العودة   منتديات الدولى > المنتديات الإسلامية > المنتدى الإسلامى العام

المنتدى الإسلامى العام كل ما يخص الدين الإسلامي من عقيدة وسنن وقرآن وأحاديث شريفة وأدعية إسلامية وكل أحكام الشريعة


1 
عمرو شعبان


بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين
ملف شامل عن الأحاديث الضعيفة و الموضوعة

الحمد لله و الصلاة و السلام على رسول الله و على اله و صحبه,أما بعد:

اعْلَمْ - وَفَّقَكَ اللَّهُ تَعَالَى - أَنَّ الْوَاجِبَ عَلَى كُلِّ أَحَدٍ عَرَفَ التَّمْيِيزَ بَيْنَ صَحِيحِ الرِّوَايَاتِ وَسَقِيمِهَا وَثِقَاتِ النَّاقِلِينَ لَهَا مِنَ الْمُتَّهَمِينَ أَنْ لاَ يَرْوِيَ مِنْهَا إِلاَّ مَا عَرَفَ صِحَّةَ مَخَارِجِهِ ‏.وَالسِّتَارَةَ فِي نَاقِلِيهِ ‏.‏ وَأَنْ يَتَّقِيَ مِنْهَا مَا كَانَ مِنْهَا عَنْ أَهْلِ التُّهَمِ وَالْمُعَانِدِينَ مِنْ أَهْلِ الْبِدَعِ وَالدَّلِيلُ عَلَى أَنَّ الَّذِي قُلْنَا مِنْ هَذَا هُوَ اللاَّزِمُ دُونَ مَا خَالَفَهُ قَوْلُ اللَّهِ جَلَّ ذِكْرُهُ ‏{‏ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ فَتَبَيَّنُوا أَنْ تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ‏} وَقَالَ جَلَّ ثَنَاؤُهُ ‏{‏ مِمَّنْ تَرْضَوْنَ مِنَ الْشُّهَدَاءِ‏} وَقَالَ عَزَّ وَجَلَّ ‏{‏ وَأَشْهِدُوا ذَوَىْ عَدْلٍ مِنْكُمْ‏}‏ فَدَلَّ بِمَا ذَكَرْنَا مِنْ هَذِهِ الآىِ أَنَّ خَبَرَ الْفَاسِقِ سَاقِطٌ غَيْرُ مَقْبُولٍ وَأَنَّ شَهَادَةَ غَيْرِ الْعَدْلِ مَرْدُودَةٌ وَالْخَبَرُ وَإِنْ فَارَقَ مَعْنَاهُ مَعْنَى الشَّهَادَةِ فِي بَعْضِ الْوُجُوهِ فَقَدْ يَجْتَمِعَانِ فِي أَعْظَمِ مَعَانِيهِمَا إِذْ كَانَ خَبَرُ الْفَاسِقِ غَيْرَ مَقْبُولٍ عِنْدَ أَهْلِ الْعِلْمِ كَمَا أَنَّ شَهَادَتَهُ مَرْدُودَةٌ عِنْدَ جَمِيعِهِمْ وَدَلَّتِ السُّنَّةُ عَلَى نَفْىِ رِوَايَةِ الْمُنْكَرِ مِنَ الأَخْبَارِ كَنَحْوِ دَلاَلَةِ الْقُرْآنِ عَلَى نَفْىِ خَبَرِ الْفَاسِقِ ‏.‏ وَهُوَ الأَثَرُ الْمَشْهُورُ عَنْ رَسُولِ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم ‏"‏ مَنْ حَدَّثَ عَنِّي، بِحَدِيثٍ يُرَى أَنَّهُ كَذِبٌ فَهُوَ أَحَدُ الْكَاذِبِينَ ‏"‏ (مقدمة صحيح مسلم)
وَ قَولِهِ صلى الله عليه وسلم ‏"‏ لاَ تَكْذِبُوا عَلَىَّ فَإِنَّهُ مَنْ يَكْذِبْ عَلَىَّ يَلِجِ النَّارَ ‏"‏ ‏وَ قَال عليهِ الصلاةِ و السلام "‏ مَنْ تَعَمَّدَ عَلَىَّ كَذِبًا فَلْيَتَبَوَّأْ مَقْعَدَهُ مِنَ النَّارِ ‏"‏ وَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم ‏"‏ مَنْ كَذَبَ عَلَىَّ مُتَعَمِّدًا فَلْيَتَبَوَّأْ مَقْعَدَهُ مِنَ النَّارِ ‏"‏ ‏.‏ وَ قَالَ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم ‏"‏ إِنَّ كَذِبًا عَلَىَّ لَيْسَ كَكَذِبٍ عَلَى أَحَدٍ فَمَنْ كَذَبَ عَلَىَّ مُتَعَمِّدًا فَلْيَتَبَوَّأْ مَقْعَدَهُ مِنَ النَّارِ ‏"‏ ‏.‏ (مقدمة مسلم بتصرف)


و ليس كل ما يسمع به المسلم أو يقرأه ينقله و يرويه قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم ‏"‏ كَفَى بِالْمَرْءِ كَذِبًا أَنْ يُحَدِّثَ بِكُلِّ مَا سَمِعَ ‏"‏ ‏.‏
و قال الإمام مَالِكٌ اعْلَمْ أَنَّهُ لَيْسَ يَسْلَمُ رَجُلٌ حَدَّثَ بِكُلِّ مَا سَمِعَ وَلاَ يَكُونُ إِمَامًا أَبَدًا وَهُوَ يُحَدِّثُ بِكُلِّ مَا سَمِعَ ‏.‏
وَ عن عَبْدَ اللَّهِ بْنَ مَسْعُودٍ، قَالَ مَا أَنْتَ بِمُحَدِّثٍ قَوْمًا حَدِيثًا لاَ تَبْلُغُهُ عُقُولُهُمْ إِلاَّ كَانَ لِبَعْضِهِمْ فِتْنَةً.

و احذر-رعاك الله-الكذابين الدجالين يقولون قال رسول الله صلى الله عليه و سلم كذا, فتصدقه و تنقل عنه حتى لا يفتنك او يضلك لقوله عليه الصلاة و السلام يَكُونُ فِي آخِرِ الزَّمَانِ دَجَّالُونَ كَذَّابُونَ يَأْتُونَكُمْ مِنَ الأَحَادِيثِ بِمَا لَمْ تَسْمَعُوا أَنْتُمْ وَلاَ آبَاؤُكُمْ فَإِيَّاكُمْ وَإِيَّاهُمْ لاَ يُضِلُّونَكُمْ وَلاَ يَفْتِنُونَكُمْ ‏"‏ ‏.‏ (مقدمة مسلم بتصرف)

بل و هناك من يقول لك حديثاً ثم يكتب بعده رواه البخاري أو مسلم أو متفق عليه فإذا هو لا رواه أحدهما و لا باقي أصحاب الكتب التسعة,و لكن ليؤكد حجتُه و ينشر كذبه,فاحذرهم رعاك الله و لا تنقل إلا عن من تثق فيهم من أهل العلم و طلبته و من المسلمين الذين تظن فيهم خيراً.

و ان كنت تريد السؤال عن صحة حديث لا تدري مصدره فلا تقل قال رسول الله صلى الله عليه و سلم, و تقول رُوى عن رسول الله صلى الله عليه و سلم كذا, أو ما أشبه ذلك لانه لا ينسب اليه إلا ما صح عنه عليه الصلاة و السلام.


و لقد رأيت -كما لا يخفى عليكم-أنه أنتشر على الشبكة العنكبوتية الكذبَ على النبي صلى الله عليه و سلم, فينسب اليه الحديث الضعيف بل و الموضوع المُخْتَلَق المَكذوب المَصنوعِ.

فحدثتني نفسي أن أخذ أضع هنا في هذا المنتدى هذا الموضوع الأحاديث الضعيفة و الموضوعة و اطلب مشاركة الأخوة و الأخوات في هذا الجهد الكبير, على أن ننقل كلام أهل العلم وتحذيرهم من الأحاديث التى لا تصح,المنتشرة على الشيكة العنكبوتية-الأنترنت-و جمعها في مكان واحد.

و خاصة أن الشيخ عبد الرحمن السحيم-حفظه الله و متع به-قد تعرض للكثير منها,و حذر من نشرها,فجزاه الله خيراً.

و اني لاعلم ان هناك من الأخوة الأفاضل و الأخوات الفاضلات ممن يحبون السنه و يغيرون عليها سيقولون عندنا أسئلة نود أن نعرفها عن هذا العلم الجليل -علم الحديث-فتذكرت وصية الشيخ ابي اسحاق الحويني-حفظه الله-أنه أوصى بقراءة كتاب مصطلح الحديث في سؤال و جواب للشيخ مصطفي العدوي,حتى يستوعب المسلم شئ عن هذا العلم.
و كذا أوصى بكتاب الباعث الحثيث شرح اختصار علوم الحديث للشيخ أحمد شاكر أو كتاب تيسير مصطلح الحديث للدكتور محمود الطحان رحم الله الحي و الميت منهم.
فاذا تيسير لك اي من هذه الكتب ففيها ما يغنيك -ان شاء الله-و من أراد التوسع يسال أهل الاختصاص في هذا العلم.

و الله اسال أن الأخلاص في القول و العمل و أن يجعل لهذا الجمع القبول و هو حسبنا و نعم الوكيل و صلى الله و سلم على نبينا محمد و على آله و صحبه و سلم.

