العودة   منتديات الدولى > المنتديات الأدبية > منتدى القصص والروايات

منتدى القصص والروايات قسم خاص بعرض أشهر القصص القديمة والحديثة، قصص خيالية وواقعية مكتوبة، أجدد قصص وحكايات 2017


1 
سكون الجو



الرواية جدا خيالية ولاتصدقوا كل كلمة فيها ,, وان في شي من الواقع فهو غير مقصود من الكاتبة ,, اتمنى منكم قراءة ممتعة


ابطال قصتي


سارة : رسامه ,, امها ابوها ماتوا وماعندها الا عم واحد .. مملوحة .
لمى : صديقة سارة .
حنين : بنت عم سارة .

كلهم ساكانات في عمارة تابعه للجامعه .


.....................


الجزء الاول


دخلت لمى غرفة حنين وشافت حنين متربعه عالسرير وتتأمل شي في المجله : حنو ,,, حيش تتأملي ياحلوة ؟
حنين تطالع المجله : اتأمل فستان موديله ولونه عجبني .
لمى : وايش لون الفستان ؟
حنين طالعت لمى : اصفر .
لمى واقفه عند الباب : ايه ,, عاد اللون الاصفر حلو عليك خاصة انك بيضه " بس ناقصك جمال "
حنين تتأمل المجله وتشرب عصير برتقال : وانتي ايش قاعده تسوي ؟
لمى : ابد ,, توني مسكره اللابتوب وابي اطلع للحديقة .
حنين : ايه ,, جو اليوم روعة ,, مطر خفيف .
لمى : الا ماقلتليلي ,,, ايش عندك تفصلي فستان ؟؟؟ عندك موسم زواج ؟
حنين : ايه ,,, صاحبتي فتون .
لمى طارت عيونها : الفتانة !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!؟
حنين طالعتها : فتانه !!!!!!!!!؟ ليش فتانه ؟
لمى تبي تطلع حرتها : نسيتي الي سوته فيني ؟؟؟؟
حنين : شسوت ؟؟؟؟
لمى : اها ,,, معذوره ,, صاحبتك ولازم تسامحيها لانك خايفه تفقديها وانا مالومك .
حنين : ترى مافهمتك !!!!!! ايش تقصدي من هالتمهيده هذه ؟
لمى تتمشى بالغرفة : حبيبتي ,,, المتألمة ماتنسى ولالحظة جرح بحياتها ,, وخويتك هذه ,, ماسوتلي جرح ,, الا طعنتني بالسكين .
حنين قامت : طيب ,,, انا مااتذكر شي ,, ايش سوتلك ؟؟؟
لمى : اول حاجه ,, سرقت ايميلي ,, ثاني حاجه خربت سمعتي ,, وثالث حاجه والي هي الاهم ,, انها فرقت بيني وبين حبيبي .
حنين : الللللللللللللله ,, تتكلمي عن موضوع صارله سنين ؟؟
لمى : بس هين ,, اذا ماخربت زواجها ماكون انا لمى .
حنين تتوعد : والله ان قربتي لها ماتشوفي الا الرصاصه بجبهتك .
لمى : جربي .
حنين طلعت من الغرفة على دخلت ساره : شفيكم ؟؟؟ صوتكم واصل للمريخ .
لمى التفتت لها : ابشرك بشرى وانشالله ماتكون خاتمه ,, فتون ,,,, صاحبة المشاكل في هالجامعه ,,,, بتتزوج .
سارة : فتون !!!! مشالله ,,, الله يستر عليها .
لمى : يعني مو ناويه تاخذي حقك منها ؟
سارة : حبيبتي ,, انا مابي مشاكل ,,, والمسامح كريم .
لمى ضربت كتفها : خليكي على طيبتك الي اكييييييييييد بتدمرك .
طلعت لمى بكل هدوء وسارة تفكر بكلامها : اعوذ بالله .


...................


دخلت سيارة من بوابه الجامعه وتوقفت عند المواقف ,, طلع منها رجال فسخ نظارته الشمسية واتجه لمدخل الجامعه
بس قبل مايدخل التفت للخلف وشاف شلة بنات يرموله بوسه ,, طارت عيونه من الحركة ,, تجاهلهم واتجه لممر
كأنه ممر مستشفى ودخل : السلام عليكم .
دكتور : وعليكم السلام ,,,, كيفك ؟
الشاب : ماني بخير .
الدكتور : ليش ؟؟؟؟
الشاب : اسئل نفسك ليش !!!!!.
الدكتور : مافهمت قصدك !!!!.
الشاب : في مشكله عرضتها عليك قبل شهر وهالمشكلة كانت مرة مرتقله لطلاب وطالبات الجامعه ,, واظنك عارف ايش هي ؟
الدكتور سكت : والله انا مابإيدي اعمل شي ,,, كل الي عملتو اني رحت للادارة وخبرتهون عن مشكلتكون .
الشاب : ابي اعرف ,,, مين حطك مساعد المشاكل ؟
الدكتور : عفوا !!!!!!!؟
الشاب : اظنك سمعت سؤالي .
الدكتور : ياابني ,, انا حاولت اكتر من مره اني احكي معهون بس هن مابيرضوا يسمعولي .
الشاب : اجل تنقلع برى الجامعه .
الدكتور : ها !!!!!!!!!!!!؟
الشاب : من قال ها سمع .
الدكتور : طيب ,,, وانت شوبتقترح عليي ؟
الشاب : تنزلون رواتبنا كل شهر ,, فهمت ؟؟؟
الدكتور : بس هاي مشكلة بنك .
الشاب : اعرف ,, بس انت لك دخل في هالامور .
الدكتور : يعني شوبدي اعمل ؟؟؟
الشاب : يعني يرضيك حالنا ؟؟؟؟ ترضيك عيشتنا ؟؟؟؟ الطبقة الاستقرطاية يستلوا الرواتب بكل انتظام واحنا لا !!!!!؟
الدكتور سكت من الحاله .
الشاب قام : المفروض تكون اول واحد يساعدنا والسبب كونك المرشد النفسي للجامعه .
طلع والقهر بوجهه :!!!!!!!!!!!!!.


...................


مشت سارة بإحدى ممرات الحدائق وكانت تعد صفحات الرسم الي رسمتها قديما وتوقفت لما سمعت احد
يقول : هههههههههههه اظاهر البنت قامت ترسم وهي تمشي .
........:من زود الدفارة الي عندها .
..............: ولا ,,, ومشالله اشوفها كم رسمه رسمت ,, شكلهم كثييييير .
................: اصلا هذه ماعندها مشكله لو بترسم كل وجه بهالجامعه ههههههههههههههههه .
سارة متدري ايش يقصدوا ,, يتطنزوا عليها او يستخفوا لها كانت موفاهمه ايش قصدهم بالضبط : ممكن
افهم ايش قصدكم ؟؟؟
الشاب طالعها : والله مايحتاج نقولك ,,, هذا حديث خاص بيننا ,, ومايحتاج تتليقفين .
سارة : بس هالكلام كأنه لي .
الشاب : ياربيييييييييييي انا قلت سارة كذا وكذا ؟؟؟ في مليون وحده بالجامعه دافوره مثلك .
سارة : بس كلامكم كله مطابق لحالي .
البنت قامت : والله اذا احساسك يقول هالكلام فإحنا مانقصدك ,,, ( وطالعتها فوق تحت ) فاهمه ؟؟؟؟؟
سارة : اوك .
تركتهم وهدى ابتسمت سخرية ورجعت لمحلها : ابي افهم ,,,, هي من وين جايبه هالشطاره ؟
امجد : حبيبتي ,, اكيد من عمها ,, ولا نسيتي انه صحفي ؟
هدى : لا ,,,, بس الي اعرفه عن الصحفيين انهم تحليل مو دفاره .
امجد : العلم نور وانتي علمك صفر ,, يابنتي الصحافه جامعه بين الذكاء والربط والتحليل .
جتهم مشاعل : شباب ,,,, اليوم في سهره بالغابة الي بجنب جامعتنا ,,, تجو ؟
امجد يطالعها وهو قاعد : وهو في احد يفوت سهرتكم ؟
مشاعل : يعني افهم منكم انكم حتجو .
امجد : انشالله .
مشاعل تركتهم وهدى تتأملها : مشالله على مشاعل ,,, روعة ,,, اذا مشت كأنها عارضة ازياء .
امجد : ايه ,,, حلوة ,, طالعه على امها السورية .



...............



الجامعه كبيرة ولها ابواب كثيرة ,, ووصفها دقيق ,, كل شلة بمكان ,, الجو غيم وامطار خفيفه
وكل ركن فيه زرع بأشكال هندسية ,, وكان فيه بقايا من حفلة شلة يسووها في الحدايق
وفيه دكه يابانية ودكه بتصميم ثلجي ,, وكل شاب يمر يسولف مع خويه ,, والي يسولف
بالجوال ,, والي ماعنده محاظرة يطلع من الجامعه يعمي والوضع على كيفك ,, في كلاس
يدرس وفي كلاس بالحديقة يجربوا فن الرسم ,, وفي كلاس يسووا رياضة واغلبهم بنات
وشلة تدخن بعزلة عن الناس .
شلة ماشية بممر وكأنهم موعودين بمحاظره ,, وفي شلة تتناقش وشوي وياصل النقاش
لضرب الجزم ,, وفي شلة هادية وكأنهم يتأملو الجو ,, وفي بنات يضحكوا ضحكة جهرية
وكأنها ضحكة شيطانية ( هههااااااااهاااااا ) وبنات قمة في الاناقة وديكور اللبس المتناسق

مشاعل تتصفح بجهازها وعيونها معقده ,, جتها اسيل من الدرج : هاي ميشو .
مشاعل طالعتها : هايات .
اسيل : ايش قاعده تسوين ؟
مشاعل : ادخل على موقعي واشوف ايش صار فيه .
اسيل : مشالله ,,, من متى مطلعه موقع ؟
مشاعل تطالع الجوال : من سنة .
اسيل : المهم ,, عندك محاظرة الحين ؟
مشاعل : لا ,,,, الحين بروح لشقتي .
اسيل : اوك ,,, وانا كمان بروح معاكي " يمكن ألقى حبي )
مشاعل : اوك ( ونزلت من سور بلوكنة مدخل الجامعه ) مشينا .
اتجهوا للشقة وكانت شقة مشاعل قمة في الفخامة ,, اتجهت اسيل للغرفة المقصوده بس مالقت احد : هذا وينه؟؟؟
ليكون عنده كومة محاظرة ؟
سكرت الباب واتجهت للمطبخ المفتوح : ميشو ,,,, اخوكي مازن عنده هالاسبوع محاظرات كثيرة ؟
ميشو تصلح نسكافيه : ايه ,,, ماحيرجع الا 4 العصر .
اسيل ويدها لازقه بالعمود " خسارة ,,, يعني اليوم مارح اشوفه "
مشاعل لاحظت حزنها : خير ؟؟؟
اسيل :هاا ,, ولا شي ,,, بس حبيت اسئل اذا اليوم بالليل عندكم سهره ولا لا ؟
مشاعل : الا ,,, يالغابة .
اسيل : بالغابة !!!!؟ ومين الي مختار هالمكان ؟
مشاعل : امجد .
اسيل : والله اني دارية ,,, يموووت عالتطلع .
مشاعل : اصلا بيني وبينك ,, حبيت فكرته .
اسيل : ايوه ,,, اممممم ,, عالعموم انا بروح لشقتي ,,, باي .
مشاعل تقلب النسكافيه : باي .


..............



سارة كانت متحمسه مع الخطوط الطولية والعرضية للرسمه ,, كانت تتأمل بحب لسير الريش
من تحت لفوق ,, كان جوها غيم وماخافت على الوان الوحة تسيح مع المطر لانها تحت مظله
وكأنها تنشد للوحة ,, في واحد خلفها يتأمل رسمها : مشالللللللله ,,, شو هالابداع !!!!؟
سارة التفتت : مشكور دكتور .
الدكتور : انتي فنانة ياسارة .
سارة : عاد تدري ايش امنيتي ؟؟؟ ودي ارسم وجه المدير واعلقها على جدار المدخل .
الدكتور : وايش الي يمنعك مبتعمليها ؟
سارة : المدير ,,, عصبي ومعقد وغير كذا تحطيم .
الدكتور : لايابنتي ,,,المفروض تعرضي عليه ,, كونك بتفتخري بهالجامعه .
ساره : ودي ,,,بس .............
قطع سوالفهم وحده تصارخ : دكتور ,,,,, تعال .


...............


حنين تأشر على الموديل الي بالمجله : وهذه ابغاها تكون ساده ,, ولاتحطي قماش من عندك
لاني متخيلة الموديل من قبل ,, وابيكي تحطي تحت الصدر فيونكة الي بالكيسة البنية الي
عندي ,, فهمتي ؟؟؟
المصممة : اوك ,,, متل مبدك .
حنين : وابيكي ماتجيبي اي اكسسوار وتعلقيه عالفستان لاني مااحب هالخرابيط ,, وابيكي تحطي
شريطه تحسيها لايقه على الفستان .
المصممة : بس الاصفر لون معقد ,, وصعبة تركبي عليه لون .
حنين : مو انتي مصممة ؟؟؟ خلاص ,, انتي اخبر بالموديلات والالوان والشكل المتناسق .
المصممة : اوك ,,, بس لازم تجين كل جمعه من شان البروفا .
حنين : اوك ,,, بس شوفي ,,, ابي هالفستان جاهز بشهر 5 ,, لان زواج صاحبتي بشهر 5 .
المصممة : الله يوقفها .
حنين : اشوه ,,, على بالي تسبيها ,, المهم ,,, مثل ماتفقنا اوك ؟
المصممة لابسة بنطلون ( سكني ): اوك.


