العودة   منتديات الدولى > المنتديات الطبية > قسم الملتقى النفسى

قسم الملتقى النفسى منتدى خاص بكل مواضيع الصحة النفسية من مشاكل وقلق وخوف وإضطربات نفسية وطرق علاجها والتخلص منها


1 
كل رقه


النمو الجنسي والتربية الجنسية:-

تبدآ المشاعر الجنسية منذ الشهور الأولى من حياة الطفل حيث يتزايد اهتمامهم بأجسامهم نتيجة حب الاستطلاع وتطور المهارات الحركية اليدوية فيتعرف الأطفال إلى أعضاء جيمهم ويتطور الشعور الجنسي عندهم عبر المراحل التالية :-
v المرحلة الفنية ويقصد بها ما يشتقة الطفل من لذة نتيجة امتصاصه الأشياء حيث يعتبر الفم الوسيلة الأكثر نضجا للإحساس.

v المرحلة الشرجية حيث يشتق الطفل بعض اللذة م خلال تحكمه بعملية الإخراج وتنتهي هذه المرحلة في السنة الثانية.

v المرحلة القضيبية:حيث يرتكز اهتمام الأطفال بأعضائهم التناسلية ويكثرون من الأسئلة التي تعبر عن رغبتهم بمعرفة وظائف الأعضاء وطريقة الإنجاب والولادة، وتمتد هذه المرحلة حتى سن السادسة.

v مرحلة الكمون الجنسي: تمتد هذه الفترة من سن السادسة حتى التاسعة وهي مرحلة كمون في النمو الجنسي،حيث يبطئ كثيرا في هذه المرحلة ،وكأنها مرحلة تهيؤ للنمو في المراحل التالية.

v مرحلة ما قبل البلوغ وتمتد هذه الفترة من التاسعة حتى الثانية عشر حيث تكثر الأسئلة وتتركز حول الموضوعات الخاصة بالولادة والجنس.


v مرحلة المراهقة أو البلوغ: تبدأ حين يكون الذكر قادرا على إنتاج الحيوانات المنوية والأنثى قادرة على إنتاج البويضات الأنثوية ، وتعتمد هذه المرحلة على عوامل متعددة مثل المناخ والبيئة الجغرافية ،وتنموا فيها الأعضاء التناسلية عند الجنسين وتتضح الخصائص الجنسية الجنسية الثانوية والأولية كالتغيرات الجسمية والفسيولوجية الناتجة عن البلوغ .

التربية الجنسية:
يقصد بها تزويد الفرد بالمعلومات والحقائق المتعلقة بموضوعات الجنس ووظائفه وطرق توجيهه واشتاعه ، يتمكن الإفراد من التصرف الايجابي السليم اتجاه المواقف الجنسية وفق المعايير الاجتماعية والأخلاقية وبما يضمن الصحة النفسية السليمة.

إن تزويد الإفراد بهذه المعلومات ضروري جدا للاسباب التالية:
1) توجد رغبة واضحة عند كل فرد في اكتشاف المعلومات والحقائق المتصلة بالجنس.
2) إن عدم الحصول الطفل على المعلومات بطرق صحيحة يعني اننا نشجعه على الحصول على هذه المعلومات بطرق أخرى قد تكون غير سليمة.
3) أثبتت الدراسات إن كل الأطفال في بداية مراحله المراهقة يعرفون المعلومات الجنسية التي يبحثون عنها وان معظم هذه المعلومات حصلوا عليها من خلال تبادلها مع الرفاق وهذا يعني إن التربية إذا لم تزود الأطفال بالمعلومات الجنسية السليمة فإنها تدفعهم إلى الحصول على معلومات جنسية مشوهه من مصادر غير موثوق.
4) إن معرفة المعلومات الجنسية والحصول على التوجيه الجنسي سيجنب الأطفال ما يعانون من قلق إزاء موضوعات الجنس.
5) يقصي الأطفال في مرحلة المراهقة وقتا طويلا في البحث عن المعلومات الجنسية أو الحديث عنها وان حجب هذه المعلومات أو كبت التعبير عنها سيؤدي المؤيد من القلق والتوتر لدى الأطفال وقد يؤثر على نشاطه العقلي والانفعالي والاجتماعي.



من المتوقع إن تحقق التربية الجنسية الأهداف التالية:
1) حصول الطفل على ما يريده من معلومات من مصادر تربوية سليمة كالوالدين أو المدرسة أو مؤسسات علمية مختصة.
2) إن حصول الطفل على المعلومات الجنسية يؤدي إلى تقليل القلق والتوتر الناتج عن غموض الجنس وبالتالي وقاية الأطفال من إشباع الجنس الخاطئ.
3) فهم كل فرد خصائص الجنسية لكلا الجنسين وتوعيته بدوره الجنسي وبأهمية ممارسته لهذا الدور بالطرق المشروعة.
4) تنمية الاتجاهات الجنسية السليمة نحو الجنس الاخر ونحو موضوعات الزواج والأسرة.

