العودة   منتديات الدولى > المنتديات الأدبية > منتدى الكتب الإلكترونية

منتدى الكتب الإلكترونية تحميل أحدث الكتب الإلكترونية، كتب إلكترونية مجانية للقراءة للكمبيوتر وللجوالات، كتب تعليمية بصيغة pdf


1 
مجدى سالم


كتاب قصة دارين التاريخية «1303هـ»

كتاب قصة دارين التاريخية «1303هـ»

كتاب قصة دارين التاريخية «1303هـ»

هذا الكتاب يمكننا هضم جزء من معادلة التحولات السياسية والقبلية التي أسهمت في التحالفات والتكتلات في الخليج وفهم ملابسات نشأة إنسان الخليج العربي في الحقبة المنصرمة وكذلك الهجرات المتبادلة في المنطقة وأسبابها. قسم البحث إلى ثلاثة فصول:


الفصل الأول
تضمن موضوعات عدة كان من أهمها:
دارين جغرافياً وتاريخياً
حيث يستعرض المؤلفين دارين في اللغة والشعر والتاريخ على لسان المؤرخين القدماء والمعاصرين منذ أن كانت دارين محط اهتمام العالم ككسرى أنوشروان ملك الفرس حيث كانت دارين فرضة بالبحرين يجلب إليها المسك من الهند وإليها ينسب المسك الداري وهي أشهر مؤانىء الجزيرة العربية وإليها تصل بضائع الشرق من الأقمشة وأنواع الطيوب والاسلحة كالرماح والسيوف.
• المنافسة بين البريطانيين والعثمانيين على إمارات الخليج وضم العثمانيون للاحساء والقطيف وقطر
• الموقف البريطاني من ضم العثمانيين للمنطقة
• نتائج الحملة العسكرية العثمانية
• وقعة الغارية
• إنشاء مطار دارين
• إنشاء عين بن هارون

الفصل الثاني
• تاريخ أسرتي الهارون وآل عبدالرحيم
• تاريخ أسرة الفيحاني
• تاريخ أسرة السادة
• تاريخ أسرة آل بن علي
• تاريخ أسرة السويدي
• ذكر بعض الأسر الأخرى
• انتقال عدد من عرب فارس إلى دارين

الفصل الثالث
• تاريخ الغوص
• حساب اللؤلؤ
• تجارة اللؤلؤ عند العرب في بومبي وكيفية بيع اللؤلؤ
• تجار اللؤلؤ الذين سافروا إلى باريس ولندن لبيع اللؤلؤ
• ازدهار صناعة وتجارة الغوص في دارين

أهمية الكتاب

يستعرض الكتاب تاريخ دارين الحديث منذ عام 1303هـ على لسان أحفاد أبناء تلك الحقبة فالباحث الحرمي هو أحد أحفاد حاكم نابند على الخليج الفارسي الذين تحالفوا في فترة من الفترات مع حاكم البحرين الشيخ عبدالله بن أحمد آل خليفة وهما أحفاد كبار تجار اللؤلؤ في دارين ومتولي القضاء بالبصرة لدى الدولة العثمانية عام 1244هـ من هنا تأتي أهمية المُؤلف وخصوصيته لكونهما مطلعين وقريبين من أجواء مادة البحث وإن كان البحث تنقصه الكثير من عناصر التاريخ وحلقاته التي توضح الكثير من الحقائق حول تلك الحقبة الزمنية المهمة.
عرض تحليلي

كتاب قصة دارين التاريخية «1303هـ»


يتناول هذا الكتاب تاريخ إنشاء ميناء دارين منذ عام 1303هـ على يد مهاجرين من قرية الغارية بدولة قطر الشقيقة وهي حقبة مهمة اشتد فيها أوار الصراع بين السلطة العثمانية والبريطانيين ونشأت على أثرها أمارات الخليج العربي فكان مشروع إنشاء ميناء دارين الذي لم يكتب له النجاح على يد تاجر اللؤلؤ محمد بن عبدالوهاب الفيحاني المولود سنة 1260هـ بالمحرق حسب رواية المؤلف والمتوفى سنة 1324هـ حيث دفن في بومبي بالهند والمنحدر من قرية لنجة على الساحل الإيراني حسب بعض الروايات التي اطلعنا عليها وبهذا يتضح مدى التمازج السكاني فيما مضى ومدى التعايش والتآلف بين سكان سواحل الخليج آنذاك مقابل مشروع ميناء الزبارة الذي رشح له ولكن نتيجة حالة الإفلاس التي تعرضت لها تجارة اللؤلؤ في الخليج العربي تغيرت كثير من ملامح الحياة الاقتصادية ، ومع هذا يعتبر هذا الكتاب وثيقة مهمة على طريق توثيق تلك الحقبة المنصرمة وبداية لخروج كنوز الوثائق لفهم ملابسات مراحل التكوين التاريخي للمنطقة

اعتمدت مادة البحث تنوعاً أضفى عليه ثراء نتيجة تنوع المصادر و تصنيفاتها التي تصل لما يقارب الـ 46 مصدر توزعت بين المراجع العربية والتراث الشعبي والمراجع الأجنبية ومذكرات الرحالة الأوربيين والمخطوطات التاريخية لا سيما مذكرات الغوص ودفاتر تجار اللؤلؤ وهي مما لم ينشر بعد ولم تعط حقها من الاهتمام حيث كانت دارين تضم بين جنباتها كثير من كبار تجار اللؤلؤ بالخليج العربي من أمثال الهارون الذي كان تدرج منذ خروجه من قطر إلى البحرين وعمله بالبلاط الأميري مستشاراً حتى نزوحه إلى دارين والنوخذة سعود بن عبدالله الجدوع وسلطان بن أحمد بن عيسى العبدالرحيم الأنصاري ومحمد بن صالح بن أحمد الأنصاري وجدير بالذكر أن لدى عوائل دارين الكثير من المخطوطات ودفاتر الغوص التي تؤرخ للتعاملات التجارية بين مختلف مناطق القطيف.


