العودة   منتديات الدولى > المنتديات الأدبية > منتدى القصص والروايات

منتدى القصص والروايات قسم خاص بعرض أشهر القصص القديمة والحديثة، قصص خيالية وواقعية مكتوبة، أجدد قصص وحكايات 2017


Like Tree2Likes

1 
مجدى سالم


اللقيط غادر ولن يعود

السر الدفين
تسللت فجأة يد المنية للوالد وهو في ريعانه .الفقيد لم يتجاوز عتبة العقد الرابع من عمره .بعد الوفاة الشبيهة بالصاعقة ، استتب الأمر لابنه الفتى الغض ، واستبد بتسيير شؤون البيت .ساقه البذخ والترف إلى حياة اللهو والمجون ، فاتخذ بطانة سوء ، وهام على وجهه لا يلوي على احد .. أمه تراقب تصرفه بانزعاج ، وتحسر..لم تعد تستأمنه على نفسها ، كما تخشى منه على ابنتها وكل أهلهاهددها مرارا كما هدد اخته . غدا في فترة وجيزة شرسا لا يطاق . .تآمر يوما مع بعض خلانه. فأصيب إصابات بليغة برأسه ووجهه وكل أطرافه .حمل إلى المستشفى فاقد الوعي ..إنه في حالة حرجة .وفي اليوم الثاني أكد الطبيب أن المصاب لا زال فاقدا لوعيه .ولن يبت في نوع العلاج حتى يسترجع وعيه . .أمه تلازمه ليل نهار ، تحصي أنفاسه ، إنها كثيرا ما تلاحظ اضطراب المسعفات ، وسريان أجواء التعبئة بين الأطباء ، لما تنبعث من إحدى الآلات القريبة إشارات ذات لون أحمر مزعج ومهدد . وفي الليلة الخامسة ، مكثت مع الأم أختها الصغرى التي تطمئن لها كثيرا.. كالعادة ، أخذا مكانهما بجوار سرير المريض ، يرقبان ملامحه بحزن وحسرة ، ويرثيانه بعبرات مسترسلة ، وآهات مجلجلة في أرجاء القاعة .ويتجاذبان أطراف الحديث ، لمقاومة غلبة النوم ، ومواكبة حركة عقارب الساعة المتباطئة .صمتت الأم هنيهة ، ثم التفتت إلى أختها :

- إني مؤتمنة على وصية من زوجي . ولا أدري كيفية تنفيذها .

- تقصدين وصية أب ولديك ؟

- في الحقيقة إن الولد ليس ابنه . صعقت الأخت من مفاجأة الخبر. واسترجعت بذاكرتها أنها لم تسمع باقتران أختها برجل غير زوجها المرحوم؟. أدركت الأم توقعات أختها ، :الولد طفل متبنى . من المستشفى المركزي .إحدى المساعدات الاجتماعية هناك طلبت مني تبنيه يوم وضعت ابنتي فاطمة ، لأن أمه تخلت عنه بعد ولادته بيومين ، وبقي بيننا إلى اليوم .وقد ساءني كثيرا سوء سلوكه ، وخاصة بعد وفاة زوجي. .أفرغت أختها نفسا عميقا ،:


- وما هي وصية زوجك ؟

- التفتت يمنة ويسرة لتتأكد من خلو المكان ، وقالت :

- منذ سنوات ، بعد الانتهاء من توديع الأهل والاصدقاء المشاركين في حفل تخرج الولد من الجامعة ، أسر لي زوجي بأنه أدى واجبه كاملا تجاهه ، إلا أنه لم يتبناه كما كنت أظن ، وأبدى رغبة ملحة في مصارحته. ولم يتمكن ، فتركها وصية مكتوبة ، أمانة في ذمتي . و كم ألححت عليه ليجد مخرجا يجبر به خاطره ، ويواسيه ، ولكنه أبى..ثم نظرت إلى أختها نظرة استعطاف ،:

- أرجو ألا تخبري أحدا بهذا السر .

- اتركيني أتصرف بالشكل اللائق وحسب ظروف الفتى الطريح .عند زيارة الصباح الموالي استبشر الطبيب المعالج خيرا لما لاحظ على المريض مخايل الاسترجاع التدريجي لوعيه . فأعد العدة لإجراء العملية التي استغرقت عدة ساعات وكللت بالنجاح .وقبل انتهاء مدة النقاهة ، وفي غفلة من الزائرين والعاملين بالمستشفى ، لملم المريض أغراضه .وودع الجميع همسا .وانصرف مستعينا بأحد خلانه .وخلف وراءه فوق السرير رسالة دون فيها عبارة يتيمة بخط عريض :اللقيط غادر ولن يعود

اللقيط غادر ولن يعود



مما راق لى



2 
قصيدتي

قصة مثيرة وشيقة جدا
كم انت رائع عزيزي
سلمت اناملك ودمت رمزا للتميز والعطاء

الف تحية ووردة تقبل كفيك
فيض ودي


4 
مجدى سالم

اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مهره  مشاهدة المشاركة
مؤلمة جداً
شكرا لك ولختياراتك العطرة
حفظك الرحمن


غاليتى الجميلة
تواجدك هنا هو
بريق الكلمات
و عطر المعانى
فكونى بالقرب دوما
دمتى بكل الخير
فيض ودى




5 
مجدى سالم

اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة قصيدتي  مشاهدة المشاركة
قصة مثيرة وشيقة جدا
كم انت رائع عزيزي
سلمت اناملك ودمت رمزا للتميز والعطاء
الف تحية ووردة تقبل كفيك
فيض ودي



الجميل حقا هو تواجدك فى متصفحى
شاكر لك حسن تواجدك
لك منى كل الشكر والتقدير
على هذا المرور البهى
الذى ازدان به متصفحى
دمت بكل الخير
فيض ودى



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
جميع الحقوق محفوظة لموقع ومنتديات الدولي ElDwly.com
جميع المواد المنشورة بمنتديات الدولي تُعبر عن وجهة نظر كاتبها فقط.