العودة   منتديات الدولى > المنتديات الأدبية > منتدى القصص والروايات

منتدى القصص والروايات قسم خاص بعرض أشهر القصص القديمة والحديثة، قصص خيالية وواقعية مكتوبة، أجدد قصص وحكايات 2017


1 
مجدى سالم


عندما يبكي العفاف

عندما يبكي العفاف


انهال عليها صفعا بكل قوته
والغضب والقهر يملأ عينيه ثم أمسك بناصيتها
وظل يسحبها
وهو ممسك بخصلات شعرها
وهي تجر خلفه حتى وصلا تجاه باب الشقة
وانواع السباب تخرج من فمه كالمطر
وهي تتوسل اليه ألا يفضحها
-- الله يخليك استر علي اقبل قدميك


ارجوك لاتخرجني وانا عارية هكذا
اسمح لي بان استر نفسي البس عباءتي
رد وهو مازال يسحبها خلفه على درج العمارة
أمام الجيران الذين خرجوا من شققهم
وعلامات الذهول مرتسمة على محياهم


- أخرصي يا فاجرة ياقليلة الدين والشرف يا خائنة يا حقيرة
- الآن تريدين السترة ياعاهرة يا قذره
اذهبي للجحيم أنت ومن لم يعرفا كيف يربيانك
ثم رفعها من على الدرج تجاهه وبصق في وجهها ثم القاها مرة أخرى وجرها
من شعرها حتى اركبها السيارة
أمام باب العمارة وامام المارة الذين وقف بعضهم يحدق فيهما
وصلا لمنزل الزوجة وفي الداخل ألقى زوجته امام الأب الذي
ألجمته
الصدمة عندما رأى ابنته بملابس النوم الحمراء شعثاء الشعر وقد مزقت
حمالة صدرها وأدميت شفتيها ووجهها تملئه الكدمات من الصفع
وقال لوالد الزوجة صارخا
=خذ ابنتك الخائنة وعلمها كيف تصون زوجها في غيابه
ابنتك طالق .....يا محترم

وخرج وهو مازال يشتم وعلامات القهر في عينيه
وبدأت المشكلة حينما عاد الزوج من سفره على غفلة ليجد زوجته
تمارس الجنس الاليكتروني مع احد اصدقاء التواصل امام الكاميرا
شبه عارية مرتدية قميص احمر متبرجة الوجه
ومرت ثلاثة اشهر على الحادثة
والزوجة في غرفتها مسجونة

وأبويها ايضا في سجنهما لا يستطيعان مواجهة الناس بعدما شن هجوما فضائحي عليهم في كل مكان
وفي لحظة ألم اصرت الفتاة ان تخرج لتحكي قصتها كاملة لأبويها
بعدما قررت ان تعلن توبتها وحجابها وتقترب من خالقها أكثر ربما
يغفر ما تقدم من ذنبها


اقتربت من أثنيهما وهي تقدم قدم وتأخر أخرى
وجثت على ركبتيها امامهما
عم المكان صمت طويل بعدها نطقت
= نعم .....أخطأت ...
وفعلت ما فعلت ....

ولكن مالاتعرفانه أنه هو من كان سببا رئيسيا في كل ما فعلت

هب الأب غاضبا والقهر واالدموع تملأ وجهة
وقد امسكها من كتفيها وكاد ان يغرز اظافره فيها صارخا في وجهها
= هل حرمك من متعة فراشه ؟
وارتفع صياحه
=هل كان قذرا هل تشمئزين من رائحته ؟
هل كرهته؟
هناك شرع ...
هناك طلاق ...
هناك امور كثيرة غير جلب العار حتى باب بيتنا
قامت الأم وحاولت تهدأت الوضع ودموعها تسبق حديثها والشفقة تجاه ابنتها
وزوجها تملأ عينيها
وهنا صاحت الفتاة منهارة
أريد ان اتكلم بوجوده لتعرفون السبب بأنفسكم
صاح الأب مستهزئا
حقا؟ هل احضره ؟
وهوسوف يأتي بهذه السهولة
ليرى وجه زوجته التي تعرت لغيره اليس كذلك؟