تابعوووووووووووونا




2 
عمرو شعبان

[align=center]

واعلم أنه لا يصح حديث في عنكبوت الغار والحمامتين

قصة نسج العنكبوت فقد رواها الإمام أحمد (3241) عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ رضي الله عنهما فِي قَوْلِهِ تعالى : (وَإِذْ يَمْكُرُ بِكَ الَّذِينَ كَفَرُوا لِيُثْبِتُوكَ) قَالَ : تَشَاوَرَتْ قُرَيْشٌ لَيْلَةً بِمَكَّةَ فَقَالَ بَعْضُهُمْ : إِذَا أَصْبَحَ فَأَثْبِتُوهُ بِالْوَثَاقِ يُرِيدُونَ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ . وَقَالَ بَعْضُهُمْ : بَلْ اقْتُلُوهُ . وَقَالَ بَعْضُهُمْ : بَلْ أَخْرِجُوهُ . فَأَطْلَعَ اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ نَبِيَّهُ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَلَى ذَلِكَ فَبَاتَ عَلِيٌّ عَلَى فِرَاشِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ تِلْكَ اللَّيْلَةَ ، وَخَرَجَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ حَتَّى لَحِقَ بِالْغَارِ ، وَبَاتَ الْمُشْرِكُونَ يَحْرُسُونَ عَلِيًّا يَحْسَبُونَهُ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَلَمَّا أَصْبَحُوا ثَارُوا إِلَيْهِ ، فَلَمَّا رَأَوْا عَلِيًّا رَدَّ اللَّهُ مَكْرَهُمْ ، فَقَالُوا : أَيْنَ صَاحِبُكَ هَذَا ؟ قَالَ : لَا أَدْرِي . فَاقْتَصُّوا أَثَرَهُ ، فَلَمَّا بَلَغُوا الْجَبَلَ خُلِّطَ عَلَيْهِمْ ، فَصَعِدُوا فِي الْجَبَلِ فَمَرُّوا بِالْغَارِ ، فَرَأَوْا عَلَى بَابِهِ نَسْجَ الْعَنْكَبُوتِ ، فَقَالُوا : لَوْ دَخَلَ هَاهُنَا لَمْ يَكُنْ نَسْجُ الْعَنْكَبُوتِ عَلَى بَابِهِ ، فَمَكَثَ فِيهِ ثَلَاثَ لَيَالٍ .
وقد اختلف العلماء في هذا الحديث ، فحسن إسناده الحافظ ابن حجر في "فتح الباري" وابن كثير في "البداية والنهاية" (3/222) . وضعفه الألباني في السلسلة الضعيفة ، وقال أحمد شاكر في تحقيق المسند (3251) : في إسناده نظر اهـ . وقال محققو المسند (3251) : إسناده ضعيف اهـ . والله أعلم .
وأما قصة الحمامتين فقد ذكرها ابن كثير في "البداية والنهاية" (3/223) وقال رواها ابن عساكر ثم قال : هذا حديث غريب جداً من هذا الوجه اهـ وضعفها كذلك محققو المسند في الموضع المشار إليه سابقاً .
وقال الألباني في " السلسلة الضعيفة " (3/339) : واعلم أنه لا يصح حديث في عنكبوت الغار والحمامتين على كثرة ما يذكر ذلك في بعض الكتب والمحاضرات التي تلقى بمناسبة هجرته صلى الله عليه وسلم إلى المدينة ، فكن من ذلك على علم اهـ . (الإسلام سؤال و جواب)

و أقول و بالله التوفيق و هو ايضاً مخالفاً لنص القرآن لقولهِ تعالى " إِلا تَنْصُرُوهُ فَقَدْ نَصَرَهُ اللَّهُ إِذْ أَخْرَجَهُ الَّذِينَ كَفَرُوا ثَانِيَ اثْنَيْنِ إِذْ هُمَا فِي الْغَارِ إِذْ يَقُولُ لِصَاحِبِهِ لا تَحْزَنْ إِنَّ اللَّهَ مَعَنَا فَأَنْزَلَ اللَّهُ سَكِينَتَهُ عَلَيْهِ وَأَيَّدَهُ بِجُنُودٍ لَمْ تَرَوْهَا وَجَعَلَ كَلِمَةَ الَّذِينَ كَفَرُوا السُّفْلَى وَكَلِمَةُ اللَّهِ هِيَ الْعُلْيَا وَاللَّهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ " المائدة / 40 .

فالآية تنص على عدم صحة القصة المزعومة-اي عنكبوت الغار و الحمامتين- لقوله تعالى وَأَيَّدَهُ بِجُنُودٍ لَمْ تَرَوْهَا.

و الله أعلم





اين يذهب الملكان الموكلان بالعبد بعد موته؟؟؟هناك موضوع يتداول في اغلبية المنتديات حول :


اين يذهب الملكان الموكلان بالعبد بعد موته؟؟؟
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين .والصلاة والسلام على رسول الله
روي عن النبي صلى الله عليه وسلم انه قال((إذا قبض الله روح عبده المؤمن صعد ملكاه إلى السماء.
فقالا:ربنا وكلتنا بعبدك المؤمن فلان نكتب عمله وقد قبضته إليك فأذن لنا ان نصعد إلى السماء.
فيقول الله عزوجل:سمائي مملوءة بملائكتي يسبحوني.
فيقولان فأذن لنا أن نسكن الأرض.
فيقول عز وجل : ارضي مملوءة من خلقي
فيقولان :ربنا أين نكون؟؟؟؟؟
فيقول عزوجل:قوما عند قبر عبدي فسبحاني واحمداني وهللاني واكتبا ثواب ذلك لعبدي إلى يوم القيامة...... ))
أيها الإخوة والأخوات :أليس هذا كرم من الله؟ أليس هذه رحمة من رحمات الله؟؟ أليس هذا يستحق منا الشكر لله والثناء عليه وطاعته.
فالحمد لله الذي جعلنا من امة محمد علية الصلاة والسلام التي فضلها وأكرمها بكثير من النعم فهي خير أمة أخرجت للناس يأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر0


الجواب :

هذا حديث موضوع مكذوب على رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يجوز نشره ولا تناقله ولا نسبته إلى النبي صلى الله عليه وسلم .
وهذا الحديث أورده ابن الجوزي في " الموضوعات " ، وقال : هذا لا يصح . وقد اتفقوا على تضعيف عثمان بن مطر ، وقال ابن حبان : يروى الموضوعات عن الأثبات ، لا يَحِلّ الاحتجاج به . اهـ .

والله أعلم .

الشيخ السحيم حفظه الله
ورد عن أمير المؤمنين (عليه السلام) قال: دخل علينا رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) وفاطمة (عليها السلام) جالسة عند القدر، وأنا أنقي العدس، فقال: يا علي!.. اسمع مني، وما أقول إلا عن أمر ربي، ما من رجل يعين إمرأته في بيتها إلا كان له بكل شعرة على بدنه عبادة سنة، صيام نهارها وقيام ليلها، وأعطاه من الثواب مثل ما أعطى الصابرين وداود ويعقوب وعيسى.


يا علي!.. من كان في خدمة العيال، ولم يأنف كتب اسمه في ديوان الشهداء، وكتب له بكل يوم وليلة ثواب ألف شهيد، وكتب له
بكل قدم ثواب حجة وعمرة، وأعطاه الله بكل عرق في جسده مدينة.


يا علي!.. ساعة في خدمة العيال في البيت، خير له من عبادة ألف سنة وألف حجة وألف عمرة، وخير من عتق ألف رقبة وألف غزوة وألف مريض عاده وألف جنازة وألف جائع يشبعهم وألف عار يكسوهم، وألف فرس يوجهه في سبيل الله، وخير له من ألف دينار يتصدق بها على المساكين، وخير من ان يقرأ التوراة والانجيل والزبور والفرقان، وخير له من ألف بدنة يعطي المساكين ولا يخرج من الدنيا حتى يرى مكانه في الجنة.

يا علي!.. من لم يأنف من خدمة العيال، دخل الجنة بغير حساب.

يا علي!.. خدمة العيال كفارة الكبائر، وتطفئ غضب.

اللهم يا رحمن يا رحيم، يا سميع يا عليم يا غفور يا كريم، إني أسألك بعدد من سجد لك في حرمك المقدس من يوم خلقت الدنيا إلى يوم القيامة. أن تطيل عمر قارئ هذا الدعاء في العمل الصالح، و أن تحفظ أسرته و أحبته، و أن تبارك عمله و تسعد قلبه، و أن تفرج كربه و تيسر أمره، و أن تغفر ذنبه و تطهر نفسه، و أن تبارك سائر أيامه و توفقه لما تحبه و ترضاه عنه اللهم أمين و صلى الله و سلم على محمد و آله الطاهرين.



الجواب :

هذا من أكاذيب ومخترعات الرافضة !
وهو موضوع مكذوب ، فيه مُبالغات ومُجازفات ، لا تقبلها إلاّ مثل عقول الرافضة !!

والله تعالى أعلم .

