العودة   منتديات الدولى > المنتديات الأدبية > منتدى القصص والروايات

منتدى القصص والروايات قسم خاص بعرض أشهر القصص القديمة والحديثة، قصص خيالية وواقعية مكتوبة، أجدد قصص وحكايات 2017


1 
اليتيمه


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

سأروي لكم قصة واقعيه، حدثت في هذا الزمن وليس بزمن بعيد، وهذه القصة تتحدث
عن فتاة يتيمه تعيش في ظلم وحرمان منذ وفاة والدها الى عمرها الحالي البالغ 25 سنه
فأليكم هذه القصه



كانت هناك فتاة تدعى(.....) انسانه بسيطه جدا لاتريد من هذه الدنيا سوا اسعاد من حولها، ودائما تضحي بالغالي في سبيل رسم البسمه حول شفاههم، وليس لديها اغلى من امها واخوتها، كانت تقوم بدور الام بما ان امها امرأه مسنه، تحملت المسؤوليه منذ كانت في الرابع عشر من عمرها، كانت بمثابة الام المثاليه لأخوتها، كانت تهتم بشؤون المنزل وتهتم بكل مايتعلق بأخوتها وكانت سعيده بذلك، و نالت حب واعجاب
واحترام اسرتها وجميع من حولها

كبرت البنت واصبحت في العشرون من عمرها، وتقدم لها الكثير لخطبتها ولكن كان رفضها للزواج شديد، كانت تريد ان تبقى مع والدتها المريضه، وكانت تريد ايضا ان تزوج اختها الوحيد وتطمأن عليها، وبعد مرور سنه كامله تزوج اخاها الاكبر ومن ثم تزوجت اختها، ومابقي سوا اثنين من اخوانها، احدهم يكبرها بسنة فقط والثاني اصغر منها بتسع سنوات، واستمرت برعايتهم واحاطتهم بالحب والعطف والحنان وكانت امها دائما تدعو لها بالرضا والستر في الدنيا والاخره كان هذا الشيء يكفيها لتكون اسعد انسانه

وبعد مرور فترة من الزمن اصبحت في الثالث والعشرون من عمرها وبدأت مأساتها، اخاها الاكبر منذ زواجه لا تراه الا في المناسبات والاعياد، واخاها الذي يكبرها بسنة فسد واخذ طريق المخدرات مسلكا له، وكانت تحاول ان تصلحه وتعيده الى رشده، ولكن للأسف ليس بمقدورها فعل شيء، استعانت باخاها الاكبر ولكن للأسف لم يفعل شيء وتهرب من تحمل المسؤوليه، علمت الام واصابتها من حسرتها جلطة بالقلب ودخلت المستشفى اشهر، وكانت البنت في دوامه مابين اخوها الصغير ورعايته وبين امها التي ترقد بالمستشفى، اما اخوها المدمن ازدادت حالته سوءا، وبدأ يتمادى اكثر فأكثر، الى ان وصل به الامر يدخل اصدقائه المدمنين الى منزلهم ويجبرها ان ان ترقص لهم، فكانت ترفض بشده وتتشاجر معه، فيقوم بضربها ولا تستطيع الدفاع عن نفسها، فأخذت اخوها الصغير وهربت من المنزل، ذهبت الى خالها واخبرته بما يجري لها ولكن للأسف الشديد قال لها انا لا اود ان ادخل نفسي بمشاكل لا شأن لي بما يحدث لكم، خرجت من منزله والدموع تحرق خدها، فكرت مرارا الى اين تذهب؟ فقررت ان تذهب هي واخوها الصغير الى اخاهم الاكبر، حينما وصلت ابلغها حارس العماره انه سافر منذ سنة كامله، ازدادت حسرتها على نفسها، وكانت في حيره من امرها الى اين تذهب في هذا الليل الدامس، فقررت ان تذهب الى صديقة امها حتى الصباح، ذهبت ولكن دون جدوى، طرقت الباب مرارا ولا احد يفتح لها، ومن ثم قررت ان تذهب الى منزل جدتها الذي هو شبه مهجور، لا يسكنه احد، وفي طريقها الى منزل جدتها اوقفها شرطي وسألها ماذا تفعل في هذا الليل، اجهشت بالبكاء بصوت مرتفع واخبرته القصة كامله، تأثر الشرطي وقال لها انه سيساعدها ولكن دون ان يضر اخوها المدمن، ذهب الشرطي معها الى منزلها، وكانت الفتاة خائفه جدا من الدخول، وقال لها الشرطي لا عليك انا سوف احميكي من بعد الله اطمأنت ودخلت المنزل والشرطي معها ووجد اخوها المدمن فجلس يتحدث معه اما هي فأسرعت الى غرفتها واغلقتها الى ان طلع النهار، ارتدت ملابسها كي تذهب الى امها بالمستشفى، خرجت من المنزل وتفاجأت بوجود الشرطي عند المنزل، فرحت كثيرا لانها شعرت بأن هذا الشرطي سوف ينقذها من هذه المأساة، سألها الشرطي الى اين انتي ذاهبه، فأخبرته فأصر ان يرافقها، وفي طريقهم كان يسألها عن قصتها منذ البدايه، وقالت له كل شيء واخبرته عن حياتها، فعطف عليها الشرطي وقال لها منذ هذه اللحظه لن تكوني وحيده، وطلب منها ان يوصلها كل يوم لأمها وان يحاول ان يصادق اخوها المدمن حتى يعالجه من الادمان، فرحت كثيرا ووافقت على طلبه، واصبح هذا الشرطي يهتم بها كثيرا واعتبرها من اهم مسؤولياته، وكان يتردد عليهم بأستمرار ويلبي جميع احتياجاتهم، الى ان اتى يوم من الايام كان موعد خروج امها من المستشفى، ولكنها ذهبت بمفردها دون الشرطي حتى لاتشعر امها بما يحدث وتسوء صحتها، اخرجت امها من المستشفى واعادتها الى المنزل، احرضرت الطعام لأمها واعطتها دوائها وجلست معها حتى نامت امها، ومن ثم ذهبت الفتاة الى غرفتها كي ترتاح قليلا، اتصلت بالشرطي حتى تخبره ان امها خرجت من المستشفى واعتادت الفتاة ان تخبر الشرطي بكل شيء كما انها تشعر بأرتياح كبير له، وبعد ان اخبرته فاجئها بأعترافه بحبه لها، وعندما سمعت هذا الكلام اغلقت الهاتف بوجهه خجلا، ومن ثم اتصل بها مرة اخرى واخبرها انه يريد الزواج منها ولكن بعد معالجة اخوها من الادمان، مرت ايام واصبح يتردد كثيرا على اخوها ويخرج معه، وكانت الفتاة لاترى اخوها يتحسن بل يزداد سوءا وكانت تخبر الشرطي انه لم يتحسن، ودائما يقول لها يجب ان تمهليه الوقت لان الادمان ليس بهذه السهوله التخلص منه، ومرت اشهر وهي تنتظر اخوها يتحسن
وفي يوم من الايام يأس هذا الشرطي من مساعدت اخوها المدمن وطلب منها ان يتقدم لخطبتها لانه احبها كثيرا ولا يستطيع العيش بدونها، فوافقت لانها هي ايضا تحبه حبا جما، وقالت له ان تمهله بعض الوقت حتى تصارح امها وتخبرها بما حدث وتحدد اليوم لخطبته لها، فقال لها انه يتيم الابوين وليس لديه اخوه وانه وحيد في هذه الدنيا ليس لديه سوا صديق له هو الذي سيأتي معه لخطبتها وسوف تأتي زوجة صديقه معه، فقالت له سأخبر امي وسأدعها تتحدث معك، فأخبرت امها وحددوا موعدا

