العودة   منتديات الدولى > المنتديات الأدبية > منتدى القصص والروايات

منتدى القصص والروايات قسم خاص بعرض أشهر القصص القديمة والحديثة، قصص خيالية وواقعية مكتوبة، أجدد قصص وحكايات 2017


1 
مهره


* عندما تحاصرني احداث الواقع، ألوذ بالتاريخ، وفي التاريخ ابحث عن المفارقات والنوادر والطرائف، وما من فترة في التاريخ العربي والاسلامي حفلت بالاحداث والروايات والمفارقات والنوادر مثل فترة حكم الامويين والعباسيين.

* كانت الثورة على اشدها في العراق، والحسين بن علي يقود الاحتجاج وعرش الامويين مهدد.. واذا بالخليفة الاموي عبد الله بن مروان يخطب في اهل دمشق قائلاً هل من رجل يقوم بإطفاء هذه النار وإخماد هذه الفتنة؟.
فيتردد الناس ويعم الجميع صمت بليغ، ومن سط هذا الصمت ينبثق صوت رجل يقول انا لها يا امير المؤمنين.. ويقول له الخليفة ولك ما تريد من الجند والمال..

* وبعدها خرج الحجاج مرتدياً عمامة حمراء، وفي عينيه بريق المتعطش للدماء وفي صحبته الف مقاتل، وذهب الى العراق وقضى على الثورة بها.. ثم ذهب الى مكة واتى برأس عبد الله بن الزبير ولكن الفتنة كانت قائمة في العراق ولا يزال قطاع الطرق يسرقون وينهبون.

* وفي احد المساجد وقف الحجاج على المنبر وخطب في اهل العراق قائلاً: ان امير المؤمنين قد نثر كنانته بين يديه فعجم عيدانها فوجدني امرها عودا واصلبها مكسرا فرماكم بي؛ لانكم طالما اوضعتم في الفتنة واضطجعتم في مراقد الضلال.. والله لاحزمنكم حزم السلم ولاضربنكم ضرب غرائب الابل.

* وحذرهم بقطع رؤوسهم اذا خرج منهم احد بعد (اذان العشاء).
* وخرج الحجاج في الليل يتأكد من نفاذ اوامره، فرأى راعياً للاغنام فسأله عن مخالفة امر الحاكم، فقال له لقد اتيت البلاد لابيع غنمي ولكن لم اعلم بالامر إلا هنا فمكثت في مكاني.

* رد عليه الحجاج قائلاً والله اعلم انك صادق ولكنني اذا تركتك سوف يقولون عني اني اقول ولا افعل فالجنة خير لك وقتله.

* قيل ان الحجاج اتى في هذه الليلة بخمسين رأساً وعلقها على باب منزله، فهابه الناس جميعاً واصبح الرعب يدخل قلوبهم لمجرد سماع اسمه.. ثم امر بعد ذلك الا يغلق احد دكانه وما يضيع فعوضه على الخليفة، فاستمع الناس الى هذا الامر وتركوا دكاكينهم مفتوحة.

* وكعادة الحكام حين يحكمون قبضتهم الفولاذية، يبحثون عن النساء وكان للحجاج ما اراد فتزوج هند بنت النعمان، اجمل نساء زمانها، وجعل مؤخر صداقها مائتي الف دينار، ومضت ايام على زواجه منها ودخل عليها ذات يوم فوجدها تنشد قائلة:
ما هند إلا مهرة عربية سليلة افراس تحللها بغل
فاذا اتت مهرة فهى لها واذا اتت بغلاً فقد اتى به البغل


* فانصرف في هدوء وطلقها وارسل لها مؤخر صداقها.. وبلغ الخليفة عبد الله بن مروان ذلك الخبر، وكان لها في قلبه حب فأرسل اليها يخطبها فكتبت له قائلة"ولكن الكلب لعق الاناء"، فرد عليها قائلاً.. "اذا لعق الكلب اناء احدكم فليغسله سبع مرات احداهن بالتراب" فوافقت ولكنها اشترطت ان يقود الحجاج الجمل الذي تركبه من بيتها الى قصر الخليفة، فأمر الخليفة الحجاج بذلك فامتثل للامر.

* وحين ركبت هند الجمل الذي قاده الحجاج، رمت من يدها ديناراً على الارض، وقالت للحجاج يا جمال، لقد سقط منا درهم ارفعه لنا، فقال لها انما هو دينار، فقالت له الحمد لله الذي اخذ منا درهماً وعوضنا ديناراً.. وفهم الحجاج مقصدها فأسرها في نفسه حتى وصل الى بيت الخليفة فسلمها له.


* ثم طلب الخليفة طعاماً للحجاج ولكنه ابى وقال للخليفة انا لا آكل مكان احد، وفهم الخليفة مقصده فطلق هند قبل ان يدخل عليها.. وهكذا انتقم الحجاج لنفسه ثم كتم في قلبه حتى مات كمداً.



من اروع ما قرأت


2 
قمر المملكة

شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .


3 
طيف الحرمان

جميله مهره

تسلم ثقافتك العاليه
جميله ورائعه جدا
تقبلى مرورى المتواضع



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
جميع الحقوق محفوظة لموقع ومنتديات الدولي ElDwly.com
جميع المواد المنشورة بمنتديات الدولي تُعبر عن وجهة نظر كاتبها فقط.