العودة   منتديات الدولى > المنتديات الأدبية > منتدى القصص والروايات

منتدى القصص والروايات قسم خاص بعرض أشهر القصص القديمة والحديثة، قصص خيالية وواقعية مكتوبة، أجدد قصص وحكايات 2017


1 
مجدى سالم


قصص جميلة للأطفال مصورة


الطفل المثالي
من تأليف : د. خالد دمنهوري

قصص جميلة للأطفال مصورة


كان أحمد محبوبا في مدرسته عند الجميع من أساتذة وزملاء ، فإذا استمعت الى الحوار بين الأساتذة عن الأذكياء
كان أحمد ممن ينال قسطا كبيرا من الثناء والمدح سئل أحمد عن سر تفوقه
فأجاب :أعيش في منزل يسوده الهدوء والاطمئنان بعيدا عن المشاكل فالكل يحترم الاخر ،وطالما هو كذلك فهو يحترم نفسه وأجد دائما والدي
يجعل لي وقتا ليسألني ويناقشني عن حياتي الدراسية ويتطلع على واجباتي فيجد ما يسره فهو لايبخل بوقته من أجل أبنائه فتعودنا أن نصحو مبكرين
بعد ليلة ننام فيها مبكرين وأهم شئ في برنامجنا الصباحي أن ننظف أسناننا حتى إذا أقتربنا من أي شخص لا نزعجه ببقايا تكون في الاسنان ، ثم الوضوء للصلاة.
بعد أن نغسل وجوهنا بالماء والصابون ونتناول أنا وأخوتي وجبة إفطار تساعدنا على يوم دراسي ثم نعود لتنظيف أسناننا مرة أخرى ونذهب الى مدارسنا

وإن كان الجميع مقصرين في تحسين خطوطهم فإني أحمد الله على خطي الذي تشهد عليه كل واجباتي..
ولا أبخل على نفسي بالراحة ولكن في حدود الوقت المعقول ، فأفعل كل ما يحلو لي من التسلية البريئة.

أحضر الى مدرستي وأنا رافع الرأس واضعا أمامي أماني المستقبل منصتا لمدرسي مستوعبا لكل كلمة،
وأناقش وأسأل وأكون بذلك راضيا عن نفسي كل الرضا.

وإذا حان الوقت المناسب للدراسة فيجدني خلف المكتبة المعدة للدراسة ، أرتب جدول دراستي من مادة الى أخرى حتى أجد نفسي
وقد استوعبت كل المواد ، كم أكون مسرورا بما فعلته في يوم ملئ بالعمل والأمل.



قصص جميلة للأطفال مصورة

صياد السمك و زوجتة الطماعة

قصص جميلة للأطفال مصورة


في يوم من الأيام كانصياد سمك يعيش مع زوجته في كوخ صغير قرب شاطئ البحر
.

وفي كل صباح كان الصياد يخرج للبحر لإصطياد


السمك.

وفي أحد الأيام شعر بخيط صنارته يهتز بقوة ووجد في طرف الخيط سمكة بلطية كبيرة الحجم قد علقت به
ويالدهشته الكبرى عندما بدأت السمكة تتحدث إليه قائلة : " أرجوك دعني أعيش , أتركني اعود للبحر , فأنا لست مجرد سمكة بلطية , بل أنا أميرة مسحورة
"

ولأن الصياد كان طيب القلب تركها تذهب وتعود للبحر
وعندما عاد الصياد للبيت سألته زوجته عما اصطاده طوال النهار وعندئذحكى لها حكاية السمكة التي أعادها للبحر
.

