العودة   منتديات الدولى > المنتديات الترفيهية > غرائب وعجائب وكاريكاتير

غرائب وعجائب وكاريكاتير مواضيع غريبة وعجيبة وصور غير طبيعية مذهلة وغير متعارف عليها وصور أحدث الكاريكاتيرات الساخرة


1 
مجدى سالم


صراع شرس بين لبوة ومجموعة من التماسيح على جثة فرس النهر

هكذا هي الحياة في البرية دائما مطاردات بين الحيوانات المفترسة والحيوانات الضعيفة وصراعات دائمة بين الحيوانات المفترسة بعضها البعض للفوز بالفريسة لتناولها منفردة .

ولقائنا اليوم مع احد تلك الصراعات في احد المحميات الطبيعية في قبيلة ماساي في كينيا بين الحيوانات المفترسة وعلى وجه التحديد بين لبوة - انثى الاسد - ومجموعة من التماسيح وذلك الصراع للفوز بجثة حيوان فرس النهر الذي تم صيده من قبل اللبوة في الليلة السابقة على ذلك الصراع .

ويبدو ان اللبوة تركت فريستها لبعض الوقت وجاءت مرة اخرى مع الاسد وقد وجدوا مجموعة من التماسيح تقترب من فريستهم وتحاول جذبها الى النهر لافتراسها وهنا بدأت اللبوة في الدفاع عن فريستها ومهاجمة التماسيح حتى تبتعد عن فريستها وكالعادة كان الاسد الذكر بعيدا عن الصورة منتظر وليمته التى دائما ما يبدأ ذكر الاسد في تناولها ثم بعد ان ينتهي تبدأ الانثى والصغار في تناول الطعام برغم ان اللبوة هي عادة ما تقوم بعمليات الصيد والقنص .

وكما يبدو في الصور الصراع الشرس بين اللبوة ومجموعة التماسيح للفوز بالغنيمة الضخمة .

صراع شرس بين لبوة ومجموعة من التماسيح على جثة فرس النهر

صراع شرس بين لبوة ومجموعة من التماسيح على جثة فرس النهر




صراع شرس بين لبوة ومجموعة من التماسيح على جثة فرس النهر


صراع شرس بين لبوة ومجموعة من التماسيح على جثة فرس النهر



صراع شرس بين لبوة ومجموعة من التماسيح على جثة فرس النهر


صراع شرس بين لبوة ومجموعة من التماسيح على جثة فرس النهر






2 
بسومه

وكالعادة كان الاسد الذكر بعيدا عن الصورة منتظر وليمته التى دائما ما يبدأ ذكر الاسد في تناولها ثم بعد ان ينتهي تبدأ الانثى والصغار في تناول الطعام برغم ان اللبوة هي عادة ما تقوم بعمليات الصيد والقنص .

كم شرسة وقوية!!
يعطيك العافية ع الصور المثيرة
شكررا اخي مجدي



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
جميع الحقوق محفوظة لموقع ومنتديات الدولي ElDwly.com
جميع المواد المنشورة بمنتديات الدولي تُعبر عن وجهة نظر كاتبها فقط.