العودة   منتديات الدولى > المنتديات الطبية > قسم الصحة والتغذية

قسم الصحة والتغذية قسم خاص بالغذاء وفوائده على الجسم، وإيجاد الحلول المناسبة لصحتك والتداوي والإعلاج بالأعشاب الطبيعية


1 
كل رقه


تعرفي على أهمية الرياضة في علاج الجسم


الرياضة و علاج الجسم ، اهمية الرياضة للصحة




نعلم جميعاً أن الرياضة مفيدة للقلب والرشاقة. لكنها تكشف أيضاً عن مزايا أخرى. فالتأثيرات الإيجابية للرياضة في الجسم كثيرة وعديدة وقادرة على الحؤول دون عدد من الأمراض.



رفع المعنويات

لا شيء أفضل من الركض في الهواء الطلق أو السباحة أمتار طويلة متتالية أو ممارسة الأيروبيك للتخلص من التوتر والقلق المسيطرين عليك.


فأثناء ممارسة النشاط الجسدي، يطلق الدماغ أندورفينات ذات مزايا مسكّنة ومهدئة. كما أن الجهد الجسدي يخرج الأدرينالين (هرمون التوتر بامتياز) من الجسم.


وأشارت دراسة أميركية إلى أن الأشخاص الرياضيين يفرزون مقداراً من الأدرينالين أقل مما يفعل الأشخاص الكثيرو الجلوس عند التعرض للتوتر.


وأجرت دراسة أخرى مقارنة بين فوائد الرياضة وفوائد تناول مضادات الاكتئاب، وتبين أن النتيجة هي نفسها! لمَ اللجوء إذاً إلى الأدوية والعقاقير فيما يمكن تخفيف التوتر ببعض النشاط الجسدي؟



تقوية العظام


صحيح أن تأثيرات الرياضة في العظام غير ملحوظة بشكل مباشر، لكنها حقيقية وفي غاية الأهمية. نحن نعلم أن النشاط الجسدي يحفز تكوّن العظام عند الأطفال، ويساعد على الحؤول دون ترقق العظام عند المرأة التي بلغت سنّ اليأس.


وقد أثبتت دراسة حديثة أن ممارسة الرياضة بشكل منتظم تستطيع الحؤول دون خسارة الكتلة العظمية في الفقرات وعلى مستوى عظم الفخذ. فالرياضة التي يمارسها الشخص وهو واقف والرياضة التي تفرض ضغطاً على الهيكل العظمي (تمارين تقوية العضلات أو الرياضة البدنية.) تحفز الخلايا التي تنتج العظام وترممها.


كما أشارت الدراسات إلى أن النساء اللواتي يمشين أربع ساعات على الأقل في الأسبوع أصبحن أقل عرضة لترقق العظام بنسبة ٤٠ في المئة مقارنة مع النساء اللواتي لا يمشين أكثر من ساعة واحدة أسبوعياً.


لذا، يوصي أطباء العظام بممارسة المشي السريع لمدة ٤٥ إلى ٦٠ دقيقة، ثلاث مرات في الأسبوع. وإذا كان جسمك قادراً على التحمل، يستحسن ممارسة المشي السريع مع حمل بضعة كيلوغرامات على الظهر لتحسين التأثيرات.



تنشيط الدماغ

أثبتت الدراسات أن الاستمرار في ممارسة الرياضة أو العودة إليها بعد انقطاع عند الأشخاص المتقدمين في السن هو أفضل طريقة لإبطاء تقهقر القدرات التعليمية. ولعل الرياضة التي تحسن القدرة على التحمل هي الأفضل في هذا المجال. فالنشاط الجسدي يحسّن تعلم المهارات الجديدة ويتيح الحفاظ على تفاعل أفضل تجاه الأوضاع المفاجئة.



الحؤول دون داء السكري

يخفف النشاط الجسدي خطر التعرض للنوع ٢ من داء السكري بنسبة ٦٠ في المئة عند الأشخاص الذين يملكون استعداداً لهذا المرض. فالرياضة تسهل توازن السكر في الدم، بحيث تخفض المستوى حين يكون مرتفعاً جداً، وترفعه في المقابل حين يكون منخفضاً.




Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
جميع الحقوق محفوظة لموقع ومنتديات الدولي ElDwly.com
جميع المواد المنشورة بمنتديات الدولي تُعبر عن وجهة نظر كاتبها فقط.