..............


خيمة كبيرة بحافة النهر العميق ,, قبال الخيمة شلة شباب وبنات حول الحطب ,, وكانوا مستمتعين
بالسوالف لان اغلبهم شفايفهم ضحك ,, امجد مشغول بالبلياردو ,, ويعقوب وسلطان بتركيب المنظار
الي عدسته توصل لكوكب المريخ ,, ومازن يبتسم من سالفة رحاب ,, يعني الكل بشغلة ,, مشاعل
تضحك لنكتة فرج ,, كان لون النار فاقع يعني اي واحد يطالعها بينعمي ,, الجو بارد وهم مصيفين ,,
امجد يوجه كلامه لفرج : فرج ,,, ونسوك البنات ؟؟؟
فرج ملفوف بشال : اي والله ,, وهو في احلى من البنات ؟
مازن ضحك عليه : هههههههههه معذور ,,, في احد يعاف النجمات ؟
فرج يوجه كلامه لمازن : يعنني الي ماتلفت انظاره بنت !!!!!.
مازن يطالعه : فرج ,,, الجديه تخلي البنات صنم من الحذر ,, ممكن تقول عني معقد .
هدى حامله كوب : اصلا مازن اكبر المعقدين .
مازن يشيل الحطب : الله يسلمك .
مشاعل تطالعه بدلع : لو يفكنا من التطنيش كان كل يوم تلقيه عند بنت .
مازن يوجه كلامه لأخته مشاعل : طنش تعش تنتعش .
مشاعل طفشت من امثاله :!!!!!!!!!!!!!.
واشتركت الشوي معاهم ,, جاسم يهوي الشوي عشان الدخان يروح ويضحك على مازن :ههههههههههه .
وبعد انتظار ساعة كل واحد اخذ عصى لحم واكل بكل لذه وانتعاش للطعم .


...................


سارة على السرير تحاور حياتها ,, كانت تطالع السماء ,, لفت على جنب وتخيلت نفسها على مسرح الطموح
تخيلت انها تشرح للدكاتره الاسلوب الصحيح للرسم ,, طريقة مسك الريشه ,, المكان الي بتنرسم فيه الرسمه
تخيلت نفسها وهي تشرح شرح امريكي وكأنه تشرح بباور بوينت وتأشر على الريشه الي تتحرك وتأشر وين بداية
مشوار الرسم وغيرها ,,, اتنعشت من الحلم الوردي الي تتمنى توصله .
على جهه ثانيه ,, هدى تترقص رقص الرجال والشلة يصفقوا لها ,, ومن بينهم مشاعل الي كأنها تقول انشودة
,, ولفت هدى حماس وهزت صدرها لرحاب : ياعيني .
وكملوا تصفيق لحد نص الليل ,, والكل نام عدى مازن الي يتأمل السماء وعدد النجوم وكيف انها مسويه سقف
فني للارض ,, كان يتنفس من المنظر الخيالي ,, هو الوحيد من بين الشلة الي مانام ,, تم على هالنفسية
لين تغمضت عيونه .


...............


طلعت سارة من الاصنصير واتجهت لبرى العمارة وعلى مدخل الجامعه وفورا عالكلاس ,, قعدت على الطاولة وهي
مستعجله وفتحت شنطتها وطلعت دفتر وكتاب وجلست تنقل الحل .
دخلت يارا واتجهت لطاولة ساره : شفيكي وكأن احد بيقتلك ؟
سارة : نسيت احل واجب الماده .
يارا : انتي يالشاطرة ,, نسيتي تحلي الواجب ؟
سارة ماردت عليها :!!!!!!!!!!!.
يارا بشك : قلبك وينه لما نسيتي تحلي الواجب ؟؟؟؟؟ للرسم ولا للحب ؟؟؟
سارة انصدمت من كلامها : ايش ؟؟؟؟؟ اي حب الي تتكلمي عنه ؟؟؟؟ انا مااحب وانشالله مااحب .
يارا قربت لوجهها : معقولة كل الملح ومافي جنس اخر ؟؟؟؟
سارة : يارا ,, اذا جايه تنكدي على صباحي روحي عني .
يارا : خلاص ياقلبي ,,, الي يسمعك يقول ان صاحبتها كانت تكلم عن جريمة قتل مرتكبتها انتي ,, مو عن الاحلام
الوردية .
سارة : والله ياعمري انا مستحيل احب والسبب ,, اني ملتزمة بالعادات والتقاليد عائلتي ,, بنت العم لولد العم
وولد العم لبنت العم .
يارا :بس انتي مالك الا حنين .
ساره : عارفه بس نسيت لأقولك اني لولد عمي فايز .
يارا : الله يجمعكم ,,, ( ورمت ميدالية مفتاحها ) باي .
سارة متدري ايش الي براس يارا ,, دايم تشككها اذا شردت ,, ودها تعترف كل الي بقلبها عشان ماتلزق فيها .
التفتت يارا : على فكره ,,,,,, مازن يسلم عليك .
ساره " مين مازن ؟؟؟؟؟؟؟"
تجاهلته بحل الواجب .
طلعت يارا من الكلاس وكانت لابسة بنطلون جنز ( سكني ) وبلوزة بنفسجية فضفاضه واكسسوار طويل ( لولو )
مشي سيدا بسيب الفصول واتجهت للحديقة .


................



قامت هدى من النوم وشافت الكل شخيييييييير وخاصة امجد الي فاتح فمه ,, قامت واتجهت للخيمة وفتحت شنطة العده
بس للاسف مافيها شي ,,, تذكرت لما كانت نايمة سمعت احد ياكل والظاهر ماكل كل الي بالشنطة : يخرب بيتك من ولد .
طلعت وشافت مازن قايم : صباحو .
مازن ابتسم : اهلين .
هدى عبت فواحة الماء ماء : كيف صباحك ؟
مازن : حلو ,,, متى قايمة ؟
هدى تتابع الصب : توني ,, اليوم اكيد حنرجع للجامعه .
مازن : اكيد ,, يوم وبس .
هدى : يخسارة ,, المفروض نقعد بالغابة اكثر من شهر ,, القعده هنا تنسيك اصل عيشتك .
مازن : المهم ,, قومي الشلة .
هدى قامت : ليش ؟؟؟ وين بتروح ؟؟
مازن يسفط شرشفه : بروح اعبي بنزين .
هدى : ليش تروح ؟؟ اتصل على سواقك يعبيلك .
مازن : والله اخاف يخربه لي مثل ماخرب سيارتي الذهبية .
هدى : عاد من زينها سيارتك الي قبل .
مازن : لو تشوفيها تقولي طقم ذهب ,, تعرفيني ,, احب الالوان الصارخه .
هدى : عاد انا ,, اكره ماشوفها ,, بس الي احبه ,, الالوان الجريئة .
مازن : من طبعك ,,,, غسلت يديني منكي بعد ماشقتي فلوس المديرة الي بمحفظتها .
هدى تتمشى : احلى مافيني ,, الجنووووووون .

مازن : والله بديت اخاف منك .
هدى ضربت كتفه : لاتخاف روحي ,,, انا مو وحش عشان تتغبى ,, تدري كنت اني جاء ببالي
اختراع ,, اتوقع اليابانيين اخترعوه قبلنا .
مازن تكتف + ابتسامه : وايش هو ؟
هدى بدلع : اني ابخ الثيل لون ابيض ,, يعني بتصير ارضية جامعتنا ,, علم السعودية .
مازن ويده بذقنه : والله فكره !!!!!!.
مازن رجع لهدفه الرئيسي : انا بروح بتاكسي للجامعه ,, واذا قاموا هالنمل ,, قوليلهم اني بالجامعه .
هدى : بس اليوم عندك اوف .
مازن : عارف ,,, بروح اشوف اخر اخبار التطور مع الاداره ,, باي .
ودخل الغابة .
هدى : يوووووووووووو على عقل السياسة الي فيك .
واتجهت تاكل اي شي .



...............



سارة متابعه للخطوط الدائرية الزرقه باللوحة ,, كانت متوسطه الحديقة والهوى يحرك شعرها الاسود
يدها الثانيه ماسكه صحن الالوان الخشبي ,, وحاطه رجل على رجل ,, كانت لابسه بنطلون سترتش
ابيض وبلوزة بيج فضفاضه وشعرها مموج ,, كانت الدقة عيون ساره وكانت رموشها عليها مسكره
شفايفها مرسومة وضغيرة ,, وجهت ريشتها للون الاصفر ولونت شعاع الشمس بطريقة فوضويه
طلع مازن من سيارة التاكسي وحاسب السواق وطارت السيارة ,, دخل ببوابة السيارة ومشى وهو
يطالع الارض بكل برود ,,وكأنه يفكر بحل ,, بدون مايحس لف يمين وشاف بنت ترسم بلوحة مستطيلة
توقفت عيونه وعيونه فضول للي ترسمه ,, اتجه لها ووقف من بعيد : اهلين .
سارة التفتت ولما شافت طالب وقفت : هلابك .
مازن : انتي بقسم فنون جميلة ؟
سارة : ايه .
مازن : اشوف لوحتك ( واتجه لها عشان اللوحة )
طالع اطلاع دكتور وطالعها : حلوة .
سارة : شكرا .
مازن : عندك موهبه .
سارة استحت :!!!!!!!!!!!.
مازن : عندك لوحات غيرها ؟
سارة : اييييييييييه ,, عندي واجد .
مازن : بصراحة ,, انا سمعت عنك انك فنانة ,, بس ماتوقعت فنك يوصل لهدرجة ,, ممكن اطلب منك طلب ؟
سارة : تفضل .
مازن : ممكن اشتري هاللوحة منك ؟
سارة : بس هذه اللوحة ,, مو للبيع .
مازن : بيعيها عشاني .
سارة : يااخ ..........
مازن بهدوء : معاك مازن .
سارة : يااخ مازن ,,,, لوحاتي الحين ,, مو معرضه للبيع .
مازن بكل كبرياء : ليش ؟
سارة : ببساطة ,, لاني مابي لوحاتي تروح للناس ,, ولوحاتي هي الي تخليني اعيش حياتي حلوة .
مازن : واذا قلتلك تبيعيلي اللوحة بالسعر الي تبينه ؟؟؟؟؟
سارة : قلتلك اللوحة مارح تنباع ,,,تفهم ؟؟؟؟؟
مازن : طيب ,, ليش تضايقتي ؟؟
سارة : بس ,,,,,,, انا ولوحاتي صديقات ,, مستحيل يفارقوني .
مازن : اجل ليش ترسمي ؟
سارة : لاني اموت في الرسم ,, ورسوماتي مو للتجاره .
مازن : غريبة !!!!!!!.
سارة : غريبة ,,, معقده ,,,, اوصفلي بالشخصية الي مناسبه لي ,,, بس لوحاتي ,, ماتروح لبيتك .
مازن تنرفز من تعاملها : شفيك ؟؟؟؟
سارة : لاني مااحب العروض الي مثل عرضك .
مازن : طيب ,,, ابي اطلب منك طلب .
سارة : خير ؟؟؟؟؟
مازن : ممكن ترسميني ؟؟؟
سارة هدت : ايه .
مشاعل رجعت من المخيم وكانت عيونها بالارض بس توقفت للصوت الي تسمعه : اوك ,,, مازن ,, اجلس
على كرسيي وانا بحاول اني ارسمك وانا واقفه .
طالعتهم مشاعل واتجهت لهم : مازن ,,,, ليش جاي في هالمكان ؟
مازن : ليش بعد ؟؟؟؟ ابيها ترسمني .
مشاعل : تجلس مع فقيرة ؟؟؟؟؟؟
سارة تحطمت نفسيا :!!!!!!!!!!!!.
مازن : مشاعل ,,,,, ايش هالكلام ؟؟؟؟
مشاعل : ساره ,,, مالقيتي الا اخوي تسيطري عليه ؟؟؟
مازن منصدم : تسيطر !!!!!!!
سارة : لا ,,, والله العظيم .
مشاعل : يابنت الشوارع ,,, انقلعي .
سارة حزنت :!!!!!!!!!!!!!!!.
مشاعل طالعتها وهي منتصرة من كلامها .
مازن من بعد الموقف : انتي ليش تكلمتي مع البنت بهالشكل ؟؟؟
مشاعل : عشان تعرف مع مين تاخذ وتعطي .
مازن : ياشينك بس .
مشاعل : كذا طبعي ,,, ماحب اشوف وحده من صحباتي مع بنت فقيرة .
مازن عصب منها :!!!!!!!!!!!!.
مشاعل : لاتطالعني بهالنظرة ,,, مهما سويت ,, مارح تهز مني شعره .
مازن : يبيلك تتأدبي يامشاعل .
مشاعل : مازن ,,, الله يعافيك ,,, لاتعقلني ,,, انا احب طبعي .
تركها مازن متجه لسيب سارة وناداها : لو سمحني .
سارة التفتت : خير ؟
مازن قرب لها لانه بيعتذرلها عن مشاعل : يااخت .....
سارة : اسمي سارة .
مازن : عاشت الاسامي .
سارة : عاشت ايامك ,,, خير ؟؟؟
مازن : بصارحة ,,, مشاعل كلامها جدا قاسية وهي مغرورة من بيئتها .
سارة : لاتشرحلي ,,, البنت اعرفها واعرف طبعها .
مازن : ابيكي ماتشيلي بقلبك عليها .
سارة : الله يسامحها .
مازن : المهم ,,, متى ترسميلي ؟
سارة : اي وقت فاضي انت فيه .
مازن : اوك ,,, شرايك الليلة ؟؟
سارة : اوك .
مازن : وابي رسمتي بمكان جدا رومانسي ,,عشان اللوحة تضبط .
سارة ابتسمت : اوك .
مازن ظل مبتسم : يالله تامريني على شي ؟
سارة : سلامتك .
مازن تركها وهي اتجهت لهدفها .
مازن لما اتجه للحديقة وقفته مشاعل وبصراخ : مين قالك تروح لها ؟
مازن : اجل تبيها تزعل ؟
مشاعل : ايه ,,, ابي اجرحها .
مازن : ليش ؟؟؟؟
مشاعل : كذا ,,, لي خلق اخلي البنت تموت صياح .
وتركته .


