العودة   منتديات الدولى > المنتديات الأدبية > منتدى القصص والروايات

منتدى القصص والروايات قسم خاص بعرض أشهر القصص القديمة والحديثة، قصص خيالية وواقعية مكتوبة، أجدد قصص وحكايات 2017


1 
الفارس الابيض


قصه جميله عجبتني اتمنى ان تنال رضاكم

//
//





كنت في ذالك العالم المظلم ولكنني كنت اعمى في ذالك الطريق ولكن ما ان مضت مدة الا ابصرت
نعم ابصرت ورأيت اناس قليلون جدا مع كل واحد منهم شمعة تضيءله طريقه ..!!


فتمنيت ان تكون لي شمعة تضيء طريقي مثلهم فتعلمت منهم كيف اسير وكيف امسك الشمعة
ولكن ابتعدوا عني فكيف اسير الان بدون ضوء ..!


فانا تعودت في هذه الفترة على الابصار ولا استطيع ان امشي في الظلمة فأنابصير الان ,
ورايت امنيتي وقد تحققت رايت شمعة ولكنها بعيدة وان اضأت لي الطريق قليلا
فأنا اخاف من انطفائها , وما علي الان الا ان اصل اليها قبل ان تطفؤها الرياح فسرت امشي اليها


وكان هذا اسرع ما لدي في هذا الظلام ,فظللت امشي وامشي واول ما واجهني حصاة صغيرة
ولكن تخطيتها ثم تلتها اكبر ثم اكبر ثم اكبر الى ان اوقعتني احداها ولكنني عزمت على الوقوف
فوقفت واكملت الطريق ثم واجهتني من هي اكبر من تلك فأوقعتني وقعة
اوهمت نفسي بأني لن استطيع الوصول لشمعتي بسببها..!


ولكنني عزمت واجزمت بانني سأقوم قمت مشيت وانا اعرج واعرج واتالم ولكن واجهني جذع شجرة
تكاثر اغصانها فتعثرت بها وألمتني كثيرا فأجزمت بأنني لن استطيع الوقوف لاكمال الطريق
جلست في مكاني لا اعلم ما افعل ولكنني تذكرت مقولة احد من الذين
كانوا يحملون الشمعة وانا اقول له اذا رايت شمعة سأخذها فرد قائلا
[ لن تصل اليها الا اذا كنت من اهلها ومن يستحقها فالوصول اليها صعب نعم صعب جدا قالها وذهب]


قلت لنفسي بل انا من يستحقها وسأتعدى صعابها ولكن كيف وانا لا استطيع المشي
يجب علي ان ارتكز على شي بحثت عن شيء ارتكز عليه ولكن لم اجد رايت جذع الشجرة الذي اسقطني
وانا اذمه ولم اكمل ذمي الا ومدحته فقد خطرت في بالي فكرة سأنزع الاجزاء المتفرعة من الجذع
وارتكز على الجذع وفعلت ذالك وارتكزت عليه ومشيت الى ان اقتربت من الشمعة
واقتربت منها الى ان امسكتها حمدت الله على ان اوصلني اليها
نظرت اليها ثم نظرت للمكان حولي اصبح منيرا جميلا من فرحتي
لا استطيع وصف جماله كل شي جميل الا انهم اناس عمي يتخبطووون ويخربون المكان وهم لا يعلمون


تذكرت نفسي عندما كنت مثلهم فقررت ان اخبرهم بما فعلت وكيف وصلت الى شمعتي


شمعة الحياة
شمعة الامل
شمعة الطموح
شمعة الهدف





وقفــه ::


عندما تكون في الظلام لا هدف لك
عليك ان تبصر و تصل الى مثل ما وصل اليه
فليكن لديك هدف ان امسكت به رايت الدنيا باجمل مايكون
وان وصلت له نسيت الالم وقد حولت المصاعب لحلول لتصل الى هدفك


فالهدف لايصل اليه احد الا بالعثرات وليبدأ كل انسان طريق التحدي وتعدى الصعاب


الأمل و الهدف والطموح والوصول هي معاني الحياة






//
//


راقت لي
دمتم براحة بآآل



2 
عمار احمد

الفارس الابيض
سلمت الايادى
قصتك جميله واختيار مفيد وراقى
كما عهدنا عليك
تحمل العبره والموعظه والاصرار على الوصول
للهدف خاصه النبيل منا من يتعسر ويتعب
ويكون هدفه غير نبيل
اسال الله ان يكون هدفنا سامى الا وهو رضا الرحمن

بترك الله فيك فارس
دمت بخير


3 
قاطع الاه

الفارس الابسض


اشكر لك مجهوداتك المتقدمة

لك مني شكر وتقدير

لروووعة المجهود

تحياتي


5 
اللؤلوءة

[align=center]
قصة جميلة
تسلم ايدك


تبقى بخير
[/align]



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
جميع الحقوق محفوظة لموقع ومنتديات الدولي ElDwly.com
جميع المواد المنشورة بمنتديات الدولي تُعبر عن وجهة نظر كاتبها فقط.