العودة   منتديات الدولى > المنتديات الإسلامية > المنتدى الإسلامى العام

المنتدى الإسلامى العام كل ما يخص الدين الإسلامي من عقيدة وسنن وقرآن وأحاديث شريفة وأدعية إسلامية وكل أحكام الشريعة


1 
مجدى سالم


[frame="13 98"]
أتقى دعوة المظلوم

قال العلامة ابن عثيمين – رحمه الله - :

الظلم نوعان:

ظلم يتعلق بحق الله عز وجلّ ، وظلم يتعلق بحق العباد

فاعظم الظلم هو المتعلق بحق الله تعالى والإشراك به ...ويليه الظلم في الكبائر، ثم الظلم في الصغائر

أما في حقوق عباد الله فالظلم يدور على ثلاثة أشياء

بينها النبي صلى الله عليه وسلم في خطبة حجة الوداع ، فقال :" إن دماءكم وأموالكم وأعراضكم حرام عليكم " ...

وكل الظلم بأنواعه محرم

ولن يجد الظالم من ينصره ( أما ) الله تعالى قال الله تعالى :

( مَا لِلظَّالِمِينَ مِنْ حَمِيمٍ وَلا شَفِيعٍ يُطَاعُ)

أي : أنه يوم القيامة لا يجد الظالم حميماً إي صديقاً ينجيه من عذاب الله ، ولا يجد شفيعاً يشفع له فيُطاع

لأنه منبوذ بظلمه وغشمه وعدوانه ...

( وَمَا لِلظَّالِمِينَ مِنْ أَنْصَارٍ)

يعني : لا يجدون انصاراً ينصرونهم ويخرجونهم من عذاب الله سبحانه وتعالى في ذلك اليوم...

" لتؤدون الحقوق إلى أهلها يوم القيامة حتى يقاد للشاة الجلحاء من الشاة القرناء" ...

قال - رحمه الله - :

في هذا الحديث دليلٌ على أن البهائم تُحشر يوم القيامة وهو كذلك ...

وكل شيء مكتوب ، حتى أعمال البهائم والحشرات مكتوبة في اللوح المحفوظ

( مَا فَرَّطْنَا فِي الْكِتَابِ مِنْ شَيْءٍ ثُمَّ إِلَى رَبِّهِمْ يُحْشَرُونَ) ...

ففي يوم القيامة

يُقتص للمظلوم من الظالم ، ويؤخذ من حسنات الظالم إلا إذا نفدت حسناته؛ فيؤخذ من سيئات المظلوم فتطرح عليه

قال النبي عليه الصلاة والسلام :" من تعدون المفلس فيكم" - أي الذي ليس عنده شيء-

قالوا: المفلس من لا درهم عنده ولا متاع

قال:" المفلس من يأتي يوم القيامة بحسنات مثل الجبال

فيأتي وقد ضرب هذا ، وشتم هذا، وأخذ مال هذا، وسفك دم هذا

فيأخذ هذا من حسناته ، وهذا من حسناته

فإن بقي من حسناته شيء، وإلا أخذ من سيئاتهم فطُرحت عليه ، ثم طرح في النار "

لابد أن يقتص للمظلوم من الظالم

ولكن

إذا أخذ المظلوم بحقه في الدنيا ، فدعا على الظالم بقدر مظلمته، واستجاب الله دعاءه فيه

فقد اقتص لنفسه قبل أن يموت

لأن النبي صلى الله عليه وسلم قال لمعاذ:" واتق دعوة المظلوم فإنه ليس بينها وبين الله حجاب "

فإذا دعا المظلوم على ظالمه في الدنيا واستجيب لدعائه فقد اقتصّ منه في الدنيا

أما إذا سكت فلم يدع عليه ولم يعفف عنه فإنه يتقصّ له منه يوم القيامة

والله المستعان .

" من كان عنده مظلمة لأخيه؛ من عرضه أو من شيء

فليتحلله منه اليوم قبل ألا يكون دينار ولا درهم"

قال - رحمه الله - :

فإنه في الدنيا يمكن أن يتحلل الإنسان من المظالم التي عليه بأدائها إلى أهلها ، أو استحلالهم منها

لكن في الآخرة ليس هناك شيء إلا الأعمال الصالحة


فإذا كان يوم القيامة أقتص من الظالم للمظلوم من حسناته ؛ يؤخذ من حسناته التي هي رأس ماله في ذلك اليوم

فإن بقي منه شيء وإلا أخذ من سيئات المظلوم وحملت على الظالم والعياذ بالله ، فازداد بذلك سيئات إلى سيئاته

وظاهر هذا الحديث أنه يجب على الإنسان أن يتحلل من ظلم أخيه حتى في العرض

سواء علم أم لم يعلم )