...................



سارة دخلت سيب مدخل شقتها واتجهت لباب غرفتها الخشبي وفتحت الباب وشافت لمى
تدور بالكرسي : وينك ياعسل ؟
سارة : كنت بالحديقة ارسم ,, وبعدها جاني شاب اسمه مازن .
لمى طارت عيونها : المليادير !!!!!!!!!!!!!!!!!؟
سارة : مليادير !!!!!! واذا ؟؟؟
لمى قامت وهي مومصدقه : اذا جاكي معناته الخير حيجيكي جية العاشق وااااااااااااااااااي .
سارة : القناعة ,,كنز لايفنى ,, وانا مقتنعه بعيشتي .
لمى : اي عيشه الي تتكلمي عنها ؟؟؟؟ على الفقر الي تنامي عليه ؟؟؟؟ ولا على الاكل
الفندقي الي كل يوم مظيف يطق باب شقتك ؟؟؟ ولا على الثياب الي بنطلونك هذا الي لابسته من اول
دخولك للجامعه ؟؟ على ايش ؟؟؟؟
سارة عطت ضهرها للمى : الحمد لله على كل حال .
لمى : ماقلنا شي ,,, بس الواحد ,, اذا جته فرصة يستغلها ,, مو يصير بارد بشوفتها .
سارة : الشاب طلب مني ارسمه بمكان رومانسي .
لمى : ها ,,,,, مكان رومانسي !!!!!؟ هذا معناته بداية الحب .
سارة : اي حب !!!!!!؟
لمى : بداية كل شخصين ,, اللقاء على هدف معين ,, وبعدين لما يشوفوا بعض مره ثانيه ,, حيتذكروا
موقفهم الاول وينسجموا مع بعض .
سارة : احلام وردية .
لمى : كيفك .( وكشرت بزول سارة ) مالت عليك .


.................


رحاب تركض لانها تسوي رياضه ,, كانت لابسه بيجامه سماويه ,, وكانت حاطه بأذنها سماعات
الجوال ,, وسكان بريطانيا يتمشوا ,, وقف ركضها اصطدام سيارة بشاحنه ,, ركضت للشقة من
المنظر الي شافته ,, وفورا دخلت باب الشقة وسكرته وهي خايفه ,, مشت بكل هدوء للصالة الي كنبها
ابيض ورمت الجوال بالكنب واتجهت لغرفتها عشان تتحمم ,, طلعت صفاء من غرفتها لانها واصلة من زمان
واتجهت للمطبخ عشان تاكل ,, مالقت شي فطلبت من المطعم ,, وكان المطعم ( بيتزا ) اكلت القطع المثلثيه
وهي جالسه عالكنب ,, ودخل يعقوب : وين الشباب ؟
صفاء تاكل : مدري .
تركها عشان تاكل واتجه لغرفة امجد بس شافها فاضية " اكيد بالسوق "
اتجه للصالة وقعد يسولف مع صفاء .


...............



في الليل



انطق باب شقة ساره واتجهت سارة ببجامتها وفتحت : اهلين .
مازن : وين الي بترسملي ؟؟؟
سارة : اوك ,,, بس اغير ملابسي وانزل لك .
مازن : لاتطولي .
نقزت فوق الكنب من الركض وفتحت الباب واتجهت للدولاب وفتحت كلا البابين وصارت ترمي ثياب
وبعد مده من التأمل لبست بنطلون عشبي وبلوزة بيج وصدرية بيج ( عشان تنظف فيه الريشه )
وحملت شنطة الرسم وفتحت الباب : يالله .
مازن : يالله .
المكان من لتحته لفوقه سفينه على بحر وفيه انوار خفيفة ,, دخلوا فيه سارة ومازن وهم يبدو رايهم
عن تطورات الرسم ,, واخذتك الصور يالمتخيل من تحت لفوق سارة وهي ماشية بنص اللوحة ومازن
مايتحرك ,, وسارة مرة تطالعه ومرة تطالع الرسمة عشان تشوف الشبة ,, مازن كان مبسووووووط
سارة مع رسمتها ,, وكانت تمسح لون غلط وتعدل لون .
سارة تاخذ راي مازن بهاللوحة ومازن راضي باللوحة لانه بس يأشر اشارة موافقه ,, وليلة القمرى
تضوي السفينه وكأن القمر لمبة البحر,,, والنوم ياحبايبي .



2 
عمرو شعبان

شكرآ جزيلا على الموضوع الرائع و المميز
بارك الله فيك

ننتظر منك الكثير من خلال ابداعاتك المميزة
لك منـــــــ اجمل تحية ــــــــــي
۩¯−ـعمرو شعبانـ−¯۩


4 
سكون الجو



الجزء الثاني




دخلت اسيل غرفة مازن ومشت بهدوء وكأنها في بيت الرعب ,, كانت تطالع يمينها ويسارها
وكانت لابسه بنطلون جنز وبلوزة بيضه ( سيور ) وفوقها بلوزة بنيه ( سيور ) وفاكه شعرها
ومستشورتها ( بالسيراميك ) الكحل والظل الخفيف وصفاء البشرة بوجهها ,, كانت غرفته
صغيرة على قده ,, زولية عليها دوائر متداخلة بلون ازرق ,, وطاولة بيضه عليها تلفزيون عريض
قبال سريره بالضبط ,, ودريشته ماخذه كل الجدار ,, كانت تطالع منظر الشجر الي جذورها
عملاقه ,, وماتشوف يالمتخيل الا سعف النخل وكأنهم شعر بنات ,, خافت لما انفتح الباب
لافي : شتسوين ؟؟
اسيل : لا بس ابي السي دي الي عطيته مازن بس لما كنا في الغابة ماعطانياهم .
لافي : اوك .
اسيل : وين مازن ؟
لافي بيسكر الباب : نايم بالسفينه .
اسيل : مو من عادته .
لافي : هالمره حب يغير جو نومه .
وسكر الباب ,, اسيل كانت تدور اي صوره له ,, اتجهت للخزانة ( مجسم دائري ) ولما جرته باتجاهها
اكتشفت انه مسكر : يووووووووو ,, ومالقى الا اليوم يسكره ؟؟؟
طلعت وهي معصبة .




...............




في ساحة الجامعه ,,, الطالبات والطلاب متناثرين بكل حديقة ,, وكانوا حاملين كتب ضخمة ,,
مشاعل تبتسم للقاء اصحابها ,, والشلة كلها يسولفوا ,, جت اسيل ولاحظت مشاعل طفشها :
شفيكي ؟
اسيل : ولا شي .
مشاعل : خير حبيبتي ؟
اسيل : يوووووووووه يامشاعل ,,, قلتلك ولاشي .
مشاعل : طيب طيب بس لاتاكليني .
سكتت اسيل من الطفش الي بوجهها .
مازن + سلطان + فرج +رحاب يدوروا خاتم مشاعل الي ضاع .
اسيل " ليش مااكبر بعين مشاعل عشان تزوجني اخوها !!!!!؟ "
اتجهت لشنطة موجوده بالكلاس وحطت الخاتم فيه وطلعت .
دخلت سارة الكلاس واخذت شنطتها الي موجود فيه خاتم مشاعل .
اسيل رجعت : لقيتي خاتمك ؟
مشاعل : لا ,,, مدري من الحقير الي سارقه ؟
اسيل : لو اقولك وينه ,,, تعطيني الحلاوة ؟
مشاعل : ليش ؟؟؟؟ انتي تعرفي مكانه ؟
ااسيل : ايوه ,,, شفت ماخذته من غرفتك لما كنا في الغابة ,, تتذكري لما رحت عشان اجيب
شاحن جوال الشلة ؟؟؟ بوقتها شفتها متنصصه بغرفتك .
مشاعل : وانتي تعرفي البنت ؟
اسيل : ايوه .


................




ساره تتصفح دروس محاظرتها الجاية ,, كانت جالسة على كرسي خشبي عريض ,, ولابسة
بنطلون ابيض جنز وبلوزة بيج فيها خرابيط بلون بني ,, حاطه رجل على رجل ,, وكانت منسجمه
التصفح وكأنها مرشده تبي تحل مشكلة بنت ,, وقف تأملها صوت جاي من خلفها ,, التفتت
وتناثر شعرها : نعم .
مشاعل جت بكل عصبية وحطت يد وحده بخصرها : ممكن افهم انتي ايش تبين ؟؟؟
سارة : وش ابي !!!!!؟
مشاعل طالعت اصبعها ( الوسطى ) : مشالللله ,,, وتدعي البراءة ,,, اتجهت لها ومسكت يدها بعنف :
اشوفك تسرقي شي من اغراضي ,, ياويلك مني .
سارة : ايش اسرق ؟؟؟ انا ماسرقت شي .
مشاعل : لاتكذبي ياملعونة الوالدين .
سارة : والله العظيم ....
مشاعل تهز ذراعها بعنف : اشوف شي من اغراضي عندك ,, ماتلومي الا حالك ,,, المره الاولى اشوفك
مع اخوي ,, والمره الثانيه سارقة خاتمي ,, والمره الثالث الله يستر منه .
سارة تفلتت منها : والله العظيم ماسرقت ,, الخاتم الي تقصدية خاتم ماما .
وماتشوف يالمتخيل الا لون ازرق على خد سارة من قوة سطرة مشاعل : علمن يجيك ,, اشوفك تسولفي مع
اخوي ,, مع وحده من صحباتي ,,, ياويلك وياسواد ليلك .
سارة تبكي : وربي ماسرقت ,, وربي ماسويت شي .
مشاعل : مو علي هالتمثيليه ,, اشوفك تاخذي شي ياويلك ( ودزتها للبركة وتلوثت ثياب سارة حتى شعرها
صار رطب )
مشاعل تمشي بكل غرور + عصبية ولما اتجهت للحديقة ,, كانت اسيل متنهده على الجدار وملامح الانتصار
بوجهها :!!!!!!!!!!!.
دخلت شقتها وشافت مازن قاعد عالكنبه البيضه ويشرب نسكافيه : خير ؟؟؟ شفيك ؟؟؟
مشاعل : بنت اللذينا ,, سارقة خاتمي .
مازن : مين هالبنت عشان ابرد قلبك عليها ؟
مشاعل : خلاص ,, خذيت حقي منها .
مازن هدء: مشاعل .
مشاعل تطالعه : نعم .
مازن : ابي اوريكي غرض وقوليلي عن رأيك فيه .
مشاعل : اوك ,,, وينه ؟
مازن : تعالي لغرفتي .
اتجهوا ثنيناتهم وكأنهم صافين طابور وفتح مازن لمشاعل الباب ,, ولما انفتح الباب : شوفي قدامك .
مشاعل شافت الي قبالها وطارت عيونها من الذهول : مين الي رسم هالرسمة ؟
مازن : انتي بالاول قولي عن اعجابك فيها .
مشاعل : هي مو بس عجبتني ,, تاخذ العقل والقلب .
مازن : هذه البنت الي صادفتيها معاي .
مشاعل طالعته والصدمة بعيونها : سارة !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!؟
مازن يغمز لها : شرايك ؟؟؟؟
مشاعل : كل هالالوان ,, الجهنمية ,, يطلع من سارة ؟
مشاعل تقدمت لها ببطء ولمست بشرة اللوحة : ابداع .
مازن : انا افكر انها ترسملي كم لوحة عشان اعلقهم في شركتي .
مشاعل : اكيد رجال الاعمال بينذهلوا من اسلوبها في الرسم .
مازن : انا الي شدني اكثر خصلات الشعر شلون ظبطتها وخلتها جذابة حيل .
مشاعل : المهم ,,, لاعاد اشوفك معاها ؟
مازن : على كيف امك ياحلوة ؟؟؟؟
مشاعل : خلاص ,, انا زعلانه منك .
مازن يراضيها : خلاص ,, كلش ولا الوجه السوري يزعل !!!!!.
مشاعل استحت وكانت سعيده لان عندها اخ يسوى الدنيا ومافيها :!!!!!!!!!!.



.................



