العودة   منتديات الدولى > المنتديات الإسلامية > المنتدى الإسلامى العام

المنتدى الإسلامى العام كل ما يخص الدين الإسلامي من عقيدة وسنن وقرآن وأحاديث شريفة وأدعية إسلامية وكل أحكام الشريعة


1 
مجدى سالم


[frame="13 98"]
موضوع فى السخاء والكرم

في خلق السخاء والكرم
السخاء خلق المسلم والكرم شيمته والمسلم لا يكون شحيحاً او بخيلاً اذ الشح والبخل خلقان ذميمان منشؤهما خبث النفس وظلمة القلب والمسلم بايمانه وعمله الصالح نفسه طاهرة وقلبه مشرق فيتنافى مع طهارة نفسه واشراق قلبه وصف الشح والبخل فلا يكون المسلم شحيحا او بخيلا .

والشح وان كان مرضا قلبيا عاما لا يسلم منه البشر إلا أن المسلم بإيمانه وعمله الصالح كالزكاة والصلاة يقيه الله تعالى شر هذا الداء الوبيل ليعده للفلاح ويهيئه للفوز الاخروي

قال الله تعالى ( ان الانسان خلق هلوعا اذا مسه الشر جزوعا واذا مسه الخير منوعا الا المصلين الذين هم عن صلاتهم دائمون والذين في اموالهم حق معلوم للسائل والمحروم ) # المعارج #

وقال تعالى ( خذ من أموالهم صدقة تطهرهم وتزكيهم بها ) # التوبة #
وقال سبحانه ( ومن يوق شح نفسه فأولئك هم المفلحون ) # الحشر # .

ولما كانت الاخلاق الفاضلة مكتسبة بنوع من الرياضة والتربية فإن المسلم يعمل على تنمية الخلق الفاضل الذي يريد أن يتخلق به بإيراد خاطره على ما ورد في الشرع الحكيم من ترغيب في ذلك الخلق وترهيب من ضده فلتنمية خلق السخاء في نفسه يعكف قلبه متأملا متدبرا على مثل :

قوله تعالى : ( يا أيها الذين آمنوا أنفقوا مما رزقناكم من قبل أن يأتي أحدكم الموت فيقول رب لولا أخرتني الى اجل قريب فأصدق وأكن من الصالحين ) # المنافقون #

وقوله سبحانه : ( فأما من أعطى واتقى وصدّق بالحسنى فسنيسره لليسرى ‘ وأما من بخل واستغنى وكذّب بالحسنى فسنيسره للعسرى وما يغني عنه ماله اذا تردى ) # الليل #

وقوله : ( وما لكم ألا تنفقوافي سبيل الله ولله ميراث السماوات والارض ) # الحديد #

وقوله سبحانه(وماتنفقوامن خير يوف اليكم وانتم لا تظلمون)#البقرة #.


وقول الرسول صلى الله عليه وسلم : [ ان الله جواد يحب الجود ويحب مكارم الاخلاق ويكره سفاسفها ]*متفق عليه *.


وقوله عليه الصلاة والسلام [ لا حسد الا في اثنتين : رجل أتاه الله مالا فسلطه على هلكته في الحق ورجل أتاه الله الحكمة فهو يقضي بها ويعلنها ] * البخاري*

وقوله : [ أيكم مال وارثه أحب اليه من ماله ؟ قالوا : يا رسول الله ما منا من احد الا ماله احب اليه . قال : فان ماله ما قدم ومال وارثه ما اخر ] * البخاري *

وقوله [ اتقوا النار ولو بشق تمرة ] * البخاري *

وقوله [ ما من يوم يصبح العباد فيه الا ملكان ينزلان فيقول احدهما : اللهم اعط منفقا خلفا ويقول الاخر : اللهم اعط ممسكا تلفا] * البخاري * .

وقوله [اتقوا الشح فان الشح قد اهلك من كان قبلكم حملهم على ان سفكوا دمائهم واستحلوا محارمهم ]*مسلم * .

وقوله [ بقى كلها الا كتفها ] قالها لعائشة رضي الله عنها لما سألها عما بقي من الشاة التي ذبحوها فقالت ما بقي منها الا كتفها . تعني أنها أنفقت كلها ولم يبق من لحمها الا الكتف ] .

وقوله عليه أفضل الصلاة والسلام : [ من تصدق بعدل تمرة من كسب طيب ولا يقبل الله الا الطيب فان الله يتقبلها بيمينه ثم يربيها لصاحبه كما يربي احدكم فلوّه # المهر # حتى تكون مثل الجبل ] * متفق عليه *.
من كتاب منهاج المسلم لأبي بكر الجزائري
ولا تنسوني من صالح دعائكم بظاهر الغيب


تفاضل الناس بالسخاء

يتفاضل الناس بالسخاء على قدر همهم وشرف نفوسهم وإليك نماذج من ذلك:

1- يتفاضلون من جهة حال الإنفاق؛ فالذي ينفق في السرِّ أكمل من الذي لا ينفق إلا في العلانية.

2- ويتفاضلون من جهة استصغار ما ينفق واستعظامه؛ فالذي ينفق في الخير, وينسى أو يتناسى أنه أنفق هو أسخى ممن ينفق ثم لا يزال يذكر ما أنفق, ولاسيما ذكره في معرض الامتنان.

3- ويتفاضلون من جهة السرعة إلى البذل, والتباطؤ عنه؛ فمن يبذل المال لذوي الحاجة لمجرد ما يشعر بحاجتهم - يَفْضُل من لا يبذل إلا بعد أن يسألوه.

