العودة   منتديات الدولى > المنتديات الأدبية > منتدى القصص والروايات

منتدى القصص والروايات قسم خاص بعرض أشهر القصص القديمة والحديثة، قصص خيالية وواقعية مكتوبة، أجدد قصص وحكايات 2017


1 
مهره


بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

لا أعلم من أين ابدا ..
ولكن الذي اعلمه هو انني استيقظت في منتصف الليل
فكتبت بعض من هذه الاسطر القليلة
أتمنى ان تعجبكم..

أحبا بعضهم حباً وكانت ثمرة هذا الحب الزواج
فقد كان بطل هذه القصة سالم وزوجته مريم
اشتغل سالم في البحر والغوص عن اللؤلؤ
ذات يوم اضطر سالم للسفر والغوص عن اللؤلؤ

وسآفر سالم وترك ورآئه زوجة محطمة تنتظره كل شهر
تحدث نفسها متى سيأتي وافرح برؤيته
مرت السنوات ومضى على غيآبه خمسة اعوام ولم يبين له اثر
يئست الزوجة من الأنتظار فلقد كانت تحمل في احشآئها
بذرة من سالم .
رزقت مريم بأنثى اسمتها سآره
فقد كانت جميلة المحيا والمبسم
أخذت الافكار تراودها كيف لها ان تربي هذه الطفلة وحدها
وعند التفكير بمستقبلها ومستقبل ابنتها
إذ بناصر يطرق بابها للزواج منها
نعم وآفقت مريم على الزواج به فقد كان نعم الرجل الصالح
عآشت مريم مع ناصر بقية حيآتها هي وإبنتها
ولكنها رغم ذلك لم تنسى حبيبها الاول سالم
مرت السنوات وكبرت سآره وبلغت من العمر الثآمنة عشر
عآشت مدللة مع زوج امها اعتبرها ابنته ربآها واعتنى بها
كأبنته فلقد كآن عقيماً لا ينجب .
ففي ظهيرة يوم الخميس قرع باب منزل ناصر
ذهبت مريم لتنظر من الطارق
فإذا برجل ابيض الشعر تظهر عليه ملامح التعب والأعياء
مجرد ان رآء مريم ابتسم لها
استغربت لابتسآمته هو عرفها ولكن هي لم تعرفه
ولكن شيء ما بداخلها يشدها اليه
وبينما كانت تنظر اليه فإذا بناصر يأتي خلفها
يسأل :
من بالباب ومن هذا الرجل
تجيبه مريم :
لا اعلم قد يكون محتآجاً او عآبر سبيل
فلقد كان سالم هو من طرق الباب
فمجرد ان سمع مريم تقول لا اعلم ادمعت عيناه ودون شعور
بكى
رأف لحاله ناصرفقال له:
قد أراك متعبا تفضل عندي ارتاح قليلاً ثم اذهب
تردد سالم في بداية الامر ولكن حنينه ورآئحة بيته
هي من اجبرته على البقاء والدخول
قدم له بعض من الطعام اخذ يشتم الطعام فإذا برآئحة يد زوجته
فكلما اكل لقمة بكى وتوقف عن الاكل
استغرب ناصر يريد ان يسأله ولكنه تريث قليلا
وبعد الأنتهاء
سأله مابالك ايها الغريب وما هي قصتك
تردد سالم في الكلام واخذ يحدث نفسه
ماذا اقول ...واقول
أأقول لك عن هذه المرأة التي تسكن في منزلك هي زوجتي
وإن هذا البيت هو بيتي
إسودت الدنيا بعين سالم صمت كثيراً
حاول الخروج والذهاب وما ان وقف وقع على الارض سآعده ناصر
فعاود وسأله هل لي ان اساعدك؟؟
لم يتمالك نفسه اخذ يصرخ ويبكي
كيف لك ان تسآعدني بعدما اخذت حياتي واعز مااملك
استغرب ناصر من كلامه غضب منه
أخذ يقول له ويحك يآهذا انا لم اعرفك ولم تعرفني
فكيف لي ان اخذ منك كل هذا !!!
نعم ..اتعرف من تكون تلك المرأة التي تسكن في بيتك
هي زوجتي !!!
هي ملكي!!!
هي اعز مااملك !!!
هنا سكت ناصر كأنه المغشي عليه
سمعت مريم الحديث الذي دار بينهم ولم تتمالك نفسها
سقطت على الارض
أسرعت ابنتها سآره لمسآعدتها
أمي ... أمي
تصرخ سآره أبي ...أبي
ينظر إليها سالم ولم يدري بأنها ابنته تراجع قليلا يريد
ان يسعف مريم ولكن وجود ناصر يمنعه من لمسها
يبكي ناصر يحضن زوجته يصرخ انهضي ياام ساره
ارحميني وارحمي ابنتك
انظري الى دموعها اجيبيني
لا تقدر على الكلام سوى البكاء .
خرج سالم من المنزل والحزن يعلوه ودموع الحسرة والالم عليه
تسأل سآره ؟
ابي امي من هذا الرجل الذي قلب حيآتنا من فرح واستقرار
الى حزن ودموع؟؟
كل منهم ينظر الى الثاني ماذا يقولون لها ؟؟
ذلك الرجل هو والدك الحقيقي ام ماذا ؟؟
يفكر ناصر بل يبكي خشية ان يفقد زوجته
وإبنته التي ربآها وسهر عليها
حل بالبيت الصمت والسكون والحيره والبكاء
هنالك تشجع ناصر بقول الحقيقة لسآره ومن حقها ان تعرف
كل شيء.
وبالفعل قال لها حقيقة الرجل ومن يكون
ودموعه تنهمر على وجهه
ذهبت اليه سآره قآئلة :
انت ابي وانت اعز مااملك انت كل شيء عندي
أنا لا اعرف ذلك الرجل ولا اريد ان اعرفه
هنالك تدخلت الام بل حنينها الى حبها الاول
لا يآساره ..لا ياحبيبتي
ذلك الرجل هو ابيك ولا يحق لك ان تقولي كلمة في ابيك
بكت مريم وابكت من في البيت
توسلت مريم ناصر بالبحث عنه
لبى طلبها وذهب للبحث عنه
وبالفعل وجده مطرق يفكر ,وضع ناصر يده على كتف سالم
حضنه واستسمحه تفهم الامر سالم فقرر الابتعاد عنهم ولكن ناصر وشهامته ابى ذلك ورفض
قال له :
أنت الاب الحقيقي لسآره اذهب الى عائلتك فهم بحاجة الك
أستسمع الأهالي بقدوم سآلم
وما ان عرفوا ذهبوا الى القاضي ليحكم من سيكون زوج لمريم


