العودة   منتديات الدولى > المنتديات الإسلامية > المنتدى الإسلامى العام

المنتدى الإسلامى العام كل ما يخص الدين الإسلامي من عقيدة وسنن وقرآن وأحاديث شريفة وأدعية إسلامية وكل أحكام الشريعة


Like Tree1Likes

1 
مجدى سالم


فتاوى فى  الفقـه وأصولـه و أمور المسلمين
فتاوى فى الفقـه وأصولـه و أمور المسلمين



السؤال ؟
- إذا اغتسل الإنسان ولم يتمضمض ولم يستنشق فهل يصح غسله‏؟‏

الجواب :
‏ لا يصح الغسل بدون المضمضة والاستنشاق
لأن قوله تعالى ‏:‏
‏{‏وَإِنْ كُنْتُمْ جُنُباً فَاطَّهَّرُوا‏}‏‏.‏
يشمل البدن كله، وداخل الفم وداخل الأنف من البدن الذي يجب تطهيره، ولهذا أمر النبي صلى الله عليه وسلم بالمضمضة والاستنشاق في الوضوء، لدخولهما في قوله تعالى‏:‏ ‏{‏اغْسِلُوا وُجُوهَكُمْ‏}‏ فإذا كانا داخلين في غسل الوجه - والوجه مما يجب تطهيره وغسله في الطهارة الكبرى - كان واجبا على من اغتسل من الجنابة أن يتمضمض ويستنشق ‏.‏

فتاوى فى  الفقـه وأصولـه و أمور المسلمين







فتاوى فى  الفقـه وأصولـه و أمور المسلمين


ما يفعل بالأعضاء المقطوعة من الإنسان؟
الفتوى رقم (11266)
س: إذا وقع على الرجل حادث فقطع يده ورجله، ولم يمت فماذا يفعل بذلك العضو الذي انقطع منه؛ هل نغسلها ونصلي عليها وندفنها، أم ماذا علينا؟ هذا فيما حصل وهو على قيد الحياة، أما إذا وجدنا أحد أعضاء الإنسان متبقية بعد أن أكلته الحيوانات المفترسة، ولم نعرف أكان صاحبها مسلماً أم لا فماذا علينا في هذه الحالة؟ أو علمنا أن صاحبها كان مسلماً ماذا علينا في الحالتين؟ فأرجو من سماحتكم حسن التوضيح.
ج: العضو المقطوع من الحي بأي سبب سواء كان بحادث أو بحد وغيرهما لا يغسل ولا يصلى عليه، ولكن يلف في خرقة ويدفن في المقبرة، أو في أرض طيبة بعيدة عن الامتهان، إذا كان واجده ليس بقربه مقبرة.
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم .
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
عضو/ عبدالله بن غديان
نائب رئيس اللجنة/ عبدالرزاق عفيفي
الرئيس/ عبدالعزيز بن عبدالله بن باز


فتاوى فى  الفقـه وأصولـه و أمور المسلمين



حكم دخول الرجل المسجد وفي رجله روث غنم

السؤال:

رجل يدخل المسجد، وفي رجله روث غنم، فما الحكم؟

الجواب:

أنا سأعطيك قاعدة -بارك الله فيك- كل شيء يؤكل لحمه، فروثه وبوله طاهر، الغنم روثها طاهر، والبقر طاهر، والدجاج طاهر، والإبل بعرها طاهر.

ولكن النهي عن الصلاة في أعطان الإبل، ليس هو من أجل النجاسة، لكن لأن أعطان الإبل غالباً تكون مأوى للشياطين؛ لأن الإبل طباعها سيئة غليظة، لهذا تجدون رعاة الإبل عندهم غلظة، وفظاظة كما قال النبي -صلى الله عليه وسلم-: «الغلظة والجفاء في الفدادين أصحاب الإبل» وقال أيضاً: «السكينة والوقار في أصحاب الغنم»راعي الغنم ساكن هادئ، وعنده تأنٍ بخلاف صاحب الإبل، فصاحب الإبل تجده نافشاً رأسه مختال،اً كأنه فوق الناس، هذا شيء مشاهد، ولهذا اختار الله للأنبياء أن يرعوا الغنم: «ما من نبي إلا رعى الغنم».