ثارت زوجته غيظا وغضبا وصاحت فيه : " كيف لم تطلب من الأميرة المسحورة أي مطلب أو تتمنى عليها أي أمنيه ؟
هل ترغب بالعيش بهذا الكوخ طوال عمرك ؟
عد حالا إليها واطلب منها بيتا كبيرا من الأخشاب القوية تحيط به حديقة واسعة

ولأن الصياد كان يخاف كثيرا من زوجته , فقد انطلق ليفعل ما أمرته به تمام . وصل إلى البحر وجدف بقاربه في المياه الزرقاء والصفراء


وبعد قليل ظهرت السمكة المسحورة من بين الأمواج


وسألت
: " ماذا تريد مني ؟

فقال الصياد المسكين بصوت مرتعش : " أرسلتني زوجتي لأطلب منك منزلا كبيرا تحيط به حديقة

قالت السمكة : " عندما تعود إليها ستجد أن امنيتك تحققت " . ثم أختفت السمكة في الماء مرة أخرى


وعندما عاد الصياد
الى كوخه الصغير . اندهش كثيرا عندما رآه قد تحول الى بيتا جميلا تحيط به حدائق غنية بأشجار الفواكه والخضراوات


وسأل زوجته : " أصبحت راضية الآن , أليس كذلك فإن أشجار الحديقة تثمر أحلى الثمار


لكنها لم تجبه إلا بقولها ".سوف نرى , سوف نرى

وبعد مرور بضعة ايام قالت المرأة لزوجها : " هذا البيت ليس كبيرا بما فيه الكفاية . اذهب الى السمكة واطلب منها أن تجعل لنا قلعة كبيرة مبنيةمن الصخور الصلبة

فسألها زوجها : " هل انت واثقة من أن هذا البيت ليس كافيا ؟ لماذا تحتاجين إلى قلعة كبيرة ؟


صاحت فيه المرأة الجشعة
: " تستطيع السمكة المسحورة أن تعطينا القلعة بكل بساطة فاذهب الآن واطلب منها ذلك


وهكذا خرج الصياد وذهب نحو البحر مرة أخرى


كان البحر داكن الزرقه
في ذلك اليوم والسماء مغطاه بالسحاب أيضا


أطلت السمكة برأسها من بين الأمواج وسألته : " والآن ماذا تريده " ؟

فقال الرجل وصوته يرتجف خوفا وخجلا : " للأسف زوجتي ترغب بأن تعيش في قلعة كبيرة مبنية بالصخور الصلبة
فقالت السمكة : " ارجع وستجد القلعة



وعندما عاد الصياد وجد زوجته تنتظره على سلالم قلعة صخرية كبيرة جدا


وقد اصطف داخل القاعة الكبرى الموائد الفاخرة والمقاعد الذهبية ,
وعلى الجدران مرايا بلورية لامعه , والخدم واقفون ينتظرون الاوامر


وأمام القلعة في الفناء وقفت هناك عربة رائعه والمزرعة مزدحمةبالخيول الأصيلة , وأما الحدائق والبساتين فكانت تزدهر فيه أجمل الزهور , وتثمراشجار الفاكهة أكثر من المعتاد

وهناك كانت الأبقار والماشية على العشب الطريفي سلام وطمأنينة

وسألته زوجته المسرورة : " أليس هذا جميلا


فقال لها الصياد آملا : " بالطبع لابد أنك راضية الآن


أجابته : " سوف نرى سوف نرى " ثم ذهبا للنوم


وفي صباح اليوم التالي بينما كانت المرأة واقفة تلقي
نظرة من نافذتها على الحدائق والمروج الخضراء الواسعه , جاءتها فكرة جديدة فأيقظتزوجها من النوم وقالت له : " لماذا لا أكون ملكة على كل هذه الأرض ؟ أذهب الى السمكة البلطية وقل لها اننا نريد أن نصبح ملكين على هذه الأرض

!