أعذروني إخواني وخواتي تعمدة ان لا اضع نهاية لهذه القصة
المؤلمة
أتمنى من قرأها يدون نهاية القصه ويكملها

أتمنى ان تعجبكم
فلا تحرموني من لمسآتكم

من خربشآت
مهره.


2 
عطر البنفسج

امسك ناصر بيد سالم المنهار من البكاء
وذهبا سويا لبيت القاضي وطرقوا الباب
رد عليهم القاضي قائلا :من الطارق
لكن حينها لم يجب اي منها على القاضي
فكل منهما كان غارقا في بحر الخوف من ان يفقد مريم
فتح القاضي فجأة الباب واذ بهما مغشي عليهما من البكاء
لكن قرر سالم ان لا يدخل عند القاضي وطلب من ناصر ان يذهب معه
رجعا وكل فرد منهم يقول ان الثاني احق مني بها
هل رأيتم كم هي غالية مريم على الاثنين وهذا دليل على مدى اخلاصها

بحبها لمن تتزوجه
طلب سالم طلب غريب من ناصر
قال له هل لك ان تبني بيتا صغيرا بجانب بيتكم
استغرب ناصر كثيرا من طلبه
فاعاد سالم طلبه
لم يكن يملك ناصر وقتها الا ان يجب نعم من الغد سأبدأ بناءه لك
ومرت ثلاثة اشهر حتى انتهى بناء البيت
وطيلة هذه الفترة قضى سالم عيشه في غرفة صغيرة استأجرها له ناصر
لكن
عندما انهى ناصر البيت ذهب لسالم وهو فرح قال له ها قد اتممت البيت
ما رأيك ان نرجع للقاضي
(لان ناصر كان يعتقد ان سالم يريد البيت حتى يستطيع ان يعش مع اسرته مرة اخرى)
لكن سالم قال لناصر اريد ان اقول لك شيئا
:انا طلبت منك بناء البيت لكي استطيع ان ارى اختي مريم وابنتي سارة واخي ناصر طيلة حياتي
اصيب وقتها ناصر بصعقة كبيرة لما قاله سالم
لكن سالم اخذ يبتسم بوجهه حتى يريحه قليلا
ولكن ماذا حصل اين اصبحت مريم وكيف كانت ردة فعل ناصر بعدها





اختي مهرة اشكرك فقصتك جميلة
لكنني لم ارغب بأن اتدخل برأي القاضي
لانها حتى ولو قصة تعتبر افتاء ولا يجوز لي ان افتي اس شيء من عندي

فاحببت ان اكمل قصتك بطريقتي
وايضا تركت لك النهاية لك تكمليها كما احببت



شكل القصة مالها نهاية
ههههههههههههههههههه

دمت بخير
واحمل تقييم لاجمل مهرة


4 
مهره


ولكن ماذا حصل اين اصبحت مريم وكيف كانت ردة فعل ناصر بعدها ؟؟؟

أصيبت مريم بإعياء شديد
نقلت الى المستشفى لفحصها واجراء التحاليل لها
بالفعل اكدت التحاليل بغرغرينة في رجلها
لدرجة انه قدر لها ان تبتر احدى رجليها
تألمت لحآلها حزنت وبكت في نفسهآ
أغررورقت عينآ سالم وناصر
كل منهم يريد ان يسآعدها

ولكن من يآترى الذي ستتوافق تحآليله مع مريم !!!

اللي بعدي يكمل القصة .!!!!
تقديري لكم.






5 
صبر ايوب

[align=center]
قصة جميلة بكل ما احتوته
كانت رائعة فعلا كروعتك
سرد جميل وعبارات منتقاة
واسلوب مشوق سلمت يمينك
وبانتظار جديدك دائما

تحياتي لك


تقييم


[/align]



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
جميع الحقوق محفوظة لموقع ومنتديات الدولي ElDwly.com
جميع المواد المنشورة بمنتديات الدولي تُعبر عن وجهة نظر كاتبها فقط.