العودة   منتديات الدولى > المنتديات الإسلامية > المنتدى الإسلامى العام

المنتدى الإسلامى العام كل ما يخص الدين الإسلامي من عقيدة وسنن وقرآن وأحاديث شريفة وأدعية إسلامية وكل أحكام الشريعة


Like Tree2Likes

1 
بسومه


[frame="12 98"]


من احاديث الجن


قال لي : أُريد أن أسألك عن أشياء غريبة ، نؤمن بها ، ولا ننكرها ؛ لكننا لا نراها ؟!.
قلت : وهل لها تأثير في حياتنا ؟.
قال : نعم !.
قلت : سهلة!
قال : مثل ماذا ؟!.
قلت : رؤوس الشياطين ! فهل رأيت في حياتك رؤوسَ الشياطين !
قال : أتعني شياطيننا ، أم شياطين الجن ؟! هات حدثني .
قلت : أما رؤوس شياطين الإنس فكثيرة .. فمنها رؤوسٌ قد مُلئت غباءً وحمقاً!؛ لكنَّ لها تأثيراً غريباً في دنيا الناس ؛ إذا ما كان صاحب هذا الرأس – مثلاً – مديراً في العمل ، أو كان تاجراً من أرباب رؤوس الأموال ، فتنحني له رؤوسٌ ذكيةٌ زكيةٌ عاقلةٌ، عصرتها الحياة حتى احتاجت إلى رأس هذا الشيطان الغبي الأحمق !.
وإذا ما شئت أنواعاً أخرى .. فانظر إلى شوارعنا وأسواقنا ، بل وجامعاتنا ، فسترى شباباً مُضيعين ، يضعون على رؤوسهم ما يشبه ريش النعام في انتفاشه ، ويلبسون سراويل إلى منتصف أفخاذهم الناعمات ، ثم هم لا يستحيون بعد ذلك أن يمشوا بين الناس في الأسواق وعلى سواحل البحار ، وربما ادعوا زوراً وبهتاناً أنهم من أبناء أبينا آدم عليه السلام ! .
قال : لكنَّ هؤلاء نراهم بيننا ، وإنما سألتك عن أمور عجيبة نؤمن بها ولا نراها !
قلت : رؤوس الشياطين ! .
فعجب مني واحمرت عيناه ، وكاد يطلق لسانه لولا أن الله سلَّم ، وبادرته ..

فقلت : ألم يشبِّه الله تعالى طلعَ شجرة الزقوم في جهنم-نعوذ بالله منها - برؤوس الشياطين ؟!فقال : ﴿ إِنَّهَا شَجَرَةٌ تَخْرُجُ فِي أَصْلِ الْجَحِيمِ{64} طَلْعُهَا كَأَنَّهُ رُؤُوسُ الشَّيَاطِينِ{65}﴾.
قال : بلى !
قلت : فهذا غاية الحسن في الأسلوب البلاغي القرآني ، فقد شبَّه شجرة الزقوم ونحن لم نرها ، بشيء بشعٍ لم نره أيضاً !
قال : بالله عليك لا تتعبني ! أعطني مثالاً مختصراً من واقعنا وأرحني أراحك الله !.
قلت : اسمع يا عم !.. هل تذكر قبل سنوات تلك الانتفاضات العظيمة التي هزت البلاد من أقصاها إلى أقصاها ، وكانت تحت مسمى "انتخابات المجالس البلدية " ، والتي علقنا عليها آمالنا ، وأنها ستقضي عن ديوننا ، وتُذهب همومنا وآلامنا ، وكأنها ستأتي لنا بحسن الخاتمة ! .
قال : نعم .. أذكر ..
قلت : هل تتذكرها جيداً ولا تنساها؟!.
فنفخ وقال : خلِّصنا الله يرضى عليك .. أقسم بالله أتذكرها جيداً !
قلت : فأين هي المجالس البلدية اليوم ؟، هل تحسها ، أو تسمع لها ركزاً ، هل تراها ؟! أجبني ..
قال : لا .. لا أراها .
قلت : لكنك تؤمن بها وبوجودها ، وانتخاباتها !
قال : نعم .. هذا صحيح .
قلت : فهذا جواب سؤالك أيها الرجلُ !.
فزمَّ شفتيه حانقاً ، وقطّب حاجبيه ، ونظر إليَّ نظرة احتقار ..ولم ينطق بحرف !


[/frame]


2 
عمرو شعبان

أســـال الله أن لايــــرد لك دعـــوة ولايحـــرمك من فـضـلة
وأن يحفظ أسرتك وأحبتك وان يفرج همك ويـيسرلك أمرك

وان يغفر لنا ولكم ولوالدين وللمسلمين والمسلمات
وأن يبلغنا أسمى مراتب الدنيا وأعلى منازل الجنة
اللهم أمين
وأشكركم على مواضيعكم المميزة
لكم منى ارق تحية واحترام


3 
بسومه

كل الشكر لكـ عمرو ولهذا المرور الجميل

الله يعطيكـ العافيه يارب

خالص مودتى لكـ



وتقبل مروري..لك احترامي


4 
مجدى سالم

اختى العزيزة بسومة لهذ الموضوع مذاق خاص

ووصف خاص لعلنا لم نلحظه من قبل لكن ادام الله فكرك
سلمتى لنا فكرا ونبضا..........
وانار الله دربك ودرب افكرك
وتقبلى تواضع مرورى وكلماتى
شرفت بمرورى ورحلتى معكم




Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
جميع الحقوق محفوظة لموقع ومنتديات الدولي ElDwly.com
جميع المواد المنشورة بمنتديات الدولي تُعبر عن وجهة نظر كاتبها فقط.