عوامل المشكلات الجنسية :-
1) احاطة موضوعات الجنس بالحرج الأخلاقي والغموض مما يحول دون إحاطة الطفل بالمعلومات الجنسية ويؤدي إلى زيادة حب الاستطلاع الجنسي لديه والى زيادة قلقه وتوتره
2) وجود أخطاء تربوية في التعامل مع الأطفال في مراحل النمو الأولى مثل ضرب الطفل الرضيع عند العبث بأعضائه التناسلية أو حرمانه من الإشباع العاطفي في مراحل نموه المختلفة
3) وجود فترة زمنية طويلة بين النضج الجنسي في بداية مرحلة البلوغ وبين النضج الانفعالي والعقلي والاقتصادي مما يولد لدى الطفل دافعا جنسيا قويا لا تتوفر لديه إمكانية الإشباع لنقص النضج الانفعالي والاقتصادي
4) عدم إعداد الأطفال وتهيئتهم للتغييرات الجنسية التي يمرون بها فتفاجئ البنت بالدورة الشهرية دون إن تكون لديها معلومات مسبقة مما يولد لديها مشاعر قلق حادة.



ولنلخص كلامنا فأننا نتعامل مع ثلاثة مصطلحات بالنسبة للعلاقة الجنسية :
أ- HETEROSEXUAL : نوع يفضل الجنس الآخر (الطبيعي).
ب- HOMOSEXUAL : نوع يفضل نفس الجنس (المثلي).
ج- BISEXUAL : نوع يفضل النوعين (المزدوج).

ولكن هذه المصطلحات لم تلقى إعجاب وموافقة الكثيرين من علماء الصحة لذا فقد قاموا بتقسيم آخر (تصنيف كينزي) :
1-نوع لا يمارس الجنس إلا مع الجنس الآخر.
2-نوع يفضل الجنس الآخر (مارس مرة عارضة مع نفس الجنس).
3-نوع يفضل الجنس الآخر بدرجة أقل (الممارسة مع نفس الجنس أكثر من عارضة).
4-نوع الجنسان متساويان عنده في الأفضلية (ليس هناك فرق أن يمارس مع نفس الجنس أوالآخر).
5-يفضل نفس الجنس (مرات مع الآخر أكثر من عارضة).
6-يفضل نفس الجنس بدرجة أعلا (الممارسة مع الجنس الآخر عارضة).
7-لا يمارس إلا مع نفس الجنس فقط

المشكلات الجنسية :-
1) العادة السرية:يقصد بها محاولة لاشتقاق اللذة الجنسية الذاتية من خلال العبث بالأعضاء الجنسية وقد تمكن العلماء من حصر مؤشرات إلى أن كل شخص تقريبا مارس العادة السرية في إثناء فترة البلوغ أو بعدها وهذا يعني ممارسة العادة السرية بحد ذاته ليس مشكلة ضرريه حادة ولكن الاستمرار فيها والاستجابة للمشاعر السلبية المنبثقة عنها يؤدي إلى مزيد من الضعف والقلق والتوتر وعليه فليس لهذه العادة إضرار جسمية أو عقلية حادة وإنما ينحصر ضررها من الناحية الانفعالية ومشاعر الإحباط التي تنتج عنها.

2) الفيتشية: ويقصد بها التعلق بالأدوات والآثار التي يستخدمها الجنس الآخر كمحاولة البحث عن ملابس الجنس الأخر أو أدواته وحفظها والنظر إليها.


3) الجنسية المثلية: وهي محاولة الفرد إقامة علاقات جنسية مع فرد أخر من نفس الجنس.

4) المظرية: الاستعراض الجنسي ومحاولة افراد جنس ما بتقليد الجنس الأخر وارتداء ملابسه واستخدام أدواته.


5) السادية الجنسية : هي محاولة تعذيب إفراد من الجنس الأخر دون الحصول على الرغبة الجنسية.

6) الشراهة الجنسية SATYRIASIS : ممارسة الجنس بصفة مستمرة وعند النساء يسمى حب الجماع وفي هذه الحالة تصبح المرأة راغبة في الجماع الجنسي المستمر ومن ثم تصبح مستعدة لممارسة البغاء.

7) إنحراف التلصص VOYEURISM : يجد صاحب هذه النزعة لذه جنسية في النظر للأعضاء التناسلية للآخرين أو رؤية الآخرين في حالة الجماع. وقد يذهب الشاذ إلى منزل دعارة أويؤجر أشخاصاً للقيام بالعملية الجنسية أمامه حتى يشاهدهم وبهذا يستمد لذته.


8) الجنس البديل TRANSEXUALISM : يقتنع أصحاب هذا التصرف أنهم ينتمون إلى جنس آخر غيرجنسهم ومن الممكن أن يخضعوا لعمليات جراحية لتحويل أنفسهم إلى الجنس الآخر.

9) لذة الرمامة (الولع بالأوساخ): الحصول على اللذة من ملامسة وشم الإفرازات أو مشاهدة عمليات التبول من الطرف الآخر أو شم رائحة الأعضاء التناسلية أو العرق.

10) جماع الحيوان BESTIOSEXUALITY: واضح من عنوانه أن الشخص هنا يفضل ممارسة الجنس مع الحيوان.

11) جماع الصغار INFANTOSEXUALITY : استعمال الأطفال والقصر لموضوع الجنس وقد يرجع هذا لفقد الشاذ قدرته على الجماع الطبيعي.


12) - جماع الأموات NECROPHILIA : الجماع مع السيدة بعد وفاتها فإما أن يتفق مع حراس القبور على هذه العملية أو يقتل الشاذ ضحيته ثم يجامعها بعد وفاتها.

13) جماع الشيخوخة GERONTO : تفضيل الشيوخ عن الشباب في العملية الجنسية .



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
جميع الحقوق محفوظة لموقع ومنتديات الدولي ElDwly.com
جميع المواد المنشورة بمنتديات الدولي تُعبر عن وجهة نظر كاتبها فقط.