الشيخ السحيم حفظه الله
اطلبوا العلم و لو بالصينقال الألباني في سلسلة الأحاديث الضعيفة ( 1 / 600 ) : $ باطل .رواه ابن عدي ( 207 / 2 ) و أبو نعيم في “ أخبار أصبهان “ ( 2 / 106 ) و ابن عليك النيسابوري في “ الفوائد “ ( 241 / 2 ) و أبو القاسم القشيري في “ الأربعين “ ( 151 / 2 ) و الخطيب في “ التاريخ “ ( 9 / 364 ) و في “ كتاب الرحلة “ ( 1 / 2 ) و البيهقي في “ المدخل “ ( 241 / 324 ) و ابن عبد البر في “ جامع بيان العلم “ ( 1 / 7 - 8 ) و الضياء في “ المنتقى من مسموعاته بمرو “ ( 28 / 1 ) كلهم من طريق الحسن بن عطية حدثنا أبو عاتكة طريف بن سلمان عن # أنس # مرفوعا , و زادوا جميعا : “ فإن طلب العلم فريضة على كل مسلم “ و قال ابن عدي : و قوله : و لو بالصين , ما أعلم يرويه غير الحسن بن عطية . و كذا قال الخطيب في “ تاريخه “ و من قبله الحاكم كما نقله عنه ابن المحب و من خطه على هامش “ الفوائد “ نقلت , و في ذلك نظر فقد أخرجه العقيلي في “ الضعفاء “ ( 196 ) عن حماد بن خالد الخياط قال : حدثنا طريف بن سليمان به , و قال : و لا يحفظ “ و لو بالصين “ إلا عن أبي عاتكة , و هو متروك الحديث و “ فريضة على كل مسلم “ الرواية فيها لين أيضا متقاربة في الضعف . فآفة الحديث أبو عاتكة هذا و هو متفق على تضعيفه , بل ضعفه جدا العقيلي كما رأيت و البخاري بقوله : منكر الحديث , و النسائي : ليس بثقة , و قال أبو حاتم : ذاهب الحديث , كما رواه ابنه عنه ( 2 / 1 / 494 ) و ذكره السليماني فيمن عرف بوضع الحديث , و ذكر ابن قدامة في “ المنتخب “ ( 10 / 199 / 1 ) عن الدوري أنه قال : و سألت يحيى بن معين عن أبي عاتكة هذا فلم يعرفه , و عن المروزي أن أبا عبد الله يعني الإمام أحمد ذكر له هذا الحديث ? فأنكره إنكارا شديدا . قلت : و قد أورده ابن الجوزي في “ الموضوعات “ ( 1 / 215 ) و قال : قال ابن حبان : باطل لا أصل له , و أقره السخاوي في “ المقاصد “ ( ص 63 ) , أما السيوطي فتعقبه في “ اللآليء “ ( 1 / 193 ) بما حاصله : أن له طريقين آخرين : أحدهما من رواية يعقوب بن إسحاق بن إبراهيم العسقلاني بسنده عن الزهري عن أنس مرفوعا به , رواه ابن عبد البر , و يعقوب هذا قال الذهبي : كذاب , ثم ذكر أنه روى بإسناد صحيح , من حفظ على أمتي أربعين حديثا و هذا باطل . و الآخر : من طريق أحمد بن عبد الله الجويباري بسنده عن أبي هريرة مرفوعا , الشطر الأول منه فقط , قال السيوطي : و الجويباري وضاع . قلت : فتبين أن تعقبه لابن الجوزي ليس بشيء !و قال في “ التعقبات على الموضوعات “ ( ص 4 ) : “ أخرجه البيهقي في “ شعب الإيمان “ من طريق أبي عاتكة و قال : متن مشهور و إسناد ضعيف , و أبو عاتكة من رجال الترمذي و لم يجرح بكذب و لا تهمة , و قد وجدت له متابعا عن أنس , أخرجه أبو يعلى و ابن عبد البر في “ العلم “ من طريق كثير بن شنظير عن ابن سيرين عن أنس , و أخرجه ابن عبد البر أيضا من طريق عبيد ابن محمد الفريابي عن سفيان بن عيينة عن الزهري عن أنس . و نصفه الثاني , أخرجه ابن ماجه , و له طريق كثيرة عن أنس يصل مجموعها إلى مرتبة الحسن , قاله الحافظ المزي , و أورده البيهقي في “ الشعب “ من أربع طرق عن أنس , و من حديث أبي سعيد الخدري رضي الله عنهما . و لنا عليه تعقبات : أولا : لينظر فيما نقله عن البيهقي هل يعني النصف الأول من الحديث أعني “ اطلبوا العلم و لو بالصين “ أم النصف الثاني فإن هذا هو المشهور و فيه أورد السخاوي قول البيهقي المذكور لا في النصف الأول و عليه يدل كلامه في “ المدخل “ ( 242 ـ 243 ) ثم تأكدت من ذلك بعد طبع “ الشعب “ ( 2 / 254 ـ 255 ) . ثانيا : قوله : إن أبا عاتكة لم يجرح بكذب يخالف ما سبق عن السليماني , بل و عن النسائي إذ قال “ ليس بثقة “ لأنه يتضمن تجريحه بذلك كما لا يخفى . ثالثا : رجعت إلى رواية كثير بن شنظير هذه في “ جامع ابن عبد البر “ ( ص 9 ) فلم أجد فيها النصف الأول من الحديث , و إنما هي بالنصف الثاني فقط مثل رواية ابن ماجه , و أظن أن رواية أبي يعلى مثلها ليس فيها النصف الأول , إذ لو كان كما ذكر السيوطي لأوردها الهيثمي في “ المجمع “ و لم يفعل . رابعا : رواية الزهري عن أنس عند ابن عبد البر فيها عبيد بن محمد الفريابي و لم أعرفه , و قد أشار إلى جهالته السيوطي بنقله السند مبتدءا به , و لكنه أوهم بذلك أن الطريق إليه سالم , و ليس كذلك بل فيه ذاك الكذاب كما سبق !ثم وجدت ترجمة الفريابي هذا عند ابن أبي حاتم ( 2 / 2 / 335 ) بسماع أبيه منه .و ذكره ابن حبان في “ الثقات “ ( 8 / 406 ) و قال : مستقيم الحديث فالآفة من يعقوب .خامسا : قوله : و له طرق كثيرة ... يعني بذلك النصف الثاني من الحديث كما هو ظاهر من كلامه , و قد فهم منه المناوي أنه عنى الحديث كله ! فقد قال في شرحه إياه بعد أن نقل إبطال ابن حبان إياه و حكم ابن الجوزي بوضعه : و نوزع بقول المزي : له طرق ربما يصل بمجموعها إلى الحسن : و يقول الذهبي في “ تلخيص الواهيات “ : روى من عدة طرق واهية و بعضها صالح . و هذا وهم من المناوي رحمه الله فإنما عنى المزي رحمه الله النصف الثاني كماهو ظاهر كلام السيوطي المتقدم , و هو الذي عناه الذهبي فيما نقله المناوي عن “ التلخيص “ , لا شك في ذلك و لا ريب . و خلاصة القول : إن هذا الحديث بشطره الأول , الحق فيه ما قاله ابن حبان و ابن الجوزي , إذ ليس له طريق يصلح للاعتضاد به . و أما الشطر الثاني فيحتمل أن يرتقي إلى درجة الحسن كما قال المزي , فإن له طرقا كثيرة جدا عن أنس , و قد جمعت أنا منها حتى الآن ثمانية طرق , و روى عن جماعة من الصحابة غير أنس منهم ابن عمر و أبو سعيد و ابن عباس و ابن مسعود و علي , و أنا في صدد جمع بقية طرقه لدراستها و النظر فيها حتى أتمكن من الحكم عليه بما يستحق من صحة أو حسن أو ضعف .ثم درستها و أوصلتها إلى نحو العشرين في “ تخريج مشكلة الفقر “ ( 48 ـ 62 )و جزمت بحسنه .و اعلم أن هذا الحديث مما سود به أحد مشايخ الشمال في سوريا كتابه الذي أسماه بغير حق “ تعاليم الإسلام “ فإنه كتاب محشو بالمسائل الغريبة و الآراء الباطلة التي لا تصدر من عالم , و ليس هذا فقط , بل فيه كثير جدا من الأحاديث الواهية و الموضوعة , و حسبك دليلا على ذلك أنه جزم بنسبة هذا الحديث الباطل إلى النبي صلى الله عليه وسلم و هو ثانى حديث من الأحاديث التي أوردها في “ فضل العلم “ من أول كتابه ( ص 3 ) و غالبها ضعيفة , و فيها غير هذا من الموضوعات كحديث “ خيار أمتي علماؤها , و خيار علمائها فقهاؤها “ و هذا مع كونه حديثا باطلا كما سبق تحقيقه برقم ( 367 ) فقد أخطأ المؤلف أو من نقله عنه في روايته , فإن لفظه : “ رحماؤها “ بدل “ فقهاؤها “ !و من الأحاديث الموضوعة فيه ما أورده في ( ص 236 ) “ صلاة بعمامة أفضل من خمس و عشرين ... و “ إن الله و ملائكته يصلون على أصحاب العمائم يوم الجمعة “ و قد تقدم الكلام عليهما برقم ( 127 و 159 ) . و منها حديث “ المتعبد بغير فقه كالحمار في الطاحون “ ( ص 4 منه ) و سيأتي بيان وضعه برقم ( 782 ) إن شاء الله تعالى . و من غرائب هذا المؤلف أنه لا يعزو الأحاديث التي يذكرها إلى مصادرها من كتب الحديث المعروفة , و هذا مما لا يجوز في العلم , لأن أقل الرواية عزو الحديث إلى مصدره , و لقد استنكرت ذلك منه في أول الأمر , فلما رأيته يعزي أحيانا و يفترى في ذلك , هان علي ما كنت استنكرته من قبل ! فانظر إليه مثلا في الصفحة ( 247 ) حيث يقول : روى الترمذي عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : من كتب هذا الدعاء و جعله بين صدر الميت و كفنه لم ينله عذاب القبر ( ! ) و لم ير منكرا و لا نكيرا ( ! ) و هو هذا ... “ , ثم ذكر الدعاء . فهذا الحديث لم يروه الترمذي و لا غيره من أصحاب الكتب الستة و لا الستين !إذ لا يعقل أن يروي مثل هذا الحديث الموضوع الظاهر البطلان إلا من لم يشم رائحة الحديث و لو مرة واحدة في عمره !و في الصفحة التي قبل التي أشرنا إليها قوله : في “ صحيح مسلم “ قال صلى الله عليه وسلم : “ من غسل ميتا و كتم عليه غفر الله له أربعين سيئة “ . فهذا ليس في “ صحيح مسلم “ و لا في شيء من الكتب , و إنما رواه الحاكم فقط و البيهقي بلفظ : “ أربعين مرة “ . فهذا قل من جل مما في هذا الكتاب من الأحاديث الموضوعة و التخريجات التي لا أصل لها , و يعلم الله أنني عثرت عليها دون تقصد , و لو أنني قرأت الكتاب من أوله إلى آخره قاصدا بيان ما فيه من المنكرات لجاء كتابا أكبر من كتابه ! و إلى الله المشتكى !و أما ما فيه من المسائل الفقهية المستنكرة فكثيرة أيضا , و ليس هذا مجال القول في ذلك , و إنما أكتفي بمثالين فقط , قال ( ص 36 ) في صدد بيان آداب الاغتسال : و أن يصلى ركعتين بعد خروجه سنة الخروج من الحمام !و هذه السنة لا أصل لها البتة في شيء من كتب السنة حتى التي تروى الموضوعات !و لا أعلم أحدا من الأئمة المجتهدين قال بها !و قال ( ص 252 - 253 ) : لا بأس بالتهليل و التكبير و الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم يعني جهرا قدام الجنازة , لأنه صار شعارا للميت , و في تركه ازدراء به , و تعرض للتكلم فيه و في ورثته , و لو قيل بوجوبه لم يبعد !و هذا مع كونه من البدع المحدثة التي لا أصل لها في السنة فلم يقل بها أحد من الأئمة أيضا , و إنى لأعجب أشد العجب من هؤلاء المتأخرين الذين يحرمون على طالب العلم أن يتبع الحديث الصحيح بحجة أن المذهب على خلافه , ثم يجتهدون هم فيها لا مجال للاجتهاد فيه لأنه خلاف السنة و خلاف ما قال الأئمة أيضا الذين يزعمون تقليدهم , وايم الله إني لأكاد أميل إلى الأخذ بقول من يقول من المتأخرين بسد باب الاجتهاد حين أرى مثل هذه الاجتهادات التي لا يدل عليها دليل شرعى و لا تقليد لإمام ! فإن هؤلاء المقلدين إن اجتهدوا كان خطؤهم أكثر من إصابتهم , و إفسادهم أكثر من إصلاحهم , و الله المستعان . و إليك مثالا ثالثا هو أخطر من المثالين السابقين لتضمنه الاحتيال على استحلال ما حرمه الله و رسوله , بل هو من الكبائر بإجماع الأمة ألا و هو الربا ! قال ذلك المسكين ( ص 321 ) : “ إذا نذر المقترض مالا معينا لمقرضه ما دام دينه أو شيء منه صح نذره , بأن يقول : لله علي ما دام المبلغ المذكور أو شيء منه في ذمتي أن أعطيك كل شهر أو كل سنة كذا . و معنى ذلك أنه يحلل للمقترض أن يأخذ فائدة مسماه كل شهر أو كل سنة من المستقرض إلى أن يوفي إليه دينه , و لكنه ليس باسم ربا , بل باسم نذر يجب الوفاء به و هو قربة عنده ! ! فهل رأيت أيها القاريء تلاعبا بأحكام الشريعة و احتيالا على حرمات الله مثلما فعل هذا الرجل المتعالم ? أما أنا فما أعلم يفعل مثله أحد إلا أن يكون اليهود الذين عرفوا بذلك منذ القديم , و ما قصة احتيالهم على صيد السمك يوم السبت ببعيدة عن ذهن القاريء , و كذلك قوله صلى الله عليه وسلم : “ قاتل الله اليهود , إن الله لما حرم عليهم الشحم جملوه , أي ذوبوه , ثم باعوه و أكلوا ثمنه “ ! رواه الشيخان في “ صحيحيهما “ و هو مخرج في “ الإرواء “ ( 1290) بل إن ما فعله اليهود دون ما أتى به هذا المتمشيخ , فإن أولئك و إن استحلوا ما حرم الله , فإن هذا شاركهم في ذلك و زاد عليهم أنه يتقرب إلى الله باستحلال ما حرم الله !! بطريق النذر !و لا أدري هل بلغ مسامع هذا الرجل أم لا قوله صلى الله عليه وسلم : “ لا ترتكبوا ما ارتكب اليهود , فترتكبوا محارم الله بأدنى الحيل “ رواه ابن بطة في “ جزء الخلع و إبطال الحيل “ و إسناده جيد كما قال الحافظ ابن كثير في تفسيره ( 2 / 257 ) و غيره في غيره , و الذي أعتقده في أمثاله أنه سواء عليه أبلغه هذا الحديث أو لا , لأنه ما دام قد سد على نفسه باب الاهتداء بالقرآن و السنة و التفقه بهما استغناء منه عنهما بحثالات آراء المتأخرين كمثل هذا الرأي الذي استحل به ما حرم الله , و الذي أظن أنه ليس من مبتكراته ! فلا فائدة ترجي له من هذا الحديث و أمثاله مما صح عنه صلى الله عليه وسلم و هذا يقال فيما لو فرض فيه الإخلاص و عدم اتباع الهوى نسأل الله السلامة . و مع أن هذا هو مبلغ علم المؤلف المذكور فإنه مع ذلك مغرور بنفسه معجب بعلمه , فاسمع إليه يصف رسالة له في هذا الكتاب ( ص 58 ) : “ فإنها جمعت فأوعت كل شيء ( ! ) لا مثيل لها في هذا الزمان , و لم يسمع الزمان بها حتى الآن , فجاءت آية في تنظيمها و تنسيقها و كثرة مسائلها و استنباطها , ففيها من المسائل ما لا يوجد في المجلدات , فظهرت لعالم الوجود عروسا حسناء , بعد جهود جبارة و أتعاب سنين كثيرة , و مراجعات مجلدات كثيرة و كتب عديدة , فهي الوحيدة في بابها و الزبدة في لبابها , تسر الناظرين و تشرح صدر العالمين !و لا يستحق هذا الكلام الركيك في بنائه العريض في مرامه أن يعلق عليه بشيء , و لكني تساءلت في نفسي فقلت : إذا كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول في الذين يمدحون غيرهم “ احثوا في وجوه المداحين التراب “ فماذا يقول فيمن يمدح نفسه و بما ليس فيه ? فاللهم عرفنا بنفوسنا و خلقنا بأخلاق نبيك المصطفى صلى الله عليه وسلم . هذه كلمة وجيزة أحببت أن أقولها حول هذا الكتاب “ تعاليم الإسلام “ بمناسبة هذا الحديث الباطل نصحا مني لآخواني المسلمين حتى يكونوا على بصيرة منه إذا ما وقع تحت أيديهم , و الله يقول الحق و يهدى السبيل .

