العودة   منتديات الدولى > المنتديات الإسلامية > المنتدى الإسلامى العام

المنتدى الإسلامى العام كل ما يخص الدين الإسلامي من عقيدة وسنن وقرآن وأحاديث شريفة وأدعية إسلامية وكل أحكام الشريعة


1 
مجدى سالم


كيف يعرف الإنسان أن قلبه لين



كيف يعرف الإنسان أن قلبه لين؟
يعرفه بطريقين:




الأمر الأول: إجلال العبد لله جل وعلا.



والأمر الثاني: متابعة سنة محمد صلى الله عليه وسلم. كان ابن عمر رضي الله عنهما له غلمان، فكان إذا رأى من أحد غلمانه التفافاً على الصلاة وانصرافاً إليها أعتقه حتى لا يحول بينه وبين العبادة، فكان باقي الغلمان يصلون أمامه وقريباً منه أملاً في أن يعتقهم رضي الله عنه وأرضاه فكان يعتقهم، فجاءه بعض خواص أهله وقالوا له: يا ابن عمر ، إنهم يخدعونك وإنهم يصلون لتعتقهم! فقال رضي الله عنه وأرضاه: من خدعنا بالله انخدعنا له! فإجلاله لله جل وعلا يجعله يقبل خدعة هؤلاء الغلمان؛ لأن هؤلاء الغلمان جعلوا من تعظيم ابن عمر لله تبارك وتعالى وسيلة لنيل مآربهم، وتلك منزلة عالية، أين نحن منها؟ وأما اتباع سنة محمد صلى الله عليه وسلم، فإن القلوب اللينة التي فطرت على الطاعة لا يمكن أن تكون أعظم رقة وأقوم سبيلاً من قلب محمد صلى الله عليه وسلم، ولن تنال تلك المنزلة إلا باتباعها لسنته صلى الله عليه وسلم وعكوفها حول شريعته عليه الصلاة والسلام.





وقد يرى الإنسان بعض السنن أمراً يسيراً فلا يريد أن يصنعها، ظنا منه أنه يرقى إلى الأعلى. وليس الأعلى ما يوافق هواه، وإنما الأعلى ما وافق هدي محمد صلى الله عليه وسلم، أعني أنه ربما يجد المسافر أحياناً حرجاً أن يقصر الصلاة في السفر طمعاً في الكمال وهو أن يصليها أربعاً، فنقول: إن النبي صلى الله عليه وسلم ما أتم الصلاة في سفر قط! فالسنة والخير والهدى والسهولة واللين في اتباع هديه صلى الله عليه وسلم، فإذا أجلّ العبد ربه تبارك وتعالى واتبع سنة محمد صلى الله عليه وسلم، وغذّى قلبه بالذكر وتأمله بالفكر وألهمه الله عز وجل اليقين وحسن الطاعة، وجعل قلبه منزلة لمحبة الله ومعرفته فتلك أعظم المنازل وأعلى المراتب بلا شك.



صفة العرش



ينبغي أن يعلم أن كل ما سلف مرهون بالوقفة التالية وعنوانها



العرش والقلوب



عرش الله جل وعلا سرير ذو قوائم تحمله الملائكة، وهو أعلى الموجودات وأعظمها قدرا وأطهرها ذاتاً، ولذلك صلح أن يستوي الله عز وجل عليه استواءً يليق بجلاله وعظمته، مع يقيننا أن الله مستغن عن العرش وعن غير العرش؛ لكنه قال سبحانه وهو أصدق القائلين(الرَّحْمَنُ عَلَى الْعَرْشِ اسْتَوَى )[طه:5].






وأخبر سبحانه أنه رب هذا العرش العظيم فقال سبحانه( قُلْ مَنْ رَبُّ السَّمَوَاتِ السَّبْعِ وَرَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ) [المؤمنون:86]. وقال جل ذكره( اللَّهُ لا إِلَهَ إِلَّا هُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ) [النمل:26]. وقال سبحانه( وَهُوَ الْغَفُورُ الْوَدُودُ * ذُو الْعَرْشِ الْمَجِيدُ) [البروج:14-15].





وهذا العرش يحمله ثمانية من الملائكة، إما أن يكونوا ثمانية أفراد، وإما أن يكونوا ثمانية صفوف. قال فريق من العلماء: إن أربعة من أولئك الملائكة يقولون: سبحانك اللهم وبحمدك، لك الحمد على حلمك بعد علمك! وأربعة يقولون: سبحانك اللهم وبحمدك، لك الحمد على عفوك بعد قدرتك.





الرابط بين العرش والقلوب



قال ابن القيم رحمه الله: إن العرش لما طهُر صلُح لأن يستوي الله جل وعلا عليه، وخلق الله القلوب، فالقلب إذا طهُر صلح أن يملأ بمحبة الله جل وعلا ومعرفته وإرادته. وأقرب القلوب من العرش ومن الله جل وعلا أكملها طهارة و أعظمها نقاءً، وأبعد القلوب عن الله تعالى القلوب القاسية(فَوَيْلٌ لِلْقَاسِيَةِ قُلُوبُهُمْ مِنْ ذِكْرِ اللَّهِ أُوْلَئِكَ فِي ضَلالٍ مُبِينٍ) [الزمر:22].


كيف يعرف الإنسان أن قلبه لين


كيف يعرف الإنسان أن قلبه لين







Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
جميع الحقوق محفوظة لموقع ومنتديات الدولي ElDwly.com
جميع المواد المنشورة بمنتديات الدولي تُعبر عن وجهة نظر كاتبها فقط.