اما سارة فكانت على السرير تبكي ,, دموعها تمشي للخد ,, وحاطه راحة يدها بجبهتها ,, والغرفة
مافيها احد ,, بس سرر صحباتها ( كل سرير بلون ) ,, قامت واتجهت لأقرب دريشه لها وكانت بجنب
سريرها جلست على حافة الدريشه وتشوف غيم بريطانيا ,, قامت لانها ماحست بالراحة اتجاه
المنظر واتجهت لسريرها ونامت .
اما مازن فكان يبتسم لهدى الي حبت الرسمة : من جد يامازن لوحتك خيال .
مازن : لاتشكريني ,,, اشكري الي رسم لي اللوحة .
هدى : ومين الي رسملك اللوحة عشان اخذ رقمه منك ؟
مازن : سارة .
هدى بصدمة : سارة !!!!!!!!!!!؟
مازن : انتي تعرفيها ؟
هدى : شلون مااعرفها ؟؟؟هذه طالبة عندي بالكلاس ,, وهي من ادفر الطلاب والطالبات عندنا .
مازن : مشالله عليها .
هدى : واكيد خذت فلوس منك .
مازن ابتسم : لا .
هدى : ها ,,, العاده البنات ,, لما يسمعوا مليادير يبغى رسوماتهم ,, يخلوا السعر نار .
مازن : لا هذه دنيتها الرسم وبس .
هدى : دنيتها الرسم !!!!!!!! قمت توصف حالتها لاموهبة !!!!!.
مازن : المهم ,,, انا بطلع وماني جاي الا بالليل .
هدى : وين رايح ؟
مازن : بروح اشوف محلاتي الي بحي .......... اذا متسنعه اجيكم ,, واذا صار العكس ,, يمكن هالاسبوع
مااداوم .
هدى : اوك .
مازن يلبس جاكيته جلد البني : يالله تامرين على شي ؟
هدى : ابي سلامتك .
مازن ابتسم :!!!!!!!!!.
قبل مايطلع : ولاتنسي فيلم الليلة ؟
هدى : ابشر .
طلع من السيب واتجه للحديقة وشاف سارة على بلكونة غرفتها متلفلفه بشال وتتأمل الغيوم ,, مازن رمى عليها

حصى وهي انتبهت لان حست ان بلكونتها انضربت واتجهت عيونها تحت ,, شافت مازن بصوت عالي : انتي بخير ؟
سارة ابتسم بموافقه :!!!!!!!!!!.
مازن اتجه للسيارة بعد شوفته لسارة واتجه لمحلاته .


................




حنين محتارة بين حلقين حلوين ,, تختار قلب اخضر ولا قلب وردي ؟؟ ,, عيونها تطيح عالحلقين " هذا ولا هذا ؟؟؟؟؟"
رجعت ثنيناتهم بحركة وحده واتجهت للبايع ويدها بطرف طاولته : عفوا ,, هل نزل جديد في الاكسسوارات ؟
البايع : غذا .
حنين التفتت " اوك ,,, مو مشكله "
طعلت من المحل لمحل ثاني بجنبه وكان محل ( الطفل ) تأملت المحل بكل امومة واشتاقا لحلم الامومة من بعد السرير الي
يهتز ( خشب ) ,,لمست قزاز بيدها الصافية والرقيقة ( محل الاستعراض ) حزنت بس متعرف ليش ؟؟؟ تابعت مشيتها ببطء وهي
تشوف جو بريطانيا البارد ,, حكت ذراعها من البرد ,, كانت على الرصيف الرصاصي ,, توقفت عند الاشارة وتشوف يالمتخيل
الصورة توديك لقزازها الاحمر .


.................




لمى على سرير سارة الابيض : ابي اعرف ,,, الى متى حتظلي عالحال ؟؟؟
سارة قاعده عالكرسي المتحرك : ليش ؟؟؟ شفيه حالي ؟
لمى: هالمشاعل يبيلها احد يعطيها كف على وجهها ,,, خير تتعدى على الناس .
سارة لفت بالكرسي : واله لو تكرمتي قوليلها هالكلام بدل ماتقوليلي .
لمى : ودي ,, ( وتمشت بالغرفة ) ودي ,,, بس اخاف يطردوني من الجامعه .
سارة : وين التضحية ؟؟؟؟ وين اصل الصداقة ,, وعلى قولة المثل ,, الصديق وقت الضيق ؟؟؟
لمى طالعتها باستفهام : شتقصدين ؟؟؟
سارة قامت واتجهت لها وكانت لمى معطيتها ظهرها : لو فيكي خير ,, روحي لمشاعل بنفسك وهزئيها قدام الناس ,, ومو بس
تهزئيها ,, اضربيها وكفخيها لين تقول يدك بس .
لمى : اييه عشان تطيح براسي وانا الي انفصل .
سارة رجعت لكلامها : وين التضحية ؟؟؟؟؟؟
لمى سكتت :!!!!!!!!!!!.
سارة : شفتي ؟؟؟ انا متفهمة لحالتك ,,, انتي عيشتك على راتب الجامعه ,,, فأحسن لك ,, لاتقربي منها ابد ,,
لانك لو قربتي منها شعره ,, حتعطيك باروكة بدل شعره الاصلي .
لمى : الله ماينسى احد .
وتركتها وسارة تفكر بهالكلمة ,, كانت واقفه " الله ماينسى احد !!!!!!!؟ ,,, لا اله الا الله "
ورجعت لسريرها تنام .


...............


امجد يستهبل بسيب الفصول ,, مرات يسحب شعر هدى ومرات يقرص مشاعل ومرات ياخذ الكتاب الي
بيد صفاء ويرميه ,, مشاعل عصبت من تصرفه : وبعدين !!!!!!!!!!!!!!!!!!!؟
امجد ويده بخصرة قبالهم : عشان تتعرفوا عالشخصية الي حتستهبل بطلبة الجامعه .
مشاعل : هاهاهاها .
وتركته .
التفت عليها : ليش هالحركات ؟؟
مشاعل أشرت على عقلها : كذا .
وتركته وامجد بيسوي مغامرة حلوة حيل وكان يفكر " اين المكان الذي سيكون هو اول مغامراتي ؟؟؟؟؟"


...................




اسيل وعلامة الانتصار بوجهها ,, كانت متنهده عالدريشة وتطالع الساحة ( تشوف سارة وهي تلعب كورة مع
حنين ولمى ) " سارة ,,,, اذا ماطردتك من الجامعه بيد مشاعل ,,, ماكون اسيل بنت ابوها "
سارة كانت تضرب الكورة براسها ,, وحنين تضربها برجلها ,, ولمى تضربها برجلها ومرة بركبتها ,, سار ه : يالله
هاتيها .
لمى تمت تضرب : يالله ,, تعالي اخذيها مني .
سارة تتجه لها بس لمى لاعبة متقنه الدور ,, وكأنها المدرب ,, وكانت تدوخ سارة بحركاتها الدورانية ,, مرت وحده
ووقفت عند العامود وهي تتأمل لعب سارة ,, سارة دارت عيونها : خلاص ,,, بدوخ ,,, ( بصراخ ) خلاص .




..................






فرج يلعب بملعب الجامعه ,, تشوف يالمتخيل كورة تتجه بوجهك ,, فرج : عاشو .
سلطان : اتصلت على مازن ؟
فرج : ايه ,,, يقول بجي الليلة ,, لان الشغل ماشي زي العسل .
سلطان : بكره عندك محاظرات ؟
فرج : لا ,,, يوم الاربعاء ماعندي شي .
سلطان : انا عندي 2 ,, والله يعيني عالثنتين .
فرج : انا بروح .
سلطان متابع لضرب الكورة : على وين ؟
فرج : لمحل خاص !!!!!!!.
سلطان : محل خاص !!!!!!!!؟ انت مواعد وحده ؟
فرج : خطيبتي .
سلطان : ياعييييييييييييييييييني عالرومانسية اموووووت انا .
فرج : هههههههههههه .




...................




كل الشلة بالحديقة عدى ( مازن ) كانوا يستهبلوا وخاصة امجد الي ماسلمت هدى منه
فرج يطبل بالطاولة ومشاعل تضحك عليه ,, سلطان يطالع صفاء : امووووت عالاهتمام !!!!.
صفاء ابتسمت لانها تطالع وجهها بالمراية الصغيرة ,, مشاعل : شباب ,,, اليوم في فيلم
حيجي الساعة 10 .
يعقوب : وايش نوعه ؟؟؟؟ اكشن ؟؟؟ رومانسيك بالانجليز ؟؟؟ رعب ميااااااو ؟؟؟
مشاعل عطته الزبده : بوليسي .
يعقوب : ايه ,,, اصلا افلام هالقناة هذه تجيب السكتة القلبية .
مشاعل : طب لاتشوفه .
امجد يوجه كلامه للشباب بحماس : شباب ,, الحين في مسلسل هندي خطير ,, تعالوا
شوفوه .
الكل بحماس ,, طاروا بالجو ,, على جية مازن ,, جلس مازن ,, مشاعل : زين جيت والكل
راحوا .
مازن : خير ؟؟
مشاعل تغمز له : شرايك بأسيل ؟
مازن : حلوة وثرية وكفاية ابوها صديق ابوي .
مشاعل : طيب ,, تصلح زوجة ؟؟؟
مازن : زوجة !!!!!! لالا ياعمي ,, توني عالزواج .
مشاعل تاكل فصفص : وليش ؟؟؟؟ اسيل بنت ماتتفوت .
مازن : بنت ماتتفوت انا معاكي بهالنقطة هذه ,,, بس كزوجة لي ,,,,, الموضوع يبيله دراسة .
مشاعل : يوووووووو .
مازن : الزواج مو لعبة ,,, خليني اشوف الموضوع .
مشاعل قامت : كيفك ,,, بس البنت هذه من جد,, كبرت بعيني .
مازن : ليش ؟؟؟؟ شمسويه ؟؟؟
مشاعل : تتذك خاتمي الي ضاع ؟؟؟؟ هي الي قالتلي وين مكانه .
مازن : ومع من لقيتيه ؟
مشاعل : مع الحافية المنتفه سارة .
مازن منصدم : سارة !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!.
مشاعل مستغربه ردة فعله : ايه سارة .
مازن خاف : لالا ,,, متوقع هي .
مشاعل تكتفت : وليش ياعمري ؟؟؟؟ طبيعي انها تسرق ,, هي جايه من الشوارع فحبت ترزز حالها قامت
وسرقت خاتمي .
ملامح مازن ماتصدق الكلام الي قالته مشاعل ,,, مدي ليه ماصدق ؟؟؟؟" المفروض أصدق اختي
واكذّب الغريبة بس ليش العكس صار ؟؟؟؟وبعدين ليش خفت من اتهام مشاعل لسارة ؟؟؟ " كانت ملامحه
اسئلة وألغاز .
مازن انكر : لالا ,, المفروض تدرسي لهالشي الف حساب .
مشاعل : لا ,,, انا متأكده انها هي الي سارقته .
مازن قام : كيفك ,,, ثقي بتأكيدك ,, بس مستحيل اصدق ان سارة تسوي هالسرقة .
تركها وهنا مشاعل لما تركها مازن وقفته : وليش من لما سمعت اتهامي لها صت مو على بعضك ؟؟؟؟

معقوله تصدقها وتكذّب اختك ؟؟؟
مازن التفت : انا بحياتي ماكذبك ,, ولا اصدقها ,,, بس لين الحق ينبان ,, كالساعه احكم بينكم ,, من الصادق ؟؟
ومن الي ميخاف الله .
وتركها بيروح ينام .
مشاعل : وين بتروح ؟
مازن التفت لها وتكتف : بروح انام .
مشاعل : ايش هالعاده ؟
مازن تقدم لها وبابتسامه : اجل يالروتين متى تبيني انااااام ؟
مشاعل استحت حيل : ابيك تنام متأخ .
مازن : ممكن استجيب للامر ,,, بس انتي تعرفي المثل اللبناني ,, نم بكير وفيق بكير وشوف الصحة كيف بتصير ؟؟
مشاعل : ايه .
مازن : عمرك سمعتي ان النوم بوقت مبكر مضر للصحه ؟
مشاعل : لا .
مازن : تبين تدمريني ؟؟؟ حرام عليك !!!!!.
مشاعل : لا ياروحي ,,, بس ابيك تنبسط وتستانس معانا .
مازن تقدم لها عن قرب : الحمد لله ياروح امك ,, انا عاجبني هالوضع ,,تعرفي ,, ابوي الله يحفظه ,, معودني على هالطبع .
مشاعل : بس .....
مازن لمس ذقنها : مشاعل ,,,, لاتكوني زي الي مايهتم بصحته ,,, خليكي صحية تبقي بخير بإذن الله .
مشاعل : مازن .
مازن قرب لوجهها وبهدوء : ياعيون مازن .
مشاعل دمعت عيونها : اخاف من الي بتتزوجها ,,, تاخذك مني وتتركني .
مازن : معقوله ؟؟؟؟ الوجة الطفولي ,, الي كله ثقة وعزة ,, اتركها ؟؟ مستحيل ,, ماجت في الاحلام .
مشاعل : الله يخليك لي ,, ولايحرمني منك ابد .
مازن : يالله حبيبتي ,,, ابيكي تروحي تنامي زي طبعي ,, احب اختي لقدمت جمالها على كل الاشياء .
مشاعل استحت : !!!!!!!!!!!!!!!.
ومشوا مع بعض بكل أخوه صادقه .


..................