يتبع












[/align]


3 
عمرو شعبان

[align=center]
ااحذر هذا الدعاءالحمد لله و الصلاة و السلام على رسول الله,اما بعد:

لقد سمع الكثير منا هذا الدعاء

اللهم اسقنا من يده (اي صلى الله عليه و سلم) الشريفة شربة هنيئة لا نظمئ بعدها ابدا

و قد حذر شيخنا عبد الرحمن السحيم من الآتي:
ثبتت الأحاديث في صِفة الحوض ، وكثرة آنيَتِه ، وأن ماءه أشد بياضا من اللبن وأحلى من العسل ، وأن المؤمنين يردون حوضه صلى الله عليه وسلم ، ومن يشرب منه لا يظمأ بعدها أبدا ، وأن هناك من يُطرد عن الحوض ، أما أن تكون السُّقْيَا بِيده عليه الصلاة والسلام فلا أعلم ثبوت ذلك .
الشيخ عبد الرحمن السحيم حفظه الله
و كان هذا جزء من اجابة شيخنا حفظه الله على أحد الاسئلة
سيدة آي القرآنما صحة هذا الموضوع

تعرّف أكثر على سيدة آي القران
( أعوذ بالله العظيم من الشيطان الرجيم )

بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ
( اللّهُ لاَ إِلَهَ إِلاَّ هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ لاَ تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلاَ نَوْمٌ لَّهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ مَن ذَا الَّذِي
يَشْفَعُ عِنْدَهُ إِلاَّ بِإِذْنِهِ يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَلاَ يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِّنْ عِلْمِهِ إِلاَّ بِمَا شَاء وَسِعَ
كُرْسِيُّهُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ وَلاَ يَؤُودُهُ حِفْظُهُمَا وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ )

آية الكرسي
لماذا هي سيدة آي القران ؟
هي القاعدة الأساسية للدين لما فيها من توحيد خالص وهى أشرف آية في القرآن

بها خمسون كلمة ... وفى كل كلمة خمسون بركة

وهى تعدل ثلث القرآن

هي آية جمعت أكثر من 17 أسم من أسماء الله الحسنى.


متى نزلت ؟

نزلت ليلا ولما نزلت خر كل صنم في الدنيا وكذلك خر كل ملك في الدنيا، وسقطت التيجان عن رءوسهم وهربت الشياطين


لماذا سميت أية الكرسي ؟

الكرسي هو أساس الحكم وهو رمز الملك وهى الدالة على الألوهية المطلقة
رفعها الله في بدايتها باسمه ( الله ) وفى نهايتها باسمه ( العلى العظيم ) وهى ترفع معها كل من تعلق بها واستمسك بها ومن حفظها حفظته ورفعته معها إلى أعلى مقام وأسمى منزلة.


