العودة   منتديات الدولى > المنتديات العامة > الترحيب والتهانى والمناسبات

الترحيب والتهانى والمناسبات قسم خاص للترحيب بالأعضاء الجدد والتعارف بينهم وتقديم التبريكات والتهاني فى المناسبات المختلفة


271 
هدوء القمر

[frame="2 98"]
,



سيدْ الأستغـَفأرً≈

اللهمٌ أنت ربًيْ لا إلهً إلاْ أنُتَ ،

خْلًقتنْيِ | وأناْ عًبدكْ | وأنا عُلىَ عْهًدكّ وْوعَدكٌ [ مًا استٌطْعتً !

أعٌوّذْ بٌكّ مْنّ | شٌر مْاٌ صْنعًتَ ،

أبوَئ لكُ [ بنعمًتك علُىْ | وأبوًئ بذًنبٍي ،


فاْغَفٍر لَيْ فًانَهُ لاْ يّغًفرِ الذنٌوْبَ [ إلاْ أنْتً !



|
[/frame]


272 
هدوء القمر

[frame="4 98"]



اللهم كما خلقتني على الدنيا بلا ذنوب
... احسن خاتمتي وتوفني بلا ذنوب ...
يارب





[/frame]


273 
هدوء القمر

[frame="5 98"]
" ماتَحَسَّرَ أَهْلُ الجَنَّةِ عَلى شَىءْ ... كَمَا تَحَسْرُوا عَلَى سَاعَةٍ لَمْ يُذْكَرَ فِيها اسْمُ الله "




فَلْنُرَدِدْ :



[ سُبْحَآن الله ]
[ و الحَمْدُ لله ]
[ و لا اله الا الله ]
[ و اللهُ أكْبَرْ ]
[ و لا حَوْلَ و لا قُوَةَ إلا بِالله ]




[/frame]


274 
هدوء القمر

[frame="15 98"]
’,





في قديم الزمان في إحدى الدول الأوربية ،
حيث يكسو الجليد كل شيء بطبقة ناصعة البياض ،
كانت هناك أرملة فقيرة ترتعش مع ابنها الصغير ، التي حاولت أن تجعله
لا يشعر بالبرد بأي طريقة....

‏​بدو أنهما قد ضلا الطريق ، ولكن سرعان ما تصادف
عبور عربة يجرها زوج من الخيل ، وكان الرجل سائق العربة من الكرام ،
حتى أركب الأرملة وابنها..
وفي أثناء الطريق ، بدأت أطراف السيدة تتجمد من البرودة ،
وكانت في حالة سيئة جدا حتى كادت تفقد الوعي
وبسرعة بعد لحظات من التفكير أوقف الرجل العربة ،
وألقى بالسيدة خارج العربة ، وانطلق بأقصى سرعة ..!
‏​تصرف يبدو للوهلة الأولى في منتهى القسوة ،
ولكن تعالوا ننظر ماذا حدث !




‏​عندما تنبهت السيدة أن ابنها وحيدها في العربة ،
ويبعد عنها باستمرار ، قامت وبدأت تمشي وراء العربة ،
ثم بدأت تركض إلى أن بدأ عرقها يتصبب ، وبدأت تشعر بالدفء ، واستردت
صحتها مرة أخرى.
‏​هنا أوقف الرجل العربة واركبها معه ، وأوصلهما بالسلامة
أعزائي ، كثيرا ما يتصرف أحباؤنا تصرفات تبدو
في ظاهرها غاية في القسوة ، ولكنها في حقيقة الأمر في
منتهى اللطف والتحنن ( )
‏​يجب أن نبحث عن المقصد دوما ، وألا نتسرع في أحكامنا
[/frame]


275 
هدوء القمر

[frame="13 98"]


إلى قلباًً لآمسس جروحي , و عآيش أمنيآتي





إلى قلباًً ضحى بالكثير من أجل سعآدتي و رآحتي


[ أمـــــــــــــــــــــــــــــي ]



أحبك جداًً جداًًً



و قلبي لم يعرف حب أحداًً سوآك


همسة لقلبك الطآهر " لم أعرف معنى التضحية إلا بأمومتك المفرطة "


أحبك
[/frame]



الكلمات الدلالية
فِينِيّ ڪلـِْآمْ, نــبضات قـــلبي)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


مواضيع متشابهة نــبضات قـــلبي فِينِيّ ڪلـِْآمْ مآهُوَ مُجرّد فَضْفَضـۃّ
تبسم فإن اڷڷـۃ ماأشقاك إلا ليُسعدڪ من قسم المنتدى الإسلامى العام
’. إبتسُم فإَن اڷڷـۃ ما أشْقاڪَ إلا ليُسعدڪَ .." من قسم المنتدى الإسلامى العام
هــــــــــــاام : شجرـۃ مؤذيْۃ . . . متؤفرـۃ ب كثرـۃ فيْ ألمنــآزل من قسم المنتدى العام
آضـבـِڪّ وفيـَنيْ للمٌوآجعِ َ مقآبر آبڪّي وضـבڪّي ذטּـب والدمع تڪّفير من قسم توبيكات ماسنجر 2017
•ஐمَـازِلْـتْ افَڪِرْ فِيْـڪْ وَامُـوتْ فِـ حُبَڪْ وَطَـارِيْـڪْ •ஐ من قسم توبيكات ماسنجر 2017

الساعة الآن 06:41 AM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
جميع الحقوق محفوظة لموقع ومنتديات الدولي ElDwly.com
جميع المواد المنشورة بمنتديات الدولي تُعبر عن وجهة نظر كاتبها فقط.