قال
: " ولكنني لا أريد أن أصبح ملكا


ذهب الصياد مرة أخرى إلى شاطئ البحر




فصاحت فيه زوجته غاضبة : " أنت حر لكنني سأكون ملكة ! فانهض وافعل ما قلته لك


كانت المياه هذه المرة سوداء ورائحتها كريهه

وظهرت السمكة منوسط الماء وسألته في ضجر :" والآن ماذا تريد زوجتك أيضا


فقال لها الصياد متلعثما ومستاء : " تريد أن تصبح ملكة



وجاء جواب الملكة كالمعتاد : " عدإليها الآن فقد أصبحت ملكة



وبكل تأكيد عندما عاد الصياد وجد القلعة وقدصارت أكبر بكثير



ورأى زوجته تجلس على عرش من ذهب والماس وفوق رأسها تاج مرصع بالجواهر الثمينة , ويحيط بها عدد كثير من الخدم والحشم



فسألها الصياد : " وهكذا يازوجتي قد أصبحت ملكة الآن " قالت : " نعم أنا الملكة



أخذ ينظر إليها وقت طويل ثم سألها : " هل أنت الآن راضية ؟


فأجابت : " بالتأكيد لست راضية وقد أصبحت ملكة


أذهب إلى السمكة المسحورة وقل لها أنني
أريد أن أصبح إمبراطورة " وأخذت تدق الأرض بقدميها أمام زوجها المسكين وتهز قبضة يدها وتصيح


" سأكون امبراطورة ! سأكون امبراطورة


في هذه المرة عندما
ذهب الصياد إلى البحر كانت الأمواج هائجة والريح عاصفة والسماء مبلدة تماما بالسحب المتراكمة



وعندما ناد على السمكة خرجت وسألته في ضيق : " ماذا تطلب زوجتكهذه المرة " ؟


فصاح الصياد بصوت عال ليسمعها وسط هبوب الرياح :" انها تريدأن تصبح إمبراطورة


فقالت السمكة : " عد إليها الآن فقد أصبحت إمبراطورة



وصدقت كلمة السمكة , فعندما عاد وجد القلعة قد تحولت إلى مجموعة من القصورالفخمة هائلة الأرتفاع



ووجد زوجته تجلس على عرش مرتفع جدا , وقد انحنى أمامها الملوك والملكات


فقال لها الصياد يائسا منها : " لا بد أنك راضية وقد أصبحت إمبراطورة البلاد , ليس هناك أي شيء أفضل من هذا لتلبيته



فأجابته بقولها المعتاد : " سوف نرى سوف نرى

"

استيقظت زوجته مبكرا
في صباح اليوم التالي , وراحت تتابع طلوع الشمس من ناحية الشرق . وسألت نفسها : " لماذا لا أستطيع التحكم بالشمس فتطلع عندما أشاء وتغرب عندما أشاء ؟


وظهرت السمكة وسألته : " وماذا تريد هي الآن؟.

أخذ ينادي على السمكة . لكنه لم يستطع سماع صوت ندائه من شدة وصخب الأمواج"

أصيب
الرجل المسكين بالذهول ولم يناقشها . وعندما وصل إلى حيث توجد السمكة , وكانت تهب في البحر عاصفة شديدة


"

فذهبت
على الفور وأيقظت زوجها وأمرته بصرامه : " أذهب فورا الى السمكة وأخبرها بأنني أريدأن أتحكم بالشمس والقمر والنجوم ,
أريد أن أصبح حاكمة العالم أجمع


قال الصياد : " تريد أن تصبح حاكمة الكون بكل مافيه من شمس وقمر ونجوم
!.

فأجابته السمكة في ضيق وأشمئزاز : " لقد تمادت زوجتك في طمعها أكثر من اللازم , وطلبت مالا يمكن أن يحدث بأي سحر
.

عد إليها وستجدها في كوخ القديم الصغير
"

ثم أختفت السمكة بين الأمواج إلى الأبد . عاد الصياد إلى الكوخ القديم
,وهناك عاش مع زوجته حتى نهاية حياتهما .