فتاوى فى  الفقـه وأصولـه و أمور المسلمين


مسح المرأة على خمارها :

قال الشيخ العثيمين -رحمه الله - :

((واختلف العلماء في جواز مسح المرأة على خمارها.
فقال بعضهم: إِنه لا يجزئ لأن الله تعالى أمر بمسح الرَّأس في قوله: {{وَامْسَحُوا بِرُؤُوسِكُمْ}} [المائدة: 6] ، وإِذا مَسَحَتْ على الخمار فإِنها لم تمسح على الرَّأس؛ بل مسحت على حائل وهو الخمار فلا يجوز.
وقال آخرون بالجواز، وقاسوا الخِمَار على عِمَامة الرَّجُل، فالخِمَار للمرأة بمنزلة العِمَامة للرَّجُل، والمشقَّة موجودة في كليهما.
وعلى كُلِّ حالٍ إِذا كان هناك مشقَّة إِما لبرودة الجوِّ، أو لمشقَّة النَّزع واللَّفّ مرَّة أخرى، فالتَّسامح في مثل هذا لا بأس به، وإلا فالأوْلى ألاَّ تمسح ولم ترد نصوصٌ صحيحة في هذا الباب .
ولو كان الرَّأس ملبَّداً بحنَّاء، أو صمغ، أو عسل، أو نحو ذلك فيجوز المسح؛ لأنه ثبت أنَّ النبيَّ صلّى الله عليه وسلّم كان في إحرامه ملبِّداً رأسَه فما وُضع على الرَّأس مِنَ التَّلبيد فهو تابع له.
وهذا يدلُّ على أن طهارة الرَّأس فيها شيء من التَّسهيل.
وعلى هذا؛ فلو لبَّدت المرأة رأسها بالحِنَّاء جاز لها المسحُ عليه، ولا حاجة إلى أن تنقض رأسَها، وتَحُتُّ هذا الحنَّاء.
وكذا لو شدَّت على رأسها حُليًّا وهو ما يُسمّى بالهامة، جاز لها المسحُ عليه؛ لأننا إِذا جوَّزنا المسح على الخمار فهذا من باب أَوْلَى.
وقد يُقال: إن له أصلاً وهو الخاتم، فالرَّسول صلى الله عليه وسلم كان يلبس الخاتم ومع ذلك فإِنَّه قد لا يدخل الماءُ بين الخاتم والجلد، فمثل هذه الأشياء قد يُسامِحُ فيها الشَّرع، ولا سيما أن الرَّأس من أصله لا يجب تطهيرُه بالغسل، وإنما يطهرُ بالمسح، فلذلك خُفِّفَتْ طهارتُه بالمسح))


