُّ أَحَدُكُمْ أَنْ يَأْكُلَ لَحْمَ أَخِيهِ مَيْتاً فَكَرِهْتُمُوهُ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ تَوَّابٌ رَحِيمٌ) [الحجرات: 12] ، و قال صلى الله عليه وسلم : (إياكم والحسد ؛ فإن الحسد يأكل الحسنات كما تأكل النار الحطب) [رواه أبوداود].
37 — تلاوة القرآن ، وتدبر معانيه ، والإكثار من الأذكار المأثورة عن سيد المرسلين (عليه الصلاة والسلام) ، قال تعالى : (يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اذْكُرُوا اللَّهَ ذِكْراً كَثِيراً)(الأحزاب:41) .
38 – عدم إساءة الظن ، قال صلى الله عليه وسلم: ( إياكم والظن؛ فإن الظن أكذب الحديث) [متفق عليه].
39 ـ تعليم العلم شعبة من شعب الإيمان ، وكذلك تعلمه ، قال صلى الله عليه وسلم: (من سلك طريقًا يلتمس فيه علمًا؛ سهل الله له طريقًا إلىالجنة) [رواه مسلم].
40- وأخيرا :ً ليكن بيتك جميلاً ، ونظيفأً ، والنظام يسود أركانه ، قال صلى الله عليه وسلم: (إن الله جميل يحب الجمال) [رواه مسلم)



وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين
[/frame]



3 
وزة كامل

شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .
اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ميارا  مشاهدة المشاركة

موفق بإذن الله ... لك مني أجمل تحية .


4 
مجدى سالم

شكرا لكم على المرور العطر

وسطوركم الجميلة بين متصفحي
وكلماتكم الرقيقة الدافئة تشرفت

بقلمكم لكم مني كل الشكر والثناء
والتقدير







5 
بسومه

جزاك الله خير اخي على الفائدة
جعلها الله لك في ميزان حسناتك

دمت برعاية الله



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
جميع الحقوق محفوظة لموقع ومنتديات الدولي ElDwly.com
جميع المواد المنشورة بمنتديات الدولي تُعبر عن وجهة نظر كاتبها فقط.