ماذا قال عنها رسول الله - صلى الله علية وسلم - ؟
( وَالَّذِي نَفْسِي بِيَدِهِ إِنَّ لَهَا لِسَانًا وَشَفَتَيْنِ تُقَدِّسُ الْمَلِكَ عِنْدَ سَاقِ الْعَرْشِ )
( لِكُلِّ شَيْءٍ سَنَامٌ وَإِنَّ سَنَامَ الْقُرْآنِ سُورَةُ الْبَقَرَةِ وَفِيهَا آيَةٌ هِيَ سَيِّدَةُ آيِ الْقُرْآنِ هِيَ آيَةُ الْكُرْسِيِّ )

هل تعلم فضل أية الكرسي ؟
هذه آية أنزلها الله جل ذكره وجعل ثوابها لقارئها عاجلاً واجلاً
فأما في العاجل
لمن قرأها فى زوايا بيته الأربع تكون للبيت حارسه وتخرج منه الشيطان
لمن قرأها ليلا خرج الشيطان من البيت ولا يدخله حتى يصبح و آمنه الله على نفسه. و هي لمن قرأها
في الفراش قبل النوم لنفسه أو لأولاده يحفظهم الله لا يقربهم شيطان حتى يصبحوا ويبعد عنهم الكوابيس والأحلام المزعجة.

أما فى الآجل
لمن قرأها دبر كل صلاة يتولى قبض روحه الله ذو الجلال والإكرام.

------------

( الله )
هو اسم الذات العليا ويقال أنه الاسم الأعظم. وكل الأسماء تابعه إليه على سبيل الوصف ( ولله الأسماء الحسنى ).. اسم يتحدى بها الله أن يُسمى به سواه.

( لاَ إِلَهَ إِلاَّ هُوَ )
هي شهادة منا بالتوحيد الخالص ومحلها القلب. ولقد أرسل الله جميع الأنبياء عليهم السلام برسالة التوحيد. جاء النفي في الأول حتى نتخلى عن الكفر والشرك وننظف قلبنا من جميع الآفات لكي توضع كلمة الله على أساس صحيح طاهر خالي من الدنس.

كل حركة في الحياة تؤدى إلى عمار الأرض فهى عبادة والإيمان القوى يثبت أقوال المؤمن وأفعاله فلا تهتز بعد ذلك مع تقلبات الحياة


الجواب :

1 – ما جاء في التفسير مِن تسمية آية الكرسي " سيدة آي القرآن " وَرَد فيه حديث ضعيف ، رواه الترمذي وضعَّفَه بِقوله : هذا حديث غريب لا نَعرفه إلاَّ مِن حديث حكيم بن جبير ، وقد تَكَلَّم شُعْبة في حَكيم بن جبير وضَعَّفَه . اهـ .
وضعَّفَه الألباني في " ضعيف جامع الترمذي " وفي " ضعيف الترغيب والترهيب " .

وثَبَت أنَّ آية الكرسي أعْظَم آية في القرآن .
روى مسلم مِن حديث أبي بن كعب قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : يا أبا المنذر أتدري أيّ آية مِن كتاب الله معك أعظم ؟ قلت : الله ورسوله أعلم . قال : يا أبا المنذر أتدري أي آية مِن كتاب الله معك أعظم ؟ قلت : الله لا إله إلا هو الحي القيوم . قال : فضرب في صدري ، وقال : والله ليهنك العِلْم أبا المنذر .
وروى ابن بطَّـة مِن حديث أبي ذر رضي الله عنه قال : دَخَلْتُ المسجد الحرام ، فرأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم وحده فَجَلَسْتُ إليه ، فقلت : يا رسول الله أيّ آيَة نَزَلَتْ عليك أفْضَل ؟ قال : آيَة الكُرْسي ؛ مَا السَّمَاوات السَّبْع في الكُرْسي إلاَّ كَحَلْقَة في أرْض فَلاة ، وفَضْل العَرْش على الكُرْسِيّ كَفَضْل تِلك الفَلاة على تِلك الْحَلْقَـة .
وصَحَّحه الألباني في سلسلة الأحاديث الصحيحة .

2 – ما قيل في أنها تعدل ثلث القرآن . لا دَليل عليه .

3 – والقول بأنها نزلت ليلاً ، وأنها لَمَّا نزلت خَرّ كل صنم في الدنيا . وكذلك خَر كل ملك في الدنيا ، وسقطت التيجان عن رءوسهم ، وهربت الشياطين .
هذا مِمَّا لا دَليل عليه ، ولذا فإن الإمام القرطبي لَمَّا أوْرده قال : روي عن محمد بن الحنفية أنه قال ... فَذَكَرَه .
ومحمد بن الحنفية هو محمد بن علي بن أبي طالب ، وهو تابعي .

4 – والقول بأن " الكرسي هو أساس الحكم ، وهو رمز الملك " هذا تأويل غير مَرْضِيّ عند أهل السنة .
فأهل السنة يُثبِتُون الكُرسي ، ولا يتأوّلونه .
وفي الحديث : مَا السَّمَاوَات السَّبْع في الكُرْسِيّ إلاَّ كَحَلْقَة في أرْض فَلاة ، وفَضْل العَرْش على الكُرْسِيّ كَفَضْل تِلك الفَلاة على تِلك الْحَلْقَـة " رواه ابن أبي شيبة العبسي في كِتاب " العَرْش " ، وابن حبان ، وأبو الشيخ في كِتاب " العَظَمَة " ، وابن بطَّة في " الإبانة الكبرى " .
وقال ابن حجر : وله شاهد عن مجاهد أخرجه سعيد بن منصور في التفسير بِسَنَدٍ صَحِيح عنه .
وصَحَّحه الألباني في سلسلة الأحاديث الصحيحة .
وهذا الحديث دالّ على عَظَمة الكُرسي .
وقد فسَّر السلف الكرسي بأنه موضع القدَمَين .
رَوى عبد الله بن الإمام أحمد في كِتاب " السُّـنَّـة " وابن بَـطَـة عن ابن عباس في تفسير آية الكرسي قوله : (وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ) . قال : مَوْضِع القَدَمَـيْن ، ولا يُقْدَر قَدْر عَرْشِـه .

وهذا الأثَر صَحَّحه غير واحد مِن أهل العْلِم .

5 – [ ماذا قال عنها رسول الله - صلى الله علية وسلم - ؟
( وَالَّذِي نَفْسِي بِيَدِهِ إِنَّ لَهَا لِسَانًا وَشَفَتَيْنِ تُقَدِّسُ الْمَلِكَ عِنْدَ سَاقِ الْعَرْشِ )
( لِكُلِّ شَيْءٍ سَنَامٌ وَإِنَّ سَنَامَ الْقُرْآنِ سُورَةُ الْبَقَرَةِ وَفِيهَا آيَةٌ هِيَ سَيِّدَةُ آيِ الْقُرْآنِ هِيَ آيَةُ الْكُرْسِيِّ) ]
لا يَجوز نِسبة الأحاديث إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم دُون التحقق مِن صِحّتها .
فالحديث الأول رواه الحكيم الترمذي ، وهو حديث ضعيف .
والثاني سبق بيان ضعْفِه .

6 - لمن قرأها في زوايا بيته الأربع تكون للبيت حارسة ، وتُخْرج منه الشيطان .
جاء هذا عن بعض السَّلَف ، فقد جاء عن عبد الرحمن بن عوف رضي الله عنه أنه إذا دخل بيته قرأ آية الكرسي في زوايا بيته الأربع .
قال القرطبي : معناه كأنه يلتمس بذلك أن تكون له حارسا مِن جوانبه الأربع ، وأن تَنْفِي عنه الشيطان مِن زَوايا بَيته .
وهذا الذي ذَكَره عن عبد الرحمن بن عوف رضي الله عنه رواه ابن أبي شيبة من طريق عُبيد بن عمير قال : كان عبد الرحمن بن عوف إذا دخل مَنْزِله قرأ في زواياه آية الكرسي .
وفِعْل الصحابي حُجَّة على الصحيح .
فلا يَصِحّ اعتبار هذا مِن البِدَع .

7 – [ لمن قرأها دبر كل صلاة يتولى قبض روحه الله ذو الجلال والإكرام ]

قال القرطبي : وفي الخبر : مَن قرأ آية الكرسي دبر كل صلاة كان الذي يَتَوَلَّى قَبض رُوحه ذو الجلال والإكرام ، وكان كَمَن قاتَل مع أنبياء الله حتى يُسْتشهد .
وهذا الذي أشار إليه القرطبي ضَعيف .

والله تعالى أعلم .

الشيخ عبد الرحمن السحيم
رفع الله قدره

عائشة قالت لفاطمة رضي الله عنهما انا تزوجت رسول الله صلى الله عليه وسلم وانا بكر وامك خديجة رضي الله عنها ثيب فحزنت فاطمة رضي الله عنها وقالت هذا للنبي صلى الله عليه وسلم فقال لها قولي لعائشة ان النبي صلى الله عليه وسلم تزوج خديجة وهو بكر فذهبت فاطمة رضي الله عنها الى عائشة واخبرتها بذلك فسكتت.

لا أعلم عن صحتها شيئا .
ولعلها من تآليف الرافضة !
وكانت فاطمة رضي الله عنها تعرف لعائشة حقها وقدرها ، وليس كما يزعم الرافضة من وُجود عداوة بينهن !
فإن النبي صلى الله عليه وسلم قال لفاطمة رضي الله عنها في شأن عائشة رضي الله عنها : يَا بُنَيَّةُ أَلا تُحِبِّينَ مَا أُحِبُّ ؟ قَالَتْ : بَلَى . رواه البخاري .

والله تعالى أعلم .


