العودة   منتديات الدولى > الأسرة والمجتمع > الموضة والجمال والأناقة

الموضة والجمال والأناقة أحدث الملابس والأزياء النسائية، مواضيع العناية بالجسم والبشرة وأحدث المكياجات وتسريحات الشعر والعطور


1 
طيف الحرمان


وبقيتى عروسة
" الخطوبه والزواج"


وصلت أبنتنا الى سن البلوغ وصارت فتاة كبيرة وعما قريب ستغادر الطفولة نهائيا
وتدخل الى مرحلة الصبا والشباب يعنى بالبلدى بقيت عروسة فلنهنئها
من الطبيغى أن ينشغل بال الفتاة فى هذه المرحلة بالجنس الاخر الذى ستختار منه خيرة الرجال لتكمل معه رحلة الحياه والزواج والانجاب "فى السن المناسب طبعا" ولأن الانجاب عملية أجتماعية شاملة وليست مجرد عملية جسمانية لذلك سنتحدث بصراحة فى الجانب الاجتماعى


العلاقة بالجنس الأخر:
من مقومات الحياة الأنجابية الصحيحة أختيار الشريك المناسب وعملية الاختيار الصحيحة تقوم على أساس خبرة أجتماعية صحيحة وهى لاتتوفر الأ بالأختلاط الأجتماعى العام السيلم هو الذى لاتتحدد فيه العلاقات بين الافراد من الجنسين على أساس الذكورة والانوثة بل على أساس القدرات الأنسانية العامة لكل فرد والذى يتم فى أطار أجتماعى " الاسرة ، المدرسة ، مكان العمل ، أماكن الانشطة الترفيهية والفنية والرياضية العامة ،دورة العبادة ،هيئات خدمة المجتمع ..ألخ


المعاكسات :
معاكسة الفتيات فى الطريق العام هى أحدى العواقب السيئة لعدم الاختلاط السليم الذى يثبت نظرة تقليدية للمرأة تعتبر أن جدران البيت هى حدودها الطبيعية فأن تخطتها الى الحياة العامة صارت دخيلة ومعتدية تستحق أن تواجه بالعدوان اللفظى أو البدنى المعروف بأسم المعاكسه
والمعاكسات من الممارسات التى تتم اعتمادا على المحصلة النهائية لتلك الصور وقد يكون رد الفعل التقليدى للفتاه متناقضا فهى اما أن تفرح بالمعاكسه لانها تشعر بأنوثتها أو تتضايق لكنها لاترد وفى الحالتين ينبع رد الفعل من أعتقاد الفتاة فى قرارة نفسها أنها فريسة دخلت فى مجال الصيادين أما الفتيات اللاتى اتيحت لهن نشأة أصح وأختلاطا صحيحا فيرفضن هذه المعاملة المهينة ويرددن عليها ويستعدين المجتمع على الشاب المعتدى ويشعرون بالفخر لانهن أخذن حقهن منه .

على وش جواز:
كبرت فتاتنا ونضجت شخصيتها وناهزت العشرين من عمرها أى أنها الان أما قد أكملت تعليمها المتوسط وعملت لمدة تترواح مابين سنتين الى أربع سنوات أو التحقت بالتعليم العالى وأوشكت على التخرج أو تخرجت بالفعل وعملت وأذا كان قد فاتها قطار التعليم تكون قد تدراكت مافاتها وألتحقت بفصول محو الاميه وواظبت على التحصيل فيها وفى كل الاحوال تكون قد أتيحت لها فرصة كافية للأحتكاك بالمجتمع وتكوين شخصيتها عندئذ يمكنها أن تختار شريك حياتها من بين معارف الاسرة أو زملاء وأصدقاء العمل والانشطة الاجتماعية "ولكن لاننصح بدائرة الاقارب"

لماذا العشرين كحد أدنى للزواج؟
يعنى الزواج على المستوى الاجتماعى العام تعرض الفتاة لدائرة أوسع من العلاقات الاجتماعية
من أهل زوجها ومعارفه ولو تعرضت طفله غير ناضجة لتلك العلاقات لمثلت لها ضغوطا نفسيه تسبب لها التعاسه أما الفتاة الناضجه فيمكنها الدخول باطمئنان فى هذه العلاقات والاستمتاع بها ووضع الحدود التى تحفظ لحياتها خصوصيتها مما يقلل من الخلافات الزوجية والتعاسه والطلاق