ومضى يومان حاول الأب جاهدا ان يحضر طليق ابنته ليعرف سبب انحرافها وهي على ذمته
و التي كانت فيما مضى مثالا للشرف والعفاف
وحضر الزوج مجبرا من اهله وأهلها
واجتمع الجميع
وتوجهت الفتاة تجاه طليقها نظرت إليه مطولا وهو يدير وجهه وقد ظهر عليه الاشمئزاز
جلست امامه وقالت بهمس بالقرب من أذنه

= لم اعلم حتى الآن سر غضبك مما فعلته؟

هل لأنني تعريت امام رجل لا تعرفه ولا يعرفك ؟


ام لأنك تغار علي ؟
ام كرامتك كانت حد فاصلا لهذه الفعله ؟


أم لأنني فعلتها من وراء ظهرك؟

أم لأنك تحبني؟


ثم اعتدلت في جلستها وقالت بصوت مسموع

انا خنت منذ ان تزوجتك كثيرا وأنت تعرف ذلك جيدا
فلما غضبت وطلقتني هذه المرة ؟

سأذكرك اول مرة خنت فيها وسكتت انت عن هذا
أتذكر عندما كنا ببعثة كندا في اول سنة من زواجنا؟
كنت تسخر من حجابي وتستعر منه


وتقول خيمة وضعت على الرأس


وما هدأ بالك حتى نجحت بخلعه وجعلتني سافرة الوجه

هذه اول خيانة فعلتها

ولكنها كانت معك

ثم بدأت تسخر من منديل راسي حتى سمعت لك وخلعته


وكانت هذه الخيانة الثانية



ثم تدريجيا عشقت المجتمع الانفتاحي


وصممت ان نعيشه سويا



لنتخلص من عار التقاليد والعادات


التي كانت سببا في رجعيتنا على حد زعمك ووافقتك



وهذه خيانة ثالثة


ثم عرفتني بأصدقائك الغربيين والعرب

واصبحت جلساتنا رقص وغناء
وضحك وانحلال


اتذكر عندما رفضت الوضع وسئمت منه وأردت التوبة


ماذا فعلت معي ؟


احضرت فيلما جنسيا وأجبرتني ان نتعايش مع احداثه
وقلت
هناك من تتعرى بلا ان تبدي انزعاجا

ولم تصب بأي أذى ولم ينزل سخط الله عليها

وهي تمارس البغاء منذ مراهقتها
فماذا تخشين ......


كم اشعر برجعيتك متى ستتغيرين العالم صعد القمر


ونحن مازلنا نفكر نضع الخيمة ام نزيلها


وأطلقت ضحكتك المستهترة



كنت دائما تنتقص من شأني


وتقبل صديقاتك وتحتضنهم امامي



بلا حياء او مراعاة لمشاعري تجاهك




وأدمنت معك الافلام الجنسية





فلم تشبع مني ولم اشبع منك







وأصبح كل منا يبحث عن الجديد



وعن شخصية جديدة يمارس معها



تحررنا من العفة والأخلاق
والشرف والفضيلة



انا وانت قمنا بالخيانة معا ولكن لم نخن بعضنا






بل خنا ديننا وانتمائنا لمجتمعنا الاسلامي




ونحن نودع العفاف من أرواحنا


وصدقني .



خلاصي منك كان سببا كبيرا لعودتي لله بعد ذلك الطريق

الذي ألقيتني فيه


وانتهت الليلة وذهب الجميع وأنطفأت الأنوار











وبقت هي على سجادة صلاتها تنعي عفافها





وهي تبكي بين يدي الرحمن أن يغفر لها




تمت

كراميل نور

عندما يبكي العفاف





2 
بسومه

قصة جميلة..وفيها عبر كثيرة...عاشت الايادي ...ع الابداع المتواصل...والتميز الرآئع ...شكررا اخي مجدي


3 
مجدى سالم

جزاك الله خيرا أختى الفاضلة

لقاء تلك المُداخلة القيمة
التى زادت من بهاء الموضوع
وشكراً لمرورك الكريم
أيتها الكريمة





Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
جميع الحقوق محفوظة لموقع ومنتديات الدولي ElDwly.com
جميع المواد المنشورة بمنتديات الدولي تُعبر عن وجهة نظر كاتبها فقط.