العودة   منتديات الدولى > المنتديات الأدبية > منتدى القصص والروايات

منتدى القصص والروايات قسم خاص بعرض أشهر القصص القديمة والحديثة، قصص خيالية وواقعية مكتوبة، أجدد قصص وحكايات 2017


1 
عازفهـ أوتار الغلا


صدق ان هي طويلة شوي بس انصحكم تقرأونها

تقول القصة هذا ما حدث لي مع بنت من بنات المنتدى قصة حقيقية

لاحظت في فترة من الفترات أن فيه عضوة من أعضاء المنتدى اللي أنا فيه مركزة على مواضيعي وترد عليها وكانت ردودها ردود إعجاب شديد... لدرجة إنها صارت تدور مواضيعي كلها وترد عليهاحتى لو كانت قديمة
أنا جاني الغرور وبديت أشوف نفسي إيه من قدي صار لي معجبات
صرت أجلس على الإنترنت أكثر من جلستي مع أي شخص ثاني

حتى إذا طلعت مع أخوياي ماأطول معهم وعلى طول أرجع للبيت وأجلس على الأنترنت وأبدأ بالأفكار والكتابة والتأليف كل هذا عشان المعجبين مايفقدون حسي في المنتدى
يعني الغرور كان واصل حده عندي

وفي يوم من الأيام كنت طالع للمقهى مع أخوياي وذاك اليوم كعادتي في الفترة الأخيرة مااطول معهم رجعت ذيك الليلة بدري يعني حوالي الساعة 12 بالليل حنا يالشباب الفاضي 12بالليل يعتبر أول الليل عندنا

المهم وأنا راجع وقاعد أسولف مع نفسي وأغني وأهيجن وموسع الصدر على الآخر
ويوم دخلت شارع حارتنا الرئيسي وكان كالعادة في مثل هالأوقات فاضي تقريبا
وفجأة
لقيت وحده لحالها بالشارع وتأشر
أنا حسبتها تأشر لليموزين وراي بس يوم طالعت مع المراية ماوراي سيارات
قلت في نفسي وش عندها ذي ووش قصتها
خلني أخذ فرة ثانيه بالشارع وأشوف وش السالفة

خذت لي فرة وفرتين وثلاث وكانت كل مامرت سيارة أشرت لها ومحد يوقف لها

أنا قلت أبوقف لها.. بس خفت تكون رجال من ذا اللي يقطعون الطريق ويكون لابس عباية يعني مسوي تمويه ولا شي
قلت أبجهز العجرا وامسكها بيدي وأوقف وأن شفت شي مريب نزلت عليه وجلدته بذا العجرا....

وفعلا وقفت



قلت نعم وش عندك تأشرين

قالت لو سمحت يااخوي أبيك توصلني للبيت
أنا ومتى المعرفة عشان أوصلك لبيتكم

هي أجل وشوله واقف لي

أنا أنا واقف أبشوف وش سالفتك يعني بنت تالي الليل وفي شارع فاضي وش القصة
هي ومو معنى هالشي إني أكون من اللي في بالك أنا كنت راكبة مع ليموزين وبدأ يتحرش فيني وأنا بديت أزاعق واصارخ وهو خاف ووقفني هنا
أنا لاحول ولاقوة إلا بالله طيب طيب بيتكم وينه فيه
هي قريب يعني تقريبا ثلاث كيلوات من هنا
أنا طيب يالله أركبي خل نوصلك ن**ب فيك أجر


جت تبي تركب ورا وقلت لها : لا تعالي قدام رفضت قلت لها ركوبك ورا يجيب لي الشبهة تعالي قدام ومايكون إلا كل خير.
وفعلا ركبت قدام وأول ماركبت

قلت إسمعي يابنت الناس أنا مابعد تأكدت أنك بنت أنا اخاف أنك من قطاعين الطرق واللي يتقنون أصوات الحريم وعشان كذا ماخليتك تركبين ورا أخاف وأنا أسوق تجيني من ورا غدر وتسوي فيني شي.
ردت علي وقالت والله بنت وماني من ذا اللي تقول عنهم صدقني

قلت إكشفي لي وجهك

قالت مستحيل

قلت أجل إنزلي

قالت تكفى ياخوي أنا ماصدقت اني القى أحد يوصلني أرجوك لاتخليني في ذا الشارع المظلم لحالي
قلت أن لازم أتأكد أنك بنت

قالت والله بنت وأرجوك لاتستغل الموقف
قلت هذا حقي انا ماقلت أبسوي معك شي حرام لاقدر الله أنا أبي أريح نفسي بس.