لماذا ليس الاقارب ؟
نادرا مانجد من يجهل أن زواج الاقارب يزيد أحتمالات أنجاب أطفال مصابين
بأمراض وراثية

يادبلة الخطوبة :
الخطوبة هى مقدمة الزواج وفيها يعد كل من الخطبين نفسه للحياة الزوجية سواء بمزيد من التعرف على الطرف الاخر والاقتراب منه او بأستكمال معارفهما العامه عن الصحة الجنسية والانجابية علاوة على تأثيث منزل الزوجيه يعرف معظم الشباب الان ان فترة الاستعداد والتعارف تلك تستغرق سنة أو سنتين فلو قصرت مدة الخطوبة عن ذلك لايتمكن الاثنان من تلمس مدى اتفاقهما وقدرتهما على الاستمرار فى حياة زوجية مشتركة ولو زادت تزيد فرصة الخلافات والاحباطات التى تجهض مشروع الزواج.

الفحص الطبى للعروسين :
الهدف من الفحص :
أن يعمل العروسان على أتخاذ التدابير الازمة فى حالة وجود صحية خاصة لدى أحدهما
مثل الامراض المزمنه المعدية : الدرن الرئوى الزهرى الالتهابات الكبدى الفيروسى الايدز

الامراض الغير معدية :مثل العيوب الخلقية فى القلب
حالات الاعاقة البدانية او الذهنيه : ليتعرف الشريكان على الاحتياجات الخاصة للطرف المعنى ويعملا على توفيرها ضمانا لحياة مشتركة سعيده.


فصائل الدم :
يوجد فى دم الناس عامل أسمه "ريسوس " وأختصاره "أرـأتش hـr" هؤلاء الناس يسمون أيجابى للار ـ أتش والذين لايوجد بدمهم هذا العامل يسمون سلبى للار / أتش


الزفاف :
الزوجان اللذان أتيحت لهما فرصة كافية للتعارف والتقارب خلال فترة الخطوبة يزادد أحتمال أن يعيشا حياتهما الزوجية بنجاح وسعادة تلك الحياة التى تبدأ فى ليلة الزفاف
أول أبجديات الحياة الزوجية السعيدة هى الخصوصية فبعد أنهاء مراسم عقد القران وحفل الزفاف يصير كل مابين الشابين من صميم شئونهما الخاصة التى لايجوز أن يسمحا بتدخل الاهل والاصدقاء فيها حرصا على سعادتهما


مبادىء السعادة الزوجية :

1ـ الجنس علاقة أنسانية سامية وليس قذارة

2ـ هذه العلاقة لابد أن تكون تواصلا متبادلا بين زوجين متساويين وليست علاقه تحكم من طرف وخضوع من ألاخر
3
ـالخصوصية مهمه لحياة زوجية ناجحه


ملحوظه : تحذير فى فترة الخطوبه لايجب للمخطبين الانفراد ببعض حتى تجنب ماهو صعب
فى أمور الحياة خوفا عليكى من حمل العذارى اللهم بلغت اللهم فأشهد


وضعته للاستفاده
لاخواتى المقبلين على الزواج
والايقرأ الموضوع ده يدعيلى بالصحه



2 
عمرو شعبان

[align=center]

حقيقة موضوع رائع جدا
بل تمتلك الابداع والتميز
فلك كل الشكر والتقدير
وغدا ان شاء الله اشراقة جديدة

في مكان ما وموضوع ما

شكرا لك كل الشكر

[/align]


3 
مونى روز

ربنا يرزقك تمام الصحة والعافية انتي واولادك

ميرسي كتير علي الموضوع الجميل تقبلي مروري
موني رووووووووووز


4 
طيف الحرمان

ربنا يخليك ياعمرو
ده من ذوقك وكرم أخلاقك

متشكره على ردك الجميل
ومرورك الاجمل
ألف شكرك يأخى
تحياتى لك


5 
طيف الحرمان

الله مونى روز
الكلام ده بالدنيا والافيها
تعيشى ياحبيبتى
ربنا يخليكى ويسعدك دائما

ألف ألف شكر لكى يأختى
على المرور الرائع
وردك الا يطمن القلوب
الله لايحرمنا من طلتك
تحياتى لك



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
جميع الحقوق محفوظة لموقع ومنتديات الدولي ElDwly.com
جميع المواد المنشورة بمنتديات الدولي تُعبر عن وجهة نظر كاتبها فقط.