اجابة الشيخ السحيم

حفظه الله










[/align]


4 
عمرو شعبان

[align=center]
باب ما يضر أكله من الطين
ب ما يضر أكله من الطين

في اللآلئ ‏(‏أكل الطين يورث النفاق‏)‏ موضوع‏.‏
‏(‏إن الله تعالى خلق آدم من طين فحرم أكل الطين على ذريته‏)‏ موضوع‏.‏
‏(‏من أكل الطين واغتسل به فقد أكل لحم أبيه آدم واغتسل به‏ )‏ موضوع‏.‏
في المقاصد ‏(‏أكل الطين حرام على كل مسلم‏)‏
قال البيهقي روي في تحريمه أحاديث لا يصح منها شيء وتبعه غيره فيه وهو كذلك‏.‏

من كتاب تذكرة الموضوعات


ارحموا عزيز قوم ذل
المنار المنيف " لابن القيم ( ص 86 ) :

فصل

ركاكة ألفاظ الحديث وسماجة معناه تدلان على وضعه

ومنها :

ركاكة ألفاظ الحديث وسماجتها بحيث يمجها السمع ويدفعها الطبع كحديث :

أربع لا تشبع من أربع أنثى من ذكر وأرض من مطر وعين من نظر وأذن من خبر

وحديث :

ارحموا عزيز قوم ذل ، وغني قوم افتقر ، وعالما تلاعب به الصبيان

انتهى
لا تسبوا الديك؛ فإنه صديقي تجدون هذا الخبر الموضوع تحت عنوان اهل البيت عليهم السلام و الكائنات الحيه للروافض قبحهم الله.

لا تسبوا الديك فإنه صديقي ، وأنا صديقه وعدوه عدوي ، والذي بعثني بالحق لو يعلم بنو آدم ما في صوته لاشتروا ريشه ولحمه بالذهب والفضة ، وإنه ليطرد مدى صوته من الجن.

أقول و بالله التوفيق
ذكره ابن حبان فى المجروحين عن عبدالله بن عمر 1/535
و قال رحمه الله ينكره من أمعن في صناعة الحديث وعلم مسلك الأخبار وانتقاد الرجال

و ذكره ابن الجوزي رحمه الله فى موضوعات ابن الجوزي 3/134 و قال موضوع

و فى تذكرة الحفاظ 383 وقال ابن القيسراني [فيه] عبد الله بن صالح كاتب الليث متروك الحديث كذاب
أتاني جبريل بهريسة من الجنة ، فأكلتها ، فأعطيت قوة أربعين رجلا في الجماع وجدته على موقع للنصاري
عن عبد الله بن عباس قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم أتاني جبريل بهريسة من الجنة ، فأكلتها ، فأعطيت قوة أربعين رجلا في الجماع

أقول و بالله التوفيق
قال ابن القيسراني فى ذخيرة الحفاظ 1/218
[فيه] سلام بن سليمان عامة ما يرويه لا يتابع عليه

و قال ابن الجوزي فى موضوعات ابن الجوزي 3/158
[فيه] نهشل قال ابن راهويه كان كذابا وقال النسائي متروك وفيها سلام بن سليمان قال أحمد منكر الحديث وقال البخاري متروك الحديث

و قال الذهبي فى ترتيب الموضوعات 222
وضعه نهشل

و قال ابن القيم فى المنار المنيف56
موضوع

و اخيرا قال الالباني السلسلة الضعيفة1686
موضوع

بتغوا الخير عند حسان الوجوه قم الحديث : 1585 متن الحديث : “ ابتغوا الخير عند حسان الوجوه “.
قال شيخنا الألباني رحمه الله و جزاه عن المسلمين خيراً في “ السلسلة الضعيفة و الموضوعة “ 4 / 87 : كذب . روي عن أبي هريرة و غيره من الصحابة و له عنه طرق : 1 - عن يزيد بن عبد الملك النوفلي عن عمران بن أبي أنس عنه مرفوعا به . أخرجه ابن أبي الدنيا في “قضاء الحوائج “ ,و الدارقطني في “الأفراد “. قلت :و هذا إسناد ضعيف جدا ,و له علتان : الأولى :الانقطاع بين عمران و أبي هريرة ,فإن بين وفاتيهما نحو ثمان و خمسين سنة . و الأخرى :ضعف النوفلي , قال الذهبي في “الضعفاء و المتروكين “: “ ضعفوه “. و قال الحافظ : “ ضعيف “ . 2 - عن محمد بن الأزهر البلخي قال :حدثنا زيد بن الحباب ,قال :حدثنا عبد الرحمن بن إبراهيم عن العلاء بن عبد الرحمن عن أبيه عنه مرفوعا بلفظ :”اطلبوا الخير ... “. رواه العقيلي في “الضعفاء “ ( 228 ) في ترجمة عبد الرحمن هذا ,و هو القاص البصري ,و روى عن ابن معين أنه قال فيه : “ليس بشيء “.و قال في الحديث : “ليس له إسناد يثبت “. و أورده ابن الجوزي في “الموضوعات “من رواية العقيلي ,و قال : “عبد الرحمن ليس بشيء ,و محمد بن الأزهر يحدث عن الكذابين “ . 3 - عن طلحة بن عمرو :سمعت عطاء عن أبي هريرة مرفوعا . أخرجه الطبراني في “الأوسط “ ,و أبو نعيم في “أخبار أصبهان “ ( 2 / 246 - 247 ) ,و قال الهيثمي ( 8 / 195 ) : “و طلحة بن عمرو متروك “. و أما بقية الطرق عن الصحابة المشار إليهم ,فقد تجمع عندي كثير منها , و أورد ابن الجوزي و السيوطي قسما طيبا منها ,و كلها معلولة , و بعضها أشد ضعفا من بعض ,و لعل الله تعالى ييسر لي جمعها و بسط الكلام عليها في مناسبة أخرى إن شاء الله تعالى . و جملة القول فيه ,أنه كما تقدم عن العقيلي :”ليس له إسناد ثابت “.و نقل ابن قدامة في “المنتخب “ ( 10 / 196 / 1 ) عن الإمام أحمد أنه قال : “و هذا الحديث كذب

اللهم إنك أخرجتني من أحب أرضك إلي , فأنزلني أحب الأرض إليك , فأنزلني المدينةالحمد لله و الصلاة و السلام على رسول الله,اما بعد هذا الحديث اظننى سمعته منذ زمن بعيد جدا و لم انتبه له لكثرة سماعه من الخطباء غفر الله لنا ولهم


رقم الحديث :
1445 متن الحديث : “ إني سألت ربي عز وجل فقلت : اللهم إنك أخرجتني من أحب أرضك إلي , فأنزلني أحب الأرض إليك , فأنزلني المدينة “ .
قال شيخنا الألباني رحمه الله في “ السلسلة الضعيفة و الموضوعة “ ( 3/639 ) : موضوع أخرجه الحاكم ( 3/277 - 278 ) من طريق الحسين بن الفرج : حدثنا محمد بن عمر : و حدثني الضحاك بن عثمان : أخبرني عبد الله بن عبيد بن عمير : سمعت عبد الرحمن ابن # الحارث بن هشام # يحدث عن أبيه قال :“ رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم في حجته , و هو واقف على راحلته , و هو يقول :“ والله إنك لخير الأرض و أحب الأرض إلى الله , و لولا أني أخرجت منك ما خرجت “ . قال : فقلت : يا ليتنا لم نفعل , فارجع إليها فإنها منبتك و مولدك , فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ... “ فذكره .أخرجه الحاكم في ترجمة الحارث بن هشام هذا رضي الله عنه , و سكت عن إسناده , هو و الذهبي , و هو إسناد هالك , آفته محمد بن عمر , و هو الواقدي , فإنه كذاب , كما قال غير واحد من الأئمة , على أن الراوي عنه الحسين بن فرج قريب منه , فقد أورده الذهبي في “ الضعفاء و المتروكين “ و قال :“ قال ابن معين : يسرق الحديث “ .و قال في “ الميزان “ :“ قال ابن معين : كذاب يسرق الحديث , و مشاه غيره , و قال أبو زرعة : ذهب حديثه “ .قال الحافظ في “ اللسان “ :“ قوله : مشاه غيره , ما علمت من عنى “ .ثم نقل عن جمع آخر من الأئمة تضعيفه , و عن أبي حاتم أنه تركه .و الحديث له طريق أخرى عند الحاكم أيضا ( 3/3 ) عن موسى الأنصاري : حدثنا سعد ابن سعيد المقبري : حدثني أخي عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : فذكره , و قال :“ رواته مدنيون من بيت أبي سعيد المقبري “ .و تعقبه الذهبي بقوله :“ لكنه موضوع , فقد ثبت أن أحب البلاد إلى الله مكة , و سعد ليس بثقة “ .قلت : تعصيب الجناية بأخيه عبد الله أولى , فإنه أشد ضعفا من سعد , و قد أوردهما الذهبي في “ الضعفاء “ , فقال في سعد :“ مجمع على ضعفه “ .و قال في أخيه :“ تركوه “ .و قد قال أبو حاتم في الأول منهما :“ هو في نفسه مستقيم , و بليته أنه يحدث عن أخيه عبد الله , و عبد الله ضعيف , و لا يحدث عن غيره “ .و موسى الأنصاري لم أعرفه , و يحتمل أنه موسى بن شيبة بن عمرو الأنصاري السلمي المدني , قال أحمد :“ أحاديثه مناكير “ .و قال أبو حاتم :“ صالح الحديث “ .