قصص جميلة للأطفال مصورة



قصة الصياد ومدينة الاحلام

قصص جميلة للأطفال مصورة

كان ياماكان صياد يصطاد السمك كل يوم ولكن كان كثيراً مايرجع خائب
الصياد هذا كان فقير ويعيش بكوخ صغير ويوم ياكل ويوم ماياكل
لأن أكله الوحيد كان السمك
في يوم من الايام أصطاد سمكة ضلت السمكة تقفز من هنا ومن هنا كانت السمكة صغيرة
وألصياد جوعان
وفي هذي الاثناء ظهرت من البحر سمكة شوي كبيرة قالت للصياد أترك هذي السمكة وأني بعطيك
مفتاح مدينة الاحلام
ضحك الصياد بس هو شاف السمكة صغيرة فرجعها لأمها
دخلت السمكة الكبيرة لقاع البحر وأستخرجت مفتاح ورمت به الى الصياد
قالت له أذهب بأتجاه الشرق لمدينة يومين وستجد المدينة
وفعلاً اخذ الصياد المفتاح وحزم امتعته وذهب بأتجاه الشرق
وضل يسير ويسير حتى وصل الى قلعة كبيرة بوسط الصحراء
ادخل المفتاح بثقب الباب وفتحها ولما فتحت الباب
لم يصدق مارأى لقد رأى الجنة بعينها
أناس كثيرون يطوفون هنا وهناك أسواق كبيرة
مدينة كلها خضار وكلها فرح ومرح ومتعة
دخل الى القلعة فأستقبله أثنان
وأخذو عصاه وأمتعته وقالو له لاحاجة لك بها بعد الان
دلوه على بيت كبير بوسط القلعة وقالوا له أذهب لهناك فهناك ستجد ماتريد
ذهب الصياد وهو لايدري أبحلم هو أم بحقيقة
طرق الباب فخرج له خادم دعاه للدخول مباشرة
وفي داخل البيت وجد رجل كبير
قال له الرجل الكبير
يظهر انك توك دخلت مدينتنا
فقال الصياد نعم
فقال الشيخ أنت من الان وصاعداً منا
يمكنك أن تذهب للأسواق وتأخذ ماتشاء من دون حساب
وسوف أزوجك فتاة جميلة
وسوف نعطيك كل ماتريد ولكن لاتتكاسل نريدك أن تعمل فالكل هنا يعمل للكل
فرح الصياد جداً
أعطاه الشيخ بيتاً
ليسكن به وبعد فترة زوجه من فتاة جميلة جداً
وضل الصياد قابعاً ببيته لايخرج منه
أنتهى شهر العسل ولكن الصياد لم يخرج للعمل
صار يخرج لكي يأخذ الحلي والمجوهرات وأنواع الاطعمة والمشروبات
يأخذها لبيته
وهكذا صار كسولاً جداً يقضي معظم وقته فقط في البيت
وياخذ من السوق مايشاء
تضايق منه الجميع لأنه أستغل مامنحوه أياه
وبعد فترة طلبه الشيخ لبيته فذهب الصياد
فقال له الشيخ لقد أخللت بنظامنا
ولم تلتزم بقوانيننا لذلك سوف نخرجك من مدينتنا
ونطلقك من فتاتنا
وفعلاً طلق الصياد زوجته
وأخرج للبوابة وأخذ منه المفتاح
وعندما وصل للبوابة
أعاد الخادمان له عصاه ومتاعه البسيط وأخرجوه بالقوة
وعندما خرج الصياد وأغلقت البوابة
ندم على مافعله وضل يطرق بباب القلعة طويلاً ولكن من دون فائدة
وعندها رجع لكوخه الصغير ولعمله البائس
وضل طول عمره نادم على مافعله في القلعة


قصص جميلة للأطفال مصورة


الزرافة زوزو

زوزو زرافة رقبتها طويلة .

الحيوانات الصغيرة تخاف منها .. مع أنها لطيفة … لطيفة ..


عندما تراها صغار الحيوانات تسير تخاف من رقبتها التي تتمايل ..تظن أنها قد تقع عليها ..
قصص جميلة للأطفال مصورة

أحيانا لا ترى الزرافة أرنبا صغيرا أو سلحفاة لأنها تنظر إلى البعيد ..
قصص جميلة للأطفال مصورة
وربما مرت في بستان جميل وداست الزهور .

