العودة   منتديات الدولى > المنتديات الأدبية > منتدى القصص والروايات

منتدى القصص والروايات قسم خاص بعرض أشهر القصص القديمة والحديثة، قصص خيالية وواقعية مكتوبة، أجدد قصص وحكايات 2017


1 
مجدى سالم


بائع الكلام قصة معبرة



بائع الكلام قصة معبرة

كان في احد الايام يوجد شاب فقير وكان يملك6 دنانير فقط وعند خروجه من بيته الى مكان عمله في احد الايام مر بمحل كان فارغا ولكن يوجد شخص جالس على مكتب فدخل الفضول الى قلب الشاب واحب ان يعرف لما هذا المحل فارغا ولايوجد مايباع فيه فدخل الشاب وسأل صاحب المحل ماذا تبيع هنا؟ لاارى اي شي للبيع
فقال له صاحب المحل:انني ابيع الكلام
فضحك الشاب وقال له كيف تبيع الكلام ,فقال صاحب المحل: أعطني دينارين وأعطيك كلمة فأعطاه الشاب دينارين فقال له صاحب المحل الكلمة الاولى

(حافظ على أمانة من أئتمنك ولاتخنه وأن كنت خائنا)

ومرة اخرى اعطى الشاب دينارين فقال له صاحب المحل الكلمة الثانية

(وأن من يتق الله يجعل له مخرجا )

وبالمرة الثالثة اعطاه الشاب الدينارين المتبقيه لديه فقال له صاحب المحل الكلمة الثالثة:

(اغتنم الفرصة وعشها في ليلة العمر)

وماكان للشاب سوى ان يحفظ تلك الكلمات لانها كانت بثمن وجعلها لاتفارق عقله وبعد مرور فترة وجيزة اراد صاحب المعمل الذي كان يعمل فيه الشاب
(معمل للصابون)اراد ان يذهب للحج وكان صاحب المعمل يثق بهذا الشاب كثيرا فأئتمنه على بيته وزوجته وكانت جميلة ولكن ذات اخلاق سيئة .
فكان الشاب كل يوم يذهب الى بيت زوجة صاحب العمل ويحمل اليها الطعام والمؤن اللازمة وفي احد الايام راودت تلك المرأة الشاب عن نفسها وأرادت خيانة زوجها لكن الشاب رفض وبعد تهديد المرأة له بأنه أذا لم يفعل ماتريد فأنها سوف تفضحه امام زوجها وتقول لة انه اراد الخول عليها عنوة وسوف تصيح بأعلى صوتها لكي يعرف الجيران مايحصل فعندما رأى الشاب انه لامفر أستأذنها لكي يذهب للحمام فماكان له الا أن يتذكر الحكمة الاولى ومن ثم الحكمة الثانية فدعا ربه أن يرزقه المخرج من هذا المأزق وأن لايخون صاحب عمله فأستجاب له الله سبحانه وكان في ذلك الحمام مخرج يؤدي لخارج البيت فأستغله وهرب وبعد رجوع الزوج من الحج وتوافد الناس عليه للتهنئة لم يأتي ذلك الشاب فسأل صاحب العمل زوجتة مالذي حصل اثناء غيابي فقالت له انه اراد الدخول عنوة وانه ارادها ان تخونه وطلبت منه العقاب لذلك الشاب جزاء فعلته ؟
وماكان لصاحب العمل الا ان يطلب من العمال في المعمل أنه يجب ان يفتحوا نار الفرن ويطفئوا الانوار وأخر شخص يدخل لذلك المعمل يرموه في النار .و كان الشاب على العادة يأتي متأخرا للعمل وفي ليلة تنفيذ العمال تحضير الفرن واشعاله كان هناك زفاف شخص ما في طريق ذهاب الشاب الى المعمل وتذكر الشاب الحكمة الاخيرة التي أشتراها(أغتنم الفرصة وعشها في ليلة العمر)فماكان للشاب ألا يشارك في هذا الزفاف وقد تأخرعن الذهاب الى المعمل وفي تلك الليلة أرادت الزوجة أن ترى العقاب لذالك الشاب والانتقام منه لانه هرب منها وكانت هي اخر شخص دخل للمعمل فأخذا العمال ورموها في النار ولانها كانت مغطاة بالحجاب والانوار مطفأة فلم يتعرف اليها أحد وبذلك لقت ماكانت تستحقة لقاء خيانة زوجها وعندما اصبح الصباح جاء الزوج وعرف ماحدث فطلب احضار الشاب اليه.وعندما حضر الشاب امامه طلب منه أن يقول ماحدث بينه وبين زوجته وعندما قص عليه ماحدث ماكان للرجل ألاأن يقوم بتكريم الشاب وأعطاه المعمل.....


اتمنى ان تكون القصة ذات مغزى ومفيدة لانها تحمل العبر

مما راق لى



3 
مجدى سالم

هنا يزدان ويزدهر متصفحي بمرورك

واريج عبيرك ورائحه. عطرك الذى مازل
شذاه يبعق بين اسطر قصتى
نورت وابدعت بردك الجميل
لك ودي وباقه وردي




Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
جميع الحقوق محفوظة لموقع ومنتديات الدولي ElDwly.com
جميع المواد المنشورة بمنتديات الدولي تُعبر عن وجهة نظر كاتبها فقط.