فتاوى فى  الفقـه وأصولـه و أمور المسلمين




ما حكم حلق اللحية خشية الأذى الذي يحصل من الحكومة ؟

● الشيخ عبد الرحمن بن صالح محي الدين

السائل : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
الشيخ : عليكم السلام !
السائل : بالله ياشيخ أنا أبو البراء من ليبيا ؛ أبي أستفتيك بالله ياشيخ لمسألة مهمة جدا جدا .
الشيخ : نعم !
السائل : أبي أستفتيك ؛ أنا من ليبيا !
الشيخ : نعم .
السائل : أنا ياشيخ في الأشهر الماضية تم توقيفي بسبب الازار واللحية لمدة 55 يوما ، وتم الافراج عني وحجز جواز السفر عند ادارة تسمي ادارة مكافحة الزندقة ، وطلب مني التوقيع كل شهر ، غدا عندي توقيع ، وجب علي أن أمشي حليق الوجه ومسبل الازار ، واذا لم أحلق وجهي وأسبل ازاري سوف أسجن .
الشيخ : نعم .
السائل : ولو لم أذهب شهرين أو ثلاثة أو أربعة أشهر سوف يتم مداهمتي في البيت ؛ أيش أفعل ؟ أنا لاأريد رخصة ؛ أريد فتوي ، أريد حكم الشرع .
الشيخ : لاتحلق اللحية .
السائل : آه !
الشيخ : لاتحلق !!
السائل : لو ماحلقت بعد شهرين أو ثلاثة شهور سيتم مداهمتي في البيت أو في المسجد !
الشيخ : يذبحونك ؟
السائل : سجنت فيما مضي في الأشهر الماضية 55 يوما ، وطلب مني التوقيع ....
الشيخ : يذبحونك ؟
السائل : لا ، لايذبحوني .
الشيخ : آه ؟
السائل : سيعاد سجني في السجن .
الشيخ : يموتونك ؟
السائل : لا ، لايقتلوني .
الشيخ : آه ، مايأكلوك ؟
السائل : فيه فتن ياأخي ياشيخ !
الشيخ : أنت حر ، أنت تبغي تصبر والا ماتصبر ؟
السائل : ياشيخ السجن مختلط ؛ فيه تكفيريين وفيه جهاديين ، ليس سلفيين فقط !
الشيخ : وأنت من أيهم ؟
السائل : أنا سلفي .
الشيخ : السلفي يمشي علي ماأمر الله .
السائل : بأيش : لا أحلق ؟
الشيخ : لاتحلق .
السائل : بارك الله فيك ياشيخ .
الشيخ : حياك الله ، بارك الله فيك .
السائل : السلام عليكم .


فتاوى فى  الفقـه وأصولـه و أمور المسلمين


حكم أكل المرأة مع إخوة زوجها في سفرة واحدة
___________________
السؤال :
ما حكم أن تجلس زوجة اﻷ‌خ مع العائلة في أوقات معينة كالغداء أو العشاء مع العلم أن زوجها موجود معنا، وأن الوالد والوالدة واﻹ‌خوان كلهم معنا ولكنها تغطي جميع جسدها ما عدا الوجه والكفين فقط، بارك الله لكم وبارك عليكم؟
الجواب:
نرى أن اجتماع العائلة على الطعام ليس فيه بأس، ولكن ﻻ‌ يكونوا في سفرة واحدة، بل يكون النساء في جانب والرجال في جانب، ولو كان المكان واحداً.
أما كونهم يجلسون على سفرة واحدة فﻼ‌ نرى ذلك إطﻼ‌قاً؛ ﻷ‌نه ﻻ‌ يمكن أن الواحدة تأكل بدون أن تكشف وجهها، وإذا كشفت وجهها عند أخ زوجها، أو عند عمه، أو ما أشبه ذلك، حصلت الفتنة، وﻻ‌ تحقرن من الشر شيئاً، كم من إنسان يستبعد كل البعد أن تقع فتنة بينه وبين زوجة أخيه ولكن الشيطان قد ينزغ بينهم.
انظر إلى كﻼ‌م أحكم الخلق عليه الصﻼ‌ة والسﻼ‌م لما قال: «إياكم والدخول على النساء». وهذه الجملة تحذير: «إياكم والدخول على النساء». قالوا: يا رسول الله! أرأيت الحمو؟ قال: «الحمو الموت». والمعنى: فِرَّ منه كما تفر من الموت، وأما من قال: الحمو الموت أي: ﻻ‌ بد منه، فهذا غلط، كل الناس يعرف أن المقصود من هذه العبارة هو التنفير، وإنما جعله الرسول عليه الصﻼ‌ة والسﻼ‌م بمنزلة الموت، وأنه يجب الفرار منه؛ ﻷ‌ن الحمو -وهو قريب الزوج- إذا دخل على بيت قريبه ﻻ‌ يستنكر الناس ذلك منه، وهو أيضاً ﻻ‌ يخجل إذا فتح الباب ودخل، فيجب الحذر من أقارب الزوج، وأن تكون المرأة منهم على حذر، وأن تخشى من نزغات الشيطان.
-------------------------
الشيخ محمد بن صالح آال عثيمين رحمه الله