[/align]


5 
عمرو شعبان

[align=center]
فضل آخر ثلاث آيات من سورة الحشررقم الحديث :2922 متن الحديث :حدثنا محمود بن غيلان حدثنا أبو أحمد الزبيري حدثنا خالد بن طهمان أبو العلاء الخفاف حدثني نافع بن أبي نافع عن معقل بن يسار عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : من قال حين يصبح ثلاث مرات أعوذ بالله السميع العليم من الشيطان الرجيم وقرأ ثلاث آيات من آخر سورة الحشر وكل الله به سبعين ألف ملك يصلون عليه حتى يمسي وإن مات في ذلك اليوم مات شهيدا ومن قالها حين يمسي كان بتلك المنزلة قال أبو عيسى هذا حديث غريب لا نعرفه إلا من هذا الوجه قال الترمذي : حديث غريب قال الشيخ الألباني : ضعيف (جامع الترمذي )



قل : ( لا إله إلا الله ) ، قال : لا أستطيع أن أقولهاو هنا اخوانى واخواتى حديث سمعناه كثيرا على المنابر غفر الله لنا و لمن رواه

يا غلام ! قل : ( لا إله إلا الله ) ، قال : لا أستطيع أن أقولها ، قال : ولم ؟ قال : لعقوق والدتي ، قال : أحية هي ؟ قال : نعم ، قال : أرسلوا إليها ، فارسلوا إليها ؛ فجاءت ، فقال لها صلي الله عليه وسلم :"ابنك هو" ؟قالت : نعم . قال :"أرأيت لو أن ناراً أججت ؛ فقيل لك : إن لم تشفعي له قذفناه في هذه النار" !؟\قالت : إذن كنت أشفع له ، قال :"فأشهدي الله ، وأشهدينا معك بأنك قد رضيت" . قالت : قد رضيت عن ابني ، قال :"يا غلام ! قل : ( لا إله إلا الله )" .فقال : ( لا إله إلا الله ) ، فقال صلي الله عليه وسلم :"الحمد لله الذي أنقذه من النار" .
قال الألباني في " السلسلة الضعيفة والموضوعة " 7 /166 :موضوع


رضيت بالله رباً
ما من مسلم أو إنسان أو عبد يقول حين يمسي وحين يصبح ثلاث مرات : رضيت بالله رباً ، وبالإسلام ديناً ، وبمحمد نبياً ؛ إلا كان حقاً على الله أن يرضيه يوم القيامة

قال الألباني في " السلسلة الضعيفة والموضوعة " 11/ 29 :ضعيف
في " السلسلة الضعيفة والموضوعة " 11/ 29 :$ضعيف$أخرجه ابن أبي شيبة في "المصنف" (9/ 78 و 10/ 240) ، وفي "المسند" (2/ 10/ 2) ، وعنه ابن ماجه (3870) ، وابن أبي عاصم في "الآحاد" (471) ، وابن عبدالبر في "الاستيعاب" (4/ 1681/ 3010) : أخبرنا محمد بن بشر قال : أخبرنا مسعر قال : حدثني أبو عقيل عن سابق عن أبي سلام خادم النبي صلي الله عليه وسلم عن النبي صلي الله عليه وسلم قال : ... فذكره .قلت : وهذا إسناد ضعيف ، وله علتان : الجهالة ، والاضطراب :1- أما الجهالة ؛ فهي جهالة سابق هذا - وهو ابن ناجية - ؛ قال الذهبي في "الميزان" :"ما روى عنه سوى هاشم بن بلال" .قلت : وهو أبو عقيل ؛ كما سبق ، فهو مجهول العين ، وقد كنت قلت في تعليقي على "الكلم الطيب" (ص 34 - الطبعة الثانية) : إنه مجهول الحال ؛ فقد رجعت عنه ، ولعل السبب في ذلك أنني اعتمدت يومئذ على قول الحافظ في "التقريب" : إنه مقبول ! ولم أرجع إلى ترجمته في "التهذيب" لأتبين أنه لم يرو عنه سوى هاشم هذا ، فتنبه !وهاشم بن بلال - هو أبو عقيل - ؛ وهو ثقة ؛ من رجال مسلم .2- وأما الاضطراب ؛ فهو أن شعبة خالف مسعراً في إسناده فقال : سمعت أبا عقيل يحدث عن سابق بن ناجية عن أبي سلام قال :كنا قعوداً في مسجد حمص ؛ إذ مر رجل فقالوا : هذا خدم رسول الله صلي الله عليه وسلم ، قال : فنهضت فسألته ، فقلت : حدثنا بما سمعت من من رسول الله صلي الله عليه وسلم لم يتداوله الرجال فيما بينهم . قال : سمعت رسول الله صلي الله عليه وسلم يقول :"ما من مسلم يقول ثلاث مرات حين يمسي أو حين يصبح ..." الحديث .أخرجه أحمد (5/ 367) ، وأبو داود (5072) ، والنسائي في "اليوم والليلة" (رقم 4) من طرق عن شعبة به .ثم قال أحمد : حدثنا عفان : حدثنا شعبة به ؛ إلا أنه قال : عن أبي سلام البراء رجل من أهل دمشق قال : كنا قعوداً ... إلخ .وأخرجه الحاكم (1/ 518) من طريق أحمد الأولى ، ومن طريق وهب بن جرير : حدثنا شعبة به ؛ إلا أنه قال : سمعت أبا عقيل هاشم بن بلال يحدث عن أبي سلام سابق بن ناجية قال : ... فذكره . وقال :"صحيح الإسناد" ! ووافقه الذهبي !قلت : وهذا وهم من وجهين :الأول : أنه أوهم أن رواية أحمد بهذا الإسناد ؛ وليس كذلك كما رأيت ، والظاهر أنه ساقه بلفظ رواية وهب بن جرير ، ولم يتنبه أن رواية أحمد مخالفة لها ؛ وبيانه في الوجه التالي :والآخر : أنه أسقط من الإسناد سابقاً شيخ أبي عقيل ، وسمى أبا سلام سابق ابن ناجية ، وإنما هو شيخ أبي عقيل ، كما في رواية محمد بن جعفر وحفص بن عمر عن شعبة .وتابعه عليها مسعر ، وإن خالفه في جعل أبي سلام خادم النبي صلي الله عليه وسلم ، وإنما هو عن أبي سلام عن خادم النبي صلي الله عليه وسلم .وتابعه في ذلك كله هشيم عن هاشم بن بلال به .أخرجه ابن السني في "عمل اليوم والليلة" (رقم 24) ، والنسائي أيضاً (ولعله في "الكبرى") ، والبغوي ؛ كما في "الإصابة" للحافظ رحمه الله ؛ وقال :"وعلى هذا ؛ فأبو سلام رواه عن الخادم ، والخادم مبهم ، وقد أخرج أبو داود في "العلم" من طريق شعبة حديثاً آخر قال فيه : عن شعبة بهذا السند عن أبي سلام عن رجل خدم النبي صلي الله عليه وسلم . وقد وقع في هذا السند خطأ آخر بينته في ترجمة (سابق) من حرف السين من القسم الأخير . وحديث شعبة في هذا هو المحفوظ . وأبو سلام المذكور هو ممطور الحبشي ، وهو تابعي" .قلت : الجزم بأنه ممطور ، يدفعه رواية عفان المتقدمة عن شعبة ، ففيها أنه أبو سلام البراء ، فلعل الحافظ لم يقف عليها ، أو على الأقل لم يستحضرها عند تحريره لهذا البحث ، ثم إنني لم أجد له ترجمة في المصادر التي بين يدي الآن ، فهي علة أخرى في هذا الإسناد .وأما قوله : "وحديث شعبة هو المحفوظ" ؛ فمما لا شك فيه ، خلافاً لابن عبدالبر ؛ فإنه صوب رواية مسعر المتقدمة ، وقد علمت أنها جعلت أبا سلام خادم النبي صلي الله عليه وسلم ! وهو واهم في ذلك ، ومما يدلك عليه قوله عقب التصويب المذكور :"وكذلك رواه هشيم وشعبة عن أبي عقيل عن سابق بن ناجية عن أبي سلام" .فإن رواية هشيم هي مثل رواية شعبة عن أبي سلام عن خادم النبي صلي الله عليه وسلم ؛ كما تقدم . ثم قال ابن عبدالبر :"ورواه وكيع عن مسعر فأخطأ في إسناده ، فجعله عن مسعر عن أبي عقيل عن أبي سلامة ، فقد أخطأ أيضاً" .وجملة القول ؛ أن الحديث ضعيف لا تقوم به حجة ؛ لجهالة سابق بن ناجية ، وشيخه أبي سلام ، واضطراب الرواة في إسناده على أبي عقيل على الوجوه المتقدمة ، وإن كان الراجح منها رواية شعبة ؛ ففيها الجهالة في الموضعين المذكورين . والله أعلم .وقد رواه سعيد بن المرزبان عن أبي سلمة عن ثوبان مرفوعاً بلفظ :"من قال حين يسمي : رضيت بالله رباً وبالإسلام ديناً ، وبمحمد نبياً ؛ كان حقاً على الله أن يرضيه" .رواه الترمذي (3386) ؛ وقال :"حسن غريب" !لكن ابن المرزبان هذا مدلس ، بل ضعفه البخاري وغيره تضعيفاً شديداً وتركوه ، ومن المحتمل أنه تلقاه عن سابق بن ناجية المجهول ثم دلسه ، وقال - وهماً منه أو قصداً وتدليساً - : "عن أبي سلمة" ، بدل : (أبي سلام) ، و : "عن ثوبان" بدل : "عن خادم النبي عليه الصلاة والسلام" .ولذلك ؛ لم أذهب في تعليقي على "الكلم الطيب" إلى تقوية الحديث بمجموع الطريقين ، مع ما بين متنيهما من الاختلاف في اللفظ كما هو ظاهر بأدنى تأمل .وقد جاء ذكره في "صحيح الكلم الطيب" برقم (23) سهواً مني ، أرجو الله أن يغفره لي ، فيرجى حذفه .وقد يشتبه بحديث آخر مختصر جداً عن أبي سعيد الخدري ؛ مخرج في "الصحيحة" (334) ؛ كما وقع لبعض الطلبة ، فليتنبه له .وقد جاء هذا الورد في حديث آخر مقيداً بالصباح فقط ، وبأجر آخر ، وهو في "الصحيحة" (2686) ، ولعل هذا الحديث الصحيح - والذي قبله - هو الذي حمل الحافظ العسقلاني على قوله في حديث الترجمة :"حديث حسن" ! ثم قلده من قلده من المعاصرين ؛ كالشيخ عبدالقادر أرناؤوط في تعليقه على "الوابل الصيب" (ص 57) !!ومن تخريجنا لهذا الحديث ؛ تعلم خطأ قول النووي في "الأذكار" - بعد أن ضعف ابن المرزبان المتقدم ، وذكر تحسين الترمذي لحديثه - :"فلعله صح عنده من طريق آخر ، وقد رواه أبو داود والنسائي بأسانيد جيدة عن رجل خدم النبي صلي الله عليه وسلم عن النبي صلي الله عليه وسلم بلفظه ، فثبت أصل الحديث ، ولله الحمد" !!قلت : ووجه الخطأ من وجوه :الأول : أنه ليس للحديث بلفظ ابن المرزبان طريق آخر ؛ إلا طريق خادم النبي صلي الله عليه وسلم ، ولفظه يختلف عن هذا بعض الشيء ؛ كما ترى .الثاني : أن هذه الطريق ضعيفة أيضاً ؛ لما فيها من الجهالة والاضطراب .الثالث : أن قوله : "بأسانيد جيدة" ؛ لا يصح من ناحيتين :الأولى : أن مدار تلك الأسانيد على سابق بن ناجية .والأخرى : أنه مجهول ، واضطرب عليه كما سبق ؛ فإنى لإسناده الجودة ؟!ثم وقفت على وجه آخر من الاضطراب : فرواه ابن قانع في "معجم الصحابة" في ترجمة "سابق خادم النبي صلي الله عليه وسلم" من طريق مصعب بن المقدام : أخبرنا مسعر عن أبي عقيل عن أبي سلام عن سابق خادم رسول الله صلي الله عليه وسلم قال : ... فذكره موقوفاً عليه لم يرفعه إلى النبي صلي الله عليه وسلم .وقلبه أيضاً فجعل سابقاً شيخ أبي سلام ؛ وإنما هو شيخ أبي عقيل كما تقدم في رواية ابن بشر وغيره عن مسعر .ولعل هذه الرواية عمدة خليفة بن خياط في إيراده (سابقاً) هذا في "الصحابة" ، وهو وهم ! كما صرح بذلك الحافظ في القسم الرابع من "الإصابة" .قلت : ولعل الوهم من مصعب هذا ؛ فإنه كثير الخطأ ؛ كما في "التقريب" . والله أعلم .ثم رأيت الحديث في "معجم الشيوخ" لابن جميع (296) رواه من طريق علي بن حرب الطائي : حدثنا عبدالرحمن الزجاج عن أبي سعد - هو البقال - عن أبي سلمة بن عبدالرحمن عن ثوبان مولى رسول الله صلي الله عليه وسلم به ، وزاد :"وهو ثان رجليه قبل أن يكلم أحداً : رضيت ..." .قلت : وأبو سعد البقال : هو سعيد بن المرزبان ، وهو متروك ؛ كما تقدم . وهذه الزيادة منكرة جداً ؛ لم يذكر في شيء من الروايات المتقدمة ، وكأن الراوي اختلط عليه هذا الحديث بحديث آخر فيه هذه الزيادة ، لكن بعد صلاة الفجر يقول : "لا إله إلا الله ..." ؛ جاء ذلك من حديث أبي ذر وأبي أمامة ، فانظر "الترغيب" (1/ 166/ 1 و 168/ 6 - الطبعة المنيرية) .ولعل ذلك من عبدالرحمن الزجاج - وهو ابن الحسن أبو مسعود الموصلي الزجاج - ؛ فقد قال الذهبي في "المغني" :"قال أبو حاتم : لا يحتج به" .