قالت: أنا وكلت رب العالمين في أمري....

وكشفت نصف وجهها.. وشفت دموع تسيل من عينها....

أستغربت... بس جمعت قواي وسحبت لثامها كله... وشفت شي عجيب.....

شفت وجهها ..... شفت الحسن كله....شفت الجمال... سبحان الله صورها....وشفت دموع تسيل على خدها..... كانت تبكي بدون صوت... حتى مارفعت عينها بعيني......

غطيت وجهها وصديت.. ومسكت طريقي ومشيت فيه....

كان تفكيري يلعب فيني شمال ويمين...
هي وش طلعها من ليموزين تالي الليل..وش سالفتها... ياولد لاتكون من بنات الليل ....وقاعدة تمثل عليك....أطلع بها ... اطلع بها محد داري عنك....
وبدأ إبليس يشاركني تفكيري....

بس كنت كلما تذكرت كلمتها ( وكلت رب العاملين في أمري ).... وكل ماتذكرت دموعها... أستغفر الله وأرجع عن الأفكار السوداء....

وبعد وقت قصير وصلتها لبيتهم ... ونزلت بسرعة أختفت ورا الجدران... وأنا قاعد أتابعها...وأفكر في هالبنت العجيبة... ووش قصتها ....

ومادريت إلا وأبوها ينزلني من السيارة غصب ... ويجلد فيني جلد... ومافكني منه إلا البنت...يوم حلفت له إني مالمستها بشر.....

الأب وقف وهو مازال ماسكني ... وطالعني وقال : تنام هنا... وبكرة نروح للمستشفى ونتأكد من كل شي...فااهم..

وافقت مضطر يعني واحد في نفس موقفي وش يبي يسوي...

وأتصلت على أهلى وقلت لهم إني أبنام عند صديقي محمد اللي ساكن لحاله لأنه مريض وابغى أشوف طلباته....

والله ويدخلني أبوها للمجلس..ويقفل علي الباب....

نمت عندهم وأنا عيوني مفتوحة...أفكر في هالورطة اللي ورطت نفسي فيها بدون داعي....البنت أنا وش دخلني فيها أروح أوصلها كان خليتها ويرزقها رب العالمين من يوصلها...

كنت خايف ويزداد خوفي إذا سمعت خطوات أبوها وهو قاعد يمشي عند الباب رايح جاي......

وأصبح الصبح...وقبل كل شي... نقزنا للمستشفى...وسوينا التحاليل للبنت والفحوصات وكل شي...
والحمد لله طلعت البنت شريفة وأنها مازالت بكر... هالشي خلاني أشيل فكرة أنها من بنات الليل نهائيا عن بالي....

وحنا طالعين من المستشفى ...


قال لي أبوها.. ياوليدي أنا اسف ... بس العذر والسموحة يعني واحد موقفه مثل موقفي ...يعني يطلع للحوش الساعه 1 الفجر ويلقى بنته تدخل عليه البيت... وواحد غريب هو اللي موصلها.. وش تبغا يكون تصرفي غير هذا....

قلت : ياعم .. أنا ماشرهت عليك... ومن حقك كل اللي سويته.. وتتطمن على بنتكم المصون...

قال : ياوليدي أنا أبسألك سؤال؟.

قلت : تفضل .

قال : أنت متزوج؟؟..

قلت : خلني أخلص دارستي واتوظف وبعدين أفكر بالزاوج..يا عم أنت عارف أن هالزمن صعب...

قال : الله يستر عليك زي ماسترت على بنتي... ويوفقك لبنت الحلال اللي تسعدك انشاء الله....

قلت : اللهم أمين... أنا أبمشي اللحين توصيني على شي..

قال : سلامتك ياوليدي والله يحفظك.... وانا اسف مرة ثانية...