فتاوى فى  الفقـه وأصولـه و أمور المسلمين



س: سؤال من شخص في العراق يقول فيه: عند الانتهاء من الاستحمام، هل تصح الصلاة بدون إعادة الوضوء باعتبار أنه قد تطهر في الاستحمام، وهل في ذلك شرط إذا أردت أن يكفي الاستحمام عن الوضوء؟
------------------------------
ج: اختلف أهل العلم في ذلك: والأرجح: أنه إذا اغتسل للجنابة ناويا الحدثين أجزأه ذلك؛ لأن الأصغر يدخل في الأكبر، لكن السنة والكمال والأفضل: أن يفعل ما فعله النبي صلى الله عليه وسلم، فيتوضأ أولا بعد أن يستنجي، ويغسل ذكره وما حوله، ثم يتوضأ وضوءه للصلاة، ثم يصب الماء على رأسه ثلاثا، ثم على شقه الأيمن، ثم الأيسر، ثم يكمل بقية الجسد، ثم يغسل قدميه في مكان آخر، هذا هو المشروع، وهذا هو الكمال؛ اقتداء بنبينا عليه الصلاة والسلام.
مجموع فتاوى ابن باز رحمه الله(


فتاوى فى  الفقـه وأصولـه و أمور المسلمين



هل تبطل الصلاة اذا اخطأ الانسان في ترتيب الوضوء
سئل الشيخ ابن العثيمين رحمه الله
السؤال
إنسان أخطأ في ترتيب الوضوء،
مثلاً: مسح على رأسه قبل غسل يديه وهو يعلم،
فهل صلاته صحيحة بهذا الوضوء؟
الجواب
صلاته ليست بصحيحة؛ لأن هذا الوضوء ليس بصحيح،
حيث بدأ بمسح رأسه قبل غسل يديه، والله -عزَّ وجلَّ- يقول:
{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا قُمْتُمْ إِلَى الصَّلاةِ فَاغْسِلُوا وُجُوهَكُمْ وَأَيْدِيَكُمْ إِلَى الْمَرَافِقِ وَامْسَحُوا بِرُؤُوسِكُمْ وَأَرْجُلَكُمْ إِلَى الْكَعْبَيْنِ} [المائدة:6] ،
والنبي صلى الله عليه وسلم توضأ وضوءاً مرتباً،
فإذا نكَّس الإنسانُ وضوءه فقد عمل عملاً ليس عليه أمر الله ورسولِه،
وقد ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال:
(من عمل عملاً ليس عليه أمرنا فهو رد)
أي: مردود عليه،
فإذا رُدَّ الوضوء صار غير صحيح،
وإذا صلى بهذا الوضوء فقد صلى بوضوء غير صحيح،
فلا تقبل صلاته، لقول النبي صلى الله عليه وسلم:
(لا يقبل الله صلاة بغير طهور) .



فتاوى فى  الفقـه وأصولـه و أمور المسلمين


ما حكم مسح الوجه باليدين بعد الدعاء ، ‏والجسم ، وتقبيل العينين ؟.