الدكتوره لولو ترفع الاوراق ,, تبي تبحث عن حاجه فاقدتها ,,, دورت تحت الطابعة ,, تحت الثلاجة ,, وقفت ويدها بخصرها :
وبعدين ,,, وين بيروحوا ؟؟؟ .
دورت بالدروج المره الثانيه ,, بس مافي شي ,, دخلت الدكتوره شكرية : خير اخت لولو ؟؟؟؟
الدكتوره لولو وخصلتها بجبهتها : انتي شفتي شنطة روابي ؟
الدكتوره شكريه حامله كوب : لا ,,,, بس انتي حاولي تتذكري ياام الذكريات .
الدكتوره لولو تبحث : عاد هالغرض الي لازم احافظ عليه ,,, تعرفي حكات البنات ,,, يسترجعوا ايام المدرسة .
الدكتوره شكريه : المهم .....
الباب : طق طق .
الدكتوره شكريه لفت خلف : ادخل .
انفتح الباب بهدوء ,,, سارة : دكتوره لولو ,,, معليش شوي ؟
الدكتوره لولو : اوك ,,, شكريه ,,, دوريها ,, مفهوم ؟
الدكتوره شكريه تشرب : من عيوني ياقمر .
سكرت الدكتوره لولو الباب : خير ياساره .
سارة بأدب : دكتوره ,,, اناعارفه ان البنات يثقوا فيكي ,,, وعارفه انهم يحبوكي حب كحب الطفل لأمه ,, اتمنى انك
تساعديني .
الدكتوره لولو ويدها بجيوبها البيضه : خير ؟
سارة : انا تعرضت لموقف ظلم ,,, كبيرة الجامعه اتهمتني اني سرقت خاتمها والخاتم الي معاي خاتم ماما .
الدكتوره لولو لمست كتفها : حبيبتي ,,,, دام حاسة الثقة معاكي فثقي ان حقك مارح يضيع .
سارة والهوى فجأه رفع شعرها : بس ...........
الدكتوره لولو : سوسو ,,, ابيكي دايم واثقة من تصرفاتك ,,, مهما كان الموقف الي تعرضتيه ,, المظلوم الله ماينساه .
سارة : دكتوره .
الدكتوره حست ان سارة تبي تنصحها وتوقف معاها : يالحلو ,,, كونك مظلومة ,, ليش تاكلي نفسية زفته ؟
سارة متدري شتجاوب : هاا .
الدكتوره لولو ابتسمت : سارة ,,, كل الي تبينه دعم ,, وتبين احد مننا يوقف معاكي ضد مشاعل ,, ادعي ربك ,, دعوة
المظلوم مستجابة .
قطع كلامهم وحده جاية من بعيد ومعاها سلسلة حديد تلعب فيها وكأنها أبظاي ,, بيشوفوه ( الدكتوره لولو + سارة ) ايش
نهاية المشهد ,,, قربت لهم وسوت اشارة مرحبا : هاااااااااااااااي .
الدكتوره لولو : هلا ومرحبا .
..........: دكتوره ,,, شكلك نسيتيني .
الدكتوره لولو : اعذريني ,,, مين انتي ؟
.........: افاااااااا ,, لهدرجة نسيتي عشرة الجنون !!!!!!!!؟
سارة : جنون !!!!!!!!.
الدكتوره لولو : عن اذنكم ,,, انا بروح للمكتب ,,, عندي شغل .
........... تطق بالعلك : اذنك معك ياست الكل .
سارة " مين هذه !!!!!!؟"
........... وجهت وجهها لسارة : هاي ,,,, انا اسمي ساميه ,,, انتي اسمك ايييه ؟؟؟
سارة : سارة .
ساميه : يوووووه ,, شكلك بنت ضعيفه .
سارة متدري شترد :!!!!!!!!!!!!!.
ساميه اخذت ذراع سارة وشبكته بذراعها وكأنهم معاريس مصر : اسمعي يابنت الناس ,, انا اسمي ساميه ,, لي معارف
خبول مثلي ,,, يقهروني الهاديين ,,, ويعجبوني المتهورين ,,, ولا تشوفي مني أدب ,,, لان كلي جنون .
سارة : ههههههههههههههه .
ساميه : اسمعني ,, شفتي هالعمارات الي بكل مكان ,,, مافي عماره ماسويت مغامره معاها ,,, الي ببالك اسويه ,,
تبيمي اخذ حقك ماعندي اعتراض ,,, تبيني اضربلك وحده كمان مافيني اخاف ,, استانس بالحركات ,, تبيني اكفخ المديرة براسها
تبينها تونون ,, ماعندي مشكله .
سارة : شكلك مرعبة !!!!!!.
ساميه : الي مايعرفني يقول هالكلام ,,, بس الي يعاشرني ينجن مثلي ويخلي الحياة حلوة .
سارة : واذا شفتي وحده مظلومة ,, توقفي معاها ؟
ساميه : اقف مع ابوها لو تبين .
سارة تذكرت ابوها الي مات :!!!!!!!!!!!!.
ساميه : المهم ,,, ايش تبين بالظبط ؟؟؟؟
سارة : ولا شي ,,,, بس ايش المواقف الي سويتيها ؟
سامية : مرة ,,,, دخلت بيت المديرة ,, ورميت كلللللل ثيابها بالمسبح .
سارة : وليكون كشفوك ؟؟؟؟؟
ساميه : ياعمري ,,,, انا مخي مخ امريكي ,,, هم مايقدروا ياصلولي .
سارة : ايوه !!!!!؟
ساميه : واذا تبيني ( وطلعت يد فيها مقص ويد فيها دولار ) اقص الدولار ؟؟ ( قصته كامل ) اقصه .
سارة : مجنونة !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!! !!!!؟
ساميه : بس الي يتعدى علي ,, شفتي سكين المقص ,, ادخله بعيونه .
سارة : والله انك خطيرة !!!!!!!!!!.
ساميه : اوري الشخص نجوم الليل بوقت الظهر .
سارة : طيب ,,,, عمرك حبيتي شخص ؟؟؟؟؟
ساميه : لا ,,,,, بس ليش تسألي هالسؤال ؟؟؟؟؟
سارة : لا بس كذا .
كانت تكذب لانها حست بميل اتجاه مازن " ليش !!!!!!!!!!؟ "
ساميه : حبيبتي ,,, لاتخلي قلبك يحب ,,, لانك مارح تستفيدي شي .
سارة : أبسألك ,,, انتي تعرفي مازن ؟
ساميه : افا عليكي ,, اعرفه واعرف ابوه بعد .
سارة : شرايك فيه ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
ساميه : يع .
سارة : ليش ؟؟؟؟
ساميه : شايب .
سارة : هالحلو شايب ؟؟؟؟ شلون تجي ؟
ساميه : روتينه قديم ويطفش بنظري .
سارة : المهم ,,,, شرايك نروح نشرب قهوة ؟
ساميه سوت مروحة بالسلسلة ورمتها : مشينا .
سارة + ساميه : ههههههههههههههههه .


...................



مازن يشرب قهوة وكان دخان القهوة يصعد فوق ,,, مرت من خارج الكوفي سارة وساميه ,, انرفعت عيونه
وشاف سارة ,,, حس بشي من الغرابة فيها ,, صار يسوي حركه لولبيه بموية القهوة ,, كانت سارة وساميه
مشغولات بالنقاش العفوي ,,, كان يطالع لولبية موية القهوة ,, اخذ ملعقة قزاز وسكب قرطاسة السكر وخضها
,, اقبلت صفاء : اهلين .
مازن يطالع خضه للقهوه : اهلا .
صفاء : ايش فيك ؟؟؟؟ طفشان ؟
مازن : لا ,,, بس ليش هالوقت ؟؟؟ مو تقولي ان عندك موعد مع المحامي ؟
صفاء : ايوه ,,, بس مارحت ,, المحامي تعبان ,, فيه انفلونزا .
مازن : اهاا .
صفاء حست بهالكلمة : مازن .
مازن يطالعها بعيون لامعه : هلا .
صفاء : انت اليوم ,,, مو على بعضك ,,, مو بالعاده تقعد لوحدك ,,, خير ؟؟؟
مازن : ليش ؟؟؟ حرام اقعد مع نفسي ؟
صفاء : لا ,,,,, بس الي يسوي هالحركة ,,, دخل في مراحلة المراهقه .
مازن يطالعها بنص عين : شقصدك !!!!!!!!؟
صفاء تتمايل قباله يمين ويسار : قصدي واضح ,, مايحتاجله تفسير ,, وانت من النوع ,, الي تفهم عالطاير .
مازن كب كوب الماء بوجهها ,, صفاء شهقت : اهييييييييئ .



..............


لفت سارة بكل حياة والهوى يحرك شعرها بكل حيويه ,, كانت شايله شنطتها البنية ( جلد ) ,, كانت متعرف
نفسيتها ( التفاؤل )؟؟؟ لانها كانت تشوف الناس بنفسية راضيه ,, صاحباتها معاها يطالعوا البنات ( الحلوات )
كانت تشوف كل شي يطيح عنها عليه ,, البنات يتمشوا كروتين جامعي ,, مر مازن وهو يسولف مع اخوياه ,,
سارة تطالعه بكل دقة ,, تشوف جسمه ,, تحفظ زوله ,, يمشي مع اصحابه وكأنه ماحس فيها ,, كان منسجم
بالسوالف ( كشتات + اخبار الرجوله ) سارة تشوف لبسه " لبسه دايم حلو ,, الوان جريئة لايقه عليه ,, ليش اوصفه
رغم عدم معرفتي به ؟؟؟؟ ليش أعلّق عليه رغم ان مافي شي يخليني اعلّق عليه ؟؟؟ " قطع تعليقها مشهد
تبي تشوف ايش نهايته !!!!!! اسيل تمشي بكل دلع ومتجه لزول مازن ,, كان يتكلم مع اصحابه كأي صديق ,,
ضغطت على كتفه والتفت عليها وابتسم لشوفتها ,, ملامح سارة مااستانست للحركة ,, حست بشي غريب
,, كانت عيونها الذهول المرعب ,, اسيل ضحكت مع مازن وهو ضحك ,, حست بجنون ,, حست بشي قاتل ,,
ومازن مستانس معاها لانه يضحك بكل حركة فيها ,, ملامح سارة الخوف + حب التملك + ضياع القلب ,, مازن
شفايفه تتحرك لانه يسولف ومبتسم ,, ملامح سارة " كل شي وله حده "
تحركت من مكانها واتجهت لمكان ثاني غير المكان الي مازن موجود فيه ,, وجلست وملامح وجهها الصدمة +
الذهول ,, متدري ليه نفسيتها حست بصدمة !!!!!! الذهول !!!!!!
سارة قاعده بسيب الفصول " ليش ماستانست لما شفته يسولف ويضحك حاله حال الشباب ؟؟؟ ليش عيوني
طارت مصدومة ؟؟؟ ليش مذهولة من هالموقف ؟؟؟ طيب ,, انا لما شفتهم ليش مالفيت وسويت الموقف لا مبالاة ؟؟؟
ليش علقت على المشهد ليش ؟؟؟ معقولة هالمشهد اثّر فيني ؟؟؟ "
قامت وحست بنوع من الفضول اتجاه مازن " ليش اكون فضوليه له ؟؟؟؟ "تمشت " ليه اهتم بمشهده ؟؟ "
حست بإحباط متدري ايش سببه ,, اقبلت للزرع وهي تفكر بمازن " غريبة انتي ياسارة ,,, تفكري بواحد مالك علاقه
فيه ؟؟؟؟ طيب ,, ايش سبب هالشي ؟؟؟ "
اتجهت بفضول وكأنها بتلحق على خنقه ,, توقفت وتشوف مازن رايح فيها مع اسيل ,, حست بغيره ,, انتبه مازن
لملامح سارة من بعيد ,, عيون الغرابه من استطلاع سارة له ,, تجاهل وكمل السوالف مع اسيل .


................



تشوف يالمتخيل الصورة وهي تلف فيك ليمين السيب ,, مشاعل ورحاب على السيب .
رحاب : اخوكي هاليومين ماادري ايش فيه !!!!.
مشاعل : خير ؟؟؟؟
رحاب : احسه مو طبيعي .
مشاعل : وايش الي خلاكي تحسي هالاحساس ؟
رحاب : لما نتكلم احنا والشلة ونندمج بالسوالف ,, نناديه فجأه وكأنه شارد ,, ومو بس هالمره ,, مليون مرة تتكرر هالحاله
عنده .
مشاعل : من متى ؟؟؟
رحاب : من زمان ,,,, بس شفيه ؟؟؟ كلمتيه ؟
مشاعل : لا ,,, بس بكلمه انشالله .
رحاب : ايه ,, كلميه ,,, اخاف يأثر على مستواه ,, لان الدكاتره دايم يمسكوه على شروده .
وتركتها رحاب وملامح مشاعل الذهول من الي سمعته : معقوله !!!!!!!!!!؟


.............



دخلت سارة الشقه وهي طفشانه ,, اتجهت رجولها لغرفتها وفتحت الباب وجلست على كرسي المراية وطالعت
نفسها " ليش انا طفشانه ؟؟؟؟ في شي مطفشني ؟؟؟؟ طب ايش هو ؟؟؟؟"
قامت واتجهت للدريشه وطالعت سقف السماء واكتشفت انه غيم .





السؤال





مشاعل طارت عيونه : ايش !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!؟
صفاء : هذا الي صار ,,,, يعني ,,, ياويلك من الي بيجي !!!!!!!
مشاعل بدت تخاف من المستقبل ,,, صارت عيونها الحذر ,, حست بشي ماكنت تحس فيه
الا من بعد هالخبر الي سمعته !!!!!!!!