تركتهم ومشيت.... ورجعت لبيتنا...
والخوف و الروعة مازالت في قمتها..لدرجة أني ماطلعت من البيت أسبوع... إلا ما طلعت حتى من غرفتي....
وبعد هالأسبوع بديت على شوي شوي أطلع على خفيف.. ورجعت للأنترنت مرة ثانيه ..وتذكرت المعجبين.... إيه اللي يدورون مواضيعي.... واروح أشوف وش صار على المنتدى وعلى مواضيعي ويوم دخلت المنتدى لقيت موجود رساله خاصةقلت أشوف منهي منه

لقيتها من العضوة اللي دايم ترد على مواضيعي بأعجاب وكانت تطلب في الرسالة أن عندها قصة وتبغاني أكتبها بأسلوبي لأنه زي ماتقول معجبها الأسلوب
أنا ارسلت لها وقلت هاتي القصه ونشوف وش نقدر نسوي
المهم رجعت للمنتدى وقعدت أتصفحه كنت مشتاق له حيل
وبعد نص ساعه لقيت انه يوجد عندي رساله خاصة توها تجي فتحت الرسالة ولقيتها من نفس العضوة.. وترد على رسالتي وكاتبة القصة قعدت أقرأ بطريقة الكبار يعني أدقق عند كل حرف واوقف عند كل كلمة
بس هذي هي نفس قصتي إيه قصتي مع البنت اللي لقيتها بالشارع
وش الكلام هذا
وشلون معقوله تكون هي نفسها البنت لالا ما أظن إذا أنا وأنا رجال قعدت منهار أسبوع كامل وشلون حالتها هي
فكرت كثير وقررت إني أعرف منهي ذا العضوة
ارسلت لها وطلبت انها تسوي اضافه بالماسنجر عندها عشان أناقشها على القصة
وفعلا بعد يومين لقيت إضافه بالماسنجر
عبق الزهور يرغب بالتحدث إليك
قبلت الإضافة وجلست أنتظرها وفعلا بعد ثلاث ساعات لقيتها داخلة الماسنجر.ودار بيننا الحوار التالي
سلطان
السلام عليكم
عبق الزهور
وعليكم السلام
سلطان
يالله حيها كيف الحال وش الأخبار بشرينا عنك
عبق الزهور
بخير
عبق الزهور
ممكن تقولي إيش سويت بالقصة لو سمحت
سلطان
أنا ودي أسألك سؤال إذا ممكن
عبق الزهور
بس أنت ماجاوبت على سؤالي
سلطان
القصة غريبة شوي وما أتوقع انها ممكن تكون حقيقية زي ماقلتي لي بالرسالة الخاصة
عبق الزهور
لأ لا والله حقيقية وصايرة مع صديقتي
سلطان
صديقتك ممكن أعرف أسمها
عبق الزهور says:
نعم أنت وش خصك بالإسم صحيح إنك تجيد فن القصص بس الأسماء مالها علاقة بالموضوع
سلطان
أنتي تعرفين اللي وصلها لبيتهم من يكون
عبق الزهور
لأ طبعا لأنه وصل صديقتي ماوصلني أنا و مو من طبعي الإلحاح مثل الغير
سلطان
عموما أنا أبقولك من اللي وصلهامادام أنا اجيد فن القصص ترا أنا أجيد فن التوقعات
عبق الزهور says
طيب خل نشوف يابديع زمانك من هو
سلطان
أنا
عبق الزهور
إيش تقصد
سلطان
أنا اللي وصلتها وعندي الدليل
عبق الزهور
الدليل
سلطان
إيه الدليل اللي يثبت أنه أنا نفس الشخص أنا مستعد أذكر لك أشياءصارت في نفس الليلة ومااحد غريب ممكن يعرفها غير نفس الشخص اللي وصلها
عبق الزهور
مثل
سلطان
وش كانت شنطتها ووصف ووجهها ولون ثوبهاووأوصف لك أبوها بعد لوتبين
عبق الزهور
طيب يالله قول أوصف خلني اشوف
سلطان
أنتي وش يهمك طيب
عبق الزهور
أنت اللي طلبت مو أنا
سلطان
إيه صح
وبديت أوصف لها كل شي واثبت لها اني أنا نفس الشخص اللي وصل صديقتها
عبق الزهور
فعلا أنت صادق بكل اللي قلته
سلطان
شفتي أنه أنا نفس الشخص اللي وصل صديقتك
عبق الزهور
أنت تدري مين البنت
سلطان
كل اللي أعرفه انها صديقتك
عبق الزهور
أناهي نفس البنت
سلطان
معقولة
تعذر تسليم الرسالة لكافة المستخدمين
سلطان
معقولة
وانتهت ذيك المحادثة وأنا ماخذت جواب شافي وكنت مستغرب كيف الأقدار تجمع بيننا بعد ماظنيت أني خلاص أنتهيت من سالفتها
قررت أني أجلس لها واقعد أنتظرها في كل الأوقات لين ألقاها
وجاء يوم ودخلت وكلمتها وسألتها
سلطان
ممكن سؤال
عبق الزهور
تفضل
سلطان
أنا أبغى أفهم أنتي وش طلعك ذيك الليلة وخلاك تركبين مع ليموزين انا ترا من ذيك الأيام وأنا أفكر في هالشيء
عبق الزهور
إسمع سلطان أنا أمنتك على نفسي وركبت معك توصلني وأظن لو قلت لك على سري ماراح تتكلم عني فيه عند الناس وخصوصا إنك حتى البيت تعرفه
سلطان
وأنا انشاء الله أبكون عند حسن ظنك
عبق الزهور
أنا كنت عند نايمة عند خالتي لأنه بنت خالتي في نفس عمري وفي الليل سمعت زوج خالتي قاعد يصارخ على خالتي وبدأ يتكلم كلام جرحني يقول أننا ماتحملنا بناتنا عشان نتحمل بنات العالم ومن هذا الكلام اللي يجرح.وخالتي مسكينه تحاول تسكته وهو يصارخ بصوت أعلى