الحمد لله
لا يشرع مسح الوجه بعد الدعاء ، وقد تواتر في السنة دعاء النبي صلى الله عليه وسلم ربَّه ، ولم يثبت أنه كان يمسح وجهه بعد دعائه .
وقد استدل من قال بالمسح بأحاديث ، لكنها – عند التحقيق – ليست صحيحة ، ولا يقوِّي بعضها بعضاً .
أما أقوال العلماء بالمنع من المسح ، فمنها :
أ. قال أحمد بن حنبل : لا يعرف هذا ، أنه كان يَمسح وجهه بعد الدعاء إلا عن الحسن .
"العلل المتناهية" (2/840، 841) .
ب. قال شيخ الإسلام ابن تيمية : وأما رفع النبي صلى الله عليه وسلم يديه في الدعاء : فقد جاء فيه أحاديث كثيرة صحيحة ، وأما مسحه وجهه بيديه فليس عنه فيه إلا حديث أو حديثان ، لا تقوم بهما حُجة .
"مجموع الفتاوى" (22/519) .
ج. قال العز بن عبد السلام : ولا يمسح وجهه بيديه عقيب الدعاء إلا جاهل .
"فتاوى العز بن عبد السلام" (ص 47) .
وإذا لم يجز مسح الوجه بعد الدعاء فأولى أن يُمنع الداعي من مسح باقي الجسم وأن يقبِّل عينيه .
بل ذكر العلماء أن تقبيل الإبهامين ووضعهما على العينين بدعة من بدع بعض الطرق الصوفية ، ويحكون في ذلك حديثاً مكذوباً عن النبي صلى الله عليه وسلم .
وسئل الشيخ محمد بن عثيمين رحمه الله تعالى : عن حكم مسح الوجه باليدين بعد الدعاء ؟
فأجاب :
" مسح الوجه باليدين بعد الدعاء الأقرب أنه غير مشروع ؛ لأن الأحاديث الواردة في ذلك ضعيفة حتى قال شيخ الإسلام رحمه الله : إنها لا تقوم بها الحجة ، وإذا لم نتأكد أو يغلب على ظننا أن هذا الشيء مشروع فإن الأولى تركه ؛ لأن الشرع لا يثبت بمجرد الظن إلا إذا كان الظن غالباً .
فالذي أرى في مسح الوجه باليدين بعد الدعاء أنه ليس بسنة ، والنبي صلى الله عليه وسلم كما هو معروف دعا في خطبة الجمعة بالاستسقاء ورفع يديه ، ولم يرد أنه مسح بهما وجهه ، وكذلك في عدة أحاديث جاءت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه دعا ورفع يديه ولم يثبت أنه مسح وجهه " انتهى . "مجموع فتاوى ابن عثيمين" (14/ السؤال 781) .
والله أعلم .


الإسلام سؤال وجواب



فتاوى فى  الفقـه وأصولـه و أمور المسلمين


هل يجوز للمرأة أن تتجمل بالمساحيق التجميلية

(ماكياج خفيف جداً)عند رؤية الخاطب لها ؟

فتاوى فى  الفقـه وأصولـه و أمور المسلمين


الحمد لله لا يجوز للمرأة أن تبدي زينتها إلا لمن ذكرهم الله تعالى بقوله :
( وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا لِبُعُولَتِهِنَّ أَوْ آبَائِهِنَّ أَوْ آبَاءِ بُعُولَتِهِنَّ أَوْ أَبْنَائِهِنَّ
أَوْ أَبْنَاءِ بُعُولَتِهِنَّ أَوْ إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي أَخَوَاتِهِنَّ أَوْ نِسَائِهِنَّ أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُنَّ أَوِ التَّابِعِينَ غَيْرِ أُولِي الْإِرْبَةِ مِنَ الرِّجَالِ
أَوِ الطِّفْلِ الَّذِينَ لَمْ يَظْهَرُوا عَلَى عَوْرَاتِ النِّسَاءِ وَلَا يَضْرِبْنَ بِأَرْجُلِهِنَّ لِيُعْلَمَ مَا يُخْفِينَ مِنْ زِينَتِهِنَّ وَتُوبُوا إِلَى اللَّهِ جَمِيعًا أَيُّهَا الْمُؤْمِنُونَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ )
النور/31
والخاطب ليس واحدا من هؤلاء وإنما أبيح له النظر لأجل الخطبة فقط
وليس للمرأة أن تتزين له
قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله :
" يجوز للخاطب أن يرى مخطوبته لكن بشروط
الشرط الأول :
أن يحتاج إلى رؤيتها فإن لم يكن حاجة فالأصل منع نظر الرجل
إلى امرأة أجنبية منه ؛
لقوله تعالى :
( قُلْ لِلْمُؤْمِنِينَ يَغُضُّوا مِنْ أَبْصَارِهِمْ وَيَحْفَظُوا فُرُوجَهُمْ ) النور 30
ثانيا :
أن يكون عازما على الخطبة فإن كان مترددا فلا ينظر ، لكن إذا عزم فينظر ثم إما أن يقدم وإما أن يحجم
ثالثا :
أن يكون النظر بلا خلوة أي يشترط أن يكون معه أحد من محارمها إما أبوها
أو أخوها أو عمها أو خالها
وذلك لأن الخلوة بالمرأة الأجنبية محرمة ؛
لقول النبي صلى الله عليه وسلم :
( لا يخلون رجل بامرأة إلا مع ذي محرم ) (1)
وقال صلى الله عليه وسلم
( إياكم والدخول على النساء ..
قالوا : يا رسول الله أرأيت الحمو ؟ قال : الحمو الموت ) (2)
الرابع :
أن يغلب على ظنه إجابتها وإجابة أهلها فإن كان لا يغلب على ظنه ذلك
فإن النظر هنا لا فائدة منه ؛
إذ إنه لا يجاب إلى نكاح هذه المرأة سواء نظر إليها
أم لم ينظر إليها