( الظلم ثلاثة ، فظلم لا يتركه الله ، وظلم يغفر ، وظلم لا يغفر

فأما الظلم الذي لا يغفر ، فالشرك لا يغفره الله

وأما الظلم الذي يغفر ، فظلم العبد فيما بينه وبين ربه

وأما الظلم الذي لا يترك ، فظلم العباد ، فيقتص الله بعضهم من بعض )

حسن .السلسلة الصحيحة برقم : 1927



( ثلاث دعوات مستجابات لا شك فيهن :

دعوة الوالد ، ودعوة المسافر ، ودعوة المظلوم )

حسن . السلسلة الصحيحة برقم : 596




( ثلاثة لا يرد دعاؤهم :

الذاكر الله كثيرا ، ودعوة المظلوم ، والإمام المقسط )

حسن .السلسلة الصحيحة برقم : 1211




( اتقوا دعوة المظلوم وإن كان كافرا ؛ فإنه ليس دونها حجاب )

وله شاهد بلفظ : دعوة المظلوم مستجابة وإن كان فاجرا ؛ ففجوره على نفسه

حسن . السلسلة الصحيحة برقم : 767



( اتقوا دعوة المظلوم ؛ فإنها تحمل على الغمام ، يقول الله جل جلاله:

وعزتي وجلالي لأنصرنك ولو بعد حين )

حسن . السلسلة الصحيحة برقم : 870



( اتقوا دعوة المظلوم ؛ فإنها تصعد إلى السماء كأنها شرار )

صحيح .السلسلة الصحيحة برقم : 871




( يا أبا بكر ! ثلاث كلهن حق :

ما من عبد ظلم بمظلمة فيغضي عنها لله عز وجل إلا أعز الله بها نصره

وما فتح رجل باب عطية يريد بها صلة إلا زاده الله بها كثرة

وما فتح رجل باب مسألة يريد بها كثرة إلا زاده الله بها قلة )

عن أبي هريرة : أن رجلا شتم أبا بكر ، والنبي صلى الله عليه وسلم جالس

فجعل النبي صلى الله عليه وسلم يعجب ويبتسم ، فلما أكثر رد عليه بعض قوله

فغضب النبي صلى الله عليه وسلم وقام ، فلحقه أبوبكر فقال : يا رسول الله !

كان يشتمني وأنت جالس فلما رددت عليه بعض قوله ؛ غضبت وقمت

قال : إنه كان معك ملك يرد عنك

فلما رددت عليه بعض قوله وقع الشيطان ، فلم أكن لأقعد مع الشيطان . وإسناده جيد

صحيح . السلسلة الصحيحة برقم : 2231





( انصر أخاك ظالما أو مظلوما

قالوا : يا رسول الله هذا ننصره مظلوما فكيف ننصره ظالما

قال : تمنعه من الظلم فذلك نصر له )

صحيح . غاية المرام برقم : 306

( من أعان ظالما بباطل ليدحض بباطله حقا فقد برىء من ذمة الله عز وجل وذمة رسوله )

صحيح . السلسلة الصحيحة برقم : 1020

( من أعان على خصومة بظلم ، أو يعين على ظلم ، لم يزل في سخط الله حتى ينزع )

حسن . السلسلة الصحيحة برقم : 1021



( إن الله يملي للظالم فإذا أخذه لم يفلته

ثم قرأ " وكذلك أخذ ربك إذا أخذ القرى وهي ظالمة" )

صحيح . صحيح ابن ماجة برقم : 3245




اللهم اكفنا شر الظلم وأهله

اللهم لا تسلط علينا بذنوبنا من لايخافك ولا يرحمنا

آمين آمين آمين


ونقلته لي ولكم لنتقي هذا الخلق الذميم

ونسأل الله ألا يحرمنا أجر الدلالة على الخير

آمين

أتقى دعوة المظلوم



[/frame]


2 
عمرو شعبان




بارك الله فيك على الطرح الرائع
الله يعطيك العافيه تحياتي وتقديري



3 
مجدى سالم

اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عمرو شعبان  مشاهدة المشاركة


بارك الله فيك على الطرح الرائع
الله يعطيك العافيه تحياتي وتقديري









مروركِ كان كالغيث

ورذاذ المطر

ورقة الاحاسيس

في كل سطر

لاحرمنا اطلالتكِ الجميلة

ولكِ عبير الزهر


تحياتى لك





4 
بسومه

جزاك الله كل خير وبارك الله فيك
انار الله قلبك بالايمان وطاعة الرحمن
وجعله الله في موازين حسناتك
اثابك الله الجنان ورضى الله عنك وارضاك
نفع الله بك الاسلام والمسلمين واحسن الله اليك




5 
مجدى سالم



تغنت اوراقي سروراً بمقدمك
مرحبا بك بين اوراقي
وسرني ان تحظى صفحتي
بأطرائك الرقيق
وحضورك الانيق




Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
جميع الحقوق محفوظة لموقع ومنتديات الدولي ElDwly.com
جميع المواد المنشورة بمنتديات الدولي تُعبر عن وجهة نظر كاتبها فقط.