العودة   منتديات الدولى > المنتديات العامة > منتدى الصحافة والإعلام

منتدى الصحافة والإعلام آخر الأخبار العاجلة على مدار اليوم، اخبار عامة واخبار الحوادث والجرائم، اخبار المشاهير والنجوم


1 
حنين النهر


الحكم بسجن مدرس بتهمة التحرش بطفلة أثناء تعليمها دروساً دينية



دبي: أحمد سعد



لا يتصور العقل أن مدرسًا يُدرّس الرياضيات أو الفيزياء مثلاً يجرؤ على التحرش بتلامذته، وهي أمور حصلت، ولكن الأمر المخجل والذي لا يمكن حتى تخيله أن يكون المدرس متخصصًا في علوم الدين! ويتحرش بتلميذته وفي بيت أهلها، فمنْ نلوم؟ المدرس الذي اختلى بالطفلة؟ أم الأهل الذين تركوها له في غرفة وحدهما؟
حُسن النية الغالب على الأهل هو ما جعلهم يبعدون أي تصور سيئ عن أذهانهم، ولكن ما حصل قد يجعل الكثيرين يتوقعون أسوأ الاحتمالات، ولا يسمحون لأي شخص أن يختلي بأبنائهم.
القضية تابعتها «سيدتي» من محاكم دبي.


الحكم بسجن مدرس بتهمة التحرش بطفلة أثناء تعليمها دروساً دينيةتم اتهام مدرس، يعمل كمدرس خاص للقرآن والدراسات الإسلامية، بالاعتداء على طفلة في السادسة من عمرها أثناء تعليمها كيفية الصلاة في منزل والديها، واتهم ممثلو الاعاء المشتبه به الهندي البالغ من العمر 22 عامًا، أ.م، بالتحرش بالتلميذة الهندية أثناء إعطائها دروسًا دينية خاصة، هي وشقيقتها البالغة من العمر 7 سنوات وشقيقهما.
بعد أن تم التحقيق مع المدرس، ثبت لدى المحققين في الشرطة أن المدَّعَى عليه اعتدى على الطفلة أثناء تعليمها كيفية الصلاة في منزل والديها في إحدى المناطق السكنية.
لكن المتهم أ.م دافع عن نفسه بالقول إنه غير مذنب، ورفض تهمة التحرش بالفتاة الهندية حين مثُل أمام محكمة الاستئناف في دبي، التي حكمت عليه مؤخرًا بالسجن لمدة خمس سنوات، وهو يصرخ أمام القضاة في محكمة الاستئناف: «أنا لست مذنبًا، لم أرتكب هذا الفعل»، لكن محكمة الاستئناف أيدت مؤخرًا الحكم الابتدائي الذي أصدرته المحكمة الجنائية في دبي ضد المتهم.
وفقًا لوثائق المحكمة، ارتكب المدعى عليه هذه الجريمة حين ذهب إلى منزل الفتاة كالمعتاد لتعليمها القرآن والدروس الدينية، وقيل إنه طلب منها النوم على الأرض ثم تحرش بها، بينما أكد تقرير المختبر الجنائي لشرطة دبي أنه تم فقط التحرش بالفتاة حين كانت ترتدي ملابسها، ولم يتم اغتصابها، وأيدت محكمة الاستئناف أيضًا الحكم بترحيل المتهم، فور إتمام عقوبته في السجن.
وطلب ممثلو الادعاء في دبي من المحكمة الجنائية تجريم المدعَى عليه وتطبيق المواد 131و356 من قانون العقوبات وتطبيق أشد عقوبة ممكنة.