ايش الخبر الي خلى حالة مشاعل الحذر ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


5 
سكون الجو

الجزء الثالث



تسحبك الصورة للحديقة الي يتمشوا فيها هدى ورحاب .
رحاب : تصدقي ,,, انا حاسه ان مازن فيه شي .
هدى : ايش الي خلاكي تقولي هالكلام ؟
رحاب : مدري ,,, بس انا اتوقع ان مازن حيمر بمرحله حلوة ,, اتوقع كل بنت تتمناها .
هدى وقفت : رحابوه ,,, بلى لف ودوران ,,, شتقصدي ؟؟؟
رحاب : انعزال الانسان وتفكيره المستمر ,, اكيد حتنخلق عنده حاسة الحب .
هدى مستنكره : هههااااااااااااااا ,,, الحين مالقيتي ,, الا الشايب تتهميه بالحب ؟
رحاب حركت شعرها : ليش لا ؟؟؟ الي مثل حالة مازن ,, نتوقع منه هالشي .
هدى : ممكن بالنسبة لواحد ثاني ,, اما بالنسبة له ,,, انا اول المعارضين لهذا الاتهام .
رحاب حاملة شنطتها بكتفها ولابسة بوت ( ابيض ) : كيفك ,,,,, عمرك ماتصدقي .( وتركتها )
هدى تطالعها : على وين ؟
رحاب التفتت وشعرها التفت : بروح لبيت صاحبتي عذاري ,,, بشوف ايش اخر تطورات الشعر عندها .
هدى تحركت : مشالله ,,, ومن متى عذاري تكتب شعر ؟
رحاب : من ايام الثانوية ,,,, بس هي تستحي تعلنه للناس .
هدى : تستحي !!!!! وليش تستحي ؟؟
رحاب تقدمت لها : انتي تعرفي بداية كل شاعرة ,,, الحياء من النقد ,,, هي حساسه ,, واي ردة فعل عكسها تتأثر
عكس الشعراء الي يعتبرون النقد مصحح للشعر .
هدى : ممكن تقوليلي شعر من الي كتبته ؟
الهوى فجأه حرّك شعر رحاب وبصوت شاعره :
رواية الحب تقراها كل عدسة انوثه
تعيش جوّها ,, تحفظ حبها ,, والمشاعر
للكاتبة مشاعر ,, والدنيا فيها بطوله
انتي العلالي والشعر يجيك طاير
رحاب تبي تسمع رد هدى : ها ,,, شرايك ؟؟؟؟
هدى مذهوله : واااااااااااااااااااااااااااو ,,, الحين ,, كل هذا ,, يطلع من عذاري ؟؟؟
رحاب : الموهبة تدخل بكل قلب انثى ,,, وماننسى ادم .
هدى : وانا اقول ليش ماترد على اتصالاتي ,,, اجل كله من هالرومانسية الي عايشه فيها ؟
رحاب : مو رومانسية ,,, تقدري تقولي موهبة ادبية نوعها شعر .
هدى تفكر " مشالله عليها !!!!!!!"


................



مشاعل تكلم صفاء : ليش مابعتي الخاتم ؟
صفاء تبي تبدأ تشرحها لها الوضع : بصراحة ,,,, مدري ايش اقولك ,,, مشاعل ,,, انتي ظلمتي سارة .
مشاعل طارت عيونه : ايش !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!؟
صفاء : هذا الي صار ,,,, يعني ,,, ياويلك من الي بيجي !!!!!!!
مشاعل بدت تخاف من المستقبل ,,, صارت عيونها الحذر ,, حست بشي ماكنت تحس فيه : معقولة !!!!!!!!!؟
صفاء : شفتي انك دايم متسرعة !!!!!!؟ البنت تلقيها تبكي شوك من الظلم الي مسيطر على حالتها .
مشاعل : معقولة كلام اسيل كله كذب !!!!!!!؟
صفاء : ايوه ,,, لان اسيل دايم تبي المصلحة منك ,, واكبر شي انتي سويتيه والي هي بنفسها تتمناه ,, انك
بتزوجيها مازن .
مشاعل : وانتي شلون اكتشفتي ان الخاتم مو معدن ؟
صفاء : انتي لما عطيتيني الخاتم كهدية ,, قلت خليني ابيعه ,, تعرفينا احنا يالبنات ,, الذهب مو ملبوسنا ,, رحت
لمحل الذهب ,, وقلت للبايع ابي ابيع خاتمي ,, ولما استغرق نص ساعة جاني البايع وقال ,, انتي من وين شاريه
الخاتم ؟ قلتله هذا هدية من صاحبتي ,, قال هذا اصلا مو خاتم ,, هذا اكسسوار ,,, قلت شلون تجي ؟؟؟ قال هذا
الي طلع معاي ,, قلت بنفسي معقولة مشاعل تخدعني او تسوي فيني مقلب ؟؟؟ قلت لالا ,, مشاعل لنا عشرة
وماتوقع تسوي هالتصرف ,, المهم تفاهمت مع البايع وبالاخير قال ,, ان هالخاتم اكسسوار ,, مو معدن .
مشاعل حست بشي غريب : طيب ,,,,,, سارة وينها ؟
صفاء : مدري ,,, لان اماكن الطبقة المتوسطة ,,, مينعرف وين اراضيهم بالجامعه .
مشاعل تحركت للعماير ,, دخلت اول عمارة وسئلت راعيها الياباني عن الي ساكنين فيها ,, بس اكتشفت ان مافي
اسم سارة بالقوائم ,, طلعت من العمارة واتجهت لعمارة ثانيه ,, ولما دخلت تقابلت هي وسارة وجه لوجه ,, سارة
عيونها صنمت من الصدمة ,, ساميه عيونه مستغربه " ايش السالفة ؟؟؟؟؟"
مشاعل : سارة ,,, ممكن ننفرد مع بعض ؟
سارة : ساميه مو غريبة .
مشاعل : ساميه صاحبتك ؟
سارة : ايه .
مشاعل : سارة ,,, صعب علي اني اجي واتأسف لك ,, لان مو من عادتي اتأسف ,,, بس ابيكي ياسارة ,, انك تسامحيني
عالظلم الي سببتلك اياه .
ساميه واجهت الموقف : يابنت الناس ,,, تحسبي نفسية المظلوم زي اي نفسية ؟؟؟ لا يانور عيني ,,, ترى هي ماكانت
طبيعيه من ظلمك الي كأنه صقر هجم على عيال الحمام ,, اسمعي ياشوكة الجامعه ,, ان قربتي لها ولا غمزتي لها غمزة
الشباب ,,, فمك الي تقل بط ,, ألونه زي بشرتك ,, تصيري وجه بدون فم .
مشاعل : يمه !!!!!!!!!!!!!!!!!!.
سارة : ههههههههههههههههههههه .
ساميه : سمسمه ,,,, خليني نمشي بئه ,,, لان لو شوفنا الهانم دي ,,, هطلّع كل لحمي من القرف ده .
سارة : مشاعل ,,,, مقبول اعتذارك ,,, بس فكيني من شرك .
مشاعل : سارة ,,,, ممكن تقبليني كصديقة ؟
ساميه بعربجه : اقول ,,,, ماصدقت البنت تطلع من حالتها تبينها تموتيها رعب .
مشاعل : ايش رايك تبلعي لسانك الي ينقط دود ؟
ساميه : وعععععععععععع .
سارة : سومة ,,,, خليني اصحاب بئه ,,, دا الهانم مشاعل ,,, مين قدها ؟؟؟؟
مشاعل فرحة لتقبل سارة لها :!!!!!!!!!!.


.................


حاتم + فرج + سلطان + يعقوب + مازن عند حافة البحر .
حاتم : احلى احلى ,,,, مين قدك ياشيخ ؟
فرج : هههههههه ,, اقول ,,, ليش ماتكرمنا بسكوتك ؟
حاتم : حرام عليك ,,, انا الحين اشجعك على المغازل ,, وانت تحطمني ؟
فرج ضربه بالصدفه : اسكت بس .
مازن : حرام عليك ,,, عاد تضربه بأشين سكينه موجوده في البحر ؟
فرج : يستاهل ,,, خله يترك الحركات ويصير ثقل .
سلطان : الي سمعك يقول انه متعرف على نص بنات الجامعه ,, ومو بس نص بنات الجامعه كمان نص بنات بريطانيا .
مازن : ليش لا ؟؟؟؟ هذا لاتستبعد عنه اي شيييي .
حاتم : حرام عليكم ,,, والله انكم ظلمتوني .
يعقوب وكأنه يعقل بزر : اسكت بس اسكت ,,, قال ايش ؟؟؟ ظلمتوني .
توقفوا كلام لما شافوا سيارة مفتوحة بدخلها مشاعل ومعاها بنت مو واضحة الوجه لان الغروب بدى يسوي للمكان ظلمة .
طلعت مشاعل والبنت المجهوله ,, مازن انتبه للبنت المجهوله ,, مشاعل اتجهت لهم وهي شايلة شنطتها بكتفها ولمست
كتف سارة : اعرفكم على صاحبتي المحبوبه ,,,, سارة .
الكل سكت من شوفتها وخاصة مازن .
مشاعل مازالت لامسه كتف سارة : بصراحة ,,, تعرفنا على بعض بلقاء مو حلو ,,, بس طنشوا هالكلام وخلونا نفلها .
يعقوب : يعني ايش لقاء مو حلو ؟؟؟
مشاعل : مالك شغل ,,, المهم انك عرفت سارة .
مازن : حياها الله .
سارة بصوت مؤدب : الله يحييك .
حاتم يصفق : احلى يالادب ,,, اموووووووووووووووت عالطفولة .
مشاعل طالعته بنص عين : الظاهر ودك تنضرب !!!!!!!!.
حاتم سد فمه : خلاص ,,, سكتنا .
مازن : كيفك سارة ؟
سارة : الحمد لله .
يعقوب تأملها " شكله البنت مو راعية مشاكل "
نزلت اسيل من التل العشبي وانصدمت عيونها بوجود سارة ,,, يعقوب + مازن لاحظو هالشي :!!!!!!!!!!!!!!.
اسيل : مشاعل ,,,,, تجرّي وحده سرقت منك الخاتم ؟؟؟؟
مشاعل : انتي اخر وحده تتكلمي عن السرقة ,,,, لو سمحتي ,,, ماتشرف على صديقة فتانه مثلك .
يعقوب : ليش ؟؟؟؟ شسوت ؟؟
مشاعل التفتت : انا اقولكم ,,, اتهمت سارة بسرقة الخاتم ,, واصلا هالخاتم خاتمها .
فرج : معقولة !!!!!!!؟
مشاعل : ايه .
اسيل بغرور : كيفك ,,, انا بروح ,,,, اصلا انا ابي القى اي سبب عشان اتخلص منكي وارتاح .
وتركتهم .
سارة تواسي مشاعل : معليه مشاعل ,,,, اتركيها .
التفتت مشاعل : انا عشانك ابتركها ,,, بس وربي لو تمادت ,,, وربي حخسلخ جلدها بالنار .
سارة : لا ,,, خليها بس ,,,, اتقي شر هالنفوس الي ماهمها غير الفتنة .
مشاعل : الله يعطيك على قد نيتك .
فرج : المهم ,,, هلا بسارة ,, هلا بغيمة الشلة .
سارة استحت :!!!!!!!!!!!.
يعقوب : اهلين ,,,, ماتوقعنا انك حتنظمي لنا .
سارة : ليش ؟
يعقوب : مدري ,,, ايش مااتوقعه ,,, يصير .
صفاء : عاد سارة ,,, حتكون مستشارة الاعمال الي حيسويها امجد .
سارة سكتت :!!!!!!!!.
مشاعل : شباب ,,, ايش رايكم بمناسبة انظمام سارة لمجموعتنا ,,, نشوي لحم ؟
سلطان : فكرة حلوة .
وكلهم راحوا الا مازن وقّف سارة : سارة .
سارة التفتت : نعم .
مازن : ممكن اتكلم معاكي بموضوع ؟
سارة جت له : نعم .
مازن : بما انك رسامه شاطرة ,,, ابيكي ترسميلي كم لوحة عشان اعلقها بالشركة .
سارة : اوك ,,, بس كم تبي عدد اللوحات ؟
مازن : ياليت 20 لوحة .
سارة : اوك ,,,, بس هذه يبيلها شهر .
مازن : خذي راحتك ,,, انا مو مستعجل .
سارة : اوك ,,,,, بس ايش تبي نوع اللوحة ,,,, رومانسية ؟؟؟ عملية ؟؟؟ علمية ؟؟؟
مازن : عملية شلون ؟؟؟
سارة : شوف ,,, عملية يعني ارسم لك لوحة سيارة تفحط ,,, طيارة متجهه للسماء ,, اما علمية ,, ارسم لك
كواكب ,,, احجار .
مازن : ايه ابي علمية ,, مابي رومانسية .
سارة : اوك ,,,, بس لازم تشوف اللوحة كرسم قلم عشان أتأكد انك تبي هالنوع .
مازن : اوك .
مشاعل اتجهت لهم : ايش فيكم انعزلتوا عنا ؟؟؟؟
سارة : كان يبني ارسم له كم لوحة بشركته .
مشاعل : اهاا ,,, وليش ماتروح لرسامين الي متوزعين بالديرة ؟
سارة : يابنت الحلال شاف لوحاتي ببلاش قال ليش اصرف فلوس ؟؟
مازن : هههههههههه .
مشاعل " مااتوقع !!!!!"
سارة : المهم ,,, تبّلتوا اللحم ؟
مشاعل : امجد استلم هالشغل ,,, موزة ,,,, تعال ,,, ابيك بسالفة .
سارة : مايحتاج ,,, خذوا راحتكم ,,, انا بروح لصفاء .
مشاعل : راحتك معاكي .
مشاعل بعد ماراحت سارة : مازن ,,,, ايش رايك بسارة ؟؟؟؟
مازن : ميشو ,,, حركات الحريم انا مابيها ,,, مرة قلتيلي ايش رايك بأسيل ,, والحين تقوليلي عن سارة .
مشاعل : لا هالمرة غير ,,,, ابي رايك فيها .
مازن : عادي ,,, ايش اقول ؟
مشاعل : هالوجه البريئ عادي ؟
مازن : والله المظاهر خداعة .
مشاعل : لالا ,,, انا متأكده ان سارة وااااااااااااااااااي روعة .
مازن : انا مابي وجع راس .
وتركها .
مشاعل : شقصده مابي وجع راس !!!!!!؟


................



