العودة   منتديات الدولى > المنتديات الإسلامية > المنتدى الإسلامى العام

المنتدى الإسلامى العام كل ما يخص الدين الإسلامي من عقيدة وسنن وقرآن وأحاديث شريفة وأدعية إسلامية وكل أحكام الشريعة


1 
مجدى سالم


[frame="5 98"]
تذاكر لدخول الجنة فهل من مشترى
التذكرة الأولى

تذاكر لدخول الجنة فهل من مشترى

انه يسير.......هل تسمعون صوته...انه انطلق....ويجمع الركاب....انه ليس كاى قطار....ولكنه يشبه اى قطار...يتجه للجنه....والمسافرون قطعوا تذاكرهم....ولكنهم لا يعلمون موعده.....و لا يستطيعون تأكيد الحجز.....فالقطار يقف بهم ....ورحمه الله هى التى تدخلهم الجنه......

اسمحوا لى ان أعرفكم بالمسافرين......ربما دلونا على مكان التذاكر......وهذه حكايه التذكره الاولى .........

اشتراها ايمن...ذلك الشاب المسلم....دون ان يعلم.....لم يكن يعلم ان دقات قلبه التى كانت تلازم دقات الساعه....حتى وهو نائم....تنتظر الجرس حتى يرن....فيهتز قلبه....ليوقظه لصلاة الليل....كانت ضمن ثمن التذكره....كما انه لم يكن يعلم ان دموعه التى تتلاءلاء على أطراف رموشه شوقا لله...أيضا كانت ضمن ثمن التذكره....لم يكن يدرى ان رضا ابويه عنه حين يبرهما....أيضا ضمن ثمن التذكره.....بل انه لم يكن ان غضه لبصره عن النساء و هو فى عز الشباب كان سببا فى ركوبه ضمن الدرجه الاولى.....

وذات يوم..من أيامه العديده...التى كان يسافر فيها لزياره عمته الوحيده المريضه...فى بلد أخر.....وبعد ان ودع والديه....مصحوبا بالرضا و اعزب الدعوات.....اخلص النيه...صله رحم و عيادة مريض....بل واخذ يردد ما حفظه من القران....وهو يقود السياره....فالطريق طويل,,,,,,حتى يراجع....فغدا موعده مع صديقه فى المسجد ليراجعا معا ...حفظ القران.......توقف عند مسجد للصلاه ....ثم عاد للطريق....أأه...انها عجله السياره.....سأنزل بأمر الله لاغيرها....بسم الله....وعندما نزل...وبينما هو يحاول تركيبها....وصوت تلاوته للقران...جعله لا يسمع الا نفسه....فقد كان يردد حتى وهو يصلح سيارته.....فهذه عادته.....لم يسمع صوت السياره السريعه التى اتت...لتصدمه...نعم فانطرح على الارض ...ينزف الدماء تسيل...والجرح خطير.....ولكنه ما زال يردد.....الله...انه القران...اسرع الناس يحملوه للمستشفى....ولكنه فى الطريق...وهو مستمر فى التلاوه....بصوت عذب جميل......رفع يه للسماء...و قال اشهد ان لا اله الا الله و ان محمدا رسول الله.......نعم...ذلك الشاب المؤمن....ركب القطار الان......اللهم انى أسأل له السلامه....والوصول...بعد اذن الله و رحمته....لباب الجنه....

ترى...من اشترى التذكره الثانيه؟؟؟؟؟
تذاكر لدخول الجنة فهل من مشترى

التذكرة الثانية



تذاكر لدخول الجنة فهل من مشترى

مر القطار بسرعه.....وجرى بجانبه عبد الله....ولكن لماذا يركض بسرعه؟....كل حياته كان يركض.....بالرغم من بدانته.... ..لماذا يركض.........ستعرفون الان..........

انه الاستاذ عبد الله ....خفيف الظل....اصلع الرأس....ولكنه يملك حاجبان أسودان ثقيلان.....بشوش ....كان يحب الله...تزوج مبكرا فى الثالثه و العشرون....وكانت زوجته صالحه...وبدأ بدفع ثمن

التذكره......رزقهم الله بنتا جميله...انها ساره .....فرح بها...وأصبحت فاكهته.....وبعد ان صارت تمشى...جاءتهم اختها.....نور ....التى كانت اجمل و اجمل....ثم بعد عامين....اشتاق للولد ....ولكن الله رزقه ...بدور ......فاشتاق اكثر للولد.....فأعطاه الله....هاجر ......فصار ابو البنات....ااااه......انهن الحجاب من النار......انهن ثمن التذكره..... فما كان منه....انه توضأ و صلى و شكر الله على النعمه.....وطلب منه العون على الرحله....

فقد شمر....وبدأ السباق .....سباق مع الزمن...
وبدأ يركض......يريدهن...تقيات...صالحات...حافظات للقران...و الحديث....عالمات بالفقه والسيره.....اعد نفسه... .......ورتب وقته..وسابق عقارب الساعه......كان حين يعود كل يوم و يضع المفتاح فى الباب....حتى ان سمعوا المفتاح........طارت البنات كاليمامات ....حتى تستقر فى حضنه.....الذى كان يسعهن معا....