أوضح مستشار القانون الجنائي، أحمد. م، م لـ «سيدتي» أنه وفقًا لقانون العقوبات الإماراتي لعام 1987، تنص المادة 356 على أن المشتبه به، الذي يتحرش بضحية تحت سن الرابعة عشرة يواجه السجن لمدة تتراوح بين ثلاثة إلى خمسة عشر عامًا في السجن، تابع المستشار: «في هذه الحالة، طلب ممثلو الادعاء تطبيق المادتين 121و356 من قانون العقوبات، وتنص المادة الأولى على أن تصدر المحكمة حكمًا بالترحيل ضد أي مشتبه به تتم إدانته وسجنه، ووفقًا لنفس المادة، يصبح حكم الترحيل إلزاميًّا في جرائم الجنس أو الاغتصاب أو التحرش، ويواجه المتهم أيضًا عقوبة السجن».
بعد حكم المحكمة الجنائية في دبي على أ.م بالسجن خمس سنوات ثم الترحيل، استأنف ممثلو الادعاء الحكم الابتدائي سعيًا وراء عقوبة أشد ضد المدعَى عليه، وقالت مصادر في محكمة دبي لـ «سيدتي» إن المتهم استأنف أيضًا الحكم الابتدائي وطلب من محكمة الاستئناف تبرئته أو منحه حكمًا مخففًا، لكن محكمة الاستئناف أيدت الحكم بالسجن لمدة خمس سنوات والترحيل.
المستشار أحمد، الذي يملك خبرة ست سنوات في القانون الجنائي، بيَّن لـ «سيدتي» أن المحكمة الابتدائية أدانت المتهم، وحكمت عليه بالسجن خمس سنوات، لكنه لم يستطع إعطاء توضيحات دقيقة بشأن الحكم لأنه، حسب قوله، لم يرَ الأسباب التي دفعت القضاة إلى الحكم على المتهم بالسجن خمس سنوات والترحيل، وعلّق قائلاً: «يمكنني القول بشكل عام إنه تم إصدار الحكم بناء على تقدير القاضي، ومن الواضح في هذا الحكم أن المحكمة أخذت بعين الاعتبار ملابسات القضية بالإضافة إلى دفاع أ.م، ولم يتم إصدار أقصى عقوبة بحقه (وهي 15 عامًا في السجن)، ولكن تعتبر مدة خمس سنوات رادعة».
وحسب المستشار القانوني فإن المادة 356 تنص على أن المتهم يواجه السجن، بين ثلاثة إلى خمسة عشر عامًا، إذا اعتدى أو تحرش جنسيًّا بامرأة ضد إرادتها وتحت التهديد أو تحرش بقاصر (تحت سن 14).

جاء في سجلات المحكمة أن والد الفتاة البالغ من العمر 43 عامًا وظَّف المدعَى عليه لتعليم أطفاله الثلاثة القرآن وإعطائهم دروسًا في الدين، وشهد ضباط إنفاذ القانون أن المتهم كان يزور منزل الضحية بانتظام لتعليم الأطفال القرآن، بينما بدا الأب الذي أبلغته زوجته أن الحادث وقع حين كان «أ.م» يعلّم الابنة كيفية الصلاة، غير مصدق لما حدث، وقد كررت الأم التي كانت موجودة في غرفة أخرى أثناء الواقعة، أقوالها للنيابة العامة خلال استجوابها: «جاءتني ابنتي خائفة واشتكت أن المعلم يعاملها بشكل سيئ.. وقالت إنه تحرش بها ولمسها، وأرتني ملابسها، وقالت ابنتي إن «أ.م» طلب منها النوم، ثم قام بنزع بعض ملابسها وتحرش بها».
في حين أن الأب الذي كان غائبًا عن البيت قال أثناء استجوابه: «عدت إلى المنزل في أقل من خمس دقائق فور أن اتصلت بي زوجتي.. والغريب أن المتهم لم يكن موجودًا على الرغم من أن الدرس الذي يدوم 30 دقيقة لم يكن قد انتهى بعد، وكان «أ.م» يعلّم أطفالي الدراسات الدينية بين صلاتي المغرب والعشاء، ودخلت إلى غرفة النوم وكانت زوجتي مذعورة وخائفة، ووصفت ابنتي لي الفعل الذي قام به المتهم».


أبلغ الأب على الفور شرطة دبي التي اعتقلت المدعَى عليه بعد وقت قصير من ذلك.
وقالت الأم في التحقيق إن المدعَى عليه كان يعلّم أطفالها القرآن الكريم طوال أيام الأسبوع باستثناء الجمعة،
بينما الطفلة التي كانت واعية على أن هناك أمرًا سيئًا يحصل لها قالت للشرطة: «المدرس قال لي إنه سيعلّمني كيفية الصلاة، ثم طلب مني أن أركع وأنحني وأنام على الأرض».
وخلال الاستجواب، اعترف«أ.م» أنه كان مدركًا أن الفتاة تبلغ من العمر ست سنوات، واعترف أنه تحرش بها أيضًا، ولكنه أنكر نزع ثيابها عنها.


لا حول ولا قوه الا بالله



2 
صبر ايوب

شكرا لك على المجهود العظيم والمتواصل

كما اشكرك على نقل الخبر الذي استمتعت

وانا اطالعه لاعدمنا جديدك الاروع
تحياتي القلبية


4 
سالم العارضي

بوركت تلك الايادي المبدعةعلى المجهود الكبير
والعطاء الجزيل
وهذا من حسن ذوقك
وطيب اختيار الموفق
نترقب جديدك
المبهر

مع
ارق التحايا
واطيب المنى



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
جميع الحقوق محفوظة لموقع ومنتديات الدولي ElDwly.com
جميع المواد المنشورة بمنتديات الدولي تُعبر عن وجهة نظر كاتبها فقط.