لمى تتكلم بالجوال : ايش ؟؟؟؟؟؟ الحمد لله ,,,, ماقلتلك ان الله ماينسى عبده المظلوم ؟؟؟ المهم
حتتعشي بالشقة ولا مع مشاعل ؟ ,,, اوك ,, باي .
سركت لمى على دخلة حنين : هاي .
لمى : وين كنتي ؟
حنين : رحت اشوف فستاني ,,, اليوم موعد البروفا .
لمى : بقولك خبرية مرة حلوة .
حنين ببرود : ايش ؟
لمى : اقولك خبرية حلوة وتقولي بكل برود ايش ؟
حنين : خلصيني .
لمى : سارة اخذت حقها ,, وسامحت مشاعل على هالعملة .
حنين اول مرة تعرف : اي حق ؟؟؟
لمى : سارة تعرضت لموقف ظلم ,, والحمد لله ,, الحق دايم مايروح من المظلوم .
حنين : وبعدين مين مشاعل الي تسامحت من سارة ؟
لمى : مشاعل ,,, اخت مازن ,,, مليادير الجامعه ,,, شفيكي ماتعرفيه ؟
حنين : اها ,, عرفتهم .
لمى : انا حاسة ان مازن بيشبك صحبة مع سارة .
حنين : شاللي خلاكي تحسي هالاحساس ؟
لمى : مازن طلب من سارة ترسمله 20 لوحة لشركته .
حنين : يمكن ,,, ليش لا ؟
لمى : انا حاسه انه بيميل لها .
حنين حست بالحقد وتبي شي يفك سارة بمازن : غبية ,, روحي قوليلها ان مازن كلب ,, ترى كم مرة يروح اي لبنت
ويتحرش فيهم باستخدام اسلوبه المقنع .
لمى : معقولة !!!!!!!!!!!!!!؟
حنين : اكيد ,,,, مافي غير هالتفسير .
لمى : معقولة بيتعدى عليها ؟
حنين بتدبير كايد : اكيد ,,, مثل ماتحرش على بنات الجامعه ,, لاتستبعدي عنه هالتصرف .

لمى : انا لازم احذرها منه .( وتركتها طالعه )
حنين حست بالنصر " اذا مابعدتك عن مازن ياسارة ,, ماكون حنين "
اتجهت لمى للحديقة الي دايم سارة تجلس فيها بس مالقتها ,, اتصلت عليها : الو .
سارة عند الشلة : هلا لمى .
لمى : سارة ,,, انتي وينك ؟
سارة : انا بالبحر .
لمى : مع مين ؟
سارة : مع شلة مشاعل .
لمى : مازن موجود ؟؟
سارة طالعت مازن ومازن انتبه : ايه .
لمى : الحقي على عمرك ,,, ترى مازن كلب ,, ويسوي نفسه طيب وحليل ,, انتبهي منه .
سارة : ليش ؟؟؟
لمى : تعدى على بنت والظاهر انتي التاليه .
سارة خافت : ايش ؟؟؟؟؟؟؟
لمى : سارة ,,, احسن لك هجي منهم .
سارة : ب .........
لمى: سارة ,,, تكفين ,, طيعي خويتك .
سارة : طيب .
وسكرت من جوالها : شباب ,,,, انا بتمشى واجيكم .
وقامت ومشاعل مستغربه تصرف سارة :!!!!!!!!!!!!!!!.
اتجهت سارة لحافة البحر ومشت وهي تطالع خلفها ( الشلة ) وهي ميته خوف منهم ,, شافت بطريقها
باص اصفر : ستوب .
ركبت ولا احد حس فيها .
امجد يشوي : سارة ,, سارة .
مشاعل اقبلت له : سارة تتمشى .
امجد : طيب ,,,, مشاعل انتبهي للحمه .
مشاعل : اوك .
امجد ترك المكان ودوّر سارة بالبحر بس مالقاها ,, استغرب : وينها ؟
دوّر بكل مكان بس مالقى اثر لها ,,, بس شاف شي خلاه يفكر ,, في منطقة طينيه فيها اثار جزمة ,, حس ان هذه
جزمة سارة ,, شاف الخطوات واكتشف انها تودي للشارع : معقوله هجت !!!!!!!!!!!!!!؟ ليش تهج ؟؟؟
اتجه للشلة : شباب ,,, سارة هجت .
يعقوب ترك لعبة ( اونو ) : ايش ؟؟
مازن : ليش ؟؟؟
امجد : مدري .
مشاعل بشك : هي من بعد اتصال لمى هجت .
امجد : من بعد اتصال لمى !!!!!!؟
مشاعل : ايه ,,, ( تمشت بينهم ) اكيد سمعت خبر مرعب وعشان كذا هجت .
يعقوب : واحنا بإيش مرعبين فيه ؟
مشاعل : مدري ,,,, بس لمى حذرتها مننا ,, ليه ماعرف .
مازن : ابي اتصل عليها .
وفعلا اتصل عليها : الو .
سارة بمواجهه في الباص ( كانت جالسه بالمقدمة ) : مازن ,,,, انت تحرشت ببنت ؟
مازن منصدم : ايش ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
سارة تبكي : مازن ,,,, جاوبني ,,,, انت تحرشت ببنت ؟
مازن : وليش ماقلتيها قدامنا ؟
الشلة انتبهوا من هالمكالمة الحاده .
سارة : مازن ,, تكفى .
مازن : ارجعي للبحر .
سارة : مابي .
مازن : صدقيني مارح اضرك .
سارة : طيب .
سكرت وقالت للباص يرجعها للبحر .
سارة قبالهم ,, امجد : سارة ,,,, شفيكي ؟
سارة تتعبر : مازن ,,,, انت تحرشت ببنت ؟
مشاعل منصدمه : ايش ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
سارة : مازن ,,, انت تحرشت ببنت ؟
مازن : لا .
سارة : قول والله .
مازن : والله العظيم ,,, بس مين الي قالك ؟
سارة : مو مهم ,, ابي اعرف ,,, انت تعرف وحده اسمها فدوى ؟
مازن يطالعها : ايش تقولي ؟
سارة تبكي : تكفى ,, قول .
مازن : لا .
سارة تبوس رجله : قول والله .
مازن : والله العظيم مااعرفها .
سارة قامت تبكي : انا حطلع من الشلة عشان ارتاح نفسيا .
مازن : ايش ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ليش ؟؟؟؟؟
سارة : بسببك ,,,, انا بديت اخاف منك .
مازن : تخافي مني !!!!!!!!!!!!!!!!!!!
صفاء : سارة ,,,, ايش الكلام الي تقوليه ؟؟؟؟ وبعدين مين الي قالك هالمعلومة ؟
سارة : خويتي لمى اتصلت علي وقالت انتبهي من مازن ,, هو ذكي ويجر البنت لبيته .
مازن : ولمى ايش عرفها ؟
سارة : مدري .
يعقوب : اتصلي على لمى وقوليها تجي هنا .
سارة : طيب .
اتصلت على لمى : لمى ,,, تعالي للبحر ,,, الوصف .
وجت لمى ومازن معصب منها : لمى ,,, انا تقولي عني اني راعي بنات ؟
لمى : مو انا الي اتهمك ,,, هذه حنين بنت عم سارة .
سارة : ايش ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
مشاعل : ايش ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
لمى : ايه ,,, وانا خفت من كلامها .
مازن يتوعد : طيب ,,,, اذا ماخليتها عبرة للجامعه ,,, ماكون مازن ,,, والله لخليها لحم معلق عالبوابة .
سارة : مازن ,,, لالا ,, لا ,,, خلاص ,,, حرام ,, حرام .
مازن : تطلع عني حكي واسكت ؟؟؟؟
سارة : مازن ,,, مانبي مشاكل ,,, تكفى ,,, ربك ماينساك .
مازن : مستحيل ,,, مستحيل اتركها .
سارة حبت يده : مازن ,,, تكفى ,, تكفى ,, مانبي مشاكل .
مازن : تبيني اكون ضعيف ؟؟؟
سارة : لا ,,, بس والله المشاكل مو حلوة ,,, تكفى ,,, مانبي شي ,,, دام حاسة الحق عندك اتركها ,, تكفى .
مازن سكت : طيب ,,, انا عشانك بس بتغاظى عنها ,, بس والله لو كررتها مره ثانيه ,, وربي ماتروح من يدي .
سارة : خلاص ,, بس مانبي مشاكل ,, نبي الستر .
مازن : وانتي كيف تصديقها انتي الثانيه ؟
لمى : هي بصراحة خوفتني زي سارة .
مازن : وانتي صدقتيها !!!!؟
لمى : وانا شدراني .
مازن يطالعها : سارة ,,,, المفروض تأدبي بنت عمك .
سارة : انشالله بكلمها ,,, ( حبت يده بصياح ) بس تكفى ,, اتركها ,, مانبي مشاكل .
مازن : طيب .


....................



دخلت سارة بغرفة حنين : ابي اعرف ,,, ليش تطلعي كلام شين عن مازن ؟
حنين تطالع اللابتوب : أثّر عليكي الكلب ؟
سارة : حنين ,,, مافهمتك ؟؟؟؟
حنين قامت : ههههاااا ,,, شافك على نياتك ,, قام وقلب الموضوع علي .
سارة : يعني ايش ؟؟؟؟
حنين : يعني ابتعدي عنه احسن لسمعتك .
سارة : يعني يكذب علي ؟؟؟؟
حنين تحرضها على ابتعادها عنه : ايه ,,, لانك سهلة بالنسبة له .
سارة انفجرت صياح : حرام ,,,,, حرام .
حنين : كذا الدنيا حبيبتي ,,, لاتأمني له .
سارة التفتت بصياح : يعني شافني على نياتي يقوم يقلي هالكلام ؟؟؟ حرام .
حنين : احسن لك اسطري كف على وجهه ,, وطلعي كل فضايحه عند الشباب .
سارة : انا ابي افتك منه وبس .
حنين : حلو .
سارة طلعت وحنين تكتفت انتصار :!!!!!!!!!!!!!!!.
طلعت سارة وشافت ساميه تطالعها بكل تساؤل : شفيكي ؟؟؟
سارة : ساميه ,,,( وركضت لها ) ساميه ,, ( وضمتها ) الحقيني ااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا.
ساميه تلمس شعرها : ايش فيكي ؟؟؟
سارة تطالعها : مازن ,,, مازن يبي يستغلني .
ساميه : يستغلك !!!!!!!!!!!!! وانتي شبتسوين ؟؟؟؟
سارة : انا بروح واواجهه ,, وبقوله الي بيننا انتهى ,,, وانا برسملك 20 لوحة واتركك .
ساميه ضمتها مره ثانيه : حبيبتي انتي .
سارة تبكي بحظن ساميه : ساميه ,,,, ساميه ,,,, اااااااااااااااا ,,,, متى يجيني الشاب الصالح الي مثلي متى ؟؟؟
ساميه : الله يرزقك على قد نيتك عمري .
وقفهم مازن ,,, ساميه : ايش تبي ؟؟؟؟؟
مازن : انا مالي كلام معاك ,,, سارة ,,, شفيكي ؟؟؟
سارة بكي بحسرة : شفتني على نياتي قمت تستغلني ,,, حرام عليك ,,, حرام حرام ( وطاحت بالارض وكأنها طفله )
مازن اتجه لها : سارة ,,, انا والله ماعندي هالاشياء .
سارة : الله يرزقني هالشاب الصالح ,, الي كامل مكمل والكامل وجه الله اااااااااااااااااااااااااااااااااااااا.
مازن مسك يدها بقوة : سارة ,,,,, انا والله مو فيني هالتصرفات .
سارة صارخت : ياربي ,,,, مين اصدق الحين ؟؟؟؟ انت ولا بنت عمي ؟
مازن سكت :!!!!!!!!!!.
طلعت حنين وشافت المنظر واستخفت عليهم ,, ساميه جرت بشوشتها : اقول ,,,,, ابي اعرف شتبين انتي ؟؟؟؟؟
حنين تصارخ : ولا شي .
مازن جرها : انا ياللي متخافي ربك سويت تحرش ؟؟؟؟ انا ؟؟؟؟
حنين : ايه ,,,, ايه .
سطرها كف على وجهها : حقيرة .
حنين تركتهم .
ساميه اتجهت لسارة : شفتي انها كذابة ؟؟؟؟
سارة تبكي بحسرة : الحين مين اصدّق ؟؟؟؟؟؟ وبعدين ليش تسوي كذا ؟؟؟؟ حرام ,,, هذه بنت عمي ,,, تسوي فيني كذا ؟؟؟
ساميه : ياعمري ياسارة ,,, ماشفتي شي من هالزمن ( وظمتها )
مازن : الحين تصدقي مين ؟؟؟؟
سارة : مدري ,,, مدري ,,, عشان انا بنفصل عشان ماتوهق .
مازن : انتي شفتي بعينك شلوت هجت بنت عمك ,,, شتبين دليل اكثر من كذا ؟؟؟
سارة : وقلبك ,,,,, معاها ولا ضدها ؟
مازن : اكيد ضدها .
سارة صدقته : تدري ,,,, كنت احبك واموت فيك ,, والحين ,, انت مجرد صديق ,,, مجرد صديق ,, من بعد الاتهامات الي مدري من صدقها عن كذبها .
مازن مصدوم : ايش ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
سارة : ايه ,,,,,, الحين انت مجرد صديق .
ساميه : وانا اقول ليش سألتني لما كنتي مظلومة ,, قلتي عمرك جربتي الحب ؟؟؟
مازن ابتسم : صدق ؟
ساميه : ايوه ياعيوني ,,,, بس من بعد هالمشاهد ,,,, مدري شفيها ؟
مازن قرب لسارة : سارة ,,,, لاتخافي مني .
سارة : الا ,,, انت صديق وبس .
مازن سكت " والله ياسارة انا مو الي فبالك !!!!!!"
ساميه : سارونه ,,, لاتستعجلي ,,, يمكن يكون فارس احلامك ؟؟؟؟
سارة : لا ,,,, مابي فارس احلامي .( وتركتهم )
مازن : ليش مو راضيه تقتنع بكلامي ؟
ساميه : من حقها ,,,, خايفه على سمعتها ,,, وسارة ياقلبي لسه ماشافت شي من هالزمن .
مازن : ساميه ,, صدقيني ,,, انا ماعندي هالحركات .
ساميه : عارفه ,,, بس شسوي ؟؟؟ البنت خافت منك .
مازن : شسوي عشان اكون شخصية نظيفه ؟
ساميه : انا اقول انك تشغل نفسك بالدراسه احسن .
مازن : ساميه ,,, من بعد هالموقف ,,,, حسيت ان سارة مو زي الي عرفت عن البنات ,,, انا ابي هالنوع .
ساميه : مافهمت ؟؟؟
مازن : ابيها تكون لي زوجة ,,, لان ماعندها حقد .
ساميه : والله مدري ايش اقولك ,,, اتوقع من بعد هالمشهد ,,, كرهت شي اسمه شباب ومجتمع .
مازن : يعني شلون ؟؟؟؟
ساميه : يعني ......... دوّر على وحده غيرها .
مازن : مستحيل ,,,,,, مستحيل .
ساميه : طيب ,, انت كون معاها رومانسي .
مازن : عزة الله بطيح من عينها .
ساميه : اجل مالك الا تتزوجها .
مازن : اكيد ,,,, في احد يترك هالملاك ؟
ساميه : ياعيني ,,, ملاك ,,, مرة وحده سميتها ملاك ؟؟؟
مازن : انا مو بس اسميها ملاك ,,,, حسميها فارسة احلامي .
ساميه : يبختها ,,, يبختها .
مازن : مو بس تصير فارسة احلامي ,, حسويلها كل الي تبيه ,, سفر اسفرها ,,, اخلاص مااشوف غيرها .
ساميه : وااااااااااااااو ,, شكلي بديت احسد سارة .
مازن بحب : وياما بتشوف مني مفاجئات .
ساميه زغرطت : كللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللل لللللللي .