واتى هذا اليوم وكانت الفتاة في كامل زينتها وفي قمة فرحتها، ولكن المشكله ليس لديها احد يقابل خطيبها سوا اخوها المدمن، والذي يهون عليها الامر ان خطيبها على علم، جلست الفتاة وامها مع الزوجه وكان خطيبها وصديقه مع اخوها، اتفقوا على كل شيء، ثم قالت الزوجه للأم يجب ان ندعهم يجلسون مع بعض حتى يتفقون، وافقت الام فجلست الفتاة مع خطيبها وكان الشوق واضح في عينيها، جلست بجانبه والخجل يحيطها وقلبها ينبض بشده من الفرح، ثم دخل اخوها المدمن فوقف خطيبها ثم اخذو يتبادلون النظرات، ولكن الفتاة كانت بأستغراب من نظراتهم، ثم اقترب اخوها منها وقال لها ان خطيبك هذ سيصبح زوجك من هذه اللحظه، وكان خطيبها ينظر لها بنظرات لم تفهمها، ثم ابتسم لأخوها واخرج من جيبه نقودا فرماها عليه، ثم خرج اخوها وكانت الفتاة بأستغراب شديد وطلبت من خطيبها ان يفسر لها ماحدث، وكانت الفاجعه هنا
انقض عليها كالوحش الكاسر واغتصبها فدمر لها حياتها
انهارات انهيارا شديدا ولكنها عاهدت نفسها انت تنتقم، فأنتقمت من اخوها ابلغت عليه الشرطه فسجنوه وعرفوا طريق المجرم الذي سلبها عذريتها وخيروه اما ان يتزوجها او يسجن فأختار الزواج ولكنها رفضت الزواج به وارادت ان يعاقب بالسجن، ومازالوا يمكثون بالسجن حتى الآن.

اما الفتاة اصبحت م**وره والحزن ي**يها ولكنها حتى الآن تكرس حياتها لأمها واخوها الصغير وتحتسب الاجر عند الله تعالى.

اتمنى كل من قرأهذه القصة يدعو لهذه الفتاة بالصبر والسلوان وان يرزقها المولى عز وجل زوج صالح يعوضها الحرمان وذرية صالحه تبرها..

مع تمنياتي للجميع بالستر والرضا

دمتم بود



2 
$عروس الخليج$

الله يسترها ويغفر لها ويرحمها ...ويهدي أخوووها..وياااارب يعاااقب من كان السبب..


اللهم آمين..


اليتيمه.. فرحتُ بوجودك في المنتدى..ارجو أن تعودي إلينا قريبا ..


دمتي بكل محبه//أختج عروس الخليج


3 
اليتيمه

اشكرك اختي عروس الخليج على مرورك

دمتى برعاية الله وحفظه


4 
مشتاق

ادعو من الله عز وجل ..
ان يلتئم جرحها ..
واحلفه برسله والانبياء ..
ان يسهل امرها ويسعدها..

تسلمي يا يتيمة..
على نقل هذه القصة المؤثرة ..
وننتظر مشاركاتك ..
ولكن بالسعادة والبهجة انشالله..
مشتاق


5 
اسيل بنت فلسطين

يسلمووووووووووووووووووووووو


اليتيمه علي القصه المؤلمه

الله يسترها ويغفر لها ويرحمها ...ويهدي أخوووها..وياااارب يعاااقب من كان السبب..

تقبلي مروري

اخنك اسيل



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
جميع الحقوق محفوظة لموقع ومنتديات الدولي ElDwly.com
جميع المواد المنشورة بمنتديات الدولي تُعبر عن وجهة نظر كاتبها فقط.