أنا ماقدرت اتحمل أني قاعدة في بيته وهو مايبغاني أجلس فيه حسيت إني أنجرحت بكلامه ومالقيت نفسي إلا برا البيت
سلطان
إيه بس انتي بنت ومايصير تطلعين لحالك في وقت متأخر
عبق الزهور
وقتها ماقدرت أفكر لاتلومني حس فيني الله يخليك
سلطان
انا ماأدري وش أقولك بس الأيام راح تبين لك هل اللي سويتيه صح ولا خطأ
أخيرا عرفت السبب اللي خلاها تطلع تالي الليل.. وكان بالنسبة لي كافي ومقنع ماادري ليش
ومع مرور الأيام بديت أحس بقرب لها وبديت احس انها لي وبديت أحس أن رب العالمين أرسلها لي ذيك الليلة ووخلاها بطريقي عشان أعرفها وتكون من نصيبي
وصارحتها بهالشي وكان عندها نفس الإحساس والشعور
وعشنا مع بعض ايام كلها حب وسعادة وماكن ينغص علينا شي أبد أصلا ماكنا نسمح لشي يخرب علينا جونا اللي معيشين نفسنا فيه
ولكن.. كان القدر اقوى مننا
ومارست الأيام جبروتها علينا
وفرقت بيننا إيه فرقت تقدم لخطبتها شاب من هالشباب هي ماكانت تبغاه بس ابوها كان خايف عليها لأن العمر يمشي وهي مابعد تزوجت
وفعلا تزوجت بعدها بشهور... وانا متضايق ومقهوور
بس جاء الخبر اللي أسعدني وضايقني بنفس الوقت
وعلى طول وبعد ماانتهت عدة لأربعة شهور عشرة ايام .. تقدمت لها وطلبتها ووافقواوعشنا حياتنا من جديد حياة سعيدة بديناها حب وأنتهت قصة الحب بزاوج وخالفنا القاعدة وأثبتنا للكل أنه ممكن للحب ان يعيش إذا خالط الحب صدق


منــــــــقول


2 
طعون عيت تهون

الله يهنيهم ويوفقهم

لو كانت القصة حقيقيه


ويعطيك العافيه

لطيب النقل وحسن الاختياار

نترقب جديدك

دمت بود لاختك

عنووده


4 
مشتاق

قريت القصة كلها ..
وما حسيت الا امي تقوللي ..

صار الساعة ثمانية عندك دوام..
طلعت نايم وما ادري وين صارت القصة..
تسلمي عازفة الغالية..

مشتاق


5 
عازفهـ أوتار الغلا

الله لايحرمني منكم يااحلى اعضاء



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
جميع الحقوق محفوظة لموقع ومنتديات الدولي ElDwly.com
جميع المواد المنشورة بمنتديات الدولي تُعبر عن وجهة نظر كاتبها فقط.