العودة   منتديات الدولى > المنتديات العامة > الترحيب والتهانى والمناسبات

الترحيب والتهانى والمناسبات قسم خاص للترحيب بالأعضاء الجدد والتعارف بينهم وتقديم التبريكات والتهاني فى المناسبات المختلفة


Like Tree13Likes

96 
حاولت انساك وماقويت




صَديقتي :


في اللحظة التي أشرعُ فيها لكتابة رسالة جديدة لكِ ,
تتجمع غمائم الكَلم بيَد أنّ هُطولها أصبحَ شحيحًا يا عزيزتي !


تعلمينَ كم هو شقيُّ ذلكَ الهمّ المُتربّع في عينيّ ,
بدأ عدد الأصدقاء المُشيحينَ عَن وجه حياتيْ يكبُر !
وَ مع ذهاب كلٍ منهم , يسقُط جزءٌ مني .
أتحسّسُ أماكنهم بجانبي , فأتيقّنُ ؟؟

نحنُ يا عزيزتيْ لا نتحسّسُ الأشياء إلا عندمَا لا نثقُ بوجودهَا !
وددتُ لو أنفيْ حقيقَة الموتْ ,
و ذلكَ ما لم أسطع عليهِ صبرا :"
أنا أؤمنُ بأنّ كل شيءِ سيُصبحُ على ما يُرام قريبًا .
أنا أثقُ بذلكَ حُوريّتي .
و ما يجعلُني أثقُ بذلكَ , هو أنّ اللهَ لا يردُّنا خائبينْ , أنّ اللهَ لطيفٌ معنَا جدًا
إلى الحدّ الذي نُذنبُ و نهجُر و لا نعودُ إلا إذا مسّنَا همّ و يصفَحُ هو بالمُقابل !


أصبحتُ أثقُ بأنّ السماء ملجأٌ لنَا – نحنُ الموجوعينْ شوقًا –
نحنُ الجَائعينَ صبرًا !
نحنُ الذينَ نفتقرُ إلى الفَرح في الغَالبْ !
نحنُ الذينَ نهبُ طقوسَ الحُزن وقتًا كافيًا لقتلنَا !
نرمي أنفسنَا إلى التّهلُكة في فوّهة اليائسينَ عُمرًا !
نحنُ الذينَ ما عادت أحبالُ الشمس تعني لنَا الكثير !
و لأنّ السماءَ أصبحتْ أمًّا لنَا جميعًا ,
أصبحتُ أسخّرُ لهَا جُلّ وقتيْ ,
أصلّي فيهِ لأجلي , لأجلكِ و لأجل الأصدقَاء .
ألهجُ بالأمنياتْ السّاحرة التي تنتشلُنا جميعًا من عالمنَا
إلى العَالم الذي نتمنّى !
أُلقي بالأمنياتْ الطيّبة لكِ على راحتيَّ , و أنفثهَا إلى السّماء وَ آملُ أنّها تتحقّق .




و من ثُمّ إنّك على مقرُبةٍ منّي , ذلكَ يهبُني العيشَ يا صديقتيْ
وَ إن لذلكَ فضلٌ لو تعلمينَ عظيم !
تعلمين أنّك رسائلُ الصّباح التي تهبُني كثيرًا من فَرح / أمل .
بأنّكِ ذاتُ الأشياء التي أحبُّها ,
أعشقُ شِجاراتُنا اللطيفَة للغَاية التي تنتهيْ بالقَهقَهة ,
و تعدَاد أمنياتنَا على أصابعنَا بنظراتٍ حالمة .
و أمسياتنَا التي نقضيهَا معًا ,




أحبُّ طقوسَ الحُزن التي نتقاسمُها بالشّكوى ,
و طقوسَ الفَرح التي تُناسبُنا أكثر ,


و الحُب لكِ طاغيَة , يحتلُّ جزئًا منّي ,
في يسَارِ صدري يا رفيقَتي !
و حضوركِ يعنيْ لي حيَاة !



وَ بمَا أنكِ أصبحتِ من تلكَ الأشياء , التي لا يُمكنُني أن أصبحَ من دُونها !
فإني أخافُ فقدكِ ,
لذلكَ أنا أفرحُ في الثّانية التي أُمضيهَا معكِ أكثر من السّابق .


97 
حاولت انساك وماقويت

اغفري لي
ليس بوسعي حبكِ أكثر
فلو أن لي قلباً أكبر
كالأرض
كالمدى
كاتساع الهواء
والشعاع الاصفر
لأحببتكِ أكثر
إنما قلبي أصغر

وأتحسر
لأنه ليس لي قلباً أكبر
لأحبكِ أكثر
روثمن


100 
حاولت انساك وماقويت

اتمنى اليووم تدشين شيطوووووووونه
قائده الدمار عندنا قصف اليله خخخ
داشه من اي باد ماافتهم له خخخخخ
صبرايوب فديتك
ياجمااعه اللي ضايفتهم ب الماسن
والله والله ماافتحه
من فتره

ماحدش يزعل مني
اعيش اسوء اياام حيااتي
واتضاهر اني سعيده
برب



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
جميع الحقوق محفوظة لموقع ومنتديات الدولي ElDwly.com
جميع المواد المنشورة بمنتديات الدولي تُعبر عن وجهة نظر كاتبها فقط.