واشترط بعض العلماء ألا تتحرك شهوته عند النظر
وأن يكون قصده مجرد الاستعلام فقط وإذا تحركت شهوته وجب عليه الكف عن النظر
وذلك لأن المرأة قبل أن يعقد عليها
ليست محلاً للتلذذ بالنظر إليها فيجب عليه الكف
ثم إنه يجب في هذا الحال أن تخرج المرأة إلى الخاطب على وجه معتاد أي لا تخرج متجملة بالثياب ولا محسنة وجهها بأنواع المحاسن
وذلك لأنها لم تكن إلى الآن زوجة له
ثم إنها إذا أتت إليه على وجه متجمل لابسة أحسن ثيابها فإن الإنسان قد يقدم على نكاحها نظرا لأنها بهرته في أول مرة
ثم إذا رجعنا إلى الحقائق فيما بعد وجدنا أن الأمر على خلاف
ما واجهها به أول مرة "
انتهى من
"فتاوى نور على الدرب"



وأشار رحمه الله في موضع آخر:
إلى أن هذا قد قد يُنْتِج نتيجة عكسية فإنه إذا نظر إليها وهي قد تجمَّلت وتحسَّنت
يراها جميلة أكثر مما هي عليه في الواقع
فحينئذٍ إذا دخل عليها ونظر إليها على حسب الواقع
ربما يرغب عنها ويزهد فيها
والحاصل :
أن المرأة إذا جاءها الخاطب
أبيح لها أن تكشف عن وجهها ويديها وعن رأسها وما يظهر غالبا ،
على الراجح لكن دون أن تضع شيئا من مساحيق التجميل والزينة
والله أعلم



الإسلام سؤال وجواب


(1)الراوي: عبدالله بن عباس المحدث: البخاري

المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 5233

خلاصة حكم المحدث: [صحيح]

***

(2)إياكم والدخول على النساء .
فقال رجل من الأنصار

يا رسول الله ، أفرأيت الحمو ؟
قال : الحمو الموت

الراوي: عقبة بن عامر المحدث: البخاري
المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 5232


فتاوى فى  الفقـه وأصولـه و أمور المسلمين





2 
بسومه

جزاك الله كل خير على هذا الجهد الرائع

اخي مجدي.........
وننتظر منك المزيد من هذه المساهمات الجيدة والنافعة


بارك الله فيك وفي جهودك الطيبة

وأسأل الله لي ولـكــم الأجر والثواب


3 
مجدى سالم


مرورك هو الجميل أيتها الغالية

لك خالص الشكر و الامتنان سيدتي الكريمة
كلماتك رقيقة مثلك
و لك أصدق تحية مودة
دمت في خير




Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
جميع الحقوق محفوظة لموقع ومنتديات الدولي ElDwly.com
جميع المواد المنشورة بمنتديات الدولي تُعبر عن وجهة نظر كاتبها فقط.