.................






اتجهت سارة للكوفي الي فيه بنت عمها ,, اول مادخلت شافت حنين تمص عصير وكانت تطالعها بكل برود وكأن
مافي مشكله ,,, سارة متدري شتسوي ؟؟؟؟ بتلومها ولا بتوقف معاها ؟؟؟؟ عيونها القهر ,, اتجهت لها : حنين
انتي تعرفي اني بنت عمك ,,, وعارفه قديش عانينا لما نبي نوصل للجامعه وقديش .....
حنين قامت ويدها بحافه الطاولة : شتبين ؟؟؟؟؟
سارة : انا بنت عمك ,,,, تسوين فيني كذا ؟
حنين : وايش سويت ياباش موهندس ؟؟؟
سارة استغربت الوقاحه + البرود : مازن صادق ,,, ليش قلبتيني عليه ؟
حنين : هالنقاش مو في المطعم ,,, تعالي .
واخذت يدها وسحبتها .
طلعوا بحديقة تابعه للمطعم ,, وكان الوقت ليل ,, والي يضوي الحديقة القمر ,, في نص الحديقة وقفت حنين عند شجره
فيها اوراق خفيفة : ابي افهم ,,, انتي ليش مكبرة الموضوع ؟
سارة : ليش تبين تفرقين بيني وبين مازن ؟
حنين : انا مافرقتك عن مازن لاني كنت خايفة عليكي منه ,, بس انت على نياتك وماتدري شسالفة !!!!!
سارة : طيب ,,, ليش ماواجهتي مازن ؟؟؟ او على الاقل فضحتيه بين الناس ؟؟
حنين سكتت :!!!!!!!!!!!!!.
سارة : شفتي ,,,شفتي شلون عيونك تكذب ؟؟؟ بنت عمي الي من لحمي ودمي ,,, تسوي فيني كذا ؟
حنين متفشله وتركتها .
لما تركتها مرت سيارة شرطة تسوقها حرمه ومعاها شاب ,, حلا : اله يعينني على خريجين السجون .
الشرطي فهد : وانتي ليش مهتمه ؟؟؟؟ الي يسمعك يقول مهمتها ضرب المجرمين مو محققه .
الشرطية حلا تشوف قبالها : المهم ,,,, ابي اروح لمكان في سكة حديد قديمه .
الشرطي فهد : ليش؟
الشرطية حلا : في جريمة قتل .
الشرطي فهد : الله يعين .
وصلوا مكان وكأنه بر فيه حجر اسود ,, تشوف يالمتخيل كفرات السيارة والشرطين الي يطلعوا وكأنهم بيستعدوا لخنقه ,,
صوت الرصاصه الي بتجهزها حلا بيدها وتمشي وتتفحص عيونها المكان : فهد ,,, اكتب .
طلع فهد ورقه وكتب .
حلا تتفحص الجدار : الجدار مافيه صبغه ,, مكسور بعضه .
تتفحص الارضيه : الارضيه فيها قراطيس ,, خشب مفتت .
عيونها تدور بالمكان : المكان ,,, اكياس اسمنت ,, معلاق للخاروف .
وانتبهت لطبعة رجل واخذت الكاميرا وعيونك ماتشوف الا نور الكاميرا بطبعة الرجل ,, صورتك يالمتخيل بالارض ,, وقفت : من الاكثر
الاماكن هيبة في نظري .
فهد يتجه لها ومعاها ورقة التحليل : اتصل على الشرطة وهم يجو ؟
حلا التفتت وطاقية العسكري براسها : لا ,,,, بعدين يخربوا البصمات .
حطت بكل حماس المسدس بجنبها وطلقت من فخذها الايمن والايسر وبحركة وحده مسدس : تعال .
مدت يدها مسطره بجميع الاتجاهات ,, ولما مدتها لك يالمتخيل نزلت يدها لشي لفت عيونها : جب شنطة البصمات .
وتعدتك يالمتخيل ,, وتشوف نفسك تتجه لوجه فهد : وايش الي لفت نظرك ؟
حلا شافت قطار يمشي ونوره بعيون حلا ,, طارت ومعاها التريك ونزلت لحديد السكة وأشرت للقطار عشان يتوقف بس القطار
مايشوفها لانه يعتبر حلا قطة عنده ,, حلا استمرت تأشر وصفرت ( التصفيرة الالية ) ,, القطار توقف وطلع سواقها راسه : ماذا تريدين ؟
حلا تقدمت لها وتكتفت : ليش لك السماح بالمرور من هنا .
الشايب صلعه : ولم ؟
حلا : التزم بالامر فحسب .
اتجه فهد لهم وكلم السواق : ايها الرجل ,,, شرطة بريطانيا تمنع اي مواطن بالمرور من هنا .
السواق سكت وهو مكشر : حسنا ,,, والى متى ؟
حلا فسخت طاقيتها وشعرها ( الضفرة الهندية ) : الى موافقتنا بالمرور من هنا .
السواق نزل وثيابها متقطعه : ماذا ؟؟؟ والناس الذي في القطار ,,, اماكنهم من هذا الطريق .
حلا : انا متفهمه لأمرك ,,, لكن هذا قانون .
السواق : حسنا .( التفت للي بالقطار ): هيا ,,, هيا اخرجوا ,, المكان ممنوع المرور به .
طلعوا اجناس ( هنود + يابانين + سيرلانكين ) وكل أمة معاها عفش .
والسواق اتجه لاي كرسي منكسر ونام .
الشرطية حلا : يالله نكمل .
كانت معاها شنطة البصمات وصوتها صدى : خلينا نستعجل عشان تطلع النتيجه الليلة لان مالي خلق اداوم بكره .
الشرطي الوسيم فهد : خير ؟؟؟
الشرطية حلا التفتت له وجه لوجه : بكره عندي جمعة بنات ,, من بين البنات ( غمزتله ) مشاعل .
الشرطي فهد : وشدعوة هي بتعطيني وجه ؟؟؟ كلها مطنشتني .
الشرطية حلا : لااااااا مشاعل ماتتطنش .
الشرطي فهد : مرة ,,, اهديتلها باقة ورد ,, كبته بالزباله ,,, والسبب ,, لونه ماعجبها .
الشرطية حلا : انت بعد الله يهديك ,,, جايب لها اشين الانواع ,,, ياخي خلك راقي .
الشرطي فهد يده بخصره .



.................




صفاء + مشاعل + سارة + يعقوب + مازن + وكل الشلة في الحديقة ,, صفاء : ليش بكذب يا وليد ؟؟ مبتعرف انو حرام
وعيب ومش من الاداااااااااب والكذاب مارح يبقالو اصحاب ,, مارح يبقالوا اصحاب ,, لالالا ,, هههههههههههههههه.
رحاب رجل على رجل ولابسه بوت بني : والله انك طفله .
مشاعل : خليها ,,, خليها ترجع لأيام الطفوله ,, على الاقل البزارين ,, اعقل منها .
سكتت مشاعل لما شافت الوجه الوسيم يمشي بهدوء ويطالعها بإعجاب ووقف : اهلين مشاعل .
صفاء تطالع بينهم وفجرت ضحك : وكاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااااااااااااااااااكك .
فهد يطالع صفاء : اظن ماقلت شي يضحك .
صفاء تقلده بقدمته الرومانسية : اهلين مشاعل ,, والله لو نصورك بكتميرة فيديو بتضحك على نفسك من هالتمثيل .
مشاعل قامت : عن اذنكم .
فهد : هااا ,, مشاعل ,, على وين ؟
مشاعل التفتت بكل غرور : ابي اشوف فيلم ,, ومابي احد يجي معاي ,, لاني ابي اطالعه بروقان وبدون مقاطعه .
فهد : الحين ,,, انا صرت مقاطعه !!!!!!!!؟ الله يسامحك .
مشاعل بغرور : بلا حكي فاضي ,, بروح اشوف الفيلم .
وتركتهم بمشية دلع .
ملامح فهد الاستفهام "ليش دايم تتهرب مني !!!!!!؟"
حلا التفتت له : معليش ,,, اعذرها ,,, متعوده عالدلع ,, سامحها عشاني .
فهد : لها اكثر من ثلاث سنين وهي تسوي فيني هالحركة البايخة ,,, ومايصير المكان عندها طفش ,, الا اذا صرت انا موجود !!!!!!؟
حلا : ههههههههههههه ,, ياعمري انت ,,, احسك شخص مو مرغوب عندها .
فهد : الشكوى لله ,,, متحملها من ايام الثانوية ولسه ,,, مافاد فيني الصبر .
صفاء : انت لو تحبها ,,, مو تتحملها ثلاث سنين ,, حتتحملها لحتى الموت ,,, اصبر ,,, ( ويدها بخصرها ) وبعدين ايش وراك ؟؟؟؟
فهد : ماوراي شي ,,, بس على الاقل ,,, تحترم وجودي ,, مو عادتني عامل .
هدى : فهود ,, وين الثقل !!!!!!!!؟ ولا راح زمانه ياحظرة الشرطي !!!!!!!؟
فهد : تركت الركاده عشانها ,,, ومع كذا ,,,, تعاملني وكأني طالب ,, دايم تتعالى علي .
رحاب يدها بخدها وقاعده عالكرسي : حراااااااااااااااام ,,, تصدق انك تكسر الخاطر ؟؟ حبيبي ,,, تحمل ,,, تحمل ,,, اذا مو عشاني ,,
عشان طبع مشاعل الي بعمره مارح يتغير .
فهد : وانتي قلتيها ,,, مارح يتغير ,,, يعني ايش استفيد اذا تحملت ؟؟؟؟ بس نكد و مغثه .
حلا : اذا مو عشان الثلاثي الي نصحوك ,, عشان رفيقة المخفر الي دايم معاك .
فهد ابتسم : حاظر ,,, بتحملها ,, عشانك بس اتحملها .
هدى " مدري ليه قلبي خاف !!!!!!؟ حاسه ان في شي حيصير ومشاعل حتنجن منه !!!!!!! مدري ليه !!!!!!!؟"



.................



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
جميع الحقوق محفوظة لموقع ومنتديات الدولي ElDwly.com
جميع المواد المنشورة بمنتديات الدولي تُعبر عن وجهة نظر كاتبها فقط.