العودة   منتديات الدولى > المنتديات الطبية > قسم الصحة والتغذية

قسم الصحة والتغذية قسم خاص بالغذاء وفوائده على الجسم، وإيجاد الحلول المناسبة لصحتك والتداوي والإعلاج بالأعشاب الطبيعية


1 
رَفيقِة الانْتِظَارّ





- ماء
- نشاء و سكر
- زيوت
- بروتين
- رماد
- صمغ لاذع
- يحتوي على الحديد و الكالسيوم و فيتامين أ

استعمالات و فوائد اليقطين الطبية :

1. ملين للمعدة يمنع الإكتام .
2. ينشط الكبد ، يمنع الريقان .
3. يزيل الصداع و الشقيقة خصوصا ً النوع النفسي ، أكلاً و وضعه موضعياً .
4. مهدئ للاعصاب و امراض النفس .
5. مدر للبول يفتت الحصى و الرمل ، يزيل التهابات الكلى ، ينشط الكلى ويقوي وظائفها .
6. يكسر العطش و يزيل الحرارة و الحمى .
7. ينفع امراض الصدر و السعال .
8. ينشط اللثة و يكافح اوجاع الاسنان .
9. يستعمله اصحاب معامل المربيات لغش المربى ، لأنه لا لون له و لا طعم فيمكن إضافته مع اي فاكهة فيعطي نفس الطعم و الرائحة .

10. هو ملين للطبيعة وفي كميات كبيرة يساعد على القيء و الاستفراغ بسبب مادة تسمى Melonemetin .
11. بذره طارد للدود و خاصة الدودة الوحيدة .
12. يعالج امراض الجهاز البولي و مشاكل غدة البروستات .

كلمات مفتاحية : اليقطين ، يقطين ، القرع ، قرع ، دباء ، الدباء ، العسلي ، عسلي \\


وكان الرسول الكريم يحب نبات اليقطين، فعن أنس بن مالك رضي الله عنه قال: أن

خياطاً دعا رسول الله صلى الله عليه وسلم لطعام صنعه. قال أنس رضي الله عنه: فذهب مع رسول الله

صلى الله عليه وسلم، فقرب إليه خبزاً من شعير، ومرقاً فيه دباء وقديد، قال أنس: فرأيت رسول الله

صلى الله عليه وسلم, يتتبع الدباء من حوالي الصحفة، فلم أزل أحب الدباء من ذلك اليوم.

(أخرجه البخاري)

والدباء هو اليقطين أو القرع , والصحفة هي القصعة. فقد أحب المصطفى

صلى الله عليه وسلم اليقطين وتتبعه في القصعة.

وقد قال ابن القيم الجوزية في الطب النبوي عن اليقطين: ماؤه يقطع العطش – ويذهب

الصداع الحار إذا شرب أو غسل به الرأس، وهو ملين للبطن، وبالجملة هو أن ألطف الأغذية

وأسرعها نفعا ، ويذكر عن أنس رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم

كان يكثر من أكله.

ولليقطين العديد من الأسماء الشائعة منها القرع، والقرع العسلي، والكوسة،والدباي والدباء

قال المفسرون اليقطين هو القرع المعروف – وقيل غيره وقال ابن القيم واليقطين المذكور

في القرآن هو نبات الدباء، وثمره يسمى بالدباء والقرع. ومن حكمة إنبات اليقطين على سيدنا يونس

عليه الصلاة والسلام أن نبات اليقطين سريع النمو، والإزهار، والإثمار، وثماره تحتوي على المواد

الغذائية اللازمة للجسم، وثماره تؤكل خضراء طرية، وتؤكل ناضجة، وقابلة للتخزين من دون تلف

لمدة طويلة لسمك جدار الثمرة وليس للثمار رائحة تجذب النمل والحشرات , وللنبات معاليق

يتسلق بها على الخيام ، والمنازل، وأوراقه عريضة تظلل المكان.لذلك أنبته الله على سيدنا

يونس (ذى النون) عندما لفظه الحوت فأنس بإنباته واستبشر بنباته ونموه السريع،

وأستظل بظله، وأكل من ثماره وكان من أدلة توبة الله عليه ، ورضاه عنه

ولفوائده الغذائية والصحية السابقة أحبه رسول الله صلى الله عليه وسلم، وكان من هديه العلمي

التغذي عليه وللفوائد الغذائية السابق ذكرها، وللفوائد الطبية المعروفة لنا الآن.





Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
جميع الحقوق محفوظة لموقع ومنتديات الدولي ElDwly.com
جميع المواد المنشورة بمنتديات الدولي تُعبر عن وجهة نظر كاتبها فقط.