عندها تغضب الفراش و النحل .
قصص جميلة للأطفال مصورة
الحيوانات الصغيرة شعرت بالضيق من الزرافة .

الزرافة طيبة القلب .. حزنت عندما علمت بذلك


صارت الزرافة تبكي لأنها تحب الحيوانات جميعا .


لكن الحيوانات لم تصدقها ..


رأت الزرافة عاصفة رملية تقترب بسرعة من المكان .


الحيوانات لا تستطيع رؤية العاصفة لأنها أقصر من الأشجار.


صاحت الزرافة محذرة الحيوانات .


هربت الحيوانات تختبئ في بيوتها وفي الكهوف وفي تجاويف الأشجار .


لحظات وهبت عاصفة عنيفة دمرت كل شيء ..


بعد العاصفة شعرت الحيوانات أنها كانت مخطئة في حق الزرافة فصارت تعتذر منها .


كانت الزرافة زوزو سعيدة جدا لأنها تحبهم جميعا ..





قصص جميلة للأطفال مصورة



قصص جميلة للأطفال مصورة

الامير وابنة الخادمة

كان هناك أمير أراد أن يتزوج , فقرر أن يقيم حفلا يجمع فيه بنات المدينة ليختار منهن زوجته المستقبلية , فتسارعت الفتيات لحضور الحفل .

وكان هناك فتاة فقيرة ابنة خادمة بسيطة , وقد تعلقت هذه الفتاة بذاك الأمير وتمنت أن تكون هي زوجته المستقبلية
فقررت أن تذهب للحفل , ولكن والدتها خافت أن يتحطم قلبها ؛ لأن الأمير حتما سيختار فتاة من الطبقة الراقية , فحاولت منع ابنتها من الذهاب للحفل ,
على الذهاب قائلة : لا تقلقي يا أماه , وإن يكن سأذهب , ليس هناك ما أخسره إلا أن الفتاة أصرت

وبالفعل ذهبت الفتاة إلى الحفل

الأمير وقال : سأوزع عليكن بذورا , وأريد من كل واحدة منكن أن تزرع بذرتها , وتعود بعد ستة أشهر ومن تأتيني منكن وبيدها أجمل باقة سأتزوجها فجاء
وذهبت الفتاة وحاولت أن تزرع البذرة ولكن لم تنبت ومرت ستة أشهر ولم تستطع زراعة تلك البذرة

فقررت أن تعود للأمير ومعها البذرة , فحزنت أمها لحالها وحاولت أن تمنعها من الذهاب ولكنها أصرت وذهبت

وهناك ,,,, اصطففن الفتيات وبيد كل منهن أجمل باقة ورد , إلا الفتاة الفقيرة التي كانت تحمل بين يديها البذرة

فتقدم منها الأمير وقال لها : سأتزوجك .
فدهشت الفتيات وقلن باستغراب : كيف وهي لم تأت بباقة ؟"

فقال : البذور التي أعطيتكن إياها بذور عقيمة لا تنبت ,, وجميعكن كذبتن إلا هي فقد صدقت

وأنا أريد الملكة صادقة

فتزوج الأمير من ابنة الخادمة وأصبحت حاكمة البلاد


قصص جميلة للأطفال مصورة


قصص جميلة للأطفال مصورة

قصة ...وعبرة...
ســألت الــمعلمة طــالب الــصف الأول: لــو أعــطيتك تــفاحة وتـــفاحة وتـــفاحة، كـــم يــصبح عــدد الـــتفاحات لـــديك؟
أجــاب الــطالب بـــثقة: أربـــع تـــفاحات!

كـــررت الــمعلمة الـــسؤال ظــنا مـــنها أن الــطفل لـــم يـــسمعها جـــيدا. فـــكر الــطفل قــليلا وأعـــاد الـــحساب عـــلى يـــديه الـــصغيرتين بـــاحثا عـــن إجـــابة أخــرى. ولــكنه لـــم يـــجد ســوى نـــفس الإجـــابة فـــأجاب ...بـــتردد هـــذه الـــمرة: أربـــعة.