و لكن روى أبو داود و الترمذي و النسائي و ابن ماجه و غيرهم حديث اسناده حسن

عَنْ عَامِرِ بْنِ سَعْدِ بْنِ أَبِي وَقَّاصٍ، عَنْ سَعْدِ بْنِ أَبِي وَقَّاصٍ، عَنْ رَسُولِ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم قَالَ ‏"‏ مَنْ قَالَ حِينَ يَسْمَعُ الْمُؤَذِّنَ وَأَنَا أَشْهَدُ أَنْ لاَ إِلَهَ إِلاَّ اللَّهُ وَحْدَهُ لاَ شَرِيكَ لَهُ وَأَشْهَدُ أَنَّ مُحَمَّدًا عَبْدُهُ وَرَسُولُهُ رَضيتُ بِاللَّهِ رَبًّا وَبِمُحَمَّدٍ رَسُولاً وَبِالإِسْلاَمِ دِينًا غُفِرَ لَهُ ‏"‏ ‏.‏
لا تضربوا اطفالكم على بكائهم فان بكائهم اربعة اشهر شهادة ان لااله الاالله واربعة اشهرا تضربوا اطفالكم على بكائهم فان بكائهم اربعة اشهر شهادة ان لااله الاالله واربعة اشهر الصلاة على النبي واله واربعة اشهر الدعاء لوالديه
وصلني هذا الخبر الموضوع بهذا اللفظ عبر البريد الالكتروني,فالذي ارسله لم يعجبه الوضاع الأول فعدل عليه, و الله المستعان

و لكن الذي وجدته هو
لا تضربوا أولادكم على بكائهم ، فإن بكاء الصبي أربعة أشهر : لا إله إلا الله ، وأربعة أشهر : محمد رسول الله ، وأربعة أشهر دعاء لوالديه
قال ابن حجر العسقلاني رحمه الله فى لسان الميزان
موضوع بلا ريب
قال الخطيب رحمه الله فى تاريخ بغداد
منكرا جدا

فتوى رقم ( 21084 )

الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده ، وبعد :

فقد اطلعت اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء على ما ورد إلى سماحة المفتي العام من المستفتي \ بواسطة معالي د . محمد بن سعد الشويعر ، والمحال إلى اللجنة من الأمانة العامة لهيئة كبار العلماء برقم (3598) وتاريخ 9 \ 7 \ 1420 هـ وقد ذكر معاليه

أن أحد المواطنين جاءه بنشرة يقول إنه وجدها بالمسجد الذي يصلي فيه ، ويطلب إفتاءه نحوها ، وقد جاء في هذه النشرة ما نصه : لا إله إلا الله الجليل الجبار ، لا إله إلا اله الواحد القهار ، لا إله إلا الله العزيز الغفار ، لا إله إلا الله الكريم الستار ، لا إله إلا الله الكبير المتعال ، لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، إلها واحدا ربا وشاهدا صمدا ونحن له مسلمون ، لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، إلها واحدا ربا وشاهدا ، ونحن له عابدون ، لا إله إلا الله وحده لا شريك له إلها واحدا ربا وشاهدا ونحن له قانتون ، لا إله إلا الله وحده لا شريك له إلها واحدا ربا وشاهدا ونحن له صابرون ، لا إله إلا الله محمد رسول الله ، علي ولي الله ، اللهم إليك وجهت وجهي ، وإليك فوضت أمري ، وعليك توكلت يا أرحم الراحمين ، روي عن رسول الله صلى الله عليه وسلم مضمون الحديث أنه قال : من قرأ هذا الدعاء في أي وقت فكأنه حج 360 حجة ، وختم 360 ختمة ، وأعتق 360 عبدا ، وتصدق بـ 360 دينارا ، وفرج عن 360 مغموما ، وبمجرد أن قال رسول الله صلى الله عليه وسلم هذا الحديث نزل الأمين جبرائيل عليه السلام وقال : يا رسول الله : أي عبد من عبيد الله أو أمة من أمتك يا محمد قرأ هذا الدعاء ولو مرة في العمر بحرمتي وجلالي ضمنت له سبعة أشياء :

1 - أرفع عنه الفقر .

2 - أمنه من سؤال منكر ونكير .

3 - أمرره على الصراط .

4 - حفظته من موت الفجأة .

5 - حرمت عليه دخول النار .

6 - حفظته من ضغطة القبر

7 - حفظته من غضب السلطان الجائر والظالم ، صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم .

وبعد دراسة اللجنة للاستفتاء أجابت بأن هذا الدعاء المنسوب للنبي صلى الله عليه وسلم دعاء باطل ، لا أصل له من كتاب الله أو سنة نبيه صلى الله عليه وسلم ، والحديث المروي في فضله حديث باطل مكذوب ، ولم نجد من أئمة الحديث من خرجه بهذا اللفظ ، ودلائل الوضع عليه ظاهرة لأمور منها :

1 - مخالفة هذا الدعاء ومناقضته لصحيح المعقول وصريح المنقول من كتاب الله وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم ، وذلك لترتيب هذه الأعداد العظيمة من الثواب المذكور لمن قرأ هذا الدعاء .

2 - اشتماله على لفظ ( علي ولي الله) ولا شك أن أمير المؤمنين علي بن أبي طالب رضي الله عنه من أولياء الله ، إن شاء الله ، ولكن تخصيصه بذلك دون غيره فيه نفثة رافضية .

3 - أنه يلزم من العمل بهذا الدعاء أن قارئه يدخل الجنة وإن عمل الكبائر أو أتى بما يناقض الإيمان ، وهذا باطل ومردود عقلا وشرعا .

وعلى ذلك فإن الواجب على كل مسلم أن لا يهتم بهذه النشرة ، وأن يقوم بإتلافها وأن يحذر الناس من الاغترار بها وأمثالها ، وعليه أن يتثبت في أمور دينه فيسأل أهل الذكر عما أشكل عليه حتى يعبد الله على نور وبصيرة ، ولا يكون ضحية للدجالين وضعاف النفوس الذين يريدون صرف المسلمين عما يهمهم في أمور دينهم ودنياهم ، ويجعلهم يتعلقون بأوهام وبدع لا صحة لها .

وبالله التوفيق ، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم .

اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
المرجع : مجلة البحوث الإسلامية العدد 58 (ص93-95).









[/align]



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
جميع الحقوق محفوظة لموقع ومنتديات الدولي ElDwly.com
جميع المواد المنشورة بمنتديات الدولي تُعبر عن وجهة نظر كاتبها فقط.