العودة   منتديات الدولى > المنتديات الأدبية > منتدى القصص والروايات

منتدى القصص والروايات قسم خاص بعرض أشهر القصص القديمة والحديثة، قصص خيالية وواقعية مكتوبة، أجدد قصص وحكايات 2017


1 
مجدى سالم


قصـــة عنقود العنب

قصـــة عنقود العنب
أتعرفون عنقود العنب؟؟؟؟؟؟؟؟

بالطبع كلنا يعرفه جيدآ

كم هو متماسك ومترابط بعضه ببعض بفروعه الصغيرة القوية

ولكن إذا حدث وضعف ذلك الإرتباط لسبب ما
إنفرط العنقود وتساقطت حباته فرطآ كحبات العقد المفروط

رحل أحمد من أرض اليمن قاصدآ أرض مصر ولم يكن معه من المال مايكفى لسد جوعه

فقد عاش حياة فقيرة فى تلك الصحراء القاحلة

ومالبث أن قرر أن يشق طريقه ويبدأ حياة جديدة فى بلد جديد حتى قوبل قراره برفض شديد من أفراد قبيلته البدوية

فصمم على هجرته متحملآ مشقة السفر فى ذلك الطقس الحار
ومرت أيام طويلة صارع فيها التعب والجوع والعطش

ورضى بالقليل من الطعام والشراب

ولكن كان فى قلبه شىء من المرارة
فلازال يذكر دموع أمه وهى تودعه وخشيتها من عدم رؤيته مرة أخرى
وتذكر أباه الذى ودعه دون إبتسامة أو بصيص أمل يشجعه
وأفاق أحمد من أحلامه

ودخل جنوب مصر

غريبآ وحيدآ خائفآ

وإستعاد شجاعته وجأشه
وصمم على النجاح والكفاح فى مقره الجديد
وأول شىء جال بخاطره أن يبحث عن عمل يتقوت منه
وكانت البلدة التى نزل بها قرية زراعية فبدأ يعمل أجيرى فى أحد حقول القرية

وقطن فى عشة صغيرة بجوار الترعة الكبيرة التى تمر بالقرية من شمالها إلى جنوبها

ومع الأيام تحسنت حالته المعيشية شيئآ فشيئآ
وأصبح قادرآ على بناء بيت صغير يؤيه ويحميه من حر الصيف وبرد الشتاء
وهنا نوى الزواج وبحث هنا وهناك بين أهل القرية عن الزوجة الصالحة المناسبة له

وتوطدت علاقته بعدد لابأس به من أهل القرية
ورأى فيه أهلها من حسن الخلق والأدب مايشجعهم على إرتباطه بإحدى بناتهم

فهو من عائلة يمنية أصيلة ولكنه فقيرآ

وأفلح فى الإرتباط بفتاة جميلة

كانت له نعم الزوجة والأخت والحبيبة
وعم الخير والبركة عليهما بفضل الله سبحانه وتعالى
وبعث من يطمئن أبويه على حسن حاله
وطالبهم بالمجىء للعيش معه

وإلتئم شمل الاسرة من جديد
وكان له أخ واحد يصغره بعامين إسمه فاضل
وإستمر فى كفاحه حتى إتسعت أرضه الزراعية التى إشتراها بعرق جبينه
ورزقه الله بثلاثة أبناء وبنتين
وساعده أخاه فى عمله وفتح الله عليه هو الآخر
ولكل مجتهد نصيب كما نعلم
ورزق بولدين وبنتآ واحدة


ومرت السنوات تباعآ
وكبر الابناء والبنات

ومات الجد والجدة بعد أن عاشا سنوات فى ظل رعاية إبنيهما أحمد وفاضل
ماتا وهما راضيان عنهما كل الرضا

وهذا ماكان يتمناه أحمد

وزادت الارض الزراعية التى يمتلكها هو وأخيه
وبارك الله لهما فيما رزقهما بفضل كفاحهما فى الحياة

وتفرق الأبناء هنا وهناك

هذا تزوج ......وهذا سافر يعمل فى بلد عربى أو خليجى

وهذه تزوجت فى مدينة أخرى ساحلية.....وتلك تدرس فى الجامعة

وتدرج الجميع فى التعليم والثقافة والمستوى الإجتماعى
واصبحت عائلتى أحمد وفاضل أفضل عائلتين فى القرية بل فى المحافظة بأكملها
عائلتين أصيلتين يحكى عنها الجميع ويتشرف بها كل من يعرفها

وعاش من عاش ومات من مات

ومرت سنوات.....وسنوات



وتغيرت بعض الطباع والعادات

وظهر بعض الأبناء والأحفاد الذين يحملون بين ضلوعهم أحقاد وكراهية لبنى عمومتهم
وهنا بدأت تطفو بعض المشاكل والعداوات على سطح حياتهم الهادئة

وإنقلب البعض على الآخر

وكانت العداوة شديدة وقوية

وأصبح العداء بين العائلتين واضحآ وجليآ

وتبادل البعض العراك والشتائم

وتعددت أسباب الخلاف

وصار الأمر خطيرآ

لايسعد ولايرضى أحد

ماالذى جرى؟؟؟؟؟؟

أيعقل هذا؟؟؟؟؟؟؟؟؟
إخوة وأبناء عمومة واحدة يتفرقون ويختلفون هكذا؟؟؟؟؟؟؟

شىء محزن للغاية

ولكنها الحياة الدنيا

لاتدوم على حال

وللأسف الشديد

إنفرط عنقود العنب

حبة ......حبة.......حبة

وكيف نجمعه مرة أخرى؟؟؟؟؟

إنه أمر ليس بالمستحيل

وربنا يهدى الجميع

ويصلح حال المؤمنين

اللهم آمين



قصـــة عنقود العنب




Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
جميع الحقوق محفوظة لموقع ومنتديات الدولي ElDwly.com
جميع المواد المنشورة بمنتديات الدولي تُعبر عن وجهة نظر كاتبها فقط.