ظــهر الإحـــباط عـــلى وجـــه الـــمعلمة ولـــكنها لـــم تـــيأس فـــسألته هـــذه الـــمرة عـــن الـــبرتقال حـــيث أنـــها تــعلم بـــحبه للـــبرتقال، قـــالت: لـــو أعـــطيتك بـــرتقالة وبـــرتقالة وبـــرتقالة، كـــم يـــصبح عـــدد الـــبرتقالات مـــعك؟
أجـــاب الـــطفل: ثـــلاث بـــرتقالات..

فـــتشجعت الـــمعلمة وســـألت الـــطالب مـــن جـــديد عـــن الـــتفاحات فــأجاب مـــجددا: أربـــع تـــفاحات!

عـــندها صـــرخت بـــوجهه: ولـــكن مـــا الـــفرق؟
أجـــاب الــطفل بـــصوت الـــخائف: لانـــني أحـــمل واحـــدة مـــعي فـــي الـــحقيبة !
...

عـــندما يـــعطيك احــدهم اجـــابة تـــختلف عـــما تـــتوقعه
أو تختلف عن توجهاتك ..
فـــلا تـــحكم عـــلي انــها اجـــابة خـــاطئة.
فلـــربما كـــانت هـــناك زاويــــة لـــم تـــأخذها بـــعين الاعـــتبار
يــــجب عـــليك ان تـــصغي جـــيدا كـــي تـــفهم
وألا تـــصغي وانـــت تـــحمل فـــكرة او انـــطباع مــــعد مـــسبقا..









قصص جميلة للأطفال مصورة


تكذبني وتصدق حماري


قصص جميلة للأطفال مصورة

كان لجحا جار ثقيل، يكثر من الطلبات، فمرة يطلب من جحا أن يعيره طنجرة، ومرة يستلف منه نقوداً ثم يماطل في إعادتها إليه، ومرة يستخدمه في قضاء بعض الحاجات.

أما اليوم، فقد جاء ليستعير حمار جحا.
قرع الباب، وخرج إليه جحا، ورحب به، وسأله عن حاجته، فقال له جاره :أنت تعرف- يا جاري العزيز يا جحا- حق الجار على الجار.

قال جحا :نعم.. أعرف.
قال الجار :وتعرف أن الرسول صلى الله عليه وسلم أوصى حتى سابع جار.

قال جحا :أعرف.
قال الجار: وتعرف أني رجل كبير السن.

قال جحا: أعرف.
قال الجار:وتعرف أني أشكو الألم في مفاصلي .

قال جحا:أعرف.
قال الجار:وتعرف أني لا أملك حماراً أركبه لقضاء حاجاتي.
قال جحا:أعرف.

قال الجار:وتعرف أن للجار على الجار وحماره.
قال جحا:الشق الثاني أهم من الشق الأول.
سأل جحا: لماذا؟
قال الجار:
لأني أريد الذهاب إلى السوق، وأرجو أن تعيرني حمارك.
عندها أدرك جحا أن كل هذا اللف والدوران من أجل الحمار.

تلفت جحا حوله، وتنحنح، ورسم ابتسامة باهتة على شفتيه، ثم قال:ولكن حماري ليس هنا يا صديقي.
سأل الجار:أين هو يا جاري العزيز؟
أجاب جحا:في البستان.. أخدته زوجتي أم الورد إلى البستان.
في هذه اللحظة، نهق الحمار، فقال الجار:حمارك في البيت يا جحا، فلماذا تكذب عليّ؟!!

فعبس جحا وهو يقول:ويحك يا جاري تكذبني وتصدق حماري..!!







Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
جميع الحقوق محفوظة لموقع ومنتديات الدولي ElDwly.com
جميع المواد المنشورة بمنتديات الدولي تُعبر عن وجهة نظر كاتبها فقط.