كان يلاعبهن ..ويأتى بالشيخ يحفظهن....ثم يلاعبهن....فيأتى بالحديث...ويحفظهن..... ويلاعبهن.... ويصلى بهن.... صار البيت كخليه النحل.....فالقران دائما ....يتلوه لهن...حتى انك تشعر بترديد الجدار و الاثاث و الملابس.....وكأنها تحفظ....هى الاخرى....

ثم بدأت الزهرات بالنضوج...فأسرع بسترهن....فتحجبن ....وكأنهن الاقمار.....متلفعات بالسحب.....صار الحياء طبيعه فيهن.....كان يسقيهم حب الله مع الطعام.....حتى انه يصلى الفجر فى المسجد ليفتح باب بيته يراهن متراصات بجانب امهن الصالحه....صفا من اللالىء....البيضاء ....فيصلى بهن......

وبدأ الباب يطرق......فالشباب الاتقياء...تتبعوا أثر البنات.....لانهن الصالحات القانتات الحافظات للغيب....وتزوجوا.....اااااااه.....جلس على الارض....وقد وهن عظمه..وكل الجسم.......وصارت حواجبه السوداء....كهلالان ابيضان...فوق عينان...سوداوان......الان ارتاح....يا الله.....بعد رحله طويله.....

وفى ليله من ليالى الجمعه......كان يقف على سجادته الزرقاء....يناجى الله....منكسرا بين يديه....خاشعا متضرعا اليه......وفؤاده المشتاق للسجود يدعوه ان هيا اطرحنى ساجدا لله.....وظل يقرأ حتى غلبه شوق الفؤاد للسجود....فركع....والقلب لا يزال مشتاق.....حتى نال الفؤاد مناه.....وسجد عبد الله سجده.......وطالت و طالت........وسمعت بناته....صوته الحنون..يردد....
أشهد ان لا اله الا الله و ان محمدا رسول الله

نعم...مات ساجدا لله........وركب القطار.....أسأل الله لك السلامه.....يا عبد الله....مع السلامه....مع السلامه..اللهم ادخله الجنه برحمتك....
تذاكر لدخول الجنة فهل من مشترى

[/frame]


2 
عاطف الجراح

بسم الله الرحمن الرحيم



أَتَيْتُ لَأَسْتَمْتِعَ وَ لامتعَ عَيْنِيْ




بروووووعَةً طَرِحْكَ وَ قَيِّمَةُ مَوْضُوُعِكَ





اتَيْتُ وَقَدْ شّدَّنِي >>> الْنُّوْرِ الْمُنْبَعِثِ هُنَا




وَ مَا انْ صَافَحَتْ عَيْنَايَ حُضُوُرِكْ الْمُعَطَّرِ




حَتَّىَ صُمَّتْ كُلُّ شَيْءٍ




إِجْلَالَا وَ إِحْتِرَامَا وَ تَوْقِيْرا لِجَمَالِ الْمُحْتَوَىْ




وَ أَنْتَظِرُ بِكُلِّ لَهْفَةٍ جَدِيْدَكَ مِنْ مَوَاضِيِعْ




إِحْتَرُمَاتِىْ تَتَعَانَقُ مَعَ تَقْدِيْرِىِّ




3 
مجدى سالم

اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عاطف الجراح  مشاهدة المشاركة
بسم الله الرحمن الرحيم




أَتَيْتُ لَأَسْتَمْتِعَ وَ لامتعَ عَيْنِيْ





بروووووعَةً طَرِحْكَ وَ قَيِّمَةُ مَوْضُوُعِكَ





اتَيْتُ وَقَدْ شّدَّنِي >>> الْنُّوْرِ الْمُنْبَعِثِ هُنَا





وَ مَا انْ صَافَحَتْ عَيْنَايَ حُضُوُرِكْ الْمُعَطَّرِ





حَتَّىَ صُمَّتْ كُلُّ شَيْءٍ





إِجْلَالَا وَ إِحْتِرَامَا وَ تَوْقِيْرا لِجَمَالِ الْمُحْتَوَىْ





وَ أَنْتَظِرُ بِكُلِّ لَهْفَةٍ جَدِيْدَكَ مِنْ مَوَاضِيِعْ





إِحْتَرُمَاتِىْ تَتَعَانَقُ مَعَ تَقْدِيْرِىِّ







تغنت اوراقي سروراً بمقدمك
مرحبا بك بين اوراقي
وسرني ان تحظى صفحتي
بأطرائك الرقيق
وحضورك الانيق





4 
بسومه

يعطيك ربي العافية على الطرح القيم اخي مجدي
جعله الله في ميزان حسناتك

وشفيعاً لك يوم الحساب
شرفني المرور في متصفحك العطر
ودمت برعاية المولى


5 
مجدى سالم

كآن لحضورك هنآ جمالا .. واشراقا ..
سُعدت بوجودك الرآقي .. ودمت بقلمك حسا وذوقا ..
يكفي متصفحي فخراً لـ تنآثر احرفك..
شاكر لك عطر حضورك وعبير كلماتك..
تحيتي وتقديري..





Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
جميع الحقوق محفوظة لموقع ومنتديات الدولي ElDwly.com
جميع المواد المنشورة بمنتديات الدولي تُعبر عن وجهة نظر كاتبها فقط.