العودة   منتديات الدولى > المنتديات الأدبية > منتدى القصص والروايات

منتدى القصص والروايات قسم خاص بعرض أشهر القصص القديمة والحديثة، قصص خيالية وواقعية مكتوبة، أجدد قصص وحكايات 2017


1 
عمار احمد


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بسم الله الرحمن الرحيم



قصة القاضي : أبوبكر محمد



صاحب العقد




قال القاضي (أبا بكر محمد بن عبد الباقي) بن محمد البزاز الأنصاري: كنت مجاوراً بمكة حرسها الله تعالى،
فأصابني يوم من الايام جوع شديد،لم أجد شيئاً أدفع به عني هذا الجوع،
فوجدت كيساً من ابريسم مشدود بخيط من ابريسم أيضاً فأخذته وجئت به الى بيتي،فحللته فوجدت به عقدا من لؤلؤ لم أر مثله أبداً.



فخرجت فإذا بشيخ ينادي عليه ومعه خرقة بها خمس مئة ديناروهو يقول :هذا لمن يرد علينا الكيس الذي فيه اللؤلؤ،فقلت : أنا محتاج وجائع فآخذ هذا المال فانتفع به وارد اليه الكيس . فقلت له تعال الي ،فأخذته وجئت به الى بيتي،فأعطاني علامة الكيس،وعلامة الخيط،وعلامة اللؤلؤ وعدده، فأخرجته ودفعته اليه،فسلم الي خمس مئة دينار ، فما أخذتها ،وقلت يجب علي ان اعيدها لك ولا آخذ له جزاء فقال لي: لابد أن تأخذ وألح علي كثيراً فلم أقبل ذلك منه فتركني ومضى. وأما ما كان مني فإني خرجت من مكة وركبت البحر، فانكسر المركب وغرق الناس وهلكت اموالهم ،وسلمت انا على قطعة من المركب فبقيت مدة في البحر لا أدري أين أذهب ! فوصلت إلى جزيرة فيها قوم،فقعدت في بعض المساجد فسمعوني أقرأ القرآن فلم يبقى في تلك الجزيرة أحد إلا قال علمنى القرآن فحصل لي من أولئك القوم شيء كثير من المال . ثم اني وجدت في ذلك المسجد اوراقا من مصحف ، فأخذتها أقرأ فيها فقالوا لي أتحسن تكتب ؟ فقلت نعم .. فقالوا: علمنا الخط فجاءوا بأولادهم من الصبيان والشباب فكنت اعلمهم ،فحصل لي أيضاً من ذلك شيء كثير،
فقالوا لي بعد ذلك عندنا صبية يتيمة ، ولها شيء من الدنيا، نريد أن تتزوج بها،فامتنعت وقالوا لابد وألزموني فاستجبت لذلك. فلما زفوها الى مددت عيني أنظر اليها
،فوجدت ذلك العقد بعينه معلقا في عنقها ،فما كان لي حينئذ شغل الا النظر اليه
صاحب العقد
،فقالوا يا شيخ كسرت قلب اليتيمة بنظرك إلى هذا العقد، ولم تنظر إليها ، فقصصت عليهم قصة العقد
،فصاحوا وصرخوا بالتهليل والتكبير،
حتى بلغ إلى جميع أهل الجزيرة،
فقلت مابكم،
فقالوا:ذلك الشيخ الذي أخذ منك العقد أبو هذه الصبية، وكان يقول ما وجدت في الدنيا مسلماً إلا هذا الذي رد علي العقد، وكان يدعو ويقول:
اللهم اجمع بيني وبينه حتى أزوجه ابنتي وقد بقيت معها مدة ورزقت منها بولدين . ثم إنها ماتت وورثت العقد أنا وولداي ثم مات الولدان فحصل العقد لي ،فبعته بمئة ألف دينار،وهذا المال الذي ترونه معي من بقايا ذلك المال.
صفحات من صبر العلماء من كتاب رجال ومواقف

مما راق لى اتمنى تعجبكم



2 
نسمة الصباح



موضوع رائع كروعه باقى مواضيعك
قصه جميله فعلا واختيار
اجمل تسلم الايادى
شكرا لك


3 
عمار احمد

الله يخليك نوجه
الاروع مرورك وكلماتك الراقيه
لاحرمنا الله منك
دمتى بخير وحفظ من الرحمن


4 
عطر البنفسج

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اخي انها لقصة جدا جميلة
سبحان الله
كان العقد هو سببا ليتزوج تلك الصبية
كما يقولون دوما
دع كل شيء فإن كان لك نصيبا منه فسيأتيك اينما كنت
(قد لا اكون احسنت التعبير لكن بما معناه)
اصبر ياعبد الله فستجد بطريقك كل مالا تتصوره من خير

فلا تستعجل
فكل شيء يأتيك بوقته لاقبل ولا بعد
فكل شيء مقدر لنا
بالفعل لقد شدتني هذه القصة
فهي عبرة لكل عجول (قد اكون منهم)
متسرع
فبارك الله فيك على كل شيء تقوم فيه
فكل يوم نستفيد اكثر من مواضيعك المهمة
جعله الله لك في ميزان حسناتك
ووفقك لما هو خير



5 
عمار احمد

[mark=#00ff00]
[frame="5 70"]
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ...
لك مني أجمل تحية .
دائما سعيد بمرورك
واضافاتك الجميله
دمتى بخير وسعاده

[/frame]
[/mark]



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
جميع الحقوق محفوظة لموقع ومنتديات الدولي ElDwly.com
جميع المواد المنشورة بمنتديات الدولي تُعبر عن وجهة نظر كاتبها فقط.