كتاب قصة دارين التاريخية «1303هـ»

يصف الكتاب كيفية انتقال الجلاهمة الذين كان لأهالي الرويس منهم الدور الأكبر في نصرة آل خليفة سنة 1197هـ إلى الدمام و دارين عام 1233 - 1815 نتيجة الخلافات وخيانة أهل الزبارة كما يقول المؤلفين مما تسبب في نزوحهم وتكوين مدينة الدمام ممثلة بقلعة الجلاهمة التي أزيلت اثارها كلية في الوقت الحاضر ، مما حدا بحاكم البحرين آنذاك إلى صياغة تحالفات جديدة بعد خروج كبار تجار اللؤلؤ وتعرض المصالح التجارية للشد والجذب بين الفرقاء ، ويتعرض الكتاب لمراحل الحملة العسكرية العثمانية ودورها في التغيير الديمغرافي عبر الهجرات المتبادلة حيث انتقل الفيحاني إلى البحرين وانتقل الهارون الانصاري من المحرق بالبحرين إلى قطر للعيش في ظل العثمانيين ولعل هذا الكتاب يوضح لنا الأسباب الحقيقة التي جعلت الفيحاني يخرج من قطر بخلاف ما هو شائع من كون ذلك راجع لخلافات تاريخية ترجع لحب النفوذ والسيطرة لمنافسهم الفيحاني وتحالفات قبائل ربيعة والكواري والجبران البوعينين وشيوخ العمامرة فكانت وقعة الغارية هي االنقطة الفاصلة وبداية البداية للحديث عن دارين وتاريخها الحديث في هذا بدايات هذا القرن حيث نزح 250 ما يقارب شخص من الغارية إلى دارين بموافقة الأتراك حيث رممت القلعة المسماة بقلعة الفيحاني سنة 1304 التي هيأت لاستقبال تاجر اللؤلؤ الفيحاني في زمن الوالي العثماني على الاحساء مدحت باشا.

يسلط الكتاب الضوء على عوائل أخرى ومنهم السادة كـ آل هاشم وآل تاجر وآل عز الدين وآل أحمد وآل شعبان الذين خرجوا من البحرين وأهمهم السيد أحمد بن كاسب الرفاعي جد السادة الرفاعية اليوم في قطر والبحرين والسعودية المتوفى سنة 1150هـ من قرية السبيليات جنوب العراق في القرن الحادي عشر الهجري إلى قرية الرويس شمال قطر بسبب الخلاف مع الانجليز الذين منعوهم من النزول في منطقة القضيبية التي اعتادوا على الذهاب إليها صيفاً مما تسبب في نزوحهم إلى دارين رغم محاولات الشيخ عبدالله بن إبراهيم السادة أحد زعماء قبائل البحرين مع المقيم السياسي تريفور بعد عودته من أبو شهر على أثر رحيل نوكس الذي حل مكانه مطالبين بالإنصاف والعدالة على اثر أحداث مايو 1923م ويوضح الكتاب اتصال نسبهم برسول الله كتاب قصة دارين التاريخية «1303هـ» ويورد حديث صحيح مسلم (أنا تارك فيكم ثقلين أولهما كتاب الله فيه الهدى والنور فخدو بكتاب الله واستمسكوا به وقال : وأهل بيتي أذكركم الله في أهل بيتي ثلاثاً ) وحديث (إن أبني هذا سيد ولعل الله أن يصلح به بين فئتين عظيمتين من المسلمين ) والحديث الوارد في مسند الإمام أحمد بن حنبل الذي يذكر فيه رؤيا المنام حول مقتل الإمام الحسين
ويذكر الكاتب بعض القبائل العربية التي هاجرت اثر استيلاء شاه إيران على مقاليد السلطة والاضطهاد الذي لحق بالعرب آنذاك سنة 1344هـ وهم العرب الهولية النازحين من (إيران) قرية عينات شرق قرية (ميلوه) 6كم. ويحتوي الكتاب على بعض الوثائق المصورة من مكاتبات الغوص أهما وثائق عائلة القصيبي وكذلك نبذه عن بعض تجار اللؤلؤ بدارين.


• أسم الكتاب: قصة دارين التاريخية 1303هـ
• المؤلف: جلال بن خالد بن جاسم و الهارون الأنصاري الحرمي
• يقع الكتاب في 130 صفحة من الحجم الوزيري





Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
جميع الحقوق محفوظة لموقع ومنتديات الدولي ElDwly.com
جميع المواد المنشورة بمنتديات الدولي تُعبر عن وجهة نظر كاتبها فقط.