4- ومن يقصد بالبذل موضع الحاجة - عرفه أولم يعرفه - يكون أسخى ممن يخصُّ بالنوال من يعرفهم ويعرفونه.

5- ومن يعطي عن ارتياح وتلذذ بالعطاء يعد أسخى ممن يحسن وفي نفسه حرج.

6- ومن علامات رسوخ الرجل في السخاء ألا يجعل بينه وبين طالبي العطاء حجاباً غليظاً.

7- ومن علامات رسوخ السخاء أن يلاقي الرجل سائليه بأدب جميل, أو أن يستقبلهم بحفاوة وبشر وترحاب, حتى يحفظ عليهم عزتهم.

8- وأبلغ ما يدل على أصالة الرجل، ورسوخ قدمه في فضيلة السخاء أن يَرقَّ عَطْفُه حتى يبسط إحسانه إلى ذي الحاجة وإن كان من أعدائه؛ فذلك من كبر النفس ومن ضروب العزة, والترفع عن العداوات.

9- ومن علامات الرسوخ في السخاء أن يتألم المرء ويتأسف أشد الأسف إذا سئل شيئاً وهو غير واجد له.

10- ومن الأسخياء من تسمو به الحال؛ فيرى أن الفضل والمنة إنما هو لمن جاءه يستجديه؛ حيث أحسن الظن به, وتَكَرَّم عليه؛ فهذا من غرائب السخاء.

11- وأرفع درجات السخاء أن يكون الإنسان في حاجة مُلِحَّة إلى ما عنده, فيدع حاجته ويصرف ما عنده في وجوه الخير, وذلك ما يسمى بالإيثار.

وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم



الفرق بين السخاء والجود



السخاء : هو أن يلين الإنسان عند السؤال وسهل هره للطالب ، يقال : سخوت الأديم : لينته . وكذا يقال : أرض سخاوية : لينته . ولهذا لا يقال لله تعالى : سخي .

والجود : هو كثرة العطاء من غير سؤال ، مثلا يقال : جادت السماء إذا جادت مطرا غزيرا . وكذا : فرس جواد : الكثير الإعطاء للجري .
والله تعالى جواد لكثرة عطائه فيما تقتضيه الحكمة .


الفرق بين الإسراف والسخاء والبخل





نقرأ في القرآن كثيراً عن النهي عن الإسراف وكذلك النهي عن البخل، والبخل معروف، ولكن كيف نفرق بين الإسراف والكرم والسخاء؟



الإسراف هو: مجاوزة الحد في الإنفاق من مأكل ومشرب ومسكن وملبس، فمثلاً إذا كان هذا الرجل رجلاً وسط الحال، ثم صنع وليمةً لا يصنعها إلا الأغنياء؛ كان هذا إسرافاً، ولو صنعها الغني لم يكن هذا إسرافاً؛ لأن الإسراف أمرٌ يتحدد بحسب حال الفاعل.

وأما السخاء والكرم فهو: أن يكون الإنسان سخياً، فيبذل ما ينبغي بذله على الوجه الذي أُمِر به لكن بدون إسراف، كما قال تعالى: {وَالَّذِينَ إِذَا أَنفَقُوا لَمْ يُسْرِفُوا وَلَمْ يَقْتُرُوا وَكَانَ بَيْنَ ذَلِكَ قَوَاماً} [الفرقان: 67]، وهذا مدحٌ لهم، وقال تعالى: {وَلاَ تَجْعَلْ يَدَكَ مَغْلُولَةً إِلَى عُنُقِكَ وَلاَ تَبْسُطْهَا كُلَّ الْبَسْطِ فَتَقْعُدَ مَلُوماً مَّحْسُوراً} [الإسراء : 29].

أما البخل فهو: منع ما يجب بذله من المال أو من الجاه أو من العمل، فإذا منع الإنسان ما يجب بذله؛ فهذا هو البخيل، فلو منع حق الضيافة مثلاً؛ كان بخيلاً، ولو منع واجب النفقة على أهله؛ كان بخيلاً، ولو منع الزكاة؛ كان أشد بخلاً، وكذلك البخل بالجاه، إذا وجب عليه أن يتوجه لشخص بخل بجاهه؛ فإن هذا بخل، حتى أنه ورد عن النبي-صلى الله عليه وعلى آله وسلم-: (أن البخيل من ذُكِر عنده فلم يصلِ عليه)، وهذا بخلٌ بالعمل، حيث بخل الإنسان بالصلاة على النبي-صلى الله عليه وسلم-مع أنه ذُكِر عنده.



الشيخ: محمد بن صالح العثيمين-رحمه الله-



موضوع فى السخاء والكرم
[/frame]


3 
مجدى سالم


أحرفي ابتسمت عندما عانقتها أحرفك وأنتشت بها الفرحه


لاأخفيك مدى روعة وجودك بمتصفتي وكم كان لي الفخر بهذا..

لاعدمت تواصلك



4 
بسومه

ومضات إيمانية رائعة

ترسخ فى النفس وأعزها الأسلامى السمح

فلا عدمنا قلم سخر فى طاعة الله







5 
مجدى سالم



أختى الغالية
شاكر لك مرورك الطيب
وجزاك الله خير على التحفيز والتشجيع
بارك الله فيك
والله يجعلني عند حسن ظنكم الطيب بي





Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
جميع الحقوق محفوظة لموقع ومنتديات الدولي ElDwly.com
جميع المواد المنشورة بمنتديات الدولي تُعبر عن وجهة نظر كاتبها فقط.